كيف أتعامل مع أولاد زوجي

كيف أتعامل مع أولاد زوجي، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع عن التعامل مع أولاد زوجي، وسوف نعرض في هذا الموضوع، كيفية التواصل مع أبناء الزوج، التعرف على متطلبات أولاد الزوج، التقبل حسب المراحل العمرية، مراعاة التقاليد القديمة للأسرة، شخصية الزوجة تحدد كيف يعاملها الأبناء.

التعامل مع أولاد الزوج

في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها معظم الأسر العربية ومع ارتفاع نسبة الطلاق في جميع الدول على كافة أنواع الطبقات الاجتماعية والثقافية، لهذا يضطر الأب للزواج من أخرى وكذلك قد تلجأ الأم أيضاً إلى الزواج بآخر بعد الانفصال، ويظل الأبناء هم ضحية هذا الطلاق، لهذا فإن الوجه الجديدة للأب تجد صعوبة في التعامل مع أولاد الزوج.

ونجد ايضاً في مجتمعاتنا العربية الأب يترك الأبناء للزوجة الثانية دون أن يكترث إلى الأبناء ومتطلباتهم الشخصية أو حالتهم النفسية، أو ما إذا كانت هذه الزوجة الثانية أمينة على أبناؤه أم لا، ويرجع الاختلاف في ذلك نظراً لطبيعة الزوج، فهناك أب مهتم ومتواصل مع أبناؤه، وهناك أب أناني لا يهتم إلا بذاته وفقط، ولهذا فإن يقع على الزوجة الثانية عبء كبير في الاهتمام بالأبناء ورعايتهم ومحاولة تلبية رغباتهم ومحاولة ايضاً جذب الأبناء إليها من خلال التواصل معهم، لهذا سوف نقدم فيما يلي مجموعة من النصائح لهذه الزوجة لكي تتعامل بطريقة صحيحة مع هؤلاء الأبناء.

شاهد أيضًا: كيف تعتذر لشخص جرحته واسأت له

كيفية التواصل مع أبناء الزوج

تعمل الزوجة على التواصل مع أبناء الزوج بكافة الوسائل وذلك عن طريق ما يلي:

  • أخذ الوقت الكافي: يجب أن تقوم الزوجة بالاندماج مع أبناء الزوج، ومحاولة كسب ود الأولاد وحبهم، ولهذا يجب ألا تتسرع الزوجة في الحكم على الأولاد من أول لقاء لأن العلاقات الاجتماعية بحاجة إلى وقت لكي يتآلف الناس مع بعضهم البعض.
  • استبعاد فكرة أخذ مكان الأم: لا ينبغي للزوجة أن تأخذ مكان أم الأولاد، لأن الأبناء لهم أم بالفعل، ويحتاج الأبناء إلى مزيد من الوقت لكي يحب الأبناء الزوجة الجديدة، مع العلم بأنّ المهم هو الحفاظ على علاقة صحية ومُرضية.
  • تشجيع الأبناء على التواصل بحرية: تقوم الزوجة بسؤال الأطفال عن مشاعرهم تجاه الأشياء، وتتيح الزوجة للأولاد الفرصة للتعبير عن رأيهم وعن شخصيتهم بحرية كاملة.

ماذا يريد الأبناء من زوجة الأب؟

يريد الابناء من زوجة الأب العديد من الاحتياجات ومنها ما يلي:

  • الشعور بالأمان والأمن والشعور بالحماية.
  • الشعور بالحب والعطف والمودة.
  • الإحساس بقيمتهم الشخصية وحسن تقديرهم وحسن معاملتهم.
  • الحصول على التواصل العاطفي من الأسرة وكذلك قدرة الأبناء على التواصل مع الأب والزوجة.
  • حصول الابناء على التقدير والتشجيع.
  • من الأفضل أن يتم وضع الحدود والقواعد مع الزوج من البداية، مع العلم ان هذه الحدود يكون في البداية وضعها صعب جداً وقد تكون غير ممكنة.

شاهد أيضًا: كيف تتخلص من شخص يضايقك

التقبل حسب المراحل العمرية

  • الأطفال أقل من 10 سنوات: في الغالب يتأقلم الأطفال في مثل هذا السن مع اي حال تمر به الأسرة، وقد يكون الطفل في خلال هذه المرحلة يتنافس للفت الانتباه إليه، في المقابل يكون لديهم الرغبة لتحقيق كل متطلباتهم.
  • مرحلة ما قبل المراهقة: في هذه المرحلة تجد زوجة الأب صعوبة نوعاً ما في إرضاء الأطفال وفي تقبل الأطفال لها، لهذا تستغرق الزوجة وقت أطول لكي يتقبلها الأبناء، وفي خلال هذه المرحلة تكون العاطفة هي المسيطرة على الأبناء.
  • مرحلة المراهقة وما بعدها: في هذه المرحلة يكون الأبناء قد كبروا مما يجعلهم يفكرون في الانفصال عن الأسرة، وذلك في محاولة منهم لإثبات استقلاليتهم عن الأسرة، وتكون حاجتهم العاطفية كبيرة ولديهم الرغبة في الشعور بالأمان والعطف والحب.

احترام تقاليد الأسرة القديمة

يجب على الزوجة الجديدة للأب ألا تحاول تغيير تقاليد الأسرة القديمة، ويجب أن تحترم تقاليد الاسرة القديمة، حيث تعتبر هذه الطريقة طريقة ملائمة لكي يبدأ الأبناء تقبل وجود أم جديدة بالمنزل، وأي تغيير في نظام الأسرة القديم قد يلاقى من قبل الأبناء بشيء من الرفض والهجوم الشديد، ولكنه لا بأس من وضع بعض القواعد الجديدة.

إنشاء أنشطة عائلية جديدة

لا بأس من البحث عن أنشطة جديدة كنوع من أنواع تغيير الروتين اليومي للأسرة ولكن في إطار التقاليد القديمة للأسرة، ومثل هذه الأنشطة تجعل الأطفال يتقربون أكثر من زوجة الأب، وهذا مثل لعب بعض الألعاب في المنزل، وهذه الألعاب سوف تجعل الأطفال يتعلقون بسهولة بالزوجة الجديدة.

شاهد أيضًا: كيف تصلح بين أثنين متخاصمين

شخصية الزوجة تحدد كيف يعاملها الأبناء

يجب أن تكون الزوجة تتميز بشخصية مميزة حتى يتقبلها أبناء الزوج بسهولة وهناك بعض الأشياء يجب أن تكون موجودة في شخصية الأم لكي يبدأ نجاح الزوجة ومنها ما يلي:

  • تأكد الزوجة من أنها ليست بديلة عن الأم الحقيقية، حيث أن الأبناء لديهم أب وأم بالفعل، لهذا لا تتصرفي على أنك الام الفعلية للأبناء، ولا تبدأي في توجيه الملاحظات والأوامر حيث أن الأبناء لن يتقبلوا هذه الطريقة.
  • يجب أن تعلمي أنك مقومة لسلوكيات الأبناء ولكنك لا تسيطري عليهم لأنك لست الأم الحقيقة.
  • اجلسي مع الأبناء ووالدهم وقومي بوضع بعض القواعد البسيطة لكي تسير الأسرة.
  • لا تهتمي بلفظ “ماما” أو “طنط” الأهم من ذلك أن يتقبلوا وجودك ويحبونك.
  • نجاحك في الحياة الزوجية مع الزوج بالتأكيد سوف ينعكس على نجاحك ككل مع الأبناء.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.