ما مفهوم صراع الحضارات

مفهوم صراع الحضارات يشير للاختلافات الاقتصادية والسياسية التي نشأت بين الدول القومية وذلك بعد انتهاء الحرب الباردة، حيث ظهر الصراع بين الحضارات المختلفة والتي تشمل الحضارة الاسلامية واليابانية والصينية والهندية والافريقية والغربية لعدة أسباب ومنها الاختلاف الثقافي بين هذه الحضارات، وسوف نستعرض لكم خلال هذا المقال مفهوم صراع الحضارات، وأهم الانتقادات لنظرية صراع الحضارات.

مفهوم صراع الحضارات

  • يمكن تعريف صراع الحضارات هو محاولة للتحاور بين عدد من الحضارات وثقافاتهم المختلفة، مما جعل كل حضارة تسعى لفرض ثقافتها على الحضارات الأخرى، وبالتالي نشأ الصراع الرهيب بين هذه الحضارات، وبدلا من أن تنشأ بين الحضارات التعاون وتبادل المصالح الاقتصادية فيما بينهم نشأ الصراع بينهم مع محاولة فرض السيطرة من حضارة على أخرى، ومن أشهر من تناول قضية صراع الحضارات البروفيسور صامويل هنتنجتون.
  • وقد بدأت فكرة صراع الحضارات عندما نشر صامويل هنتنجون في إحدى المجلات الأمريكية مقال صغير عن صراع الحضارات وكان ذلك في عام 1993، وقد نال هذا المقال شهرة واسعة حيث تم تصنيفه بأنه من أكثر المقالات قراءة منذ صدور المجلة، وقد قام هنتنجون بعد عدة سنوات بإصدار كتاب تناول فيه المقالة بشكل موسع حيث وضح نظريته وبرر كل ما طرحه من أفكار في المقال ووضح نظريته وقد صدر هذا الكتاب بعنوان (صراع الحضارات).

شاهد أيضًا : ما هي حضارة المايا وأسرارها

القضايا التي تناولها كتاب صراع الحضارات

وقد ذكر صامويل هنتنجتون في كتابه (صراع الحضارات) أن سبب صراعات الحضارة يرجع لأسباب دينية وثقافية، وليست بسبب الصراعات القومية الناتجة عن العوامل السياسية، أو الاقتصادية، كما تناول هنتنجون كيف تغيرت السياسة الدولية لتصبح حضارات متعددة، وليست الحداثة هي التي تكون سببًا في إنتاج الحضارة العالمية كما يعتقد الذين تناولوا الحداثة، وقد كان منهج هنتنجتون معارض لكلًا من غالبرايت ورستو أصحاب نظرية التقارب، وعارض كذلك صاحب نظرية الاتصال كارل دوتش.

شاهد أيضًا : مفهوم حضارة الأزتيك

اختلاف ميزان القوى بين الحضارة الأسيوية والأوربية

  • ذكر صامويل هنتنجتون أن الحضارات الأسيوية لها تأثير كبير في جميع المجالات العسكرية والسياسية والاقتصادية، وأصبح العالم الإسلامي قوة كبيرة تهدد الحضارات المجاورة لها على حد قوله، في حين بدأ تأثير الحضارة الغربية في التلاشي نسبي، وقد دلل هنتنجتون على ذلك من خلال الإحصائيات التي تدل على أن عدد المسلمين والآسيويين في تزايد مستمر بالمقارنة مع الأوروبيين.
  • وقد تناول صامويل هنتنجتون في كتاب صراع الحضارات عدة أمور منها امتداد الحضارة الإسلامية من الناحية السكانية والجغرافية حيث أن مساحة البلاد الإسلامية قد زادت ووصلت لنسبة 21% وزاد عدد المسلمين ليصل مليار نسمة، وقد سيطر المسلمين على نسبة كبيرة من الاحتياط العالمي للغاز والنفط، وهذا ما جعل هنتنجتون يشعر بالقلق لذلك، حيث أنه يشعر بأن العالم الإسلامي غير قادر على مواصلة التنمية الاقتصادية، وقلق أيضا بشأن الصراع العربي الإسرائيلي والذي أدى لظهور العديد من التنظيمات الارهابية والمتطرفة.
  • وقد ذكر هنتنجتون أمثلة على ظهور نظام دولي قائم على أساس الحضارة يشمل الهوية المشتركة والتجمعات الاقتصادية، من هذه الأمثلة مجموعة الكارابيب والتي تشمل عدد 13 مستعمرة بريطانية قديمة، وكان من رأي هنتنجتون أن العالم ينقسم لخمسة حضارات.

شاهد أيضًا : تقرير عن حضارة دلمون وماجان

حضارات العالم كما ذكرها هنتنجتون

حضارة الغرب:

وقد تشكلت هذه الحضارة من المسيحية وتعتمد على العلمانية بشكل كبير وتضم كلا من أوروبا الغربية وأمريكا الشمالية.

الحضارة الهندوسية:

تضم الحضارة الهندوسية بلاد الهند وبعض الدول التي توجد بالقرب منها.

الحضارة البوذية الكونفشيوسية:

تضم هذه الحضارة الصين والبلاد القريبة منها.

الحضارة الأرثوذكسية:

وقد سيطرت الكنيسة الأرثوذكسية على أوروبا الشرقية والعالم الروسي.

الحضارة الإسلامية:

تشمل هذه الحضارة كافة البلاد التي يؤمن أهلها بدين الإسلام.

أهم الانتقادات لنظرية صراع الحضارات

رغم أن نظرية صراع الحضارات نالت شهرة كبيرة إلا أنها لم تخلو من الانتقادات، وقد انطلقت هذه الانتقادات من خلال الفكر الديني والفكر الفلسفي للمفكرين العرب والغربيين، ومن هذه الانتقادات ما يلي:

  • ما تناوله الأستاذ محمد الجابري خلال كتابه (وجهة نظر في القضايا المعاصرة) حيث تحدث عن نظرية صرع الحضارات وقال إن نظرية الصراعات هي نظرية قديمة يعرفها الأكاديميين في الشرق والغرب وضاف أنها ليست نظرية حديثة، حيث أن صامويل هنتنجتون قد أعاد صياغة هذه النظرية والأفكار بشكل جديد.
  • وتحدث إدوارد سعيد المفكر الفلسطيني عن نظرية صراع الحضارات متهم هنتنجتون بأنه لم ينتهج بمعيار ثابت خلال تصنيفه للحضارات حيث أنه صنف بعض الحضارات على الأساس الجغرافي مثل الحضارة الغربية بينما صنف الحضارة الاسلامية على أساس ديني، كما أضاف ادوارد سعيد أن الصراع الحضارة في عصرنا الحالي ليس في العولمة والرأسمالية بل أنه صراع تجاري واقتصادي بين عدد من الحضارات مثل حضارة اليابان وأمريكا.
  • بينما تحدث مونتغمري على أن نظرية صراع الحضارات لابد من اعادة النظر بها حيث بها بعض التشويش للعالم العربي والإسلامي.
  • حيث أن هنتنجتون يريد أن يوضح للعالم أن الاختلاف الثقافي بين الحضارات هو السبب الرئيسي في صراع الحضارات.
  • كما تم استبعاد ما تناوله هنتنجتون بأن الاسلام سوف يتحالف مع الكونفشيوسية في حالة وجود مصالح اقتصادية بينهما.
  • افتقرت نظرية صراع الحضارات لتوضيح العلاقة بين العولمة وبين صراع الحضارات ولم يوضح أيضًا تأثير كلا منهما بالأخر.

شاهد أيضًا : حضارة بلاد الشام مع الصور

لقد بدأ صراع الحضارات بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى ظهرت حالة من الصراع والتوتر بين دول الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة الأمريكية، حيث زاد الصراع والتنافس لدرجة أن البعض اعتبرها حرب غير معروفة أو معلنه، وقد استمر كلا منهما في مواكبة التقدم الصناعي وفي تطوير الأسلحة، والتسابق فيما بينهما في التقدم في الأبحاث والارتياد الفضائي.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.