ما هو اليأس والاحباط

ما هو اليأس والاحباط، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع عن اليأس والإحباط، وسوف نعرض في هذا الموضوع تعريف اليأس والإحباط والأسباب المسببة لليأس، والآثار المترتبة على اليأس والإحباط، وكيفية التخلص من الإحباط، مواجهة اليأس والإحباط في الإسلام.

اليأس والإحباط

يتعرض الإنسان كل يوم للعديد من المشكلات والعواقب التي تعرقل حياته وتعرضه للعديد من المشكلات والتعرض للفشل، وعدم تحقيق النجاح الذي يرغب به أي إنسان يؤدي إلى شعور هذا الشخص بالإحباط واليأس، ويعتبر من أكبر الفئات شعوراً بالإحباط واليأس هم الشباب حيث لا يجد الشباب فرص لتحقيق أحلامه وطموحاته وإثبات ذاته، حيث يعيش الشباب في ضغط كبير وعظيم نظراً للظروف الاقتصادية الشرسة التي يواجهها هؤلاء الشباب، والتي تعجزهم عن تحقيق أحلامهم وطموحاتهم.

شاهد أيضًا: أنواع الغضب في علم النفس

تعريف اليأس والإحباط

يُعرّف اليأس بأنّه الحالة التي يفقد فيها الشّخص الثّقة بإيجابيّة الأحداث الراهنة أو المُستقبليّة، ومن ناحية طبيّة، فإن اليأس يُعرّف بأنه الحالة الشخصيّة التي تُسيطر على الفرد فتجعله يرى بأنه مُقيّد، وأنّ الخيارات المُتاحة محدودة أو غير مشتملة على بدائل، وبالتّالي فإنّ هذه الحالة قد تمنع الشّخص من شحن الطّاقة الذّاتيّة، ويُشار إلى أنّ اليأس قد لا يكون مرتبطاً بمشاكل صحيّة خطيرة، ومن الممكن علاجه عند بعض الأشخاص من خلال توفير بيئة مُحيطة مفعمة بالإيجابيّة، والتركيز على زيادة الاستقلاليّة والثقّة بالنفس.

أسباب اليأس والإحباط

هناك أسباب كثيرة وعديدة تجعل أي إنسان يشعر باليأس والإحباط ومنها ما يلي:

  • الفشل في الدراسة والعمل والزواج وغيرها.
  • الوازع الديني قليل ويكاد أن يكون ضعيف جداً عند العديد من الناس، وقد نهى الله سبحانه وتعالى عن شعور الإنسان باليأس وذلك في قوله تعالى “ولا تيْأسوا من روح الله إنّه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون”.
  • فشل بعض الأفراد في الوصول لحل المشكلات التي تواجه بعض الأشخاص، كذلك يجد الأشخاص صعوبة في الوصول لحل مشكلاتهم وفي التغلب على الظروف المحيطة بالعديد الأشخاص.
  • بعض الأشخاص من سماتهم الشخصية العزلة والانطوائية، مما يجعل دائرة الأشخاص تغلق عليهم في حالة شعورهم باليأس والإحباط.
  • الوضع المادي الضيق للعديد من الناس وخاصاً الشباب، وضيق اليد تجعل الأشخاص يشعرون بالإحباط واليأس.
  • التفكك الأسري والمشاكل الأسرية التي اصبحت منتشرة هذه الأيام وارتفاع نسب الطلاق بين المتزوجين، كل هذه المشكلات الأسرية تجعل الأفراد يشعرون بالإحباط واليأس.
  • المشاكل العامة المنتشرة في المجتمع ومنها المشكلات السياسية والاقتصادية، ومنها ارتفاع الأسعار وزيادة نسبة البطالة بين الشباب، بالإضافة إلى المشكلات السياسية التي تواجهها بعض الدول مثل الحروب والنزاعات الدولية.
  • شعور العديد من النساء بالاضطهاد من الرجال وشعورهن بالنقص وذلك نتيجة استخدام الرجال سلطاتهم الذكورية للسيطرة على النساء.
  • الخيانات الزوجية تؤدي لشعور الأشخاص باليأس من الزواج وتكوين أسرة، حيث تحول الخيانة الزوجية الحياة إلى جحيم، مما يشعر السيدات باليأس والإحباط من الأزواج.

شاهد أيضًا: ما هي ضغوطات الحياة

اليأس عند السيدات

تتعرض العديد من السيدات لليأس والشعور الدائم بالإحباط والحزن، وقد تتعرض السيدات لفترات طويلة من اليأس وتسمى وقتها سن اليأس وعادة ما يصاب السيدات بعد عمر الأربعين، وهو لا يعتبر مرض لكنه عبارة عن حالة عمرية تعيشها النساء، حيث تؤثر انقطاع الدورة عن السيدات إلى تغيير الحالة النفسية للسيدات ودخول المرأة في مرحلة عمرية جديدة تؤثر عليهن تأثيراً سلبياً.

  • من أهم الأمور التي تجعل السيدات يشعرن بحالة اليأس هي الزواج المبكر للفتيات أو زواج القاصرات في سن صغير، وبالتأكيد الإنجاب المبكر للأطفال، وعدم شعور الفتاة بطفولتها والتمتع بهذه الفترة، وتحمل المسؤولية في وقت مبكر.
  • يؤثر العقم الذي تصاب به بعض النساء إلى شعور المرأة باليأس والإحباط في حالة عدم إنجابها للأطفال.
  • الخيانات الزوجية تؤدي لشعور الأشخاص باليأس من الزواج وتكوين أسرة، حيث تحول الخيانة الزوجية الحياة إلى جحيم، مما يشعر السيدات باليأس والإحباط من الأزواج.
  • شعور الكثير من السيدات بقسوة المجتمع عليهن وقسوة الظروف والرجال كذلك.
  • استمرار المجتمعات بعدم إنصاف المرأة والتقليل من دور المرأة وأهميتها في المجتمع، ويؤدى هذا إلى شعور السيدات بانعدام قيمة المرأة في المجتمع ويؤدي هذا إلى شعور السيدات بالإحباط واليأس.
  • شعور السيدات بقيمتهن الضئيلة نتيجة فرص العمل التي تتوافر للرجال من دون السيدات.

الآثار التي تترتب على شعور الأفراد باليأس

هناك العديد من الآثار التي ومنها ما يلي:

  • شعور العديد من الأفراد بفقدان الثقة بالذات، ويجعل هذا الشعور بأنه شخص عديم الفائدة.
  • شعور بعض الأشخاص بميلهم للوحدة والعزلة وقد تؤدي لإصابتهم بالاكتئاب والعديد من الأمراض الأخرى.
  • عدم الانخراط في داخل المجتمع، وذلك نتيجة الشعور بالعزلة عن هذا المجتمع.
  • سيطرة المشاعر السلبية وكذلك الأفكار السلبية على الاشخاص.
  • تراجع الأشخاص على المستوى الشخصي مثل صعيد العمل والتعليم والحياة الخاصة.
  • قد يؤدي شعور الأفراد بالاكتئاب إلى اللجوء للانتحار في العديد من الأحيان.
  • انخفاض نسبة الإنتاجية بالنسبة للأفراد المصابون بهذه الحالة من اليأس والإحباط والاكتئاب.
  • يؤدي انتحار الشباب إلى وجود حالة من عدم استقرار المجتمع وتراجع إنتاجية المجتمع، وزيادة مخاوف الأفراد داخل المجتمعات.
  • انتشار التفكك الأسري وكذلك ارتفاع نسبة الطلاق بين الأسر.
  • يمتلك الشباب في فترات الشباب الطاقة الإبداعية والتي تكون المحرك الأساسي للمجتمعات وعند إصابة الشباب بالإحباط تقل القدرات الإبداعية للشباب، وتعتبر هذه بمثابة خسارة كبيرة للمجتمعات.

شاهد أيضًا: اسباب الامراض النفسية وعلاجها

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.