كيفية رؤية الهلال

كيفية رؤية الهلال، الهلال هو دليل على أن الشهر الميلادي قد بدأ، ويكون له فرحته الكبيرة بهلول شهر رمضان، فنجد أنه مرتبط ارتباطًا رائعًا بشهر مبارك ينتظره الجميع بكل شغف، ولكن هناك معايير لازمة لرؤيته وأناس متخصصة في رؤيته وسوف نعرف كل هذا من خلال هذا المقال.

كيفية رؤية الهلال

  • نجد أنه يمكن أن نشاهد الهلال ونحدده بعد الغروب في اليوم قبل الأخير من الشهر أي التاسع والعشرين، فهنا نستطيع تحديده ورؤيته، ونجد أن له موعد محدد ففي خلال ساعة واحدة يجب أن تلاحظه، وهذا بسبب أن الهلال يختفي بعد هذا الوقت ولا يمكننا مشاهدته، وليس هذا فقط فهناك أوقاتًا يصعب من خلالها تحديد الهلال وهي عندما تصبح الشمس والقمر قريبين من بعضهما البعض فعندئذ يحدث الشفق الذي بدوره يجعل رؤية الهلال صعبة للغاية من ضوئه.
  • لهذا نجد أنه لا بدَّ أن نكون حذرين من أجل الرؤية بكل وضوح وهذا يكون من خلال استخدام مكان يسهل علينا مراقبة الهلال ويكون واضح، وأيضًا لا يجب أن يكون هناك أي عائق أمامه من جبال أو ما شابه، وأيضًا علينا أن نراعي الجو عندما يكون غائم، فهذا كله يجعل من الصعب تحديد الهلال بشكل صحيح.

شاهد أيضًا : أفكار هدايا لشهر رمضان

متى يمكن تحديد رؤية الهلال؟

  • نجد أنه لا بدَّ أن تكون هذه المراقبة في بداية الشهر، لكي نستطيع أن نتمكن من رؤيته بكل وضوح، وهذا بسبب أنه يكون الهلال واضح عندما تغرب الشمس، ونجد صعوبة بالغة إن تأخرنا إلى رؤيته في أخر الشهر، فلا يمكن أن نحدده، لذلك علينا فهم هذه المسألة وعدم فعلها أبدًا لطي يسهل علينا الأمر نتخطاه، ونجد أن من له حق معرفة الهلال هو قاضي القضاة ويمكن أن يكون هناك مساعدة من علماء الفلك عند رؤيته.
  • ولكن القاضي هو الأساس في هذا الشيء ولا يمكن أن يتحمل أي شخص غيره هذه المسؤولية، ولكن نجد أنه يمكن أن تختلف دولة عن طوله، فيمكن أن تكون هناك دولة تمكنت من رؤية الهلال بكل سهولة وأخرى لم تتمكن لهذا نجد أنه يصاحب ذلك اختلافات بينهم في تحديد أيام الصوم.

ماذا نستعمل لكي نشاهد الهلال؟

إن مشاهدة الهلال تحتاج إلى دقة من أجل رؤيته، فلا يمكن أن نشاهده من مكان منخفض وبدون استخدام أي وسيلة مساعدة، لهذا نجد أن هناك طريقتين يمكن من خلالهم رصد الهلال بسهولة وهما:

التلسكوب

  • نجد أنه يقوم برصد الحركة التي تتم في السماء والنجوم من بعيد، ونجد أنه يحدد الهلال وبذلك نستطيع رؤيته، بكل سهولة وبدون أن نخفق في رؤيته، ولكن إن كان الشمس والقمر مقتربان مثلما ذكرنا لن نستطيع مشاهدته حتى مع التلسكوب، فهذا يؤثر كثيرًا على رؤيته.
  • ونجد أنه يوجد العديد من الأنواع الخاصة بالتلسكوب مثل، التلسكوب الأشعة فوق البنفسجية، وتلسكوب استقبال الضوء، ونجد أنه استطاع العلم أن يوجد أنواعًا أخرى هامة تساعد في رؤية الهلال، لكي لا يتم التوقف عند رؤية الهلال، وهذه الأنواع تواجدت نتيجة التطور العلمي الذي ساعد في وجود هذه الأنواع الجيدة.

العين المجردة

  • الوسيلة الثانية هي العين المجردة، يكون هذا ممكن على الرغم من صعوبته، ولكي نستطيع فعله لا بدَّ أن نهتم بالوقت بشكل كبير فيكون هذا واضح عندما يمر من عمره اثنان وعشرون ساعة عندها نستطيع مشاهدته.
  • ولكن إن تمت ملاحظته قبل هذا فلن يكون هناك أي مشاهدة له، أما بالنسبة لشكله فهو يستمر في كبره يومًا بعد يوم إلى أن يصل إلى نهاية الشهر ويصبح متخذًا شكل البدر، وهكذا يستمر من الأول مرة أخرى من بداية الشهر إلى آخره.

شاهد أيضًا : ما هي تجهيزات عيد الأضحى

عوائق تحدث عند رؤية الهلال

نجد أن هناك عوائق تحدث عند رؤية الهلال ولا يكون لنا دخل بها فهي من الطبيعة، ومن هذه العوائق:

  • وجود غبار شديد، ويمكن أن يكون هناك ضباب وتنعدم الرؤية بشكل كامل ويصعب الملاحظة في ظل هذه الظروف القاسية من الطبيعة، كذلك هناك الأمطار والغيوم التي لها علاقة واضحة بالتأثير على الرؤية للهلال.
  • التواجد في مكان منخفض وأيضًا بالقرب من جبال فهذا يجعل الأمر أكثر سوءًا، فيجب علينا الجبل الرؤية بشكل جيد، كذلك نجد أن المكان المنخفض يؤثر علينا سلبًا، فإن كان هناك مكان أعلى لما حدث هذا وكانت الأمور تسير بشكل أفضل.
  • من هنا نجد أن الطبيعة لها تأثيرها الخاص في رؤية ما يحدث في السماء وليس الهلال فقط، لذلك نجد أن هذا أمر خارج عن أيدي البشر.

أشكال القمر المختلفة

  • نجد أن القمر شكله من الداخل معتم للغاية على الرغم من النور الذي نراه والمعروف أنه نتيجة انعكاس الشمس، ويوجد بالقمر عدة عناصر خاصة به من هيدروجين، وأرغون، وبوتاسيوم، وصوديوم، وغيرها من العناصر، ونجد أن القمر يتواجد به أماكن مختلفة عن الأخرى فهناك مكان حار وهناك أخر بارد، ونجده يختلف شكله على حسب الشهر فهو يكون بشكل محاق، ثم هلال، ثم بدر، فكلما كبر أتخذ شكلاً أكبر قليلا إلى أن يصل إلى شكل البدر ثم يعود إلى حجم المحاق مرة أخرى لذلك هو الوسيلة الوحيدة لكي نشاهد بها الهلال ونتعرف على موعد الشهر الهجري الذي لا غنى عن معرفته أبدًا.
  • إن الهلال يستلزم دقة في المشاهدة، لذلك رؤيته في السماء مع النجوم والكواكب يستلزم التعامل بطريقة صحيحة واستخدام أي وسيلة مساعدة لهذا، فالهلال صغيرًا للغاية ولا نجد أن الوقوف بمكان غير مناسب سيحقق الغرض الذي نريده، فقد كان قديمًا ينتظر الجميع في مكان عالي إلى أن يشاهدوا الهلال، لهذا لا بدَّ أن نعترف أن المكان يؤثر بشكل كبير على رؤية الهلال.

هل هناك شروطًا متبعة من أجل رؤية الهلال؟

بالفعل هناك شروطًا لابدَّ منها عند رؤية الهلال وإلا أصبح غير صحيح، فلابد على المسلمين في كل مكان إتباعها من دون اختلاف ومنها:

  • أن يكون الرصد في يوم التاسع والعشرين، فنرصده بالوسائل المعروفة والتي تمكننا من رؤية الهلال بكل سهولة، وبهذه الطريقة نضمن صحة رؤية الهلال.
  • كذلك يمكن الاعتماد على الفلك في هذه الطريقة، ولا يمكن أن تصبح هذه الطريقة خاطئة فهي محددة بشكل دقيق ولا يمكن أن تخطئ أبدًا مهما حدث، فعلماء الفلك يساندون في هذا الأمر في العديد من الدول.
  • نجد أن هناك شروطًا معروفة هي التي من خلالها نعرف الهلال وبدون هذه الشروط يصبح الأمر غير صحيح، ومن هذه الشروط، لابدَّ أن نجد اقتران واقع بين الشمس والقمر، أيضًا علينا أن نلاحظ غروب الفكر في هذه الليلة مصاحب لغروب الشمس، وشرطًا أخر وهو أن يظل القمر مدة نصف ساعة إلى ساعة وهي مدة بسيطة ولكن لا يمكن أن تستمر أكثر من ذلك.
  • ونجد أن هناك بلدان تحدد متخصصين لرؤية الهلال بكل سهولة، وتحدد فلكين للمساعدة في ذلك، ولكن يمكن أن يكون هناك إخفاقًا أيضًا بسبب ما تم ذكره سابقًا ولكن نجد أن هناك حلولاً دائمة في هذا الوقت.
  • من المعروف أن الرؤية تتم عند الغروب ولكن نجد أن هناك أشياء حديثة ومتطورة من أجل أن يتم معرفة الهلال في وقت أقرب من هذا، فمع تقدم العلم أصبح من السهل عمل هذا وبدون قلق وبالفعل يظهر الهلال مهما كان الوقت، ولكن من الشرع أن يكون في وقت الغروب لكي يكون الصوم صحيحًا كما توضح الشروط المعروفة من أجل الصيام بشكل صحيح للأمة الإسلامية بأكملها.

شاهد أيضًا : تاريخ الفقه الإسلامي

لقد تناولنا في هذا المقال حديثًا عن رؤية الهلال بكل تفصيل، وتناولنا كيفية مشاهدة الهلال، وأيضًا المعدات المستخدمة في رؤيته، كذلك أوضحنا العوائق التي يمكن أن تجعل رؤية الهلال صعب للغاية، لذلك نجد أن الهلال أمر هام لكل المسلمين.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.