مفهوم تفاعل الحضارات والثقافات

مفهوم تفاعل الحضارات والثقافات، الحضارة هي محاولة الإنسان للتطور الدائم والتمدن، ويمكن أن نطلق عليها أيضًا أنها مجموع ما اكتسبه الإنسان من خبرات وأفكار من المجتمع الذي يعيش فيه، وتشمل الحضارة العديد من الإنجازات الملموسة في شتى المجالات الاجتماعية والدينية والسياسية والعمرانية وغيرها، وقد زاد التفاعل الحضاري بين الحضارات المختلفة لزيادة الوعي والتطور والتقدم في شتى المجالات ونقل هذا التقدم لحضارات أخرى، وسوف نوضح لكم من خلال هذا المقال مفهوم التفاعل الحضاري بين الحضارات.

مفهوم تفاعل الحضارات والثقافات

يحقق التفاعل بين الحضارات مكسب كبير في التطور والتقدم، حيث أنه لا تنشأ حضارة منفردة و يمكن عزلها عن غيرها من الحضارات، لأنها عبارة عن كيان ممتد من الثقافة، حيث أنه كيان غير ثابت فهو يتغير مع الزمن ومع التطور ويؤدي لإثراء الحضارة على كافة المجالات، وعندما تلتقي الحضارات يتم التفاعل بينهما حيث تأخذ كل حضارة ما يناسبها من الحضارات الأخرى وما يتلاءم مع ظروفها ومع طبيعة الحياة والحضارات المتفاعلة.

ويتوقف شدة التأثير الذي يحدث بين الحضارات على مدى قوة الاتصالات بين الحضارات ومدى انتشارها، ودرجات التقدم بين هذه الحضارات المتفاعلة، وأيض يتوقف على الاستعداد العقلي والنفسي للأفراد ومدى تقبلهم لهذا التفاعل بين الحضارات المختلفة والذي يعود بالنفع على جميع الحضارات.

شاهد أيضًا : حضارات ما قبل التاريخ في العالم

أهمية تفاعل الحضارات

والجدير بالذكر أن التفاعل بين الحضارات يزيد من تقدم الأفراد ويزيد من انفتاحهم على الحية ويزيد الوعي لديهم، كما أن هذا التفاعل لا يلغي خصوصية كل حضارة بل أن هذا التفاعل يزيد من تقدم الحضارات ومن النتائج المثمرة بين الحضارات وهو أمر صحي يدل على وجود الحرية والوعي لدى الأفراد.

وكما ذكرنا من قبل أن التفاعل الحضاري يحتاج لمناخ من الحرية والديمقراطية فإن فساد التفاعل الحضاري يحدث نتيجة القهر والكبت، ونتيجة عدم وجود ديموقراطية أو في أجواء الحرب، وقد يحدث عندما تنظر جهة واحدة لمصلحتها ولا تراعي مصلحة الجهات الأخرى.

صدام الحضارات

  • لا يمكن أن نتناول موضوع التفاعل الحضاري ونهمل نظرية صدام الحضارات، والتي ظهرت على يد صموئيل هنتغتون أستاذ العلوم السياسية في جامعة هارفرد، حيث قام بنشر مقالته عن صدام الحضارات في عام 1993م، وهذه المقالة نالت شهرة كبيرة، ولذلك فقد قام بصيغة المقالة مرة أخرى تحت عنوان جديد هو صدام الحضارات وكيفية صنع النظام العالمي وكان ذلك في عام 1996م، وقد حققت هذه المقالة جدلًا كبيرًا في الأوساط السياسية والثقافية، حيث قام البعض بالرد عليها والبعض رفضها وآخرين تحفظوا عليها وبذلك نشأ نقاش وجدل سياسي وثقافي واستراتيجي حول نظرية صدام الحضارات.
  • وقد اعتمدت فكرة صدام الحضارات عند هنغتنتون على أن الأساس الحضاري هو أساس أي انقسام عالمي يتحكم في العلاقات الدولية، وأن الحضارة والثقافة هما شيء واحد ووجهان لعملة واحدة، ويحدث صدام الحضارات بين عدد من الحضارات المتنافسة بينما يحدث بينهما تحيز.
  • ونجد أن هنتغتون قد قام بتقسيم الحضارات العالمية إلى ثمانية حضارات هما الحضارة الإسلامية، والحضارة الغربية والحضارة اليابانية، والحضارة الصينية، والحضارة اللاتينية، والأرثوذكسية، والهندية والحضارة الأفريقية، ويعتبر الفاصل بين هذه الحضارات هو الدين، وقد وضح هنتغتون مميزات وخصائص كل حضارة.

التفاعل الحضاري في الإسلام

يعتبر الإسلام أن التفاعل الحضاري هي عملية تنتج من الحوار والذي يهدف للخير والتسامح، وقد اعتمدت الحضارة الاسلامية على الحوار منذ بدايتها كما استفادت واقتبست من الحضارات الأخرى ، وقد كان للحضارة الاسلامية دور كبير في نقل التقدم للعالم الغربي حيث كانت الحضارة الاسلامية متطورة ومتقدمة وقد بزغت الحضارة الاوربية واستفادت من الحضارة الإسلامية ومن تقدمها حيث أن الحضارة الاسلامية كانت منذ العصور الوسطى متصدرة الحضارات من المشرق للمغرب، وكانت تتمتع برقي وتقدم كبير، كما كان للحضارة الإسلامية فضل كبير في مساعدة المسيحيين لاستعادة نصيبه  في العصور الوسطى من التراث العلمي والفلسفي والتراث اليوناني.

شاهد أيضًا : كيف اندثرت الحضارة ومتى

موقف الإسلام من التفاعل الحضاري

ويدعو الإسلام للتفاعل الحضاري واتباع مبدأ التحاور والتسامح حيث أن التسامح هو المبدأ الأساسي الذي يقوم عليه الإسلام، ويعتبر التسامح هو أساس التفاعل الحضاري، حيث أن التسامح يتيح للأفراد ممارسة شعائرهم الدينية بكل حرية دون تعصب تحت ظل دولة واحدة دون تفرقة بينهما وهو ما ينشر المحبة والعدل بين الجميع.

ونجد أن الحضارة الإسلامية قد حرصت على أن تتعرف على باقي الحضارات والتعرف على هذه الحضارات، ويتضح ذلك من خلال اهتمام القادة المسلمين ببناء نهضة اسلامية قوية من خلال الاستفادة من الميراث العلمي للحضارات السابقة في شتى المجالات مثل الفارسية والهندية واليونانية في الترجمة والفلسفة وشتى المجالات، كما حرصت على معرفة حضارات الأمم الأخرى وبالتالي يدور الحوار والتفاعل الحضاري بين الحضارات والذي هو أمر ضروري لتقدم البشرية.

شاهد أيضًا : ما هي مظاهر الحضارة الاسلامية

ويمكن القول بأن الحضارة هي ثمرة الجهود الانسانية للأفراد التي تعمل على رفع مستوى المعيشة وتحسن من الظروف الحياتية، بغض النظر إذا كانت هذه الجهود عن عمد من أجل الوصول للتقدم الحضاري أو بدون قصد ذلك، حيث أن التفاعل الحضاري ضد الذوبان والتلاشي بل يجب أن يكمل الحضارات كلا منهما الآخر.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.