موضوع تعبير عن العلم النافع والعلم الضار

موضوع تعبير عن العلم النافع والعلم الضار

موضوع تعبير عن العلم النافع والعلم الضار، هناك نوعان من العلوم علم نافع للإنسان وعلم آخر ضار بالإنسان، ولكن معظم العلوم هي علوم نافع للإنسان، وسوف نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع تعبير عن العلم النافع والعلم الضار بالعناصر والمقدمة والحاتمة للصف الرابع و الخامس و السادس الابتدائي، موضوع عن العلم النافع والعلم الضار بالأفكار والاستشهادات للصف الاول و الثاني و الثالث الاعدادي و الثانوي ولجميع الصفوف التعليمية..

عناصر موضوع العلم النافع والعلم الضار :

  1. مقدمة الموضوع.
  2. تعريف العلم والفرق بين العلم النافع والعلم الضار.
  3. علامات العلم النافع والعلم الضار.
  4. أهمية طلب العلم النافع في الإسلام.
  5. أدعية طلب العلم النافع.
  6. الخاتمة.

مقدمة عن العلم النافع والعلم الضار :

إن العلم هو ذلك المصباح الذي ينير ظلمة الجهل، ولهذا جعل الله طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة، وقال تعالى”إنما يخشى الله من عباده العلماء” صدق الله العظيم ويدل ذلك على المكانة العظيمة التي يحتلها العلماء وطلاب العلم.

والله تعالى يرفع أهل العلوم النافعة درجات في الجنة، ويجعل أصحاب العلوم الضارة في أسفل السافلين، ويفرق بين العلم النافع والعلم الضار بأن العلم النافع هو ذلك العلم الذي ينتفع به الناس، والعلم الضار هو ذلك العلم الذي يستخدم في إذاء الناس أو إصابتهم بأي مكروه مثل العلم الذي يستخدم في صناعة القنابل النووية التي تقتل الملايين من البشر.

تعريف العلم والفرق بين العلم النافع والعلم الضار:

يعرف العلم بأنه الدراسة والمعرفة، حيث يقوم الإنسان بدراسة العديد من الحقائق للوصول إلى نتائج هامة بشكل منهجي، وهناك علم مادي وهو الذي يقوم على الملاحظات الظاهرة الناتجة عن مراقبة وإجراء بعض التجارب، وتقوم هذه العلوم على بعض القوانين الوضعية، وهي مثل علوم الفيزياء وعلوم الهندسة وعلوم الطب والأحياء وغيرها من العلوم.

وهناك علوم فقهية ودينية تقوم على تفسير الأحاديث وتفسير الكتاب والسنة وتسمى علوم شرعية، وهذا يعتبر من العلوم النافعة في الدنيا والآخرة، ومن العلوم الضارة هي العلوم الوضعية يستخدمه الإنسان في أهداف غير نافعة تضر بالإنسان، مثل إستخدام العلوم في إختراع بعض الأشياء التي يستخدمه الإنسان في الحروب وتدمير البشرية، مثل إختراع القنابل النووية التي تستخدم لقتل الملايين.

شاهد ايضًا : موضوع تعبير عن دور الطبيب في حياتنا

علامات العلم النافع والعلم الضار :

  • عندما يكون العلم مرتبط بالجهد العالي المبذول المقترن بالنية الفاضلة لنفع الناس اصبح العلم نافعاً، حيث لا يضيع الله أي مجهود يبذل في سبيل تحقيق الخير للناس والبشرية.
  • العلم النافع يعمل على تزكية القلوب وتطهيرها، حيث تكتمل بهذا العلم الأخلاق الحسنة، وتنميها، وتحث أهلها على فعل الخير، وتجنب الناس الشرور والصراعات الهالكة، وذلك على عكس العلم الضار الذي يحمل النفوس الغير صالحة والدنيئة، وتحمل الأفكار الخبيثة التي تضر بالناس، وتعمل العلوم الضارة على تنمية روح الفرقة والبغيضة بين الناس.
  • العلم الضار يكون صاحبة متواضع وعفوف النفس، حيث من يحمل الخير والعلم النافع تكون صفاته حميدة يريد رضا الله سبحانة وتعالى، أما العلوم الضارة يكون صاحبها ذو نفس متكبرة وشريرة يحمل الشر والعداء للناس، وصاحب العلم الضار مغرور ولدية كبر في نفسه وتعالي بعلمه على خلق الله.
    العقل النافع يتغذى على اليقين ويتضح ذلك في قول الله تعالى :”إن في ذلك لآيات لأولي النهى” ، وقال “لآيت لاولي الألباب ” صدق الله العظيم، حيث العلم النافع مكتنة في العقول المستنيرة والأخلاق الفاضلة، ويبتعد ذلك كل البعد عن أصحاب العلوم الضارة فهم أخلاقهم متدنية.
  • الذي عمل على العلم الضار تقبل عليه الشهوات مثل حب المال قال تعالى :  فَلَمَّا جَاءتْهُمْ رُسُلُهُم بالْبَيِّنَاتِ فَرِحُوا بِمَا عِندَهُم مِّنَ الْعِلْمِ وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون ) غافر83.

شاهد ايضًا : موضوع تعبير عن رحلة الى الاهرامات بالعناصر

أهمية طلب العلم النافع في الإسلام :

  • إن للعلم فوائد عديدة في حياة الفرد والمجتمع ومنها ما يلي :
    يعتبر طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة، وذلك لكون العلم النافع له أهمية كبيرة في حياة الفرد والمجتمع، حيث يرتقي الإنسان بسلوكة ونوعية الحياة التي يعيشها، كذلك يرتقي بمستواه الإجتماعي والثقافي، لذلك البلدان التي تحقق العلم النافع ترتقي وتتقدم من الناحية الإقتصادية.
  • طلب العلم النافع مثل علوم الطب والهندسة، كلها علوم تساعد على حياة الإنسان، وتجعل الأنسان يتقدم في الأبحاث التي تساعد على تطور هذه العلوم وأكتشاف ابحاث وتطورات جديدة في هذه العلوم.
  • العلم يعمل على تسهيل الحياة للناس، وذلك من خلال أختراع وسائل جديدة مثل وسائل نقل المعلومات والانترنت، واختراع وسائل نقل حديثة لتسهيل تنقل الإنسان.
  • العلم يسهل لبعض العلوم الآخرى، مثل استخدام العلوم الحديثة والتكنولوجيا في علوم الفيزياء والعلوم الآخرى.
  • يزيد العلم من قوة الإنسان وتعلمة الإعتماد على النفس، وتجعله يبحث عن حلول  لمشاكله، ويعتمد على نفسه لحل هذه المشكلات.
  • العلم النافع يجعل الإنسان يتفكر في ملكوت الله عز وجل وتجعله يتأمل في كونه العظيم، وذلك ليرى إعجاز الله في خلقه.
  • العلم النافع يقرب الإنسان من ربه، ويجعل العالم مستسلم لله عز وجل قال تعالى:”ان العلماء ورثة الانبياء” صدق الله العظيم.
    العلم يعلم صاحبة التواضع وحب الخير للناس.
  • العلم طريق الإنسان للجنة فقد بيّن لنا رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم “من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهّل الله له به طريقاً إلى الجنة” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • العلم يرفع صاحبة درجات في الجنة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “يرفع الله الذين آمنوا منكم والذيم اوتوا العلم درجات” صدق رسول الله(ص).
  • العلم يعمل على إعمار الكون وجعل الإنسان يرتقي نحو الأفضل.
  • العلم يضمن للإنسان العيشة الكريمة، والاخلاق الحميدة وغرس ذلك في الاجيال القادمة.

أدعية طلب العلم  النافع :

أجمل الأدعية لطلب اعلم وحسن الحفظ لطالب العلم :

  • قال تعالى :”رب إشرح لي صدري ويس لي أمري وأحلل عقدة من لساني يفقه قولي”.
  • قال تعالى :” وقل ربي زدني علماً”.
  • اللهم إفتح لي أبواب حكمتك وأنشر علّي من رحمتك وأمنن علّي بالحفظ والفهم، سُبحانك لا عِلمَ لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم.
  • اللهم أرزقنا العلم النافع الذي يقربنا مِنك ويؤنس وحدتنا في قبورنا يارب.
  • اللهم إنفعنا بما علمتنا، وعلّمنا ما ينفعنا، وزدني علماً.
  • اللهم ذكرّني ما نسيت، وإحفظ عليّ ما علمت، وزدني علماً.
  • اللهم أخرجنا من ظلمات الوهم وأكرمنا بنور الفهم، وإفتح علينا بمعرفة العلم وحسن أخلاقنا بالحلم وسهل لنا أبواب فضلك وأنشر علينا من خزائن رحمتك يا أرحم الراحمين .. يا أرحم الراحمين.
  • الله علمنا ما جهلنا، وذكرنا ما نسينا، وإفتح علينا من بركات السماء والأرض إنك أنت السميع العليم.
  • اللهم أستودعك ما حفظت وتعلمت فأرده إلي عند حاجتي إليه ولا تنسينيه .. يا رب العالمين.
  • قال تعالى : ” رَبِّ هَبْ لِي حُكْماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ “.
  • قال تعالى : ” فَفَهمناها سليمان وكلاً آتينا حُكماً وعلما وسخرنا مع داوود الجبال يسبحن والطير وكنا فاعلين “.
  • اللهم علّمني ما ينفعني وإنفعني بما علمتني وزدني علماً، والحمد لله على كل حال وأعوذ بالله من أحوال أهل النار.

شاهد ايضًا : موضوع تعبير عن الحب عطاء

خاتمة موضوع تعبير عن العلم النافع والعلم الضار :

وفي نهاية هذا الموضوع فإننا ندعوا الله عز وجل أن يعلمنا ما ينفعنا، وينفعنا بما علمنا، وان يرزقنا حسن الفهم،  اللهم يا من قلت وقولك الحق : (وعلمناه من لدنا علماً) أرزقني من لدنك على ما يقربني إليك.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.