ما هي مظاهر الحضارة الاسلامية

الحضارة الاسلامية قدمت للمجتمع البشري الكثير من المبادئ والقيم والانجازات في شتى المجالات المختلفة سواء في الأدب أو العلوم أو السياسة أو الفن أو التاريخ، وتمثل الحضارة الاسلامية تاريخ المسلمين والأمة الاسلامية عبر الحضارات المختلفة، وقد انتشرت الحضارة الاسلامية سريعًا لأنها مزجت بين الروح والعقل، وكانت ومازالت الحضارة الاسلامية مرجعًا عبر العصور من خلال الكتب الإسلامية التي ألفها عباقرة المسلمين مازالت هي المرجع لكثيرًا من مجالات العلوم المختلفة، وفي هذا المقال سوف نتعرف على مظاهر الحضارة الإسلامية.

أسس الحضارة الإسلامية

يوجد مجموعة من الأسس التي نشأت عليها الحضارة الإسلامية ومن هذه الأسس ما يلي:

يعتبر القرآن الكريم هو الأساس المتين الذي قامت عليه الحضارة الإسلامية، ويليه السنة النبوية الشريفة، والايمان بالله سبحانه وتعالى وانضباط المسلم في حياته وحسن سلوكه، القيم والأخلاق التي حث عليها الاسلام وكانت سببًا في انتشار الاسلام على مستوى العالم نظرًا لمبادئه العظيمة مثل الحرية والعدالة والمساواة والشورى وغيرها من المبادئ الرائعة.

شاهد أيضًا: تعريف الحضارة لغة واصطلاحا

مظاهر الحضارة الإسلامية

عندما تذكر الحضارة الإسلامية يذكر العرب حيث ارتبط العرب بالحضارة الاسلامية، فقد تشرف العرب بحمل رسالة الاسلام وقد نزل القرآن الكريم باللغة العربية، ومن مظاهر الحضارة الاسلامية ما يلي:

إنشاء الدواوين

تضم هذه الدواوين سجلات الجنود والعمال والرواتب والمصروفات والايرادات، وكانت الدواوين تكتب في كل منطقة أو اقليم بلغة أهلها، أما في عهد عبد الملك بن مروان أصبحت الدواوين تكتب باللغة العربية وانتشرت وأصبحت هي اللغة الرسمية للتدوين.

نقود المسلمين

كان العرب جميعًا يتعاملون بالعملة الخاصة بالفرس والروم، ولكن أمر عمر بن الخطاب في السنة الثامنة عشر هجرية بضرب نقود عربية عبارة عن دراهم وبعدها تطورت وأصبحت في عهد معاوية دنانير وبعدها أمر عبد الملك بن مروان بإنشاء دار لصناعة النقود وبهذا أصبحت عملة المسلمين موحدة فضية ثم ذهبية منقوش عليها “قل هو الله أحد” وبذلك تميزت الأمة الاسلامية بالنقود الخاصة بها.

ظهور النظام القضائي

كان الوالي هو من يحكم ويقضي بين الناس في بداية ظهور الاسلام، ولكن مع تطور الدولة الاسلامية واتساعها أصبح القاضي هو من يختص بالقضاء وأصبح يتم تعين قاضي في كل اقليم، وبذلك تطور النظام القضائي في الدولة الاسلامية.

ديوان المظالم

الهدف من انشاؤه هو منع أصحاب القوى والنفوذ من الولاة والأمراء، ولذلك كانت سلطة هذا الديوان تفوق سلطة القاضي وكان صاحب المظلمة محميا بالشهود والأعوان والفقهاء ويتم تدوين المظلمة والفصل فيها.

نظام الحسبة

والغرض منها هو مراقبة التجار ومتابعتهم في الأسواق لمعرفة مدى التزامهم بالأسعار وبالأوزان الصحيحة، وكان يطلق على من يقوم بهذه الوظيفة المحتسب وكان يحافظ على الآداب العامة في الأسواق ومتابعة التجار، وكان يطلق عليها ولاية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

شاهد أيضًا: بحث عن نهر النيل ودوره فى قيام الحضارة المصرية القديمة

النظام البريدي

تطور تدريجيًا بداية من استخدام السفن والخيل والبغال ثم الحمام الزاجل ثم سعاة البريد.

 الرياضيات

لقد تفوق المسلمين في الرياضيات وفي العصر الجاهلي اخترعوا لفظ الصفر ثم اكتشفوا علامات الكسور العشرية، وقام العالم الاسلامي الخوارزمي بابتكار وتأليف علم الجبر، كما برع المسلمون في الهندسة التحليلية وقاموا بالتمهيد لعلم التفاضل والتكامل، ومن أبرز علماء المسلمين في الرياضيات كلا من الخوارزمي والبتاني والبيروني، وقد تم ترجمة العديد من مؤلفاتهم للأجنبية.

الطب

لقد برع العرب والمسلمين في الطب ومن أشهر علماء المسلمين في الطب الرازي وابن سيناء وغيرهم، وقد قام العرب بترجمة الكثير من الكتب الطبية اليونانية وقد صححوا العديد من الأخطاء الموجودة بها، وقد أضاف علماء الطب الكثير في هذا المجال.

تطوّر علم الجغرافيا

لقد برع المسلمين في علم الجغرافيا بفضل الرحلات البرية والبحرية التي دارت حول الأرض من المشرق إلى المغرب، حيث توصلوا لعدد كبير من الحقائق العلمية ومنها كروية الأرض وخطوط العرض، ومن أشهر علماء الجغرافيا الادريسي، ابن بطوطة، ابن جبر، البكري، والمقدسي.

العمارة الإسلامية

أبدع المسلمون وقاموا بتشييد العديد من المساجد والمدارس والمستشفيات والمؤسسات التي تميزت بمظاهر العمارة الاسلامية، وكان للمساجد دورًا عظيمًا في التعليم والتطوير والافادة، ويوجد في مصر الجامع الأزهر مثالًا على ذلك، أما في دمشق فيوجد الجامع الأموي.

الصناعة

لقد ازدهرت الصناعة وتطورت في الدولة الاسلامية بفضل قيام الخلفاء برعايتها وتوفير المواد اللازمة التي تحتاجها، كما أن الاسلام قد حث على العمل وأمرنا بإتقانه وجعل العمل عبادة يتقرب بها العبد إلى الله عز وجل، لذلك كان كل فرد يجيد ما يقوم به، ومن الصناعات التي انتشرت وازدهرت في العصور الاسلامية صناعة النسيج وصناعة العطور والصناعات الغذائية وصناعة السجاجيد وغيرها من الصناعات المختلفة.

مكانة المرأة في الإسلام

لقد كرم الاسلام المرآة ومنحها الكثير من الحقوق مثل حقها في التعليم والعمل والارث واختيار شريك حياتها، وجعلها أساس الأسرة، وقد كان للمرأة دورًا عظيمًا في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث كانت تشارك في الحروب بما يتناسب مع طبيعتها فكانت تحث على الجهاد وتداوي المرضى، ومن أبرز النساء في العلم السيدة عائشة رضي الله عنها والتي برزت في نقل ورواية الحديث.

شاهد أيضًا: بحث عن الحضارة المصرية القديمة مع المراجع

وفي نهاية المقال نود أن نشير أن الحضارة الاسلامية هي حضارة ربانية جاءت لإرساء مبادئ الاسلام التي تقوم على المساواة والعدل والشورى والقيم والأخلاق، وقد بذل العلماء المسلمين جهودًا كثيرة للنهوض بالعلم وبرعوا في شتى المجالات، كما نتجت النظريات الناجحة في العلوم والتكنولوجيا، وبفضل هذا التطور فقد انتشرت الحضارة الاسلامية وأصبحت منارة ينهل منها الجميع.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.