موضوع تعبير عن كيف نحافظ على النظافة المدرسية

موضوع تعبير عن كيف نحافظ على النظافة المدرسية

إن نظافة المدرسة مفهوم له كثير من الأهمية، حيث أن النظافة سلوك لابد أن يحافظ عليه الطالب في المدرسة مثلما يحافظ عليه في البيت، فالمدرسة تعتبر المكان الأول للمسيرة التعليمية في حياة كل طالب ولا تقل أهمية نظافة المدرسة ومبانيها عن أهمية نظافة البيت والنظافة الشخصية، والمظهر العام للمدرسة هو العنوان الأول للطلبة وكذلك للمدرسية، موضوع تعبير عن كيف نحافظ على النظافة المدرسية بالافكار والاستشهادات للصف الخامس و الرابع و السادس الابتدائي، موضوع عن كيف احافظ على النظافة المدرسية بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الثاني و الاول و الثالث الاعدادي و الثانوي.

عناصر موضوع تعبير عن نظافة المدرسية :-

  1. مقدمة عن نظافة المدرسة.
  2. التعريف العام للنظافة.
  3. أهمية النظافة في حياة الإنسان.
  4. أهمية النظافة في البيئة والمجتمع.
  5. تعريف نظافة المدرسة.
  6. مسئولية الطلبة في نظافة المدرسة.
  7. خاتمة الموضوع.

مقدمة موضوع تعبير عن نظافة المدرسية :

المدرسة هى بيت الطالب الثاني ولها أهمية كبيرة بكل ما تحتويه من المعلمين والأبنية والمرافق لذلك تحتل نظافة المدرسة أهمية كبرى في هذه المنظومة التعليمية التي تؤثر في  حياة الطالب ومستقبله، لذلك الحفاظ على نظافتها من الأمور التي يجب أن يقوم بها الطالب مثل الكثير من العادات الحسنة التي عليه أن يكتسبها طوال حياته.

وحيث أن المدرسة هى المكان الذي يقوم الطالب بقضاء معظم ساعاته اليومية فيها فعلى الآباء أن يقوموا بتربية الطفل على أساس أن يميز بين الصواب والخطأ فيعلمون أن الحفاظ على نظافة المدرسة من الأشياء الصحيحة في حياتهم، وفي هذا الموضوع سوف نقوم بتعريف النظافة وأهميتها في حياة كل فرد وكذلك الأهمية في المجتمع وما هى المسئولية التي تقع على الطلبة في نظافة مدرستهم وكذلك أهم النقاط لحث الطلبة على الحفاظ على نظافة المدرسة.

التعريف العام للنظافة :

هى مجموعة من العادات والأفعال التي يعتاد عليها الإنسان لكي يحافظ على رائحته وكذلك صحته ومن ثَم لابد من الإهتمام بالنظافة الشخصية وكذلك بنظافة البيئة المحيظة بالإنسان حتى لا ينتقل إليه الأمراض وتسبب له المشاكل الصحية.

والنظافة كلمة تبعث الراحة في النفس وهى شيء يرجوه كل إنسان لكي يكون نظيفاً من الخارج والداخل، والنظافة الداخلية للإنسان تكمُن في طهارة القلب والإيمان بالله وقد أمرنا الدين بالنظافة بأن جعل لنا خمس مرات يومية نستطيع من خلالها تحقيق النظافة وهى أوقات الوضوء للصلاة.

شاهد أيضاً :- 10 خطوات لكتابة موضوع تعبير باللغة العربية

أهمية النظافة في حياة الإنسان :

تعد النظافة أمر مهم في حياة البشر، وهى أهم عادة يجب أن يكتسبها الإنسان حتى يحيا حياة سليمة وصحية، وقد إهتم الإنسان بالنظافة لأن الإسلام قد حثنا على الإهتمام بالنظافة لأن النظافة درجة من درجات الإيمان ولأن جميع الأديان قد أمرت بأنها من الصفات التي يجب أن تكون موجودة في الإنسان.

وإذا نظرنا في تاريخ النظافة نجدها قد ظهرت منذ أن عرف الإنسان الدنياـ فنجدها في الحضارة الإغريقية وكان يطلق عليها فن الصحة، وقد أتت هذه التسمية لأهمية النظافة وضرورة الإهتمام بها بشكل به كثير من الفن، فكان الإغريق يقولون أن النظافة هى الفرق بين الموت والحياة، فحرصوا على نظافة الطعام وكذلك الملابس.

والنظافة لا يمكن أن تقتصر فقط على المستوى الشخصي للإنسان، لكن لابد أن تشمل بيته، الشارع الذي يسكن فيه، المبنى الذي يضم منزله، مدرسته ومكان عمله بل والبيئة المحيطة به أيضاً.

أهمية النظافة في البيئة والمجتمع :

إن مجتمع الإنسان وبيئته تتكون من الماء والهواء والكائنات الحية وكذلك الأماكن، وتلك الأماكن هى التي يقوم الإنسان بممارسة حياته فيها ونشاطاته المختلفة، ولكي يحافظ الإنسان على نظام مجتمعه المتمثل في البيئة المحيطة به عليه أن يقوم بالحفاظ على نظافتها، فالنظام البيئي يتميز بالدقة التي صنعها الله سبحانه وتعالى وأتقن صنعها.

ولكن مع إستهتار الإنسان بهذه البيئة وعبثه جاء التلوث لكي يمحو أي أثر للنظافة وخاصةً خلو الهواء من الميكروبات، وقد حدد العلماء بعض الخطوات البسيطة لكي تتم المحافظة على نظافة البيئة، ومن هذه الطرق هى الآتي :

  • العودة إلى زراعة الأماكن الخالية بالخضرة التي تنقي الهواء من ثاني أكسيد الكربون، وزرع هذا المفهوم في الأطفال لكي يحافظوا على الأشجار والنباتات الموجودة بالأماكن العامة ومعرفتهم الكاملة بالأهمية للرقعة الزراعية الموجودة.
  • الحفاظ على نظافة البيئة يأتي من خلال التخلص من النفايات بطرق سليمة ووضعها في سلات القمامة وعدم وضعها أمام المنزل حتى لا تتجمع الميكروبات فيحدث تلوث للبيئة.
  • إكتساب الوعي الكامل بطرق نظافة البيئة من الكبار والصغار وإلمامهم بكل الطرق التي يجب فعلها حتى نحظى ببيئة نظيفة بعيدة تماماً عن التلوث.

تعريف نظافة المدرسة :

المدرسة هى البيت الثاني والعائلة الثانية للطالب، فمنذ أن يذهب الطفل إلى المدرسة  لابد من أن يحرص على نظافة المدرسة كما يحرص على نظافة بيته وذلك من خلال الوعي الذي يقوم الوالدين بغرسه في نفس الطفل تجاه مدرسته.

فالطفل يقضي في المدرسة حسب الإحصائيات التقريبية ما يقرب عن ستة وثلاثون  ساعة على مدار الإسبوع لذلك كان الحرص على هذه المدرسة لابد من أن يكون من الأولويات التي يجب أن يقوم بها الطالب وكذلك المسئولين عن النظافة في المدرسة تحت إشراف الإدارة، كل ذلك بهدف الوصول إلى البيئة المدرسية النظيفة والصحية للطلاب والمعلمين.

مسئولية الطلبة في نظافة المدرسة :

إن نظافة المدرسة تقع مسئوليتها بنسبة أكبر على الطلبة الموجودين فيها، وذلك بسبب أنهم الأكثر عدداً بالمدرسة وهم من يقومون بنسبة كبيرة بعدم المحافظة على نظافتها، وكذلك أنهم هم المستفيد الأول من المدرسة وهم أيضاً المتضررين الأكثر من عدم نظافتها.

لذلك عليهم العامل الأكبر في الحفاظ على نظافة المدرسة، ولكي يتم ذلك على أكمل وجه عليهم الحرص على القيام بعدة أشياء وهى الآتي :

  • النظافة الشخصية للطالب جزء لا يتجزأ من نظافة المدرسة، لأنه عنوان للمدرسة والمدرسة عنواناً له.
  • الحرص على الإحتفاظ بنظافة مرافق المدرسة العامة وخاصةً الحمامات وإستخدامها كما يستخدم الطالب حمام بيته، فلا يقوم بإلقاء القمامة داخل الحمام وعدم البصق على الأرض.
  • الحرص على نظافة حوائط المدرسة داخل الفصول وخارجها، فلا يقوم الطلبة بالرسم على هذه الجدران وكتابة كلمات ليس لها معنى أو حتى إلقاء مشروبات وماء عليها، وعدم تقشير البويات من الجدران.
  • يجب على كل الطلبة الحفاظ على نظافة ساحة المدرسة الكبيرة وذلك بعدم إلقاء أكياس الحلوى الفارغة، بل القيام برميها في سلة المهملات وكذلك بقايا الطعام وغيرها من الأشياء التي من الممكن أن تجعل هناك قمامة في فناء المدرسة.
  • على الطلبة الحفاظ على نظافة الصفوف وذلك بتنظيف المقعد الخاص بكل طالب وعدم الرسم على التُخت والكراسي والإحتفاظ بالبويات المختلفة لها وعدم جرحها بالأقلام ورمي القمامة في سلة المهملات.

خاتمة موضوع تعبير عن نظافة المدرسة :

بعد أن قمنا بالتحليل الكامل لعناصر موضوع نظافة المدرسة والأفكار الأساسية له وتوضيح الهدف منه بالشرح، وكذلك إبداء التعليق على هذا الشرح والإستشهاد بأدلة تؤكد أهمية النظافة في المدرسة والحفاظ عليها لأنها العنوان الأول للطلبة وكذلك المعلمين ومنها يعلو شأن الفرد ويمكنه أن يحقق النجاحات المختلفة لأنه نجح في الحفاظ على بيته الثاني وهو المدرسة مما يحقق التقدم لمجتمعنا الكبير.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.