أنواع الحياء في الإسلام

أنواع الحياء في الإسلام، والذي يعتبر واجب على كل فرد في هذه الحياة أن يتمتع بالحياء فهو يعتبر أعلي رتبة من رتب الأخلاق والحياء كان من صفات نبينا محمد ويتصف بها كل العباد الصالحين.

معني الحياء

  • الحياء هو أخلاق حميدة يتصف بها الشخص وهي تجبره على ترك كل ما هو خطأ في الحياة.
  • والحياء يمسك النفس عن النزول إلى حماقة الأمور في الدنيا.
  • إذا أتصف الفرد بالحياء فهو أتصف بأفضل الخصال والتي وصي بها رسولنا الكريم في حديثة فقال: الحياء لا يأتي إلَّا بخير.
  • والحياء ليس من صفات النساء فقط فلابد على كل رجل أن يتمتع بالحياء.
  • فكان عثمان أبن عفان رضي الله عنه أكثر شخص يتصف بالحياء.
  • كثير من الأشخاص يروا أن الحياء هو ضعف ولكن الحقيقة عكس ذلك الحياء هو حماية النفس من السقوط في شهوات الدنيا وملاذها.
  • يمنع الحياء النفس من السير وراء الشيطان.
  • ومن خلال الحياء تستطيع أن تتعامل مع الأشخاص بكل احترام وأدب ويحبك الجميع بدون استثناء.
  • وإذا أردت أن تتصف بالحياء يجب أن تعلم ما هي أنواع الحياء في الإسلام.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: حوار بين شخصين عن الحياء

الفرق بين الحياء والخجل

  • كثير من الأشخاص يختلط عليهم الأمر ويظنون أن الحياء هو الخجل ولكن الحقيقة عكس ذلك الخجل هي من صفات النساء والأطفال فقط.
  • وإذا كان هناك رجل يخجل فهذا يعتبر عار على الرجولة، وكذلك الخجل هو خوف وجبن في أوقات.
  • لابد أن بتشجع فيها الفرد ويطالب بحقه.
  • ولكن الحياء يكون حماية النفس ومراقبتها من الوقوع في أي خطأ ولكن إذا سلب أحد حقه يأخذه بكل احترام.
  • وتقدير وهو يكون عند الرجال والنساء.
  • وعكس الحياء القسوة والغلظة، وهي من أكثر الوصفات الغير محببة للنفس.
  • وإذا لم يكن للشخص حياء سيصبح مزموم لا يحبه أحد.
  • الحياء هو من صفات المؤمن التقي الذي يخاف الله ولا يمكن أن يتقرب العبد من ربه.
  • ويكون في أعلي منزلة إلا إذا اتصف بالحياء لأنه من خلاله سوف يمتنع عن الرذائل.
  • وحتى تعلم أن تفرق بين كل منهم يجب أن تعلم أنواع الحياء في الإسلام وفي هذه الحالة لن يختلط الأمر معك بين الخجل والحياء.

الحياء خلق الإسلام

  • الحياء من صفات العبد المؤمن الذي يخشى الله في كل شيء.
  • والله يستحي أن يرد عبد دعاه أو عبد طلب منه شيء وأنت العبد الضعيف لا تستحي أن تفعل الذنوب.
  • رسولنا الكريم كان أكثر شخص يتمتع بالحياء وكان يحث أصحابه على أن يتصفوا به.
  • وذكر رسولنا الحبيب الحياء في أكثر من حديث فقال: إن لكل دين خُلقًا، وخُلُقُ الإسلام الحياء» (رواه ابن ماجه وحسنه الألباني.
  • وقال أيضاً حبيبنا محمد: الإيمان بضعٌ وسبعون شعبة، فأفضلها قول: لا إله إلا الله، وأدناها: إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان.
  • وفي حديث أخر: الحياء والإيمان قرنا جميعًا، فإذا رفع أحدهما رفع الآخر.
  • وكان رسولنا الكريم يقول إن لم تستحي فأصنع ما شئت وهذا يدل على أن الشخص الذي لا يتمتع بالحياء يمكن أن يفعل عدد من الكبائر التي نهى الله عنها.

ليس من الحياء

  • هناك بعض الأشخاص الذين يفهمون الحياء بمعنى أخر فهم يظنوا أنه البعد عن قول الحق.
  • ونصح الناس والعيش بعيد عنهم هذا خطأ بكل تأكيد.
  • كان رسولنا الكريم شديد الحياء ولكن بالرغم من هذا الحياء إلا أنه كان يقول الحق مهما كان الثمن.
  • وكان يأمر الناس بالصالح لهم وبلادهم ويأمرهم بترك الرذائل.
  • والحياء لا يمنعك بكل تأكيد من الحصول على العلم أو السؤال في الدين لأن كل هذا يعتبر فرض عليك.
  • لابد أن تقوم به فكان رسولنا يحث أصحابه على طلب العلم.
  • وعدد كبير من الفقهاء قالوا إنه لا يوجد حياء في العلم.

كما أدعوك للتعرف على: حوار بين المعلم والطالب عن العلم

الحياء مفتاح لكل خير

  • إذا كنت ممنع يتمتع بالحياء سوف يأتي لك الخير من كل مكان في أقل وقت وذلك لأنك تمتنع عن الشر.
  • وتقترب من الخير فسوف يجازيك الله عن هذا بكل تأكيد.
  • هناك عبارة تقول لا حياء في الدين عدد كبير من الناس يختلط عليهم الأمر وظنوا أن الحياء غير موجود في الإسلام.
  • ولكن هذا خطأ ومعنى هذه العبارة أنه لا يوجد أي حياء إذا أردت أن تتعلم أي شيء في الدين.
  • الحياء الغير محمود الذي لا يجب أن يتصف به أي مؤمن هو الحياء الذي يمنع صاحبه عن نفع الناس ويهديهم إلى الطريق المستقيم.
  • وصرح لنا رسولنا الكريم أن الحياء يجلب الخير فقال: الحياء خير كله.

الحياء يغلق الشر

  • الحياء يمنعنا عن كل شيء يمكن أن يغضب الله منا فهو يعتبر الضمير الذي يقود الشخص إلى كل ما هو صحيح ونافع في هذه الحياة.
  • وعندما يدعونا حبيبنا محمد أن نتمتع بالحياء فهو يدعونا إلى البعد عن كل ما هو قبيح.
  • إذا كنت من الأشخاص الذين ليس لديهم حياء فأعلم أنك سوف تلقي الشر في كل مكان وذلك بسبب بعدك عن الله وصنع كل ما يغضبه.
  • وأي شخص عاقل يجب عليه أن يتمتع بالحياء لأنه جلب للخير والرزق وصلاح للحال والعقل.
  • الحياء ما هو إلا حائط صد صلب قوي يمنع كل شخص من الوقوع في المعاصي والكبائر.
  • الحياء هو جزء من الحياة ومأخوذ منها فمن لم يتمتع بالحياء فهو يعتبر ميت؟
  • حتى لو كان به روح فهو يعتبر جسد ولكن خالي من أي روح.
  • لا تتعجب من أي شيء يصنعه من لم يتمتع بالحياء فهو يصنع عدد كبير من الرذائل دون شعور منه بسبب موت الحياء لديه.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: بحث عن العنف المدرسي مع المراجع

أنواع الحياء في الإسلام

  • الحياء من الله: في هذا النوع يعلم العبد أن الله يراه ويطلع على كل أفعاله فيمتنع عن الشر ويصنع كل ما هو خير فقط.
  • وهناك عدد من الآيات إذا أطلع عليها العبد علم أن الله يراه وهو لا يرى الله.
  • فيقول تعالى: وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيد .
  • الحياء من الملائكة: في يوم قال أحد الصحابة أنه يوجد عدد من الملائكة معنا لا يفارقونا أبداً مهما حدث فلابد أن نستحي منهم ولا نصنع أي شيء خطأ.
  • والملائكة تكتب كل ما تفعله دون أن تنقص أي شيء أبداً وكل هذا سوف يطلع عليه رب العباد.
  • والملائكة تستحي أن ترى العبد على معصية وتنتظر منه أن يتوب حتى تكتب توبته وكل هذا بأمر من الخالق وكما أنت تتأذى من المعصية فهي أيضاً تتأذى منها مثلك.
  • الحياء من الناس: يجب على كل مسلم أن يستحي من أخاه المسلم فلا يجرحه أو يكن له البغيضة ولا يوجد أي خير في الشخص الذي لا يستحي من الناس.
  • الحياء من النفس: ما لا تفعله أمام الناس يجب عليك ألا تفعله وأنت بمفردك ويجب عليك أن تستحي من نفسك قبل أن تستحي من البشر.

في نهاية هذا المقال نكون قد تعرفنا على كل ما يخص الحياء وكيف تتصف به وما هي فوائده، وعرفنا أيضاً أنواع الحياء في الإسلام.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.