اضرار الغضب على الجسم

اضرار الغضب على الجسم، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع عن اضرار الغضب، وسوف نعرض في هذا الموضوع تعريف الغضب، اضرار الغضب على الانسان، اسباب الغضب، اعراض الغضب، علاج الغضب.

اضرار الغضب

الغضب أو المبالغة في العصبية من الأشياء التي تضر جداً بصحة الإنسان، والتي قد تؤدي لإصابة الإنسان بأمراض القلب والضغط المرتفع، ولهذا يجب على كل إنسان أن يحاول أن يسيطر على الغضب، والقوة هي قوة امتلاك النفس عند الغضب، فقد قال الرسول عليه الصلاة والسلام: “ليس القوي بالصرعة ولكن القوي الذي يملك نفسه عند الغضب” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

شاهد أيضًا: أنواع الغضب في علم النفس

مفهوم الغضب

يُعرَف الغضب بأنّه حالة عاطفية، تتراوح درجاته من السخط الخفيف، إلى الغيظ، والغضب الشديد، ويترتّب على هذه الحالة بعض الآثار الجسدية، ومنها: ارتفاع معدل ضربات القلب، وضغط الدم، ومستويات الأدرينالين، والنور أدرينالين، وهو شعور قويّ يجعل الشخص يريد أن يؤذي من حوله، بسبب تعرّضه لأمر ما غير عادل، أو قاسٍ في حياته اليوميّة.
و يجب التخلص من الغضب، ومحاولة السيطرة عليها، فكما وصفه الرسول عليه الصلاة والسلام بأنه من الشيطان، لذلك فإن الشيطان يسيطر على الشخص الغاضب، كما أن العديد من الأحاديث النبوية الشريفة نهى فيها الرسول عليه الصلاة والسلام عن الغضب.

أسباب الغضب

هناك مبررات عديدة تجعل الإنسان يغضب، ومن هذه الأسباب أسباب مبررة وأخرى غير مبررة، وكذلك هناك أسباب خارجية وأخرى داخلية ومن مسببات الغضب ما يلي:

  • الاكتئاب والضغوط النفسية والاضطرابات النفسية.
  • الألم والمرض والإرهاق الشديد.
  • التغيرات الهرمونية ووصول السيدات لسن اليأس وانقطاع الطمث لدى السيدات.
  • تعاطي البعض المخدرات والمسكنات بكثرة، والتي تؤدي لغضب هذه الفئة بعد انتهاء مفعول المخدر أو المسكن.

اضرار الغضب على الصحة

هناك اضرار عديدة يتسبب فيها الغضب ومنها ما يلي:

ارتفاع ضغط الدم

  • عندما يتعرض الإنسان لعصبية شديدة أو توتر شديد فإن كميات كبيرة من الدم تضخ إلى القلب، ويعتبر هذا حملاً كبيراً على الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • يعتبر ارتفاع ضغط الدم علامة لبداية ظهور أمراض أخرى مثل امراض القلب.

امراض القلب

  • يؤدي الغضب الشديد إلى زيادة ضربات القلب وتزيد معدلات ضربات القلب عند الغضب الى معدلات عالية جداً.
  • مع الاستمرار في الغضب الشديد قد يتسبب ذلك في الإصابة بنوبات قلبية شديدة.
  • يعمل الانفعال على تحفيز هرمون الكاتيكومالين والأدرنالين، وهذه الهرمونات قد تسبب ضرراً في عضلة القلب.

اضطرابات النوم

  • يؤدي الانفعال الشديد إلى زيادة معدلات الهرمونات وهذه الهرمونات تؤدي إلى عدم القدرة على النوم المريح والسليم للجسم.
  • يؤدي اضطرابات النوم إلى فقدان الشخص على التركيز وعدم القدرة على القيام بعمله على أكمل وجه.

شاهد أيضًا: انواع الشخصيات في علم النفس وكيفية التعامل معها

الاصابة بالصداع

  • إن الانفعال الشديد يؤدي إلى زيادة ضخ الدم في الأوعية الدموية لهذا فإن نبضات الأوعية الدموية تتسبب في الصداع الشديد.
  • الانفعال الشديد يعمل على تحفيز انقباض عضلات الرقبة والرأس، ولهذا فإن الإنسان يشعر بألم شديد في الرأس والرقبة، ويشعر بحزام مشدود حول الرأس.

أضرار الغضب بشكل عام

للغضب أضرار عديدة بخلاف الأضرار الصحية والتي منها ما يلي:

  • يؤثر الغضب على الحياة الاجتماعية للفرد، حيث يعمل الغضب على بث مشاعر العداوة والبغضاء بين البشر.
  • الشخص الذي يغضب سريعاً يفقد كثيراً من قدراته على العمل المبدع والتفكير العقلاني المتزن.
  • قد يتسبب الغضب في فقدان الشخص لعملة أو لأصدقائه وبعدها يعود ليشعر بالندم الشديد، وقد يتسبب الغضب بدخول الشخص السجن أو غير ذلك من أضرار.

أعراض الغضب

للغضب أعراض عديدة والتي منها بداية ارتعاش الجسم وزيادة ضربات القلب، وكذلك يصاحب هذا الانفعال الشديد ارتفاع ضغط الدم وكذلك تغير افراز الهرمونات في الجسم، وزيادة إفراز هرمون الأدرنالين وغيرها من الهرمونات، كذلك لا يستطيع الإنسان الكلام بشكل سليم أو صحيح، وكذلك الضغط على عضلة القلب، وقد يتحول سلوك هذا الشخص إلى سلوك عدواني شديد، وقد يؤدي الغضب أحيانا إلى القتل واراقة الدماء، وبعدها يشعر الإنسان بالندم والاكتئاب والقلق، كل هذه أعراض تصاحب الغضب، وكذلك فإن الشخص سريع الغضب، هو شخص دائم التوتر والقلق، وكذلك قد يصاب بالاكتئاب نتيجة فقدان الأصدقاء والعمل بعد موجة من الغضب الشديد، وبعدها يشعر هذا الشخص بالندم الشديد.

علاج الغضب

ولما رأينا من آثار سلبية وضارة للغضب، فإنه لزم على الإنسان أن يتمالك نفسه عند الغضب، ويجب أن يكون هناك علاج لهذا الغضب ومنه ما يلي:

  • محاولة تغيير السلوكيات التي تؤدي بالإنسان إلى الغضب، ومحاولة التعبير عن غضبه بشكل إيجابي، وذلك عن طريق إتباع الأسلوب المعرفي، عن طريق استبدال الأفكار بأفكار عقلانية.
  • محاولة القيام بأنشطة أخرى تمتص الطاقة السلبية وشحنات الغضب، مثال ذلك ممارسة الرسم والكتابة لتفريغ الطاقة السلبية والشحنات السلبية.
  • ممارسة رياضة محببة ومن الممكن ممارسة رياضة المشي لتفريغ طاقة الغضب.
  • استخدام الزيوت العطرية كنوع من المهدئات في حالة حدوث الغضب والتوتر.

شاهد أيضًا: ما هو اليأس والاحباط

علاج الغضب في الإسلام

لقد نهى الرسول عليه الصلاة والسلام عن الغضب لما له من آثار السلبية على الإنسان، وهناك العديد من الأحاديث النبوية الشريفة عن الغضب وكيفية التخلص من الغضب ومنها:

ما قاله صلى الله عليه وسلم: (إن الغضب من الشيطان، وإن الشيطان خلق من النار، وإنما تُطْفأ النار بالماء، فإذا غضب أحدكم فليتوضأ) رواه أبو داود وحسنه بعض العلماء.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.