أدعية وابتهالات ليلة النصف من شعبان

أدعية وابتهالات ليلة النصف من شعبان، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي مجموعة من الابتهالات والادعية الدينية المستحبه في ليلة النصف من الشعبان، ويعتبر لليلة النصف من شعبان قدسية خاصة، لا تقل عن قدسية ليلة القدر وليلة الجمعة، ويستحب الدعاء والقيام بها.

مقدمة أدعية وابتهالات ليلة النصف من شعبان

ان لليلة النصف من شعبان فضل كبير، وقداسة خاصة، ويستحب بها القيام والدعاء، ولا تقل ليلة النصف من شعبان اهمية عن ليلة القدر او ليلة الجمعة، حيث يستحب الدعاء بها، ويستحب بهذه الليلة القيام وقراءة القرآن والدعاء، والقيام بخير الاعمال واحبها الى الله مثل الصدقة والاذكار والصيام نهارها.

وقد ثبت اهمية ليلة النصف من شعبان في قول الله تعالى: (إِنَّا أَنزلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ* فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ) صدق الله العظيم، ويقصد هما بهذه الليلة المباركة ليلة النصف من شعبان، وليس ليلة القدر.

وفي ليلة النصف من شعبان يقدر الله سبحانة وتعالى اقدار الناس، حيث يقدر القدير ما سيحدث للناس في العام التالي من المصائب والاقدار ولوشاء الله لأخر امر وعجل امر، سبحانه وتعالى القدير.

شاهد أيضًا : معلومات عن العالم جابر بن حيان

 نبذة عن ليلة النصف من شعبان وفضلها

  • سبب تسمة ليلة النصف من شعبان بهذا الاسم هو: ان الشهر السابق لشهر شعبان هو شهر رجب، وهو شهر حرم فيه القتال وهو من الاشهر الحرم، بعدها  ينتشر العرب طلباً للقتال، والمعنى هنا يأتي من تشعب اي انتشر.
  • ترفع الاعمال الى الله في ليلة النصف من شعبان، وكذلك تحدد مصائر العباد في هذه الليلة، وقد يغير الله تعالى حال العباد في هذه الليلة، فيعفو ويغفر للناس، وتتبدل مصائرهم.
  • مستحب الدعاء في ليلة النصف من شعبان، ويستحب بها ايضاً قيام الليل، وقراءة القرآن، وصيام نهار هذا اليوم.
  • ذكرت ليلة النصف من شعبان في القرآن الكريم في قوله تعالى :(إِنَّا أَنزلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ* فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ) صدق الله العظيم، والمقصود هنا ليلة النصف من شعبان وليس ليلة القدر كما كان البعض يعتقد.

بعض الاحاديث النبوية عن ليلة النصف من شعبان

  •  رُوِي عن  السيدة عائشة -رضي الله عنها- قالت: (قام رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- من اللَّيلِ يُصلِّي، فأطال السُّجودَ حتَّى ظننتُ أنَّه قد قُبِض، فلمَّا رأيتُ ذلك قُمتُ حتَّى حرَّكتُ إبهامَه فتحرَّك فرجعتُ، فلمَّا رفع إليَّ رأسَه من السُّجودِ وفرغ من صلاتِه، قال: يا عائشةُ -أو يا حُميراءُ- أظننتِ أنَّ النَّبيَّ قد خاس بك؟ قلتُ: لا واللهِ، يا رسولَ اللهِ، ولكنَّني ظننتُ أنَّك قُبِضْتَ لطولِ سجودِك، فقال: أتدرين أيُّ ليلةٍ هذه؟ قلتُ: اللهُ ورسولُه أعلمُ، قال: هذه ليلةُ النِّصفِ من شعبانَ، إنَّ اللهَ -عزَّ وجلَّ- يطَّلِعُ على عبادِه في ليلةِ النِّصفِ من شعبانَ، فيغفِرُ للمُستغفِرين، ويرحمُ المُسترحِمين، ويؤخِّرُ أهلَ الحقدِ كما هُم).
  •  رُوِي عن سيدنا عليٍّ بن أبي طالب -رضي الله عنه- قال: (إذا كان ليلةُ نِصفِ شعبانَ، فقوموا ليلَها وصوموا نهارَها، فإنَّ اللَّهَ تعالى ينزلُ فيها لغروبِ الشَّمسِ إلى سماءِ الدُّنيا، فيقولُ: ألا مستغفِرٌ لي فأغفرَ لهُ، ألا مسترزِقٌ فأرزقَهُ، ألا مبتلىً فأعافيَهُ، ألا كذا، ألا كذا؟ حتَّى يطلُعَ الفجرُ) وهذا “حديث غير مؤكد”.
  • روي عن معاذ بن جبل رضي الله عنه انه قال 🙁 يطلع الله الى جميع خلقه ليلة النصف من شعبان، فيغفر لجميع خلقه الا المشرك او المشاحن).
  • ما رُوِي عن عائشة أمّ المؤمنين -رضي الله عنها- قالت: (إذا كان ليلةُ النصفِ من شعبانَ، يغفرُ اللهُ منَ الذنوبِ أكثرَ منْ عددِ شعرِ غنمِ كَلْبٍ)”غير مؤكد”.

شاهد أيضًا : صلاة قضاء الحاجة ودعائها

أدعية وابتهالات ليلة النصف من شعبان

  • ” اللهم إن كنت كتبتني عندك في أم الكتاب شقيًا أو محرومًا أو مطرودًا أو مقترًا علي في الرزق، فامح اللهم بفضلك شقاوتي، وحرماني وطردي، وإقتار رزقي وأثبتني عندك في أم الكتاب سعيدًا مرزوقًا موفقًا للخيرات كلها فإنك قلت وقولك الحق في كتابك المنزل وعلى لسان نبيك المرسل: (يمحو الله ما يشاء ويثبت، وعنده أم الكتاب) .
  • “اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم، اللهم يا ذا الجلال والإكرام ويا ذا الطول والأنعام، لا اله إلا أنت ظهر اللاجئين وأمان الخائفين وجار المستجيرين، اللهم إن كنت كتبتني عندك في أم الكتاب شقيا أو محروما أو مطرودا أو مقترا في الرزق فأمحو اللهم بفضلك شقاوتي وحرماني وطردي و إقترار رزقي وأثبتني عندك في الكتاب سعيد مرزوقا موفقا للخيرات بإذنك فانك قلت وقولك الحق في كتابك المنزل، على قلب ولسان نبيك المصطفي سيدنا محمد صلي الله عليه وسلام، بسم الله الرحمن الرحيم يمحو الله ما يشاء ويثبت عنده أم الكتاب.
  • الهي بالتجلي الأعظم في ليلة النصف من شعبان المكرم التي يفرق فيها كل أمر حكيم ويبرم، أكشف عني يا ربى من البلاء ما أعلم وما لا أعلم وما أنت به أعلم أنك انت الأعز الأكرم وصلي الله على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم”. أمين.

حكم الصيام في نهار ليلة النصف من شعبان

من المستحب ان يصوم المسلم في نهار ليلة النصف من شعبان، حيث يعتبر الصيام من احب الاعمال الى الله عز وجل، وقد كان الرسول صلي الله عليه وسلم يصوم في نهار ليلة النصف من شعبان، حيث ترفع الاعمال الى الله في هذه اليلة وكان صلي الله عليه وسلم يحب ان ترفع اعماله وهو صائم، وكان الرسول (ص) يحي ليلة النصف من شعبان بالقرآن وبالدعاء وقيام الليل.

شاهد أيضًا : دعاء الامتحان والمذاكرة والحفظ اللهم لا سهل

خاتمة أدعية وابتهالات ليلة النصف من شعبان

وفي الختام عرضنا في هذا الموضوع لاهمية ليلة النصف من شعبان وفضلها، وكذلك ذكرنا لماذا سمي شهر شعبان بهذا الاسم، وعرضنا لاهم الابتهالات والادعية المحببة في ليلة النصف من شعبان، وعرضنا لفضل صيام نهار ليلة النصف من شعبان.

وفي النهاية فإن ليلة النصف من شعبان لهي من اليالي العظيمة والمحببة لدي الله سبحانه وتعالى، وقد حثنا الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام على القيام والدعاء وتلاوة القرآن بهذا اليوم وكذلك صيام نهار هذا اليوم، وهذا اليوم ترفع فيه الاعمال الى الله عز وجل، وكان الرسول عليه الصلاة والسلام يقول احب ان يرفع عملى وانا صائم.

ولنا جميعاً في رسول الله اسوة حسنة، فعلينا ان نتوجه لله عز وجل في هذا اليوم بالدعاء وبصالح الاعمال، تقبل الله منا ومنكم الدعاء وصالح الاعمال بإذن الله، وجعلنا من رفقاء النبي في الجنة آمين.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.