بحث كامل عن الحجاب مع المراجع

بحث كامل عن الحجاب مع المراجع، حيث يعتبر الحجاب أعظم مظاهر العفة وهو تاج المرأة المسلمة فهو ثوب ساتر لتغطية وستر الجسم وذلك باستثناء الوجه والكفين ولكي تخفي جميع مفاتنها وجسمها.

مقدمة بحث كامل عن الحجاب

  • تعريف الحجاب: الحجاب يعمل على ستر جسم المرأة من جميع الأنظار ويعد من أهم الفروض التي فرضها الله عز وجل وجعله واجب في جميع الفرق الإسلامية والطوائف.
  • الحجاب في اللغة: حجب الشيء بالشيء أي سترة حيث لم يظهر منه أي جزء وعادة يدل غطاء رأس المرأة فالحجاب يعني الساتر.
  • الحجاب في الاصطلاح: هو اللباس الشرعي الذي يستر المرأة المسلمة، ليمنع رؤية الرجال شيء من بدنها.

كما أدعوك للتعرف على: معلومات عن حجاب للمرأة

أهمية الحجاب

  • يجعل الحجاب المرأة أكثر تحكما في سلوكياتها وردود أفعالها لأن الحجاب له دور كبير وهام في التحكم في سلوك المرأة.
  • يزيد الحجاب من ثقة المرأة المحجبة وأيضا تشعر برضاء الله سبحانه وتعالي عليها.
  • حيث إنه حراسة شرعية لحفظ الأعراض ورفع الفتنة والفساد.
  • الحجاب وسيلة من جملة الوسائل المتعددة التي شرعها الله سبحانه وتعالى من الوقوع في الفاحشة والوقاية منها.
  • كما أنه حماية من الزنا والوقوع في المعاصي.

الفوائد الأخلاقية للحجاب

  • حفظ الحياء: حيث يدفع الرذائل ويبعث الحياء.
  • مكارم الأخلاق: هو لباس الحشمة والعفة والستر والشرف.
  • طهارة القلوب: فهو يطهر قلوب المؤمنين ويعمرها بالتقوى والإيمان.
  • حفظ الغيرة: يحفظ الحجاب شرفهم وأعراضهم حيث أنه باعث على تنمية الغيرة على المحارم.

الفوائد الصحية للحجاب

  • يمنع الفاحشة ويقي من الأمراض التناسلية.
  • يقي من اضمحلال القوى الجسدية.
  • يساعد الحجاب على الوقاية من الأمراض الروحية النابعة من الخلاعة والتمتع ويساعد على الحفاظ على الصحة النفسية للحياة الاجتماعية.
  • يحمي الحجاب البشرة والرأس من تقلبات الجو وأشعة الشمس.

آداب الحجاب

  • عدم مصافحة الرجال باليد.
  • ألا يكون في كلامها لين وخضوع.
  • منع الخلوة.
  • البعد عن مواطن الريبة.
  • غض البصر.
  • ألا تسافر إلا مع ذي محرم.
  • ألا تمشي بطريقة تدل على ما تخفي من زينتها.

شروط ومواصفات الحجاب

بحث كامل عن الحجاب مع المراجع فيجب أن يتوفر هذه الشروط في الحجاب:

  • ألا يلفت الأنظار بمعني أن يكون الحجاب خالي من أي أنواع الزينة.
  • لا يشف عما تحته لان ذلك يشبه بالعري وأن يكون صفيقا وغير واصف للجسم.
  • أن يكون لباس لا يشبه الرجال ولا يكون لباس شهرة.
  • أن يكون فضفاض ولا يشبه لباس الأجانب لأن الستر لا يتحقق إلا باللباس الواسع.
  • عدم وضع أي نوع من أنواع البخور والعطور على الحجاب لأنها تعتبر امرأة زانية إذا اشتم رائحتها الرجال.
  • تجنب مشابهة الخارجين عن الملة وحجاب الكفار.
  • أن يكون ارتداء الحجاب عن اقتناع ولا هدفه جذب الناس والشهرة.

التوصيات على الحجاب

  • الاهتمام في مختلف البلاد من قبل الحكومات اهتماما بالغا بمسألة الحجاب.
  • يفرض الحجاب من قبل قانون يصدر من الدولة على المرأة المسلمة في كافة الأماكن.
  • نشر الثقافة الشرعية النافعة ومحاربة المجلات الخليعة التي تفسد الأخلاق.
  • ضرورة اهتمام وسائل الإعلام والمؤسسات التعليمية الحجاب وأثره في حفظ قيم الأمة وأخلاقها.
  • الاهتمام بتربية الفتيات وبالأخص اهتمام الوالدين منذ الصغر توجيههم على ارتداء الحجاب.

تاريخ الحجاب

منذ القدم كان الحجاب معروفا عند المجتمعات وكان الحجاب في هذه المجتمعات شعار للطهارة والعفة وعنوان الشرف والحياء.

1- الحجاب عند اليونان

  • يعرف حجاب المرأة عند اليونان كي يصونها ويصون عفتها وشرفها.
  • وكانت النساء عند اليونان لا يشركون في الأندية والمجالس المختلطة.
  • وكان اليونانيون يقسمون بيتهم إلى قسمين قسم للنساء وآخر للرجال.

2- الحجاب عند الآشوريين

  • من أقدم المجتمعات هم الآشوريين التي أخضعت المرأة للحجاب حيث في القرن التاسع عشر عثر على لوحات طينية تحتوي على قواعد قانونية وهذه ما أكدته الحفريات في أشور.
  • وقد ذكر في اللوحات على الرجل الذي يتزوج يجب أن يحضر خمسة أو ستة من معارفه ويحجب المرأة أمامهم لكي تصبح زوجته.

3- الحجاب عند الرومان

  • كان من قوانين الرومان قانون اوبيا والذي يحرم على المرأة أن تظهر بالزينة حتى في بيوتهم حيث كانوا يسلون القوانين عليهم.
  • سبب عدم اختلاط المرأة بالرجال عمران المملكة الرومانية وكان ذلك في ميادين العمل.

4- الحجاب قبل الإسلام وبعده

  • قبل الإسلام عاشت المرأة حقبة من التاريخ وعانت أشد العناء من الذل والحرمان والمهانة وساءت حالهم في كل العصور والأمم وذاقت فيها الأسا والتعسف وحرمت من معظم حقائقها.
  • عندما جاء الإسلام زاد المرأة كرامة وعزة وتزكية وطهرا عندما أمرها بالحجاب حيث وضع المرأة في إطار الواجبات والحقوق الشرعية التي تحميها من الإهانة والذل.

اقرأ أيضاً للتعرف على: بحث عن التبرع بالدم بالأفكار

الأدلة على فرض الحجاب

يوجد أدلة من الكتاب والسنة تؤكد على فرض الحجاب وهي:

1- نصوص من القرآن الكريم

  • قال تعالى ((يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا)) سورة الأحزاب (59).
  • ففي هذه الآية بيان من الله سبحانه وتعالى على جميع نساء المسلمين بوجوب الستر والحجاب، حيث أمر الله نبيه أن يأمر أمهات المؤمنين وبنات النبي صلى الله عليه وسلم ونساء المؤمنين بالستر وارتداء الحجاب.
  • قال تعالى ((قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَزْكَىٰ لَهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ (30)
  • وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ۖ وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ ۖ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ
  • أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَىٰ عَوْرَاتِ النِّسَاءِ ۖ
  • وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ ۚ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (31) سورة النور (30/31).
  • تدل هذه الآية على وجوب ارتداء الحجاب والنهي عن إبداء الزينة.

2- نصوص من السنة النبوية

  • عن حفصة بنت سيرين عن أم عطية قالت أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم (أن نخرجهن في الفطر والأضحى العواتق والحيض وذوات الخدور
  • فأما الحيض يعتزلن الصلاة ويشهدن الخير ودعوة المسلمين قلت يا رسول الله إحدانا لا يكون لها جلباب قال لتلبسها أختها من جلبابها).
  • فهذا الحديث يدل على وجوب ارتداء الحجاب وسترة لجميع أجزاء الجسم.
  • الحجاب يجب أن يكون ساترا خلاف لقول النبي – صلّى الله عليه وسلّم- لأسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها في حديث عائشة رضي الله عنها: (يا أسماء، إنّ المرأة إذا بلغت المَحيض لم يَصلُح أن يُرى منها إلا هذا وهذا، وأشار إلى وجهه وكفّيه)

وقت وجوب ارتداء الحجاب

  • يفترض ارتداء الحجاب عند بلوغ دم الحيض وهذا يختلف من فتاة لأخرى على حسب السن.
  • حين تبدأ الفتاة التعود تدريجيا بمساعدة الأسرة وذلك في سن العاشرة من عمرها.
  • ارتداء الفتاه الحجاب في سن العاشر ليس وجوبا بل تعودا على العفة والستر.
  • يجب على المرأة ارتداء الحجاب إذا ظهر عليها هذه العلامات بنزول دم الحيض، أو بلوغ سن 15 ، أو ظهور الشعر الخشن في منطقة الفرج، أو نزول المني في الاحتلام حتى ولم تبلغ السن الخامس عشر.
  • حيث قال الله عزّ وجلّ: (وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ)
  • ويجب على الأسرة عدم التساهل في الأمر كما في قبل البلوغ.

ولا يفوتك التعرف على: حوار بين شخصين عن الصلاة وأهميتها

خاتمة بحث كامل عن الحجاب

لقد تحدثنا في هذا المقال عن بحث كامل عن الحجاب مع المراجع ولقد عرضنا فيه كافة المعلومات عن الحجاب وتاريخه وأهميته وآداب وشروط الحجاب، والأدلة على وجوبه من القرآن الكريم والحديث الشريف.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.