بحث عن صفية زغلول جاهز

بحث عن صفية زغلول جاهز، السيدة صفية زغلول هي أحد الشخصيات المصرية الشهيرة العريقة التي برزت شخصيتها في المجتمع المصري قبل الاستقلال، ولقبت ب “أم المصريين” لمشاركتها العديد من الثورات المصرية النسائية في ثورة 1919 وفي هذا المقال سوف نتعرف تفصيلًا على شخصية صفية سعد زغلول وأهم أعمالها عن قرب.

مقدمة بحث عن صفية زغلول جاهز

تعتبر صفية زغلول من الشخصيات النسائية المشهورة التي ساعدت في نهضة مصر وشعبها من خلال أعمالها، كما أنها حرصت على أن تكون مثال للمرأة القوية المثقفة التي تركت أثرها في مجتمعنا العربي في كل سيدة نادت بالتعليم والعمل.

شاهد أيضًا: بحث عن سعد زغلول وأهم أعماله

من هي السيدة صفية زغلول؟

  • هي صفية مصطفي فهمي، ولدت عام 1876 ميلادياً، وهي ابنة واحد من أشهر رؤساء وزراء مصر وهو مصطفى فهمي باشا تركي الأصل، ولقد كان والدها من أول رؤساء وزراء مصر منذ عرفت مصر نظام الوزارة في القرن التاسع عشر الميلادي.
  • ويرجع سبب تسميتها ب “صفية سعد زغلول” نسبة إلى زوجها القاضي المصري سعد زغلول باشا، ولقد كان لها دور بارز في الحياة السياسية، حيث شاركت في الثورات المصرية النسائية عام 1919 لمطالبة الاستقلال والتحرر من قيد الانجليز، فلقبت بي “أم المصريين” أثر مشاركتها في صفوف الثوار نازعة عن نفسها غطاء العظمة والدهاء الذي ينسب إليها.
  • فحملت لواء الثورة بعد أن تم نفي زوجها الزعيم سعد زغلول باشا إلى جزيرة سيشل، وساهمت بشكل قوي في قضية الوطن العربي وبالأخص القضية المصرية، كما ساهمت في قضية تحرير المرأة المصرية من قيود المجتمع.

ما هي قصة كفاح السيدة صفية زغلول مع زوجها سعد زغلول

  • عندما تزوجت صفية من سعد زغلول، كان زوجها آنذاك لازال قاضياً مصرياً عريقاً، يهتم بشؤون الدولة قانونياً فقط، ولكن مع الوقت بدأ سعد زغلول أن يسلك طريق الاعتراض السياسي.
  • وكانت صفية سعد زغلول خير عون له، فلقد ساعدته بشكل كامل في كل الأمور، كما إنها وقفت بجانبه وقت نفيه مثبته للجميع مدى مثالية المرأة المصرية ودفاعها عن زوجها بكل ما أوتيت من قوة دون التخلي عنه أو اليأس من أمره.
  • كما أن أصل تسميتها بي “أم المصريين” يرجع إلى واقعة مشاركتها في ثورة 1919 التي كان مطلبها الاستقلال والحرية من الانتداب البريطاني، حيث ألقت وكيلة صفية الخاصة بياناً على الثوار تقول فيه بالنص المنقول “إن كانت السلطة الإنجليزية الغاشمة قد اعتقلت سعد ولسان سعد، فإن قرينته وشريكة حياته السيدة صفية سعد زغلول تُشهد الله والوطن على أن تضع نفسها في نفس المكان الذي وضع زوجها العظيم نفسه فيه ومن التضحية والجهاد من أجل الوطن.
  • وأن السيدة صفية في هذا الموقع تعتبر نفسها أماً لكل أولئك الأبناء الذين خرجوا يواجهون الرصاص دون خوف من أجل الحرية”.
  • فمن بعد ذلك البيان هتف الثوار باسم “صفية أم المصريين”، وظل هذا اللقب ملازماً لها طيلة عمرها.

ما هو دور صفية سعد زغلول في القضية المصرية

  • برز دور صفية سعد زغلول في القضية المصرية بشكل مباشر، حيث إنها خرجت في صفوف المتظاهرين تطالب بالاستقلال عن الانجليز الذين كانوا يحتلون البلد آنذاك بنوع من أنواع الاستبداد وبعد أن نفي زوجها إلى جزيرة سيشيل.
  • فقامت بمطالبة المندوب البريطاني بأن يقوم بنفيها مع زوجها، ولكنه رفض مطلبها، فشاع بعد ذلك بيان حمل لواء الثورة من قبل السيدة صفية سعد زغلول، فعرف المندوب البريطاني حينها مدى خطورة بقاء صفية سعد زغلول في مصر، حيث إنها شكلت خطراً مماثل تماماً لخطر زوجها سعد زغلول.
  • فقام المندوب البريطاني بالعدول عن رأيه حيث وافق على مطلبها في أن تنفى مع زوجها، ولكن صفية رفضت ذلك عندما شعرت بواجبها الأكبر تجاه وطنها، أكثر من واجبها تجاه زواجها، فظلت تناشد مع الثوار بمطالبة الاستقلال والتحرر من قيد الانجليز المستبدين للوطن.
  • وكانت هي من تقوم بإلقاء خطب التشجيع والحماس من أجل إكمال الثورة المصرية التي شاركت فيها المرأة لأول مرة بغرض التحرر من قبضة الانجليز، فظلت تهتف باسم الحرية دون كلل أو ملل، ظلت تشعل نفوس المصرية بالحماس والقوة، وازداد من اشتعال النفوس المصرية عندما استشهد أول شهيد في الثورة وكانت امرأة، فثار الشعب أكثر من ذي قبل، واشتعلت النفوس رغبة في إكمال الطريق حفاظاً على حق الشهداء حتى لا تضيع دمائهم هدر.

شاهد أيضًا: بحث عن الزعيم سعد زغلول وثورة 1919

ما هو دور صفية سعد زغلول في قضية تحرر المرأة

  • كان لصفية سعد زغلول دوراً بارزاً في تحرر المرأة المصرية من قيود المجتمع، حيث إنها كانت أول امرأة مصرية تشارك في الثورات الشعبية، حيث إنه من قبل كان إقامة التظاهر والتعبير عن الرأي من أدوار الرجال فقط دون النساء.
  • فكانت مشاركة صفية زغلول في التظاهر عامل مشجع لحقوق وحرية المرأة في التعبير عن رأيها كأحد أفراد المجتمع، فكانت ثورة 1919 أول ثورة عربية مصرية تشترك فيها المرأة دون قيود المجتمع المصري، وتلك كانت أول مبادرة لتحرير المرأة المصرية، وجعلها كفرد من أفراد المجتمع المطالبين بحقوقهم ومطالبهم بالحرية.
  • كما إنها في عام 1921 قامت صفيه زغلول بنزع نقابها لحظة وصولها إلى الاسكندرية برفقة زوجها سعد زغلول باشا، وذلك يرجع إلى ثقافتها الفرنسية التي تدعم تحرر المرأة، فكانت صفية زغلول هي أول زوجه لزعيم سياسي شعبي عربي تظهر معه في المحافل العامة والصور دون نقاب أو حجاب، فقد أعطها سعد الحرية الكاملة لثقته وإيمانه التام بها.
  • وكانت بذلك نموذج عام لباقي سيدات وفتيات المجتمع المصري، ومن جهة أخرى كان سعد زغلول يطلب من النساء التي يحضرن خطبه أن يقمن بخلع النقاب الخاص بهن، وكان هو الذي شجع نور الهدي سلطان الشعراوي “التي شكلت الاتحاد النسائي” أن تخلع النقاب عنها، ومن ورائها فعلت العديد من السيدات والفتيات.

موقف صفية زغلول من تولي زوجها منصب الوزارة

  • في عام 1924 تم تولية زوجها سعد زغلول باشا بمنصب رئاسة الوزراء.
  • فأتى العديد من طبقات المجتمع إلى بيت الأمة لتهنئه صفية زغلول على منصب الوزارة الجديد لزوجها، فكان موقف صفية آنذاك معاكساً تمامًا لتوقعات الجميع، حيث إنها قالت لهم على لسانها “يجب أن تقدموا لي العزاء وليس التهنئة، أن سعد زغلول هو زعيم الأمة وهو الآن في مكان أقل بكثير، فما قيمة رئاسة الحكومة مقابل زعامة الأمة؟”.
  • ومن بعد ذلك استقال سعد زغلول من رئاسة الوزارة، فقامت زوجته باستقباله بسعادة كبيرة قائلة له: أن هذا اليوم هو أسعد يوم في حياتي، مهمتنا في هذه الحياة يا زوجي العزيز هي الكفاح وليس تولي المناصب.

وفاة صفية زغلول

  • كانت صفية امرأة مكافأة ومناضلة من أجل الوطن طيلة عمرها، حتى بعد أن رحل زوجها في الثالث والعشرين من أغسطس عام 1927 لم تتوقف صفية عن نضالها لأجل الوطن، فظلت عشرين عاماً تكافح وتناضل من أجل الدولة والمجتمع، حتى رغم تحذير رئيس الوزراء “إسماعيل صدقي” من أن تتوقف عن حركاتها السياسية.
  • إلى إنها لم تبالي له واستمرت تهتف بالنضال والتحرر حتى توفيت في الثاني عشر من يناير عام 1946 بعد أن قامت بكتابة وصيتها التي أوصت فيها بترك كامل ميراثها وتركتها للخدم الخاص بها.

شاهد أيضًا: بحث عن محمد علي باشا وبناء دولة مصر الحديثة

خاتمة بحث عن صفية زغلول جاهز

وبذلك نكون قد وضحنا ذكرى السيدة صفية زغلول تتعايش في نفوس العديد من المصريين خاصة السيدات والفتيات، فقامت الكتب الدراسية والتاريخية بذكر دورها السياسي والاجتماعي، لتكون قدوة للعديد من الأجيال القادمة.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.