بحث عن الدولة الأموية وأهم خلفائها

بحث عن الدولة الأموية وأهم خلفائها، من الهام دراسة التاريخ بشكل جيد وبدون أي زيادة أو نقصان، وهذا بسبب عدم التحريف في الماضي، وهذا لأنه هناك العديد من الدول الهامة التي أقيمت قديمًا وكانت لها وضعها واسمها الكبير، ولكننا نجد أنه لابد من وجود أخطاء تجعلها تسقط لتنشأ دولة أخرى، ومن أمثلة هذا الدولة الأموية التي كان خلفائها كثيرون للغاية وكانوا يبحثون دومًا عن تطورها وازدهارها بشكل كبير، وسوف نعرف ذلك مفصلًا من خلال هذا المقال.

مقدمة بحث عن الدولة الأموية وأهم خلفائها

  • إن الدولة الأموية كان لها اسمًا كبيرًا في القدم، وكانت تضم عددًا هامًا من الخلفاء الذين عملوا جهدهم لكي تظل كبيرة ولا تسقط أبدًا، ولكن لابد من وجود ثغرات لا يمكن أن الدولة الأموية تظل كما هي، وسوف نعرف هذه الثغرات والمشاكل التي واجهت الدولة الأموية وهل هي هامة أم لا، لذلك نرجو متابعة المقال.

شاهد أيضًا: ما هو تعريف الدولة

الدولة الأموية وما نعرفه عنها

  • نجد أن الدولة الأموية تابعة للخلافة الإسلامية، فنجد أن المؤسس لهذه الدولة هو معاوية بن أبي سفيان، وحكمت هذه الدولة من عام ستمائة واحد وستون إلى سبعمائة وخمسون ميلادي، ونجد أن دمشق كانت هي العاصمة للدولة الأموية.
  • ولكن بعد ذلك أصبحت حران هي العاصمة لها، وكانت تحوي ٤٦ دولة، أما بالنسبة للنظام المتبع في الحكم كان بالوراثة، أما العملة التي كانت تستعملها ويتم من خلالها التعامل التجاري كان الدينار وأيضًا الدرهم الأموي، ولكن لم تستمر هكذا ولكنها سقطت لتنشأ دولة أخرى تحل محلها وهي الدولة العباسية.
  • إن الأمويين كانوا معروفين بأنهم من العائلات القرشية الكبيرة في ذلك الوقت، حيث أننا نجد أن مهنتهم المعروفة كانت التجارة، وكان لهم بصمة كبيرة في هذه الدولة خاصة معاوية بن أبي سفيان الذي قام بتأسيسها والعمل على التغيير لكل ما به أي ضرر أو خطأ في الدولة، ونجد أن معاوية عمل على التغيير الكامل للنظام المتبع للبيعة.

من هم خلفاء الدولة الأموية

هناك العديد من خلفاء الدولة الأموية الذين تسابقوا في إقامتها والعمل على ازدهارها بشكل كبير للغاية، وكل خلفائها معروفين بشكل كبير ولهم أهمية كبرى في هذه الدولة، فكانوا يتوارثون الحكم ولكنهم كان لديهم خبرة كافية من الخلفاء السابقين لهم لذلك كانوا يتصرفون بطريقة صحيحة بدون أي خطأ، ومن هؤلاء الخلفاء هم:

  • يزيد بن معاوية.
  • معاوية بت أبي سفيان.
  • مروان بن الحكم.
  • معاوية بن يزيد.
  • يزيد بن عبد الملك.
  • عمر بن عبد العزيز.
  • الوليد بن عبد الملك.
  • عبد الملك بن مروان.
  • سليمان بن عبد الملك.
  • هشام بن عبد الملك.
  • مروان بن محمد.
  • إبراهيم بن الوليد.
  • يزيد بن الوليد.
  • الوليد بن يزيد.

شاهد أيضًا: لمحة عن العصر العباسي باختصار

كيف تولى معاوية بن سفيان الخلافة

  • نجد أن معاوية تولى الحكم بعدما أستشهد الإمام علي، ونجد أن في هذه الفترة تقابل الحسين مع معاوية ليتنازل له عن الخلافة بدلًا من تولي الحسن والحسين الخلافة، ونرى أن في هذه الفترة أطلق على هذا العام بأنه عام الجماعة.
  • وهذا بسبب هذا الموقف الذي تصالح به الجميع وتراضوا فيما بينهم، وهذا يعد من أفضل الأحداث التي تمت في هذه الفترة، وهذا من أجل الحفاظ على دماء المسلمين من أي حدث مكروه ناتج من خلال الحقد والكره تجاه أي شخص.
  • وكان معاوية شخصًا واعيًا يعلم كل عليه فعله من دون أي خطأ يمكن أن يتم أو يحدث، فهو لدية من العلم والخبرة ما يكفيه لإدارة شئون هذه البلاد بشكل جيد كما تعلم من قبل، وكما كان يفعل دائمًا، لهذا نجد أنه من أكثر الشخصيات الهامة التي كان يجب أن تظل في هذا المكان بالفعل.

ما هي الإنجازات المعروفة للدولة الأموية

  • من الهام معرفة أن الإنجازات كانت كلها من أجل التوسع والعمل على فتح العديد من المدن لضمها للإسلام وجعلها مدن إسلامية، فنجد أنه أصبح هناك العديد من التطورات الهامة الصالحة لها، فنجد تم تغيير العاصمة لتصبح دمشق.
  • وكذلك أصبح للفتوحات الإسلامية نصيبًا كبيرًا في هذا الوقت، وهذا كله من أجل أن يتم الاسترجاع لكل الأراضي المسلوبة مثل أرمينيا، وأيضًا قاموا بالتطوير لديوان البريد، وكذلك قاموا بالإنشاء لديوان الخاتم، وأيضًا قاموا بإلغاء مجلس الشورى.

لماذا نشأت الدولة الأموية

  • نشأت هذه الدولة نتيجة الخلافات التي حدثت في تلك الفترة العصيبة، فنجد أن المسلمين أصبحوا منقسمين بشكل كبير للغاية، لذلك لم يكن هناك أي خيار إلا قيام دولة تعمل على العلاج والحل لهذه المشكلات، فلا يمكن أن تظل هذه المشكلات كما هي من دون أي إصلاح، لذلك كان لابد من وجود هذه الدولة التي تساعد في تخطي أي أزمة متواجدة في هذا المكان.
  • انتشار الفتن بشكل كبير للغاية والتي جعلت الخليفة عثمان بن عفان لم يستطيع حلها والمرور منها، وهذا أدى إلى قتله عام خمسة وثلاثون هجرية.
  • أصبح الخليفة علي بن أبي طالب محله ولكنه لم يتمكن من القضاء على هذه الخلافات المتواجدة بشكل كبير، لذلك أصبحت الفتن أكثر من قبل.
  • أصبح بعد ذلك من السهل الظهور للخوارج وعدم خوفهم من أي شخص، لذلك تم نشر الفساد في كل مكان في البلاد وبشكل كبير للغاية مع عدم حلها، فمن هنا أصبح لابد من الاهتمام بقيام دولة تساعد في حل كل هذه الأزمات المتواجدة والعمل على إنهائها بشكل كامل وبدون وجود أي مشكلة حتى وإن كانت صغيرة، ونجد أن الخوارج ليس لديهم أي اهتمام بصلاح البلاد بل هم يبحثون عن الفساد فقط.

ما هي الأسباب التي أدت إلى سقوط الدولة الأموية

·       من أهم الأسباب ظهور دولة جديدة وهي الدولة العباسية

  • أصبحت الدولة الأموية مبتعدة تمامًا عن طريقة التشريع الإسلامي في أي قرار وأي حكن مهما كان، وهذا كان مرفوض تمامًا لذلك لم تظل كما هي وسقطت.
  • أصبح هناك قبائل متعصبة عما قبل، وأصبحوا منتشرين في كل مكان.
  • أصبح لبعض من الفرق الإسلامية القدرة على المعارضة لها، وهذا يبدوا واضحًا من خلال فرقة الخوارج التي لا يهمها أبدًا سوى التفريق والنزاعات.
  • أصبح هناك نظام جديد في الولاية وهو التعيين لأثنين وليس واحد من ولاة العهد، وهذا جعل هناك العديد من المشاكل التي حدثت بينهم ولم يتم حلها أبدًا، فكلًا منهم لا يقبل رأي الأخر إلى أن وصل الأمر إلى سقوطها تمامًا.

شاهد أيضًا: بحث عن تضاريس العالم الإسلامي

خاتمة بحث عن الدولة الأموية وأهم خلفائها

لقد تناولنا من خلال هذا المقال كل ما يخص الدولة الأموية من إنجازات هامة قامت بها أثناء حكمها، وأيضًا خلفائها الذين اهتموا بتقدمها وتطورها بشكل كبير، كذلك تعرفنا على الأسباب التي أدت إلى سقوطها، وتعرفنا أيضًا على نشأة هذه الدولة التي بالفعل كان لها أثرًا كبيرًا في نفوس الجميع، وأيضًا نجد أنها إلى الآن معروفة ولا يمكن أن ننساها مهما حدث، وتحدثنا أيضًا عن معاوية بن سفيان، وتعرفنا على طريقة توليه هذه الخلافة، ولكن بعد ذلك وجدنا أنها لم تستمر مع كل هذه التطورات التي كانت بها.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.