فضل صلاة الضحى ووقتها وعدد ركعاتها

فضل صلاة الضحى ووقتها وعدد ركعاتها
فضل صلاة الضحى ووقتها وعدد ركعاتها، إن الصلاة قد شرّعها الله تبارك وتعالى وأمر المؤمنين بأدائها، وتُعد الصلاة من أحد أركان الإسلام الخمس، ثم جاءت السُنة النبوية المُطهرة حتى تعرفنا كيف نصلي وما هى التفاصيل الخاصة بأركان الصلاة وشروطها وأوقاتها، ومن أنواع الصلاة ما هو مفروض ومنه النوافل.

وفي هذا البحث الذي يقدمه موقع ” ملزمتي “ التعليمي سوف نتحدث عن نافلة هامة جداً وهى صلاة الضحى التي بيَّن فضلها الرسول الكريم صلَّ الله عليه وسلم، فتابعوا معنا.

فضل صلاة الضحى ووقتها وعدد ركعاتها :.

الصلاة في اللغة أصلها كلمة ” صلَّ “ وكلمة “صلى “ بدون شدة معناه تم إحراقه في النار، أما بالشدة فمعناه نوع من عبادة أمرنا الله بها، والصلاة هى دعاء، أما المعنى الخاص بالصلاة في الشرع فهو : قيام المؤمن بأداء رُكن مخصوص مُشرع في الدين له من الشروط المحددة من أذكار وآيات ويتم القيام به في وقت مُقدّر.

وكلمة ” ضُحى “ معناها بروز شيء، ويقال أيضاً أنها إمتداد للنهار في وقتاً ما يُطلق عليه ” ضُحى “ بمعنى :  وقت بارز للشمس ومنكشف خلال النهار، وهى أحد النوافل والتي يتم تأديتها بعد أن ترتفع الشمس في السمار بمقدار ميل، وقد أُطلق عليها أيضاً اسم ” صلاة الشروق “ أو ” الإشراق “.

والسبب في ذلك أنها يتم تأديتها بعد أن تشرق الشمس وتطلع، وقد إعتبر بعد الفقهاء أن صلاة الشروق تختلف عن صلاة الضحى، لكن العلماء أجمعوا جميعاً على أن صلاة الشروق هى صلاة الضحى، وقد استندوا على قول الله تبارك وتعالى : ” بسم الله الرحمن الرحيم ” { إِنَّا سَخَّرْنَا الْجِبَالَ مَعَهُ يُسَبِّحْنَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِشْرَاقِ } ” صدق الله العظيم “. * سورة ” ص ” الآية رقم : 18 *.

شاهد ايضًا : بحث كامل عن جمال السجينى وأعماله

وماثبت من فضلها ايضًا :

وما جاء عن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما أن عبدالله لم يكن يعلم ما المقصود بكلمة “ الإشراق “ فقام بسؤال ” أم هانئ “ عن معناها فقالت له : أن النبي صلوات الله عليه وسلامه أتى إليها فقام بالوضوء ثم صلى صلاة الضحى، وقال لها  أن هذه صلاة إشراق، وقد جاء هذا في حديث صحيح عن بن عباس أنه قال :

{ كُنْتُ أَمُرُّ بِهَذِهِ الْآيَةِ:” بِالْعَشِيِّ وَالْإِشْراقِ” وَلَا أَدْرِي مَا هِىَ، حَتَّى حَدَّثَتْنِي أُمُّ هَانِئٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دخل عليها، فَدَعَا بِوَضُوءٍ فَتَوَضَّأَ، ثُمَّ صَلَّ صَلَاةَ الضُّحَى، وَقَالَ : يَا أُمَّ هَانِئٍ هَذِهِ صَلَاةُ الْإِشْرَاقِ }

وقد تعددت الأسماء الخاصة بصلاة الضحى، فمنها : صلاة الأوابين وهى جمع أواب، وهو المؤمن الذي يعود عن معاصيه وذنوبه إلى الله سبحانه وتعالى، وهذا الإسم ورَد في بعض الأحاديث عن النبي صلَّ الله عليه وسلم، كما رواه أبو هريرة { أَوْصَانِي خَلِيلِي بِثَلَاثٍ لَسْتُ بِتَارِكِهِنَّ: أَنْ لَا أَنَام إِلَّا عَلَى وِتْرٍ، وَأَنْ لَا أَدَعَ رَكْعَتَيِ الضُّحَى فَإِنَّهَا صَلَاةٌ الْأَوَّابِينَ، وَصِيَامِ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ }.

حكم صلاة الضحى :.

إتفق جمهور الفقهاء والعلماء أن صلاة الضحى من النوافل المستحبة، بمعنى أن المؤمن الذي يقوم بصلاتها يأخذ أجر، وإن تركها لا يفعل إثم، وقد أخذوا الدليل على ذلك من حديث سبق ذكره عن أبو هريرة، وهى من السُنن المحببة حيث أن النبي صلَّ الله عليه وسلم قد قام بوصية أبو هريرة بها ضمن مجموعة من النصائح والوصاية.

كالقيام بصيام ثلاثة أيام كل شهر، وهى ما يُطلق عليها ” الأيام البيض “ وهذا يدل على أن صلاة الضحى من السُنن المستحبة، وقد قال المذهب المالكي والمذهب الشافعي أنها من السُنن المؤكدة، أما أبو حنبل فقد رأى أنه يجب عدم مداومة المؤمن على صلاة الضحى حتى لا تتخذ شكل الفرض من الصلاة.

عدد ركعات صلاة الضحى ووقتها :.

إتفق العلماء أن الوقت المحدد لصلاة الضحى هو عندما ترتفع الشمس بالسماء، وذلك بما يقدر بمترين وبعد ذلك يكون وقت غير مستحب، أي أن الشمس تكون في هذا الوقت في طريقها إلى الزوال، وأهم وقت يمكن أن يتم تأدية صلاة الضحى فيه، هو إرتفاع الشمس واشتداد حرها.

وقد إستدلوا بذلك من حديث النبي صلَّ الله عليه وسلم عندما قال : { صَلاَةُ الأَوَّابِينَ حِينَ تَرْمَضُ الْفِصَالُ }، وهى إشارة على إشتداد الحر من الشمس في السماء.

أما عن عدد الركعات الخاصة بصلاة الضحى، فقد رأى ابن حنبل والشافعي أن أقل عدد لتأدية صلاة الضحى، هو ركعتين وأكثر عدد لعدد الركعات هم ثمانية، وإذا زاد العبد عن هذا الرقم بالعمد أو القصد لن يتم محاسبته إلا على الثمانية، أما الباقي فسوف يؤخذ كصدقة أو صلاة أخرى، وهى زيادة محببة لكنها ليست ضحى.

أما أبو حنيفة فقال أن أكثر عدد لصلاة الضحى هو ستة عشر ركعة، أما ابن مالك فقد رأى أن أكثر عدد للضحى هو ثمانية، وقد أجاز أن تزيد عدد الركعات عن هذا وسوف تُحسب ضحى.

شاهد ايضًا : بحث عن علم الفيزياء و أهميته في حياتنا

فضل صلاة الضحى :.

جاء في السُنة المطهرة الكثير من الروايات لتبين للمؤمنين الفضل الذي يأتي من المداومة على صلاة الضحى، وأن لها أجر عظيم، ومن فضلها ما يأتي :

  • من فضل صلاة الضحى أنها بمثابة تسبيح وتهليل وتكبير، وهى صدقة جارية عن كل مفصل يوجد في أصبع الإنسان وجسمه، وهذا ما جاء في الحديث الصحيح الذي رواه ” أبو ذر الغفاري “ رضي الله عنه أن الرسول صلوات الله عليه وسلامه قال : { يُصْبِحُ عَلَى كُلِّ سُلاَمَى مِنْ أَحَدِكُمْ صَدَقَةٌ فَكُلُّ تَسْبِيحَةٍ صَدَقَةٌ وَكُلُّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةٌ وَكُلُّ تَهْلِيلَةٍ صَدَقَةٌ وَكُلُّ تَكْبِيرَةٍ صَدَقَةٌ وَأَمْرٌ بِالْمَعْرُوفِ صَدَقَةٌ وَنَهْىٌ عَنِ الْمُنْكَرِ صَدَقَةٌ وَيُجْزِئُ مِنْ ذَلِكَ رَكْعَتَانِ يَرْكَعُهُمَا مِنَ الضُّحَى }.
  • من أعظم فضل لصلاة الضحى هو أن من يقوم بإحسان الوضوء ثم ذهب مسرعاً إلى المسجد حتى يُصلي صلاة الفجر، وبقى فيه حتى طلوع الشمس ثم صلى الضحى، سوف يفوز بغنيمة من الله عظيمة، وهذا ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه عندما قال : { بَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعْثًا فَأَعْظَمُوا الْغَنِيمَةَ وَأَسْرَعُوا الْكَرَّةَ، فَقَالَ رَجُلٌ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَا رَأَيْنَا بَعْثَ قَوْمٍ أَسْرَعَ كَرَّةً، وَلَا أَعْظَمَ غَنِيمَةً، مِنْ هَذَا الْبَعْثِ، فَقَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَلَا أُخْبِرُكُمْ بِأَسْرَعَ كَرَّةً وَأَعْظَمَ غَنِيمَةً مِنْ هَذَا الْبَعْثِ؟ رَجُلٌ تَوَضَّأَ فِي بَيْتِهِ فَأَحْسَنَ وُضُوءَهُ، ثُمَّ تَحَمَّلَ إِلَى الْمَسْجِدِ، فَصَلَّى فِيهِ الْغَدَاةَ، ثُمَّ عَقَّبَ بِصَلَاةِ الضُّحَى، فَقَدْ أَسْرَعَ الْكَرَّةَ، وَأَعْظَمَ الْغَنِيمَةَ }.

ومن فوائد صلاة الضحى:

  • ومن أعظم أفضال القيام بأداء صلاة الضحى، هو أن إذا قام المؤمن ولم يكُن ينتوي فعل شيء سوى القيام بصلاة الضحى، كتب الله له أجر مثل الذي يؤدي عُمرة، وهذا ما رواه أبو أُمامة الباهلي رضي الله عنه أن الرسول صلَّ الله عليه وسلم قال : { مَنْ خَرَجَ مِنْ بَيْتِهِ مُتَطَهِّرًا إِلَى صَلَاةٍ مَكْتُوبَةٍ فَأَجْرُهُ كَأَجْرِ الْحَاجِّ الْمُحْرِمِ، وَمَنْ خَرَجَ إِلَى تَسْبِيحِ الضُّحَى لَا يَنْصِبُهُ إِلَّا إِيَّاهُ فَأَجْرُهُ كَأَجْرِ الْمُعْتَمِرِ، وَصَلَاةٌ عَلَى أَثَرِ صَلَاةٍ لَا لَغْوَ بَيْنَهُمَا كِتَابٌ فِي عِلِّيِّينَ }.
  • من أفضال صلاة الضحى على المؤمنين أن الله سبحانه وتعالى يكفي من يحافظ عليها من أول يومه إلى آخر يومه من كل سوء، ويكفي من يحب من كل سوء ويدفع عنه البلاء دفعاً، وهذا جاء في حديث صحيح عن الرسول صلَّ الله عليه وسلم.

شاهد ايضًا : بحث عن التدخين والإدمان

هكذا قدمنا لكم كل ما يخص صلاة الضحى من فضل وعدد الركعات ووقتها، وهى من الصلاوات النوافل المحببة وهى سُنة مؤكدة عن نبينا الكريم صلَّ الله عليه وسلم، والصلاة في العموم صلة بين الله سبحانه وتعالى وبين عبده، وهى نوع من أنواع الدعاء وبها ترتاح نفس المؤمن ويشعر معها بالطمأنينة والراحة.

فما أجمل أن نحافظ جميعاً على هذه الصلاة وأن نستزيد من النوافل لأن في الصلاة صلاح للنفس وبركة في العُمر وفي الرزق وفيها مغفرة كبيرة من الله سبحانه وتعالى، جعلنا الله وإياكم من الذين يستمعون إلى القول فيتبعون أحسنه.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.