بحث عن الصداقة الإيجابية

بحث عن الصداقة الإيجابية، تعتبر الصداقة الإيجابية البناءة من أعظم وأرقى الأشياء الموجودة على وجه الأرض، فالصداقة كنز لا يفنى ابداً، فالصديق الحقيقي هو ذلك الشخص الذي يقف دائماً بجانب أصدقاؤه، وهو سند وعون لهم في السراء والضراء، وللصداقة الإيجابية الحقيقية مجموعة من المعايير يجب أن تتوافر في هذه الصداقة ومن أهمها الأمانة والصدق والبعد عن المصلحة، فالصداقة التي تبنى على المصلحة هي في الحقيقة ليست بصداقة ولكن لها مسمى آخر وهو المصلحة فقط.

وسوف نعرض في هذا البحث عن الصداقة الإيجابية عن تعريف الصداقة، وكذلك معايير الصداقة الإيجابية، وأنواع الصدقات و أنواع الأصدقاء، والصداقة الإيجابية والسلبية.

مقدمة بحث عن الصداقة الإيجابية

تعتبر الصداقة الإيجابية من أعظم وأنقى الأشياء التي يقدمها الإنسان أصدقائه ورفاقه، حيث الصداقة تحمل معاني الحب والإحترام، والوقوف بجانب الصديق في وقت الشدة، فهناك أصدقاء هم أخوه حقيقيين لم تلدهم أمهاتنا، والصديق هو ذلك الشخص الذي يقف دومًا بجانبك ويدفعك للأمام ويستمع إليك مهما كانت ظروفه وحالته النفسية، وأهم شئ في الصداقة الصدق والأمانة وحسن الإستماع، كل هذه الصفات يجب أن تتوفر في الصديق الإيجابي.

تعريف الصداقة

الصداقة هي تلك العلاقة التي تربط شخصين أو أكثر، وهي تقوم على الحب والود والاهتمام بين الأصدقاء وبعضهم البعض، فالصديق هو من يسأل عن صديقه ويهتم بأخبار، والصديق يعرف كل شيء عن صديقه ماذا يحب وماذا يكره، ويقضي الصديق مع صديقه وقت طيب، ويستمع إليه جيدًا ويحفظ سره، ويرد غيبته في غيابه.

وتعتبر علاقة الصداقة من أسمى وأرقى العلاقات الإنسانية التي تربط الأشخاص بعضهم ببعض، وكلما زادت الصداقة وزادت العشرة بين الأصدقاء، استمرت علاقة الصداقة طول العمر.

صفات الصديق الحقيقي

  1. من أهم صفات الصديق الحقيقي هو أن يقوم الصديق بالاهتمام بصديقه في جميع الأوقات.
  2. أن يقف الصديق بجانب صديقه في وقت الشدة والضيق.
  3. محاولة إصلاح العيوب التي من الممكن إصلاحها ليصبح شخصاً إيجابياً.
  4. الوقوف بجانبه في جميع الأوقات سواء في وقت الحزن أو الفرح.
  5. تقديم النصائح والاعتذارات لبعضهم البعض.

علامات انتهاء الصداقة بين الأصدقاء

  • أن يقوم الصديق بكره لصديقه، أو بأن يكون بداخله مشاعر من الحقد أو الغل.
  • كما أن الصديق الذي عندما تنتهي صداقتهم بالذهاب لأشخاص أخرين، ويفشي جميع أسرارهم فهذا لم يكن صديق من البداية.
  • عندما لا يقف بجانب صديقه في وقت الشدة أو المتاعب.
  • والصديق الذي يقوم بالسيطرة على صديقة فقط من أجل نفسه والتحكم به.

معايير الصداقة الإيجابية

الصديق الإيجابي

هناك أشخاص ينظرون للحياة بنظرة إيجابية، وآخرون ينظرون للحياة من جانب مظلم، وأعظم صديق ممكن أن تحصل عليه هو الصديق الإيجابي، الذي يمتاز بالقدرة على التفاؤل بالمستقبل، والقدرة على تخطي الصعاب والمحن بشكل سلس.

ومن نعم الله على الإنسان أن يهبه الله صديق إيجابي يحفز ويقف بجانبه بشكل إيجابي، ويحميه من مشاعر الإحباط التي قد يصاب بها صديقه، وعلى الجانب الآخر نجد هناك أصدقاء سلبيين لا يملكون سوى الطاقة السلبية ويمدون بها، وهذا الصديق يكون سبب في تشاؤمك شعورك بالإحباط والإكتئاب، لهذا على كل إنسان أن يحرص على الصديق الإيجابي، ويتجنب الأصدقاء السلبيين.

شاهد ايضًا : بحث عن كرة السلة ومهاراتها وقوانينها

الصديق المؤمن

الصديق المؤمن هو ذلك الصديق الذي يذكرك دائمًا بالله وبالآخرة والثواب والعقاب، والجنة والنار، والصديق المؤمن هو من يساعدك على الذهاب إلى المسجد للصلاة، لحرصه عليك من أن تضل الطريق، وهذا الصديق هو الذي يحبك في الله فقط يريد أن يكون رفيقك في الجنة، هذا الصديق هو صديق مهم جدًا في حياتك فهو يرشدك لطرق الخير دوماً، ويعمل جاهدًا لكي تعود من طريق الشر والضلال لو انزلقت قدماه في هذا الطريق الغير سوي.

الصديق الصبور

الصديق الصبور هو ذلك الصديق الذي يصب على أصدقائه في حال حدث بينهم أي مشكلة أو خلاف، وكذلك يصبر الصديق على طبع صديقه الغير محبب بالنسبة له، ويساند هذا الصديق اصدقاؤه في السراء والضراء، وكذلك يصبر الصديق على أي صديق يصدر منه أي تصرف غير مسؤل أو غير سليم، وفي هذه الحالة يتجنب الصديق هذا الصديق دون الدخول في مشاكل كبيرة مع هذا الصديق.

شاهد ايضًا : بحث عن اهمية العلم في حياة الانسان

الصداقة الإيجابية والصداقة السلبية

الصداقة الإيجابية

  • تكون الصداقة إيجابية عندما يجد الصديق صديقه في وقت الحزن، وخاصة وقت العزاء أو فقد عزيز على أحد الأصدقاء فيكون من واجب الصديق الإيجابي على صديقه أن يقف بجانبه ويعزية ويواسيه، لأن الشخص في هذه الفترة يشعر بالوحدة والوحشة والحزن الشديد، ووجود صديق بجانب هذا الشخص الحزين يساعده على التعافي من الألم والحزن بسرعة، وتساعد نفسيته على التعافي من الألم الفقد ومرارته.
  • ومن الجانب الإيجابي في الأصدقاء أن يشجعونك وقت الفشل، سواء كان فشل في الدراسة أو فشل في العمل أو الحياة العاطفية، أو المرور بحالة طلاق أو انفصال عن شخص عزيز، ويظهر هنا دور الصديق الإيجابي، الذي يشجع صديقه في اجتياز مرحلة الفشل والعبور منها بسلام نفسي دون المرور بأي حالة سقوط أو إحباط من هذا الفشل، فالصديق الحقيقي من يشجع صديقة ويقف بجانبه دوماً.
  • مراعاة الحالة النفسية للصديق، ففي بعض الأحيان يكون لدى أحد الأصدقاء الشعور بالضيق والملل، وفي هذه الحالة يجب على الصديق ان يراعي الحالة النفسية للصديق، فإن النفس البشرية دائمة التقلب فأحياناً تكون في القمة واحياناً كثيرة في القاع.
  • التنافس الشريف بين الأصدقاء من الأشياء الإيجابية للصداقة، حيث يتنافس الأصدقاء في المدرسة أو العمل في الوصول إلى أعلى درجات النجاح، وهذه المنافسة تعتبر منافسة شريفة، تخلو من الحقد والحسد، وهذا النوع من التنافس بين الأصدقاء يؤدي بالصديق الدفع للامام، وتساعده على تحقيق أهدافه.

ومن أهم مميزات الصديق الإيجابي

  • يشعر الصديق بجانب صديقه بالحماية والأمان بجانب صديقه، حيث يلجأ الصديق إلى صديقه لكي يحميه من أي مخاطر أو مشكلة يقع بها، حتى ولو كان يسانده بالمشورة والرأي، فإن الصديق يعلم أن صديقه سوف يعطية الرأي الصواب لحل مشكلته.
  • الصديق الإيجابي كذلك هو من يحفظ سر صديقه، فلا يخجل الصديق أو يخاف أن يطلع صديقه على أي سر يخصه، فإن حفظ الأسرار من أهم شروط الصداقة الإيجابية، ومن شروط ثقة الإنسان بصديقه أن يكون حافظ لسره.
  • الصديق كذلك يغفر أخطاء صديقه، ومهما اختلف الأصدقاء وتشاجرا، ولكن في النهاية لا يخسر الصديق صديقه أبداً لأي سبب، فهو يغفر له أخطاؤه ويسامحه دومًا، ويتذكر الصديق كل شئ جميل لصديقه فلا يقسو عليه ويسامحه.

شاهد ايضًا : بحث عن فوائد واضرار الانترنت مختصر

الصداقة السلبية

  • قد يؤثر الصديق على صديقه بالسلب، ويساعده على الإدمان مثلاً، أو السير في طريق غير سوي، وهذا الصديق هو صديق ضار وغير نافع يجب تجنبه، والابتعاد عنه، فهو المعروف بصديق السوء الذي يدفعك للخلف وليس للأمام.
  • هناك بعض الأصدقاء ايضاً يدفعه للدخول في مشاكل، وهذا الصديق يمثل عبء على صديقه، فهو دومًا يدفعه للدخول في مشاكل، وهذا الصديق يجب تجنبه تماماً، لأن صداقته سوف تمثل حمل على أصدقاؤه، فهو شخص جالب محب للمشاكل، وهو شخص سوف يتسبب لك في الكثير من المشكلات مثل فقدان العمل أو فقد الأموال وكذلك فقد الأشخاص.

خاتمة بحث الصداقة الإيجابية

وفي نهاية هذا البحث فإننا قد عرضنا في هذا البحث للتعرف الصداقة، والفرق بين الصديق الإيجابي والصديق السلبي، وكذلك عرضنا لمعايير اختيار الصديق الصحيح والإيجابي، وفي نهاية هذا البث يجب على كل إنسان أن يحسن اختيار صديقه، فكل صديق هو مرأه صديقه، والشخص الإيجابي هو ذلك الصديق الذي يدفعك دوماً للأمام، والصديق الحق هو من يصدقك القول، ويقف بجانبي في وقت الشدة، الصديق الإيجابي كذلك هو من يحفظ سر صديقه، فلا يخجل الصديق أو يخاف أن يطلع صديقه على أي سر يخصه، والصديق الإيجابي يشجع صديقه في اجتياز مرحلة الفشل، كذلك يعتبر حفظ الأسرار من أهم شروط الصداقة الإيجابية.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.