ما تعريف علم النفس

ما تعريف علم النفس، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع عن تعريف علم النفس، وسوف نعرض في هذا الموضوع لتعريف علم النفس، ونشأة علم النفس واهمية واهداف علم النفس.

ما تعريف علم النفس

يعتبر علم النفس من العلوم الانسانية الحديثة، التي ظهر إثرها واهميتها في الآونة الاخيرة، حيث يقوم علم النفس بتحليل السلوك البشري والتعرف على السمات الشخصية للأفراد، والوقوف على حل المشكلات التي تواجه الافراد، كذلك ضبط السلوك الانساني، والربط بين العمليات العقلية والنفسية.

وأصبح علم النفس مؤخراً كثير الاستخدام في تحليل الشخصية، والتعرف على طرق تفكير الافراد، وتفسير الكثير من سلوكيات الاشخاص، ولهذا أصبح لعلم النفس اهمية كبيرة جداً في العصر الحديث.

هذا وقد كان في السابق الناس يلتبسون في التفرقة بين علم النفس والفلسفة، ولكن تم الفصل بين العلمين، واعتبر علم النفس علم مستقل عن باقي العلوم الانسانية، ولكنه يؤثر كثيراً في العلوم الانسانية الاخرى.

شاهد أيضًا: أسئلة تحليل الشخصية في علم النفس

تعريف علم النفس

يرتبط علم النفس ارتباط كبير بعلم الفلسفة، حيث يجتمع معه في الاسلوب وفي طريقة البحث، كذلك يتناول علم النفس موضوعات ذات طابع فلسفي، وهناك العديد من المفاهيم التي ظهرت لتعريف علم النفس ومنها ما يلي:

  • يعرف علم النفس بأنه علم الاحاسيس والمشاعر والرغبات والاحلام، التي تعتبر من مسببات النشاط واسراره.
  • هو علم دراسة السلوك البشري واسبابه ودوافعه.
  • هو ذلك العلم الذي يقوم بدراسة علاقة الانسان بالبيئة وكذلك يبحث عن تفاعل الانسان في داخل هذه البيئة وتأثير هذه البيئة على الانسان وعلى سلوكياته.
  • يعرف علم النفس بأنه علم دراسة السلوك البشري من جميع جوانبه الظاهرة منه والباطنة، مثل الحركة والكلام والتفكير والشعور والأحلام، أمّا الدكتور عبد الفتاح دويدار فعرّف علم النّفس في كتابه مناهج البحث في علم النّفس على أنّه علمٌ يُعنى بدراسة النّفس البشريّة ونشاطاتها ودوافعها وانفعالاتها ومكنوناتها، بما يفسر السلوك الانساني ونشاطاته.

نبذة عن نشأة علم النفس

مر علم النفس في نشأته بعدة مراحل لتفسير السلوكيات وتحليلها ومن هذه المراحل ما يلي:

  • المرحلة البدائية: وهي المرحلة الاولى في علم النفس، حيث بدأ الافراد في التفكير في وجود الروح ومحاولة تفسير علاقتها بالجسد، وفي هذه المرحلة ثبت وجود الروح وهي أصل الافعال والنشاط والحركات لكل الكائنات الحية.
  • مرحلة الفلسفة القديمة: مرحلة الملاحظة ومحاولة التفسير للظواهر الطبيعية.
  • مرحلة العلم: وهي مرحلة الثورة الصناعية وبداية الاكتشافات العلمية وكذلك بداية ظهور الابحاث العلمية.
  • مرحلة العلم الحديث: وهي مرحلة بداية ظهور الابحاث العلمية واستخدام المناهج العلمية في البحث العلمي، وكذلك بداية استخدام المنهج التجريبي في علم النفس، وبداية ظهور الابحاث العلمية في علم الفيزياء، وكذلك بداية ظهور اول معمل لعلم النفس على يد العالم الالماني “فونت”.
  • بدأ علم النفس يهتم بدراسة الروح والربط بين الروح والعقل وتأثير ذلك على السلوك الانساني.

اهداف علم النفس

من اهداف علم النفس ما يلي:

  • الفهم: الهدف الرئيسي لعلم النفس هو الفهم، حيث يقوم الباحث بفهم والتعرف على اسباب اي ظاهرة بعينها، ووضع افكار يتم تقديمها الباحث بعد القيام بالتجربة، ومحاولة فهم العلاقة بين الاشياء ومحاولة تفسيرها.
  • الضبط: وهي تعني القدرة على ضبط والتحكم في السلوكيات والظواهر النفسية، وذلك عن طريق التحكم في العوامل والمسببات لأي سلوك، وتتوقف على مقدرة الباحث في ضبط المؤثرات وعدم اصدار احكام قبل الضبط.
  • التنبؤ: بعد مرحلة فهم المسببات والتعرف على ضوابط السلوكيات، يقوم الباحث بعد ذلك بالتنبؤ بالسلوكيات، وذلك بعد معرفة المتغيرات ونتائجها.

شاهد أيضًا: ما هي مراحل تطور علم النفس

اهمية علم النفس

يعتبر اهم شيء يقوم به علم النفس هو محاولة فهم السلوك الانساني والتعرف على اسبابه، وكذلك التعرف على الظواهر النفسية والتعرف على اسباب حدوثها، وبعد ذلك يتعرف الباحث على اسباب الظاهرة والتعرف على النتائج، ثم الوقوف على مسببات السلوك، وذلك تفادياً لحدوث مثل هذه المشكلات مرة اخرى.

ويبدأ علم النفس بالملاحظة ومراقبة السلوكيات، وبعد ذلك يتم استنباط الاسباب والتي ادت الى حدوث السلوكيات، ويتم بعد ذلك تطبيق النظريات على الحالات المشابهة، والاستفادة من مبادئ علم النفس المتعارف عليها، وبعد ذلك يتم التعرف على الاسباب وعلاج هذا السلوك منحرف يحدث للأشخاص، ومحاولة تقويم هذا السلوك وتعديله وتوجيهه.

مناهج البحث في علم النفس

علم النفس كباقي العلوم يستخدم المناهج للوصول الى النظريات والفروض العلمية التي يقوم العلماء بوضعها، لتدوين الملاحظات وتفسير الظواهر النفسية ووضع علاج لها، ومن هذه المناهج ما يلي:

المنهج التجريبي:

يبدأ الباحث النفسي بالإحساس بوجود مشكلة معينة، فيبدأ في تحديد هذه المشكلة بشكل واضح له، والتعرف على سبب حدوث هذه المشكلة، ويقوم الباحث بوضع الفرضيات، ويقوم المنهج التجريبي بدراسة العوامل المؤثرة على الظاهرة او السلوكيات، ووضع الظاهرة محل التجربة والاختبار، وذلك بتغيير عنصر واحد من عناصر المشكلة والابقاء على باقي العناصر.

الملاحظات الطبيعية:

وهذه الطريقة تكون عن طريق ملاحظة السلوكيات والتصرفات الانسانية، وكذلك مراقبة السلوكيات جيداً وتدوين الملاحظات الهامة، وكذلك محاولة تفسير هذه السلوكيات وتتم عن طريق ما يلي: -الملاحظة في مكان الحدث -الملاحظة في مكان مجاور للحدث -الملاحظة من خلال شاشات موجهه في اتجاه الحدث -الملاحظة بالمشاركة والاحتكاك المباشر -الملاحظة عن طريق التسجيل والكاميرات.

شاهد أيضًا: علم النفس وتحليل الشخصية ومعالجتها

طريقة الاختبار:

ويكون ذلك عن طريق وضع اختبارات للسلوكيات عن طريق الاستخبارات او المسح او الاختبار المباشر.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.