مقدمة عن الغضب في علم النفس

مقدمة عن الغضب في علم النفس من الأمور الضروري التعرف عليها، حيث يعتبر الغضب من الأحاسيس الشائعة والمدمرة ففي بعض الأحيان يؤدي الغضب الشديد إلى تدمير حياة الفرد وتحويلها إلى جحيم لا يطاق.

مقدمة عن الغضب في علم النفس

  • يعرف الغضب في علم النفس على أنه عبارة عن شعور وإحساس معين يحدث للشخص عندما يتعرض لخطر ما أو بسبب شعوره بالوهن والضعف وعادة ما يؤدي هذا الشعور إلى ظهور بعض السلوكيات العدائية في أفعال وتصرفات الفرد.
  • وغالبا ما يدفع الغضب الشخص إلى القيام ببعض التصرفات والسلوكيات العدوانية والمسيئة للأشخاص الآخرين.
  • وقد يؤدي الغضب إلى ظهور بعض الأعراض على الشخص الغاضب من أهمها زيادة ضربات القلب بشكل غير طبيعي شعور الشخص بألم شديد في منطقة الرأس.
  • بالإضافة إلى قيامه ببعض التصرفات مثل الصراخ والبكاء بصوت عالي أو رمي الأشياء التي توجد بيده أو كسر الزجاج وغيرها من التصرفات التي تعبر عن غضبه وانفعاله.
  • وعلى العكس يوجد بعض الأشخاص لا يعبرون عن غضبهم وانفعالهم وإنما يظل يعاني من هذا الشعور مدة طويلة من الوقت.
  • وقد عرف بعض علماء علم النفس الغضب بأنه عبارة عن شعور انفعالي قوي غالبا ما يتعرض له شخص بسبب ارتفاع وغليان الدم الذي يصل إلى القلب ينتج عنه بعض التأثيرات السلبية على الجسم مثل ارتفاع ضغط دم.
  • ومن الممكن أن يكون الغضب هو عبارة عن رد فعل معين يتخذه الفرد تجاه بعض العواطف والمشاعر السلبية التي تصيبه.

كما أدعوك للتعرف على: اضرار الغضب على الجسم

أنواع الغضب

وبناء على مقدمة عن الغضب في علم النفس فإنه تم تقسيم الغضب إلى أربعة أقسام رئيسية يختلف كلا منهم عن الآخر على حسب حالة الفرد النفسية والسبب الأساسي للغضب ومن هذه الأنواع ما يأتي:

1- الغضب المبرر

  • هو عبارة عن عاطفة أخلاقية أو رد فعل انفعالي ينتج بسبب شعور الشخص بالظلم والقهر مثل العواطف والمشاعر التي تظهر بسبب العنف والجرائم التي تحدث في المجتمعات.
  • حيث ينصح علماء النفس بتوجيه هذه المشاعر لكي تؤثر بشكل إيجابي في المجتمع لأنها إذا استمرت هذه العاطفة فترة طويلة من الوقت تؤثر على الشخص بشكل سلبي فتسبب له عدم الراحة بالإضافة إلى معاناته وإرهاقه.

2- غضب الانزعاج

  • يعتبر هذا النوع من أكثر الأنواع الشائعة والمنتشرة بشكل كبير حيث يتعرض الشخص لهذا النوع من الغضب بسبب الشعور بالإحباط والفشل.
  • بالإضافة إلى تعرضه إلى بعض الانتقادات المحبطة والمواقف التي تسبب له الكثير من الإزعاج وعدم الراحة في حياته اليومية مثل إحساسه بالغضب والانفعال بسبب رئيسه في العمل أو بسبب شريك حياته.
  • وتجدر الإشارة هنا إلى أن الشخص يتعرض لهذا النوع من الغضب بسبب تركيزه المستمر على الأمور السلبية والمواقف السيئة التي يتعرض لها في حياته اليومية.

3- الغضب العدواني

  • يعد الغضب العدواني من أشد أنواع الغضب التي تدمر الشخص وغالبا ما يتعرض الشخص لهذا النوع من الغضب بسبب رغبته الشديدة في السيطرة على الأشخاص الآخرين وتخويفهم وترهيبهم والتلاعب بمشاعرهم وعواطفهم.
  • وعندما يتعرض الشخص لنوبات الغضب أكثر من مرة فإنه يتحول لشخص متنمر وساخط على الأشخاص الآخرين المحيطين به.
  • ولقد قام علماء النفس بتفسير تعرض الشخص لهذا النوع من الغرض على أن هذا الشخص يحاول إخفاء ضعفه وخوفه عن طريق السيطرة على الأشخاص الآخرين.

4- نوبات الغضب المزاجية

  • غالبا ما ينتج هذا النوع من نوبات الغضب بسبب عدم تلبية وتحقيق متطلبات.
  • واحتياجات الشخص الأنانية والتي عادة ما تكون غير طبيعية وغير مألوفة.
  • ويظهر هذا النوع من الغضب بدء من مرحلة الطفولة حيث يبدأ الطفل في الدخول بنوبات الغضب في حالة عدم تنفيذ مطالبه.
  • ويجب الانتباه إلى أن نوبات الغضب المزاجية تؤثر بشكل سلبي على حياة الفرد فلا يستطيع الشخص تكوين وإنشاء علاقات اجتماعية ناجحة مع أفراد المجتمع.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: موضوع عن تأثير الغضب على الفرد والمجتمع

الأسباب التي تؤدي إلى الغضب

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى دخول الشخص في نوبات الغضب من أهم هذه الأسباب ما يأتي:

1- الأسباب الفسيولوجية

  • هي عبارة عن مجموعة من المثيرات التي تحدث داخل الفرد بشكل لا إرادي.
  • حيث تدفع هذه المثيرات الشخص إلى الدخول في نوبات من الغضب الشديد والتوتر والقلق والاكتئاب.
  • ومن هذه الأسباب عدم قدرة الشخص على الحصول على التغذية الصحيحة والسليمة وذلك بسبب امتلاكه ما يكفي من النقود والأموال.
  • كما يؤثر نقص مستوى الحديد في جسم الإنسان بشكل سلبي على الحالة النفسية والمزاجية للشخص مما يدفعه إلى الغضب السريع.
  • غالبا ما تتعرض المرأة لكثير من التغييرات الهرمونية والفسيولوجية خاصة خلال فترة الحمل وأثناء الدورة الشهرية.
  • ومن أهم هذه الأسباب أيضا معاناة الشخص من فرط في نشاط ووظائف الغدة الدرقية.
  • بالإضافة إلى شعوره بالضعف والوهن والتعب بشكل عام كل ذلك يدفع الفرد إلى الغضب.

2- الأسباب النفسية

يوجد الكثير من الأسباب والعوامل النفسية التي تدفع الفرد في بعض الأحيان إلى الغضب ومن أهم هذه الأسباب ما يأتي:

  • إذا كان الشخص يعاني من الاضطرابات النفسية والمزاجية فإنه يصبح أكثر عرضة لنوبات الغضب والانفعال والتوتر بشكل سريع.
  • تعرض الشخص للإحراج والإساءة بشكل مباشر من قبل الأشخاص المحيطين به.
  • ومن أهم هذه الأسباب أيضا دخول الشخص في بعض الجدالات والنقاشات العميقة مع الآخرين.
  • تذكر الشخص للمواقف والأحداث المؤلمة التي مر بها في جميع مراحل حياته.
  • بالإضافة إلى شعوره بالضعف والإحباط بسبب عدم قدرته على تحقيق طموحاته وأهدافه.

3- الأسباب التربوية والاجتماعية

أثبتت بعض الدراسات والأبحاث بأنه يوجد بعض العوامل والأسباب التربوية والاجتماعية التي تدفع بعض الأشخاص للغضب من أهم هذه الأسباب ما يأتي:

  • تعامل الآباء مع أبنائهم بالعنف الشديد أو تدليلهم بشكل مفرط كما أن عدم الاهتمام بالطفل.
  • والعناية به يدفعه إلى الدخول في نوبات الغضب.
  • ومن هذه الأسباب أيضا وجود الكثير من الاختلافات في وجهات النظر بين أفراد العائلة.
  • بالإضافة إلى عدم تقبلهم لوجهات النظر المختلفة.
  • معاملة الأطفال بعصيبة وبقسوة شديدة كل ذلك يدفع الطفل إلى التخلق بهذه الطباع.
  • حرمان الطفل بشكل دائم ومستمر من اللعب والحركة ومن الطعام الذي يحبه كل ذلك يجعل الطفل سريع الغضب متقلب المزاج بشكل كبير.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: أنواع الغضب في علم النفس

كيفية التنفيس عن الغضب؟

هناك بعض الطرق التي يمكن للشخص اتباعها لكي يستطيع التنفيس عن غضبه ومن أهمها ما يأتي:

  • يجب على الشخص الذي يتعرض لنوبات الغضب بشكل متكرر أن يقوم بالتعبير والإفصاح عن الشيء الذي يغضبه.
  • ويعبر عنه بطريقة عقلانية أو بعنف أو بطريقة حازمة لكي يستطيع التنفيس عن غضبه بالتالي يتخلص من المشاعر السلبية.
  • وعلى صعيد آخر يعد الهدوء من أهم الوسائل الفعالة التي تساعد الشخص في التحكم في غضبه.
  • وبالتالي يستطيع الشخص السيطرة على مشاعره وعواطفه الداخلية بشكل كبير.
  • وفي بعض الحالات النادرة يفضل بعض الأشخاص السكوت والاحتفاظ بمشاعر الغضب والانفعال بداخله.
  • ولا يقوم بالإفصاح عنها بهدف تغييرها إلى تصرف آخر ولكن يؤثر هذا الأمر بشكل سلبي على صحة الفرد.

وبذلك نكون قد تحدثنا بشكل مفصل عن مقدمة عن الغضب في علم النفس حيث يعد الغضب من المشاعر التي تؤثر بشكل سلبي على حياة الفرد وتسبب له الكثير من الأضرار الصحية والنفسية.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.