ما هي مراحل تطور علم النفس

ما هي مراحل تطور علم النفس، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع عن مراحل تطور علم النفس، وسوف نعرض في هذا الموضوع لتعريف علم النفس ومراحل تطور علم النفس، وتاريخ نشأة علم النفس، وعلاقته بالعلوم الاخرى.

ما هي مراحل تطور علم النفس؟

علم النفس يعتبر من أقدم العلوم الإنسانية، حيث وجد علم النفس مع وجود الإنسان على وجه الأرض في العصور الساحقة، ولكنه كان يندرج تحت مسمى العلوم الفلسفية، وكانت هناك محاولات كثيرة لتفسير علم الفلسفة وفصله عن علم النفس على اعتباره علم مستقل.

وعلم النفس يعتبر العلم الذي يحاول تفسير التصرفات الإنسانية للسلوك الإنساني، وترجع نشأة علم النفس إلى عصر الفيلسوف المعروف أرسطو في العصور الاغريقية، حيث كانت له العديد من النظريات والأراء الهامة في تحليل الروح وعلاقتها بالجسد، ثم بعد ذلك تطور علم النفس في العصر الإسلامي، ثم في عصر النهضة في أوروبا، إلى أن استقل تمامًا عن علم الفلسفة.

شاهد أيضًا : علم النفس وتحليل الشخصية ومعالجتها

تعريف علم النفس

علم النّفس بدراسة سلوك الكائنات الحيّة بشكل عامّ، وسلوك الإنسان بشكل خاصّ، ومن الممكن تعريفه بأنّه العلم الذي يُعنى بدراسة السّلوك الإنساني والعمليات العقليّة للفرد؛ من تذكُّر، وتفكير، وإدراك، وغيرها، ويهدف علم النّفس بصورته العامّة إلى فهم السّلوك ومحاولة تفسيره، وتحديد دوافعه والعوامل التي تؤدّي إلى ظهوره، وكذلك التنبؤ بسلوكيات الأفراد في مراحل اخرى.

ويهتم علم النفس بضبط السلوك وكذلك ضبط المثيرات والمتغربات والتحكم بها، وذلك للسيطرة على حدوث السلوك وشدته وزمن حدوث هذا السلوك.

مراحل تطور علم النفس

مر علم النفس في خلال مراحل تطوره بمرحلتين مرحلة في العصور القديمة ومرحلة أخرى في العصر الحديث، وسوف نعرض خلال السطور التالية لهذه المراحل.

علم النفس في العصور القديمة

كانت بداية علم النفس مع بداية ظهور الفلسفة، حيث استخدم الفلاسفة الفلسفة في التحليل الميتافيزيقي وكذلك في الاستنباط، وكذلك بدأ استخدام مفاهيم جديدة مثل الروح والوعي والعقل، وربطها بالجسم المادي، وكذلك الربط بين المشاعر والعواطف والانفعالات والسلوكيات، ولهذا بدأت تظهر العديد من الآراء الفلسفية والخلط بينها وبين علم النفس، ومن اهم الفلاسفة الذين تحدثوا عن علم النفس:

  • سقراط: بدأ الفيلسوف الاغريقي المعروف سقراط في التحدث عن العالم الداخلي للإنسان، وأشار إلى أهمية الربط بين حقيقة الإنسان في الداخل والخارج، لكي يتم إدراك حقيقة الإنسان، وكذلك استقراء العقلي والنفسي للشخص، حيث وضع سقراط العقل مع النفس في كفة واحدة للحصول على المعرفة الكاملة.
  • افلاطون: اعتبر افلاطون الجسد هو الشيء المادي واعتبر الروح هي الشيء السماوي الاصل، واكد على انه لا يمكن الفصل بين الجسد والروح، حيث للروح معاني وحقائق لا يمكن نكرانها وارتباطها بالجسد، حيث لا يمكننا الفصل بين الجسد والروح، وبين المادة والإحساس، وكذلك اعتبر النفس هي المصدر الرئيسي للفضيلة في الانسان.
  • ارسطورأى أرسطو أن العقل والنفس لا يمكن فصلهما عن بعضهما البعض، حيث اعتبر الروح جزء لا يمكن فصله عن الجسد، حيث اعتبر ان الجسد هو الشيء المادي المحسوس بينما الروح هي الجزء الغير محسوس الداخلي، والذي يستحيل فصل هذا عن ذاك، واعتبر ارسطو ان النفس هي أصل الفضائل كلها.

شاهد أيضًا : أنواع الأمراض النفسية وأعراضها

علم النفس في العصر الإسلامي

اهتم التراث الاسلامي بالنظريات الفلسفية والعديد من العلوم الانسانية ومنها علم النفس، حيث أثرى المفكرين والفلاسفة المسلمين الفكر والعلوم الانسانية والفلسفية، ومن هؤلاء العلماء:

  • ابن سيناء: قسم ابن سيناء النفس البشرية الى ثلاثة اقسام وهي: النفس الحيوانية والنفس النباتية والانسانية، كذلك أكد على وجود الفروق الفردية بين الافراد، وذلك نظراً لاختلاف قدراتهم الفردية، وقام كذلك بربط الأفكار الفلسفية بعلم النفس، حيث أكد أن هناك علاقة بين الادراك الحسي وببين الفكر واللغة، وهناك إدراك حسي ظاهر وإدراك حسي باطن، وتعرض كذلك لمفاهيم عديدة لاكتساب الأخلاق.
  • الغزالي: رأي الإمام الغزالي أن هناك ما يسمى بالحقائق المطلقة وقال انه مكن ادراكها بالحس والقلب وليس العقل، وهذه ميزة عند الأولياء والصالحين، حيث يدركون العديد من الحقائق بقلوبهم وليس بعقولهم، واكد وجودها عند الأنبياء ويتم تحصيلها عن طريق الوحي، وعند العلماء يدركونها عن طريق الاستبصار والاستدلال، وذكر الإمام الغزالي ذلك في كتابه “تهافت الفلاسفة”.

الفلسفة في العصر الحديث

في عصر النهضة الاوروبية بدأ ظهور علم النفس كعلم اصيل ومستقل عن الفلسفة، وبدأ ظهور العديد من النظريات في علم النفس الحديث على يد فرويد وغيره من العلماء، كذلك بدأ العديد من الفلاسفة الحديث عن الروح والعقل وتأثير كل منهما على الاخر، وظهرت العديد من النظريات الفلسفية والتي ظهرت على يد العديد من الفلاسفة ومنهم:

  • جون لوك: رأى لوك ان الانسان يكون عند ولادته مثل الصفحة البيضاء، وتبدأ الخبرات الانسانية في تلوين هذه الصفحات، وذلك عن طريق المعرفة والخبرة.
  • ديكارت: قام ديكارت بتحليل الشعور وكذلك وضح العديد من خصائص هذا الشعور، وعلاقته بالعقل البشري، كذلك وضح وجود علاقة بين الجسد المادي وبين العقل الغير ملموس.

شاهد أيضًا : ما هي أهمية علم النفس الاجتماعي

علاقة علم النفس بالفلسفة

في العصر الحديث تم الفصل التام بين علم النفس وبين الفلسفة، وذلك مع بداية القرن التاسع عشر، على يد العالم الالماني فونت وهو من مؤسسي علم النفس، وهو اول عالم اهتم بدراسة السيكولوجية وقام بدراستها عن طريق العديد من الدراسات النفسية.

موضوعات من نفس القسم