بحث عن أحد علماء العرب في الطب

بحث عن أحد علماء العرب في الطب إن للعلماء أهمية كبيرة في حياتنا فهم أساس ما توصلنا له من علم ومعرفة، وأيضًا نجد أن العلماء العرب كانوا من أروع العلماء بحيث كان العالم منهم لديه معرفة بالعديد من العلوم وليس مجال واحد فقط، ولهذا سنتناول أحد العلماء البارعين في الطب وهو ابن النفيس من خلال هذا المقال.

مقدمة بحث عن أحد علماء العرب في الطب

  • نجد أن علماء العرب لهم أهمية كبيرة في حياتنا فهم لهم فضل كبير بسبب وصولهم لهذا الإنجاز الهائل في علمهم، لذلك سنجد أنهم توصلوا إلى العديد من التطورات التي ساعدتنا بشكل كبير، فعلماء الطب كان لهم فضل في الشفاء في العديد من الأمراض التي لم يكن لها أي دواء في هذا العصر، وسوف نعرف فضلهم من خلال مقالنا هذا.

شاهد أيضًا : بحث عن اهم عظماء مصر في العصر الحديث

علماء العرب في الطب

  • نجد أن لعلماء العرب شهرة كبيرة عبر الزمن، بحيث نجد أن هناك العديد منهم كان سببًا في نشر العديد من المعلومات المهمة التي لم يكن هناك أي علم بها ونسأل عليه ذلك بن النفيس والدورة الدموية الصغرى.
  • وأيضًا أبو بكر الرازي بحيث كان ملم بالعديد من العلوم المهمة وليس الطب فقط، وأيضًا بن البيطار الأندلسي الذي كان له شهرة كبيرة مع الأعشاب وطريقة المعالجة بها، ولا ننسى أيضًا بن الهيثم فقد كان له دوره العظيم في الطب وبالأخص في العين وكل ما يتعلق بها.
  • وابن سينا الذي كان له دور عظيم في اكتشاف المرض وعلاجه، وكل هؤلاء العلماء نفخر بهم إلى الآن بحيث أن العالم بأكمله لا يمكنه أن ينسى فضلهم مهما مر عليهم من الزمن.

ابن النفيس وما قدمه في مجال الطب

  • هو عالم مسلم له أهمية كبيرة في الطب، ولد في دمشق، كان له غاية كبيرة في ممارسة الطب لذلك تعلم من أجل هذا، يكتفي بالتعليم في بلاده فذهب إلى مصر لكي يتطور ويعلوا شأنه في هذه المهنة، ووصل إلى أن أصبح عميد للأطباء في المستشفى التي كان يعمل بها وهي المنصوري، نجد أنه بسبب هذا التطور والتفوق في علمه نال إعجاب شخصيات بارزة في المجتمع مثل الظاهر بيبرس، لذلك دعاه لأن يكون طبيبه، فقد كان بالفعل لديه علم كبير في مجال الطب.
  • كان له ألقابًا عديدة هامة منها المصري حيث كانت دراسته بمصر ولقب أيضًا بابن سينا فقد كلن يحبه ويعمل بنفس طريقته وذكائه وكان يقرأ له العديد من الكتب، أيضًا عرف بالعبقري الخاص بالطب، بحيث كان له قدرة هائلة على معرفة كل ما يخص جسم الإنسان وتشريحه للوصول إلى كل كبيرة وصغيرة به، إلى أن أصبح بالفعل يستحق هذا اللقب وعن جارة كبيرة، وأصبح جميع العرب يفخرون به وبما يكتبه ويؤلفه أيضًا، لكي يتعلمون منه كل ما يخص جسمهم بالكامل وكل ما يوجد به من أجزاء لم تكن معروفة من قبل.

شاهد أيضًا : بحث عن علماء الرياضيات المسلمين وانجازاتهم

ما هي الانجازات التي حققها ابن النفيس

كان لابن النفيس شهرة كبيرة بسبب تقدمه العلمي ومن هذه الانجازات:

  • اكتشافه للدورة الدموية الصغرى، فنجد أنه أصبح مخالفًا لما كان عليه الجميع في هذا الوقت، فقد كان العلماء في هذا الوقت يعتقدون بأن الدم ينتقل من الكبد إلى القلب، ولكن نجد أنه خالف هذه الأراء كلها ليكتشف الحقيقة وهي بأن الدم يتم تنقيته عبر الرئتين حيث يتجه إليها من القلب، ومن ثم يتجه إليه مرة أخرى وبالفعل كان رأيه صحيحا فلم يكتشف أي عالم في هذا الوقت هذا الاكتشاف وظلوا على اعتقادهم لمدة طويلة إلا أن أثبت ابن النفيس عكس هذا، كذلك كان له الدور الرئيسي في اكتشاف التجاويف الخاصة بالقلب، فقد كان نابغة لا يوجد مثيله أي عالم في وقته.
  • لم يتفوق فقط في الدورة الدموية التي أوضحت تفوقه الهائل ولكنه برع أيضًا في تعريف البصر بشكل مفصل، وكيف يحدث ذلك في العين، فقام بشرحها بطريقة مفهومة ومبسطة وأوضح جميع التفاصيل اللازمة المتواجدة بها، وليس هذا فقط بل نجد أن بن النفيس له قدرة هائلة على المعرفة والإدراك بحيث وصف الفرق بين التخيل وأيضًا الإبصار.
  • هو الذي حدد كل السلبيات التي تحدث عن طريق تناول الملح بكميات كبيرة، ونوه على ضرورة أن يكون هناك اتزان في استخدامه وإلا حدث عدة اضطرابات تؤثر على صحة الإنسان وتؤذيه بشكل كبير.
  • قام بن النفيس بجهود هائلة مع الجهاز التنفسي أيضًا، فقد أهتم بتشريحه هو والحنجرة، وأيضًا الشرايين، فقد كان بن النفيس يبحث عن فهم جسم الإنسان بالكامل دون أن يقف عاجزاً أمام أي شيء صغير به، وكان يساعده في ذلك إصراره على تحقيق كل هذا النجاح وأيضًا ذكائه وقدرته على التفكير بصورة كبيرة.

ما هي الكتب المهمة التي كتبها ابن النفيس؟

كان لابن النفيس كتبا هامة للغاية، فقد برع في كتابة كل كتاب منهم ومن هذه الكتب:

  • الموجز في الطب.
  • بغية الفطن من علم البدن.
  • شرح مسائل حنين بن إسحاق.
  • تفاسير العلل وأسباب المرض.
  • المختار من الأغذية.
  • شرح قانون بن سينا.
  • شرح الهداية.
  • شرح تقدمة المعرفة.
  • المختار في الأغذية.
  • شرح فصول أبقراط.

ليس هذا فقط بل له كتب أخرى لا يمكن أن لا تكون مفيدة في عالم الطب، بحيث يهتم بها جميع الأطباء في الرجوع لأي شيء يريدون فهمه، ونجد أنه كما ذكرنا أن العلماء قديما كان لهم إلمام كبير بكل العلوم المهمة من فلسفة ونحو رياضيات، لذلك نجد أن بن النفيس كان له كتب أخرى هامة في مجالات أخرى منها النحو والسيرة النبوية.

أهم اهتمامات بن النفيس

  • كان بن النفيس مهتم بكل ما يخص المريض حيث كان يتجه إلى العلاج عن طريق الغذاء فوجد فيه كل ما يحتاجه المريض لكي يشفى، وكان بالفعل يفكر بطريقة صحيحة سابقة لعصره.
  • كان له اهتمام خاص بالتشريح، فقد كان يريد الإلمام بكل ما في جسم الإنسان وكل الأمراض التي تؤذيه، فاهتم بمعرفة الأجزاء المتواجدة في جسم الإنسان ووظيفة كلاً منها.
  • كان من الأوائل الذين ساهموا في فهم التركيب الخاص بالرئتين، فنجد أن بن النفيس كان علمه مسيطر عليه بشكل كبير مهما كان العمل الذي يقوم به، فنجد أنه إن تذكر أي شيء خاص بالطب نجده لا ينتظر إلى أن ينتهي من أي عمل يقوم به، بل كان يدونه على الفور لكي لا ينساه.

مرضه ووفاته

  • مرض بن النفيس ولم يكن لديه القدرة على التحرك من مكانه أبداً، لذلك بقي في فراشه، ولم يصمت الأطباء لهذا بل أرادوا أن يجعلوه يتخلص من هذا المرض والألم الذي يشعر به، ولذلك عرضوا عليه شرب الخمر لكي لا يشعر بهذا الألم في هذه الحالة التي يمر بها، ولكن ابن النفيس لم يوافق على هذا أبداً، ولم يرد أن يموت على غضب ويلقى ربه وهو أثم حتى وإن كان مريضًا.
  • فقد وجد أن هذا الشعور الذي يشعر به من ألم لن يعادل شيئا من الألم الذي سيشعر به في الآخرة إن كان الله عز وجل غاضب عليه، وظل هكذا في هذا المرض والألم إلى أن توفي، ومن كرمه وعطائه لم يبخل بأمواله بعد موته على المرضى الذي أفنى حياته يداوي ويبحث عن كل ما يخص الجسم بأكمله، لذلك وهب ممتلكاته للمستشفى المنصوري.

شاهد أيضًا : بحث عن علماء الرياضيات المسلمين

خاتمة بحث عن أحد علماء العرب في الطب

لقد أوضحنا في هذا المقال أهم علماء العرب في الطب، وذكرنا شرحًا مفصلًا عن بن النفيس، وانجازاته المهمة في مجال الطب، وتناولنا طموحة في الطب بحيث وصل إلى اكتشافات هامة في مجال الطب لم يتمكن العديد من معرفتها، وأيضًا ذكرنا كتبه وأوضحنا كيف كان مرضه إلى أن توفي.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.