بحث عن خير الاصدقاء من يعرفك فى الشدة والرخاء

بحث عن خير الاصدقاء من يعرفك في الشدة والرخاء، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي بحث عن الاصدقاء وأفضل الاصدقاء من يعرفك في الشدة والرخاء، وسوف نعرض في هذا البحث تعريف الصديق المخلص، شروط الصديق الحقيقي، صفات رفيق السوء، كيف نعرف الصديق الحقيقي من المزيف، الصديق وقت الضيق.

مقدمة بحث عن خير الاصدقاء من يعرفك في الشدة والرخاء:

يعتبر الصديق الحقيقي من أعظم نعم الله على الانسان، حيث يندر في هذا الزمان وجود الصديق الحقيقي، والصديق الحقيقي هو من يقف جانب صديقه في الشدة والرخاء، وقد حثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على اختيار الصديق الصالح فقال: ” إنَّما مثلُ الجليسِ الصَّالحِ والجليسِ السُّوءِ، كحاملِ المِسكِ ونافخِ الكيرِ. فحاملُ المسكِ، إمَّا أن يُحذِيَك، وإمَّا أن تَبتاعَ منه، وإمَّا أن تجِدَ منه ريحًا طيِّبةً. ونافخُ الكيرِ، إمَّا أن يحرِقَ ثيابَك، وإمَّا أن تجِدَ ريحًا خبيثةً “، رواه مسلم.

الصديق الحقيقي هو من يقف جانب صديقة في كافة امور الحياة في حالات الفرح وحالات الحزن، ولا تربط الاصدقاء علاقة مصالح، فكل منهم يسعى لتحقيق مصلحة الاخر ومساعدته، وتقديم يد العون لصديقة، والوقوف بجانبه في السراء والضراء.

الصديق الحقيقي لا يؤذي صديقه، ويقدم له الرأي الصحيح والمشورة، الصديق الوفي هو من يسامح عن الزلات ويصفح عن صديق، ويجد له المبررات، الصديق الوفي في هذا الزمان كنز يجب ان نتمسك بالأصدقاء الاوفياء.

تعريف الصديق المخلص:

الصديق المخلص هو بمثابة الوطن الصغير لصديقة، الصديق الحقيقي هو من يقف جانب صديقة في كافة امور الحياة في حالات الفرح وحالات الحزن، ولا تربط الاصدقاء علاقة مصالح، فكل منهم يسعى لتحقيق مصلحة الاخر ومساعدته، وتقديم يد العون لصديقة، والوقوف بجانبه في السراء والضراء.

الصديق هو مرآة صديقه فهو يدله الخير ويبعد عنه كل شر، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، والمقصود بهذا الحديث ان الانسان يجب ان ينتقي أصدقاؤه بعناية شديدة، لان الصديق هو من يأخذك اما الى الجنة او الى النار.

شروط الصديق الحقيقي:

هناك عدة شروط يجب ان تتوفر في الصديق لكي يكون هذا الصديق صديق حقيقي وهي ما يلي:

  • حسن الظن: الصديق الحقيقي يحسن الظن بصديقة، والصديق يلتمس لصديقة الاعذار ويخبر كل مرة نفسه بأن صديقه لم يكن يقصد ذلك.
  • يوسع لصديقه في المجالس: الصديق الحقيقي يوسع ويفسح لصديقة في المجالس ويبادر الصديق بالسلام على صديقة والترحاب به.
  • يرعى مصالحك: الصديق الحقيقي هو من يرعى مصلحتك، ويرعى مالك وعرضك في غيابك وحضورك، ويرعى الصديق صديقة في اهله وولده كذلك.
  • الصديق في السراء والضراء: الصديق الحقيقي هو من يكون بجانب صديقه في كل الامور في السراء والضراء في الفرح والحزن على حد سواء.
  • الصديق يدعو لصديقه: الصديق الحقيقي هو من يدعي لصديقه في ظهر الغيب، وهذا دون ان تطلب منه انت ذلك.
  • الصديق يدل صديقه على الخير: الصديق الحقيقي هو من يدل صديقه على الخير ويفيده بأخلاقه وعمله.
  • الصديق يقدم العون لصديقه: الصديق الحقيقي هو من يكون كتف بكتف بجانب صديقه في الشدة والرخاء، والصديق يساعد صديقه في اي شيء يحتاجه صديقه، ويسرع في خدمتك دون اي مقابل.
  • الصديق يفتخر بك: الصديق الحقيقي هو من يفتخر بصديقه، ودائما يتحدث عن صديقه بكل فخر واعتزاز، والصديق لا يخجل من مصاحبتك.
  • الصديق بئر اسرار صديقه: الصديق الحقيقي هو من يكون موضع اسرارك، وانت تبوح له وانت على يقين ان سرك لن يعرفه أحد، فأنت دوما تستأمنه على اسرارك، ودائما الصديق يمسح دمع صديقه، ويحاول ان يقف بجانبه حتى يصبح بحال أفضل.
  • الصديق لا يمل منك: الصديق الحقيقي لا يمل من صديقه، ولا يمل من أنك تستعين به وتطلب مساعدته دوما، فهو يرى مساعدته لك سر سعادته وفرحته.
  • الصديق يرد غيبتك: الصديق الحقيقي هو من يرد غيبتك في المجالس بين الناس.
  • الصديق يرد الظلم عن صديقه: الصديق الحقيقي هو من رد اي ظلم عن صديقه ودافع عنه ووقف بجانبه حتى يأخذ حقه.
  • الصديق يعطي لصديقه دون ان ينتظر المقابل: الصديق الحقيقي هو من يعطي اصدقاؤه دون ان ينتظر رد الجميل.
  • الصديق يحبك في الله ويساعدك على طاعته، ويأخذ بيدك الى الجنة.
  • الصديق يردك عن ظلم الناس: الصديق الحقيقي هو من رأى منك ظلم يقع على الناس فردك، ورد عقلك الى صوابه، فهو دائما يلومك ويرشدك، ويدلك على الطريق الصحيح.
  • الصديق دوما انسان متفائل يعطيك الطاقة الايجابية، ويحثك على التقدم والنجاح في شتى امور الحياة.
  • الصديق يعينك على طاعة الله، ويحثك على صلة الارحام وكذلك حسن المعاملة مع الناس.
  • الصديق يؤثر صديقه على نفسه: الصديق الحقيقي يؤثرك على نفسه ويتمنى الخير لك مثلما يتمنى الخير لنفسه.

كيف نعرف الصديق الحقيقي من الصديق المزيف:

هناك فرق شاسع بين الصديق الحقيقي والصديق المزيف، هناك من يقول ان الصديق الحقيقي عبارة عن شربة الماء التي نجدها دوما وقت العطش، حيث ان الصديق الحقيقي يكون دوما بجانبك في الشدة وفي الرخاء.

بينما الصديق المزيف هو عبارة عن طير يطير من غصن لغصن يغرد لدى كل غصن لبعض الوقت، وهو لا تجده بجانبك في وقت الشدة، وهو دوما يقدم الاعذار ليبرر عدم تواجده بجانبك، كذلك الصديق المزيق يكون سبب في الكثير من المتاعب التي تواجهك، فهز دوما يوقعك بالمشكلات، ويجلب اليك المتاعب، فهو صاحب الوجه المتغير، يتلون كل يوم بوجه.

كيف نتجنب الصديق المزيف:

  • يجب ان يتمهل كل شخص في اختيار اصدقاؤه ورفقاؤه، ويجب ان يتخيرهم بعناية شديدة دون اي تسرع.
  • يجب ان نختار الصديق الذي يحترم خصوصيتك، فالصديق لا يتدخل في خصوصيات صديقه ويتعدى حدوده معه.
  • لكل انسان منا عيوب ومميزات، لهذا يحب ان نتعامل مع الصديق على انه بشر يخطئ ويصيب.
  • التعامل مع الاصدقاء بنوع من الاعتدال، فلا تتعلق بأحد من اصدقائك حتى لا تواجه صدمة كبيره عندما يبتعد عنك او يرحل او يسافر او يتغير لأي سبب.
  • معاملة الصديق بالمثل هي أفضل طرقة لمعاملة الصحاب، فأنت لا تفرط في حبك او تفرط في بعدك عن صديقك، وهذه الطريقة هي طريقة مثالية للاحتفاظ بالأصدقاء.

شاهد أيضًا: بحث كامل عن دور الدولة فى حماية حقوق الإنسان

خاتمة بحث عن خير الاصدقاء من يعرفك في الشدة والرخاء:

وفي ختام بحث خير الاصدقاء، فإننا قد عرضنا في هذا البحث لتعريف الصديق، وتعريف الصديق الحقيقي، ومن هو الصديق الحقيقي، وكذلك كيف نعرف الصديق الزائف من الصديق الحقيقي، وكيف نتجنب الصديق الزائف.

وفي نهاية البحث هناك فرق شاسع بين الصديق الحقيقي والصديق المزيف، هناك من يقول ان الصديق الحقيقي عبارة عن شربة الماء التي نجدها دوما وقت العطش، حيث ان الصديق الحقيقي يكون دوما بجانبك في الشدة وفي الرخاء.

معاملة الصديق بالمثل هي أفضل طرقة لمعاملة الصحاب، فأنت لا تفرط في حبك او تفرط في بعدك عن صديقك، وهذه الطريقة هي طريقة مثالية للاحتفاظ بالأصدقاء.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.