بحث قصير عن مراحل الحمل

بحث قصير عن مراحل الحمل، ترغب كل امرأة متزوجة في الحمل، حيث أنها تريد وتتمنى أن تبقى حامل في جنين يسري بداخل أحشائها فهذا يجعلها سعيدة برغم التعب والإجهاد التي تكون فيه هذه المرأة، فالحمل هو شعور داخلي في غاية السعادة لأن هذا الحمل سوف يجعلها بعد شهور عدة أن تكون أم وتتمتع بمشاعر الأمومة التي حباها الله للأم، فالأمومة شيء رائع جدًا، ومن أجل كلمة ماما تستطيع الزوجة الحامل أن تتحمل الكثير والكثير من الآلام والمتاعب حتى تصبح حامل وتنجب وتكون أما.

مقدمة بحث قصير عن مراحل الحمل

  • مقدمة عن الحمل ومراحل الحمل، ففي هذه المقالة الممتعة سوف نتحدث عن الحمل وما هو الحمل ومراحل الحمل، حيث أن الحمل يمر بمراحل عدة حتى يتكون هذا الحمل ويصبح جنينًا في النهاية إلى أن يخرج من رحم الأم، وسوف نتعرف سويًا عن في أي الأسابيع يحدث الحمل، وما هي علامات الحمل، والاختبارات الخاصة بالحمل حتى تعرف المرأة هل هي حامل أم لا، وما هي أنواع التغذية أثناء الحمل، كل هذا سوف نعرفه بالتفصيل في هذا المقال.

شاهد أيضًا: طريقة تربية الطفل الرضيع

تعريف الحمل

يعرف الحمل بأنه عبارة عن عملية وقوع أو حدوث حمل أنثى من الثدييات، ومنها المرأة أو السيدة، ومن الممكن أن تكون حاملًا بجنيًنا واحدًا أو أكثر من جنين داخل أحشائها، ويكون فترة الحمل في المرأة مدته تسعة أشهر من وقت حدوث آخر دورة شهرية لها، وقد يحدث الولادة بعد حدوث عملية الإخصاب بثمانية وثلاثين أسبوعا، ويكون في بطنها ما يسمى بالجنين، وفي العديد من المجتمعات قد يتم تحديد وضع الجنين وذلك حسب تقسيم فترة الحمل إلى ثلاث مراحل، وهذه المراحل هي كالتالي:

  • المرحلة الأولى: حيث أن المرحلة الأولى تعد من أخطر المراحل في الحمل، فقد يكون فيها احتمالات سقوط الحنين بشكل كبير، لهذا على الحامل أن تحذر من هذه الفترة الصعبة وتكون تحت إشراف الطبيب وتتبع كلامه بشكل جدي حتى تخطو هذه المرحلة بسلام.
  • المرحلة الثانية: وهذه المرحلة للسيدة الحامل، من الممكن أن يتم فيها مراقبة نمو وتطور الجنين.
  • المرحلة الثالثة: أما هذه المرحلة من مراحل فترات الحمل، وهي التي يكون الجنين تطور بشكل كافي حتى يكون مهيأ بشكل كبير إلى الخروج إلى الحياة.

ما هي علامات الحمل؟

عندما تشك المرأة بأنها حامل، فقد يكون هناك علامات قد حدثت وشاهدتها حتى تجزم أنها حامل، وهذه العلامات هي كالتالي:

  • غياب نزول الدورة الشهرية فترة أسبوعين عن موعدها.
  • الشعور بالغثيان والقيء الذي يكون بادئًا مع الحمل، خاصة في الصباح الباكر عند الاستيقاظ من النوم، أو عند المشي.
  • قد تشعر المرأة الحامل بوخز خفيف وحكة في جلد الثدي، بالأخص حول الحلمة، وهذا يكون سببه يرجع إلى ارتفاع كمية الدم في جلد الثدي.
  • شعور السيدة بأنها ترغب في التبول بكثرة شديدة.
  • الشعور بحرارة عالية في الجسم عن المعدل الطبيعي.
  • قد تشعر المرأة بالوحم، أي أنها تشعر بأنها تريد شيء معين في الأكل وأيضًا تكون أنفة من نوع أكل معين.
  • قد تشعر الحامل بالقلق والمزاج المتقلب.
  • قد تشعر الحامل بأنها ترغب في النوم بشكل كبير.
  • الشعور بآلام في الثديين.
  • قد يظهر بقع دم.

هذه العلامات التي سبق ذكرها هي عبارة عن إشارات من الممكن أن يتم تصديقها أو تكذيبها، فلا يمكن أن نقول إن هذا حملًا إلا بعمل اختبار حمل من خلاله نعلم هل هذا حمل مؤكد أم لا.

اختبارات الحمل

  • عندما يتم تلقيح البويضة داخل الرحم فقد يتم تكوين هرمون، فهذا الهرمون قد يستطيع أن يساعد على نمو الجنين وانغراسه داخل الرحم، وهذا الهرمون بعد ذلك يمكنه الخروج من الجسم من خلال البول، ومن الممكن أن يتم اكتشافه إن تم وجوده في البول بتركيز كاف وذلك عن طريق المواد الكيماوية التي تستخدم في الاختبارات الخاصة بالحمل.
  • حيث يتم اعتماد صحة اختبار الحمل الذي يتم إجرائه على البول على النوع الذي يتم استخدامه من الاختبار الخاص بالحمل، وعلى أيضًا تركيز الهرمونات في البول، فهناك بعض من الاختبارات قد تفعلها المرأة بذاتهن في البيوت، فيكون هذا الاختبار أقل حساسية من هذه الاختبارات التي يتم إجراؤها في المستشفيات، ولذلك يكون تركيز الهرمون في البول فيكون معتمدا على المرحلة التي يكون فيها الحمل، وقد يفشل بعض الاختبارات الخاصة بالحمل في المنزل، ويرجع السبب وراء ذلك بأن السيدة التي تقوم بعمل الاختبار قد تقوم به في مرحلة مبكرة جدا من الحمل، حيث أن البول لا يكون به الكمية الكافية من الهرمون، ولذلك فيجب على السيدة أن تنتظر عند عمل اختبار الحمل أو تقوم بعمل الاختبار الخاص بالحمل بشكل آخر، وهناك اختبارات متعددة ومتنوعة حتى تعرف بها السيدة هل هناك حمل أم لا.
  • فهذه الاختبارات هي التالي:

ما هي اختبارات الحمل؟

اختبار الحمل المنزلي

  • يعتبر اختبار الحمل المنزلي هو نوع من أنواع الاختبارات الخاصة بمعرفة هل هناك حمل أم لا، وهذا الاختبار يكون عبارة عن جهاز صغير يتم بيعه في الصيدليات، وقد يقوم هذا الجهاز بالكشف عن هرمون الحمل GCH، وهذا الهرمون يقوم بإنتاج من طرف المشيمة في أول أيام الحمل، وقد يصل دقته في عملية الاختبارات إلى حوالي 99 %.
  • فهذه الاختبارات المنزلية في البعض منها قد يقوم بتنبئي السيدة الحامل بأنها حامل وذلك في وقت مبكر من بداية اليوم الأول، وهذا بسبب غياب دورتها الشهرية حوالي أربعة عشر يومًا بعد الحمل، بل يتم الكشف عن هذا الحمل خلال دقائق من فحص عينة بول.

اختبار الحمل البولي في المختبر

  • وهذا النوع من الاختبارات قد تقوم به السيدة التي تريد أن تعرف بأنها حامل أم لا، وذلك عن طريق المختبر أو العيادة، حيث يتم اكتشاف الهرمون في البول بصورة دقيقة من الممكن أن تصل إلى مائة بالمائة، ومن الممكن أيضًا أن يتم اكتشاف أية نسبة من الهرمون في وقت مبكر من الحمل، وقد يبلغ هذه المدة أو الوقت سبعة إلى عشرة يوم بعد حدوث الحمل، فقد يكون تحليل البول بالنسبة للسيدة غير مكلفة ولكن بالمقارنة باختبار الدم، فالاختبار الخاص بالدم يعطي نتائج أفضل وأنجح.

شاهد أيضًا: تعريف الطفل لغة واصطلاحًا

اختبارات الدم المخبرية

  • وهذا النوع من الاختبارات الخاصة بالحمل، قد يكون اختبارات الدم المخبرية هي الأفضل حيث أنها تستطيع أن تكشف وبدقة قد تبلغ حوالي مائة بالمائة وفي وقت سريع ومبكر قد تصل إلى سبعة أيام من بعد حدوث الحمل، كما يساعد هذا الاختبار في أن يقوم بتحديد ميعاد الحمل وذلك من خلال قياس مقدار الهرمون.
  • وبالرغم من دقة نتائج التحاليل المخبرية فإن التشخيص الذي يكون دقيقًا، سوف يجب أن يكون وراءه فحص طبي، حيث أن الوصول إلى نتائج بطريقة سلبية خاطئة فمن الممكن أن تحدث وخاصة في بدايات الحمل، ولهذا من الواجب القيام بتكرار الاختبار والفحص الطبي بعد ذلك بأسبوع تقريبا، ولكن إذا كانت النتائج متكررة بأنها سلبية فيجب أن تذهب السيدة إلى الطبيب حتى تستبعد حدوث أو وقوع حمل خارج الرحم.

وقوع الحمل أثناء الدورة الشهرية

  • عندما يقع أو يحدث حمل فذلك يكون عند أقصى وقت تكون فيها البويضة حية فلا تزيد على ستة وثلاثين ساعة، ولهذا فمن الممكن أن يقع الإخصاب خلال يوم أو أثنين فقط من كل دورة شهرية.
  • وفي الغالب يحدث الإخصاب بين اليوم الرابع عشر، والسادس عشر من حدوث الدورة الشهرية، فإذا كانت الدورة الشهرية تكون بشكل منتظم وقد تنزل كل ثماني وعشرون يومًا.
  • أما إذا كانت الدورة الشهرية غير منتظمة فقد يجب على السيدة أن تذهب لكي تستشير طبيبًا وفقًا لحساب الأيام التي قد يحتمل وقوع الإخصاب فيها، ويكون الحساب على النحو التالي:

كيفية حساب أيام التبويض

  • قد تحتاج البويضة فترة زمنية حتى تقوم بالعبور إلى قناة فالوب وهو أربعة عشر يومًا، وبما أن عمر البويضة قد لا تتجاوز ثلاثة أيام، فنقول أربعة عشر ويتم طرح الثلاثة أيام منها فيكون: 41-3=11 يوما.
  • فذلك قد يعنى أن التلقيح سوف يتم في الثلث الأول من قناة فالوب قبل إحدى عشر يومًا من بدء الدورة الشهرية، ولقد جرت العادة أن الإخصاب قد يحدث خلال الأيام السبعة التي تكون مسبقًا لهذا الوقت مباشرة، وهما يومان أو ثلاثة أيام أثناء هذا الأسبوع.
  • مثال على ذلك: قد يكون فترة الإخصاب عند السيدات اللاتي يكون دورتهن منتظمة والتي تكون لمدة ثماني وعشرون يومًا، هي يومان قد يقع أثناء وقت اليوم العاشر، والسابع عشر، حيث أنه يمكن الحساب هكذا: 82-11=71، كما أن 71-7=01، فيكون الحساب معتمدًا على يوم النهاية.
  • أما كان الحال في الفترة التي تمتد على مدار 7+5=51 يوم، فيكون ذلك قد يبدأ في أيام الإخصاب من الدورة الشهرية المنتظمة ذات الخامسة والعشرين يومًا، وقد تنتهي مع نهاية إخصاب الدورة الشهرية المنتظمة ذات الثلاثين يوم، وفي هذه الحالات التي تم ذكرها سابقًا فيجب أن يتم استشارة طبيب.

كيفية حدوث عملية الإخصاب

  • تتم وقوع عملية الإخصاب عندما تقوم خليتين بالاتحاد مع بعضهما البعض، وتكون هذه الخليتين عبارة عن خلية أنثوية وهي البويضة، مع خلية ذكرية وهو الحيوان المنوي، حيث تقوم المنطقة الخاصة بالمبيض في السيدة بإنتاج بويضة أو بويضتين في معظم الوقت وذلك في كل شهر أثناء فترة خصوبة المرأة.
  • والتي قد تمتد هذه الفترة تقريبًا من عمر الثالثة عام الى عمر الثامنة والأربعين عام، وقد يقوم الخصية عند الرجل بالقيام بإنتاج الحيوانات المنوية، حيث تقوم البويضة بالخروج من المبيض وتسير في أنبوب أو في قناة فالوب فتكون بعد ذلك متجه إلى الرحم.
  • وبعد ذلك تسير وتسبح الحيوانات المنوية في المهبل نحو الرحم، ثم بعد ذلك من الرحم إلى قناة فالوب لكي يتم مقابلتها بالبويضة في طرف الأنبوب الخارجي، حتى تتجمع الحيوانات المنوية حول البويضة لكي يستطيع واحد من هذه الحيوانات المنوية أن تقوم بخرق البويضة والاتحاد مع نواتها لكي يبدأ في مرحلة تكون جنين، فقد تستغرق هذه العملية، أي عملية الإخصاب دقائق قليلة جدًا، فلا يعيش الحيوانات المنوية أكثر من أربعة وعشرين ساعة.
  • ولكن تبقى البويضة حية لمدة لا تزيد عن ستة وثلاثين ساعة، ولهذا فيجب أن يتم التقاء الحيوان المنوي والبويضة في فترة زمنية قد تبلغ يومًا واحدًا وذلك حتى تتم عملية الإخصاب.
  • حيث تستمر هجرة البويضة التي تم تخصيبها أو التي تم تلقيحها أي الملقحة، إلى الرحم وذلك عن طريق حركة أهداب مثل الخيوط الرفيعة، والتي تسمي بقناة فالوب، وحركة العضلات التي يتكون منها جدار الأنبوب وتبدأ انقسام البويضة التي تم تلقيحها إلى خليتين أو ثم أربع خلايا، ثم ثمان خلايا، وهكذا، فقد يتم توقف سير البويضة ليوم أو أكثر عند الجزء الضيق من الأنبوب، ولكنها قد تصل في النهاية إلى الرحم بعد حوالي ما يقارب من ثلاثة إلى خمس أيام من بداية تخصيبها، ولكن إذا تم تعرض الأنبوب إلى التهابات بسبب عدوى سابقة فقد يتم إصابة الأهداب أو العضلات بالتلف، وهذه الإصابة قد تعوق وصول البويضة التي تم تلقيحها والتي قد صارت جنينًا جديد إلى الرحم وقد يتم انغراسه في باطن الرحم ومن هنا تبدأ التغذية عن طريق خلايا الرحم وذلك من خلال الأوعية الدموية التي تصلها بها.

التغذية خلال الحمل

قد يكون هناك أهمية كبيرة في القيام بتقسيم غذاء السيدة الحامل إلى ثلاثة أثلاث، ففي الثلث الأول الذي يكون فيه بناء الجهاز العصبي عند الجنين، فيجب على الأم الحامل أن تقوم بتناول الفيتامينات أوب، وأيضًا تناول البروتينات.

  • أما في الثلث الثاني من فترة الحمل: فعلى السيدة الحامل أن تقوم بتناول الكثير من الكالسيوم، والحديد، والسكر.
  • وفي الثلث الثالث والأخير من فترة الحمل للأم الحامل: فيجب أن تقوم بتناول الكثير من الحمض الدهني والذي يكون في أوميجا 3، حيث هذه المرحلة من مراحل الحمل قد يشهد منظومة الدماغ عند الجنين، ولهذا فيجب التقليل من تناول السكريات والسعرات الحرارية.
  • ولذلك فيجب على السيدة الحامل أن تحصل على غذاء كامل ومتكامل ومتوازن بشكل هام جدًا، وذلك يكون في منتجات الالبان، وأنواع كثيرة ومتنوعة في الخضروات والفاكهة، حيث تحتاج السيدة الحامل في هذه الفترة إلى بعض المواد الغذائية بشكل كبير وهي كالتالي:

بعض المواد الغذائية التي تحتاجها الحامل في شهور حملها

  • حامض الفوليك، فيتامين ب 9: وهذا الفيتامين يكون هامًا بشكل كبير في بداية الحمل وأيضًا من قبل الحمل، وهذا الفيتامين يكون متواجدًا بشكل كبير في: الخضروات مثل: السبانخ، والبطيخ، والحمص، والبيض.
  • قد تحتاج المرأة الحامل في فترة حملها إلى الكالسيوم والحديد، وهاذان الفيتامينات يكونان مهمان بشكل كبير في النمو السريع للجنين ويوجد الكالسيوم بصورة كبيرة في: منتجات الألبان بأنواعها، ويوجد الحديد في اللحوم الحمراء، كما يوجد الحديد والكالسيوم أيضًا في: الفول الصويا، وبعض الورقيات، ومن المعروف أنه لا يكون الكالسيوم فعالًا إلا مع وجود فيتامين د، ويكون أسهل الطرق التي يتم الحصول عليها فيتامين د، هو التعرض لأشعة الشمس لمدة من عشرة إلى خمسة عشر دقيقة كل يوم، وأيضًا من الممكن أن يتم الحصول على فيتامين د، في السمك وبالأخص سمك السلمون.
  • قد تحتاج المرأة الحامل الفلوريد: وهذا الفلوريد يساعد في تكوين الأسنان وذلك عن طريق تغيير طبيعة كريستالات الكالسيوم، وهذا يكون عندما يتم تناول الفلوريدا في الفترة الأخيرة من الحمل وخلال الرضاعة الطبيعية.
  • قد تحتاج المرأة الحامل أيضًا في فترة حملها إلى أوميجا 3: وهذا يكون عبارة عن أحماض دهنية مركبة قد تساهم وتساعد في القيام بتكوين أنسجة المخ وقرنية العين، وهذا يوجد في الأسماك ذات نسبة الدهون العالية وهذا يكون متواجدًا في: سمك التونة، وسمك السلمون، وسمك الرنجة، وسمك السردين، وسمك الماكريل، وأيضًا يوجد في أنواع البيض، وعين الجمل، والأعشاب البحرية، وقد تم ذكر أن الأسماك الكبيرة قد تحتوي على كميات كبيرة من الزئبق السام، ولهذا ننصح بالتوازن في الأكل بالنسبة للسمك للحوامل، فيكون تناول السمك في غضون مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع فهذا يكون كافي للحصول على الدهون ولا يؤدي إلى دخول كمية ضارة من الزئبق السام.
  • فقد يجب العمل على التأكيد على إخلاء الطعام من البكتيريا والفطريات الضارة، وهذا يكون عن طريق غسل الخضروات بشكل جيد، والقيام بتسوية اللحوم جيدًا، والابتعاد عن منتجات الألبان الغير معقمة، والقيام بتنزيف الثلاجات بالكلور المخفف بشكل منتظم، ويجب على السيدة أن تقوم بتناول التغذية السليمة أثناء فترة الحمل فقد يؤثر ذلك على الجنين، فليس يكون هذا التأثير فقط في وقت الحمل فقط، ولكن في حياته المستقبلية ولذلك فيجب أن تتأكد المرأة الحامل من حصولها على كافة العناصر الغذائية المهمة وبالكميات المناسبة.

كيفية العناية بالأسنان خلال فترة الحمل

  • في فترة حمل المرأة يجب عليها أن تهتم بالاهتمام بنظافتها الشخصية وعناية جسمها بشكل جيد، وكذلك عناية الأسنان أثناء فترة الحمل من الأشياء المهمة في هذه الفترة.
  • حيث أن العناية بالأسنان ووقاية اللثة فهذا يعد من الأمور الإيجابية والهامة طوال فترة الحمل، لكي تحافظ الحامل على صحة فمها من ارتفاع مستويات البروجسترون، والأستروجين، خلال وقت الحمل مما يجعل ذلك يؤدي إلى التهاب اللثة.
  • فقد تصبح اللثة منتفخة أي متورمة، ولونها أحمر، وقد تنزف، وسوف يظهر نوع من أنواع الورم يسمى الورم الحبيبي، أو ورم الحمل، وهذا يوجد على السطح الشفوي بين الأسنان، وقد من الممكن علاج هذا الورم من خلال عملية الكحت، أو عملية شق عميق ويكون ذلك وفقًا لحجمها، ويكون هذا بالقيام بإتباع إجراءات نظافة الفم.
  • وهناك الكثير من المقترحات بأن اللثة التي تكون ملتهبة بشكل حاد وشديد، قد يكون ذلك يؤدي إلى خطر الولادة المبكرة، أو يؤدى ذلك إلى انخفاض في وزن المولود، ولكنه في عام ألفين وسبعة عشر، قامت دراسة بشكل منهجي بإحضار أدلة غير كافية لتحديد هل كان التهاب اللثة يسبب نتائج ضارة للسيدة الحامل أم لا.

نصائح حتى يتم التخصيب خلال وقت التبويض

  • القيام بممارسة العلاقة الحميمة بشكل منتظم وخاصة في فترة التبويض.
  • يجب ألا يتم الإكثار من العلاقة الحميمة، فقد يحدث اضطرابًا في الرحم ومن الممكن أن يعطي نتيجة بشكل عكسي.
  • ما يقال عن الأوضاع الصحيحة في ممارسة العلاقة الحميمة تزيد من فرصة الحمل.
  • يجب على الزوجة أن تقوم بالاستلقاء على ظهرها من عشرة إلى خمسة عشر دقيقة بعد القيام من ممارسة العلاقة الحميمية، فذلك يزيد من فرصة الحمل، فهذا يعطي الحيوان المنوي وقت مناسب لكي يصل إلى البويضة، فلا يفضل الذهاب إلى الحمام بعد العلاقة مباشرة.
  • يجب على السيدة الحامل أن تقلل من التوتر بقدر الإمكان، فذلك من الممكن أن يسبب تأخر الحمل.
  • يجب على السيدة الحامل أن تقوم بالمحافظة على صحتها وأن تحافظ أيضًا على التغذية السليمة من أجل سلامتها وسلامة جنينها أثناء فترة الحمل.
  • القيام بممارسة الرياضة خلال فترة الحمل.
  • إذا كانت السيدة الحامل من المدخنين، فيجب وفورًا الإقلاع عن هذه العادة السيئة، فمن الممكن أن يحدث تشوهات للجنين بسبب هذا التدخين.

شاهد أيضًا: علم نفس نمو الطفل والمراهق

خاتمة بحث قصير عن مراحل الحمل

في خاتمة هذا الموضوع، فقد تحدثنا عن الحمل ومراحل تطوره، وكيفية حساب أيام التبويض، وما هي التغذية السليمة أثناء فترة الحمل، ويمكننا القول أيضًا على السيدة الحامل أن تقوم بالمحافظة جيدًا على نفسها وعلى جنينها بالقيام بإتباع حالتها الصحية عند الطبيب الخاص بالحمل حتى تكون بصحة جيدة، وذلك من بداية حملها حتى الوضع، وفي النهاية نتمنى أن نكون قد نقلنا لكم كل ما يدور في بالكم عن الحمل ومراحل تطوره.

موضوعات من نفس القسم