بحث قصير عن الإعاقة البصرية مع المراجع

بحث قصير عن الإعاقة البصرية مع المراجع، إن الإعاقة البصرية من أصعب ما قد يواجهه شخص ما فهي تحول بينه وبين ما يريد معرفته من معلومات في الوسط المحيط به فهي من الحواس الأساسية وهناك طرق أخري للقراءة مثل طريقة برايل عن طريق اللمس أو عن طريق السمع حيث يوجد العديد من الكتب الناطقة.

مقدمة بحث قصير عن الإعاقة البصرية مع المراجع

تعددت مفاهيم الإعاقة ولكن قسمت منظمة الصحة العالمية الإعاقة البصرية إلى درجات مختلفة حيث توجد الإعاقة البصرية الشديدة وهي حالة يكون بها نظر الشخص محدود، أما الإعاقة البصرية الشديدة جدًا يجد الشخص المصاب بها صعوبة شديدة في الرؤية، وفي حالة شبه العمى يحدث اضطراب بصري لا يعتمد فيها على البصر، أما العمى هو فقد القدرات البصرية كليًا.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن كيفية مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة

أسباب الإعاقة البصرية

تتعدد أسباب الإعاقة البصرية ولكن يمكن تقسيمها على النحو الآتي:

  • أسباب ما قبل الولادة: وهي أسباب وراثية أو نتيجة أمراض تحملها الأم
  • أسباب أثناء الولادة: تشمل ايضًا عوامل وراثية ومنها نقص الأكسجين والولادة المبكرة

أسباب ما بعد الولادة: وتكون هذه الأسباب مكتسبة وغير وراثية(1) ومن الأمثلة على ذلك:

  1. انفصال الشبكية: نتيجة لانفصال الشبكية عن جدار العين ينتج ثقب يسمح بتراكم السائل الموجود داخل العين مما يؤدي إلى انفصال الشبكية عن الأجزاء التي تتصل بها.
  2. الماء الأسود(الجلوكوما): هي ارتفاع ضغط العين مما يؤدي إلى نقص الإمداد الدموي الذي يصل إلى الشبكية فتتلف الخلايا العصبية وتبدأ بطريقة تدريجية حيث تبدأ من أطراف الشبكية ثم تنتقل إلى مركزها وتسبب العمى، يتم علاج الجلوكوما في الأطفال عن طريق التدخل الجراحي، أما في الكبار عن طريق الأدوية
  3. الماء الأبيض: في هذه الحالة تصبح عدسة العين معتمة وتفقد خاصية الشفافية مما يؤدي إلى عدم القدرة على الرؤية
  4. ضمور العصب البصري: يحدث نتيجة العديد من الأسباب مثل الالتهابات والحوادث والأورام ونقص الأكسجين وتعتمد الرؤية لدى الشخص في هذه الحالة على درجة التلف، ويصيب غالبًا ضمور العصب البصري الشباب، وقد يكون هذا المرض وراثيًا.
  5. التليف خلف العدسة: تنتج هذه الحالة عند إمداد الأطفال بالكثير من الأكسجين مما يؤدي إلى تلف الشبكية وتأثر الأوعية الدموية بذلك وقد يؤدي ذلك المرض إلى العمى.

أسباب الإعاقة البصرية

  1. الحول: تحتوي العين على عضلات تتحكم بحركتها في الاتجاهات المختلفة ويجب تحرك العينين معًا حتى يتم دمج الصورة في المخ لكي تظهر صورة واحدة واضحة كالتي نراها، عند ضمور إحدى العضلات فبالتالي لن تتحرك العينين معًا وفي حالة عدم علاجها يصيب تلك العين الكسل ويعيش الفرد بعين واحدة فقط، قد يحدث الحول ايضًا في كلتا العينين حيث يتجهان إلى الداخل ناحية الأنف غالبًا وفي بعض الأحيان تتجه إلى الخارج.
  2. القصور في الأنسجة: وهو مرض يتصف ببروز حدقة العين وتلف في مختلف أجزاء العين ويحدث ضعف في حدة البصر وحساسية تجاه الضوء
  3. أخطاء الانكسار: تتكون من حالتين، الحالة الأولي وهي طول النظر والأخرى وهي قصر النظر، طول النظر يحدث نتيجة قصر مقلة العين فتتكون الصورة خلف الشبكية، وبذلك لا يمكن رؤية الأشياء القريبة أما الأشياء البعيدة فيمكن رؤيتها بشكل واضح ويمكن تصحيحه عن طريق استخدام النظارات، اما في حالة قصر النظر تتكون الصورة أمام الشبكية وليس عليها نتيجة طول مقلة العين ويمكن رؤية الأشياء القريبة بوضوح أما تكمن المشكلة في رؤية الأشياء البعيدة ويتم تصحيحه ايضًا عن طريق النظارات
  4. التهاب القرنية: تتكون سحابة تغطي القرنية ويعاني الشخص المصاب بها من ألم شديد وحساسية تجاه الضوء ويحدث التهاب القرنية نتيجة الفيروسات او البكتريا وقد يحدث بسبب نقص فيتامين (أ)، المرض يشمل كلتا العينين ولكن يبدأ غالبا بواحدة ثم يصيب الأخرى(2).

شاهد أيضًا: بحث عن الاعاقة السمعية مع المراجع

الخصائص المصاحبة للإعاقة البصرية

  • الخصائص اللغوية: أثبتت الدراسات أن الطفل الكفيف يعاني من بعض المشاكل اللغوية ومنها استبدال صوت بصوت أو استبدال حرف بحرف آخر واللفظية وهي الإفراط في استخدام الكلمات مما يؤدي إلى توصيل معنى غير دقيق والقصور في التعبير
  • الخصائص الحركية: يعاني بالطبع المعاقون بصريًا من مشاكل في الحركة بسبب عدم قدرتهم على الرؤية ومعرفة الوسط الذين يتحركون فيه
  • الخصائص التعليمية: يعاني المعاق بصريًا من بعض المشاكل التعليمية حيث يقرأ ببطيء وسواء كان ذلك للكلمات العادية او بطريقة برايل وكذلك انخفاض مستوى التحصيل الدراسي والأخطاء في القراءة بصوت مرتفع(3).

أساليب التشخيص والعلاج المبكر

هناك بعض المؤشرات والأعراض التي تظهر وتدل على وجود مشاكل في الرؤية مثل احمرار العينين وفركها بشكل مستمر وإدماع العينين بغزارة، تكرار رمش العين أو وجود مشاكل واضحة بالعين والشعور بالتعب أثناء القراءة ومشاكل في التمييز بين الألوان وعدم الرؤية الواضحة في الإضاءة العادية، يمكن ايضًا استخدام لوحة سنلن وهي عبارة عن ثمانية مجموعات من الحروف ويطلب من الشخص تحديد اتجاه فتحة الحرف من على مسافة ستة أمتار، يوجد ايضًا مقياس فروستج للإدراك البصري وهو يختبر تأزر العين مع الحركة والشكل والأرضية واختبار ثبات الشكل والوضع في الفراغ مثل تمييز الانعكاسات وتعاقب الأشكال واختبار العقلات المكانية ويقيس القدرة على تحليل بعض الأشكال التي تحتوي على زوايا وأطوال مختلفة(4).

التكنولوجيا المساعدة للمعاقين بصريًا

هي تكنولوجيا يستخدمها المعاقين بصريًا لتسهيل أمور حياتهم والأنشطة الذين يقومون بها وبدونها من الصعب القيام بتلك الأنشطة وتشمل تكنولوجيا بسيطة مثل النظارات والتكنولوجيا الخارقة مثل البرمجيات والأجهزة مثل برمجيات تتميز بقراءة الشاشة، وهناك العديد من الأمثلة على التكنولوجيا التي تساعدهم مثل:

  • آلة برايل: هي الوسيلة الأشهر التي يستخدمها المكفوفون من أجل القراءة حيث تعتمد على اللمس وتعتمد على استخدام خلايا تتكون من ست نقاط، وتكتب المعلومات من اليمين إلى اليسار أما عند القراءة تقلب الصفحة وتقرأ في الاتجاه المعاكس من اليسار إلى اليمين.
  • الاوبتكون: تقنية معقدة قليلًا حيث تعمل على تحويل الكلام المكتوب إلى ذبذبات لمسية يتمكن الشخص المكفوف من لمسها بإصبع واحد، ولكن القراءة من خلالها بطيئة جدًا لذلك يتم تفضيل آلة برايل عنها.
  • الدائرة التليفزيونية المغلقة: أصبحت تستخدم كثيرًا حيث تعتمد تلك التقنية على عرض المادة المكتوبة على شاشة التليفزيون مما يسهل القراءة للشخص الضعيف بصريًا
  • الكتب الناطقة: كذلك تساعد الأشخاص الغير قادرين على القراءة
  • آلة كورزويل: آلة تعمل عن طريق الكمبيوتر وهي تعمل على تحويل المادة المكتوبة إلى مادة يمكن الاستماع إليها، ولها مفاتيح خاصة للتحكم بالصوت(5).

الحاجات التربوية للمعاقين بصريًا

من أكبر المشكلات التي يواجهها المعاقين بصريًا هي قلة الخبرة والمعلومات ولذلك توجب إيجاد طرق باستخدام الحواس الأخرى لمساعدتهم في تحصيل المعلومات وذلك عن طريق المشاركة في أنشطة تدريبية خاصة بهم تقوم بتعليمهم مهارات التواصل، الحركة والتنقل، تطوير المهارات السمعية واللمسية، تعد مهارات التواصل من المهارات التي تركز عليها البرامج التدريبية نظرًا لأهميتها، فالتفاعل مع الأشخاص له تأثير كبير على الحالة النفسية لهم، حاسة السمع تشكل جزءً مهما للغاية في حياة المعاقين بصريًا وتعمل البرامج التدريبية على تطويرها، فهم لا يستخدمونها فقط في سماع الآخرين ولكنهم يستعملوها ايضًا في الحركة والتنقل (1).

خاتمة بحث قصير عن الإعاقة البصرية مع المراجع

نتمنى أن نكون قدمنا في بحث الإعاقة البصرية شرحًا بسيطًا وشاملاً جوانبها من حيث الأسباب وطرق التشخيص المبكر والتكنولوجيا التي تساعدهم في المضي قدمًا وكذلك التعامل معهم والحاجات التربوية لهم وانتظرونا في موضوع آخر مفيد دمتم بأمان الله.

شاهد أيضًا: بحث عن الاعاقة السمعية مع المراجع doc

المراجع:

(1) مقدمة في الإعاقة البصرية.

(2) المدخل إلى التربية الخاصة.

(3) المعاقون بصريًا خصائصهم ومناهجهم.

(4) سيكولوجية الأطفال غير العاديين.

(5) الإعاقة البصرية والتكنولوجيا المساعدة في المكتبات ومراكز المعلومات.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.