ما هو معنى عيد النيروز

ما هو معنى عيد النيروز هذا العيد الذي يحتفل به أعدادا هائلة من قارة أسيا، يتمثل في فرحة كبيرة بسبب أنه يتمثل إليهم كيوم جميل وجديد يكون في فصل الربيع، ونجد أنه يكون يومًا مميزًا يحتاج إلى الخروج والتنزه في أماكن مختلفة وليس هذا فقط، فهو أيضًا عيد المصريين بحيث ارتبط معهم بالزراعة وفيضان النيل، وسوف نتناول كل الطقوس الخاصة به من خلال هذا المقال.

ماذا تعني كلمة نيروز؟

  • تعني هذه الكلمة كل ما هو جديد فنجد أن هذا اليوم يتفق دائمًا مع فصل الربيع، بحيث يكون الجو يبعث بالسعادة والجمال والراحة، فنجد أن من الأشياء الجميلة المميزة في هذا اليوم أن النساء يسعدون بشكل كبير للتزيين وليس هم فقط، بل الأطفال والرجال أيضًا، فيلزم لهم كطابع تقليدي لهم أن يلبسوا لبس كردي يتألقون به، ثم بعد ذلك يخرجون للتنزه ورؤية الطبيعة الجميلة، ويستخدمون كل الوسائل للترفيه عن أنفسهم عبر الطهي واللعب، ونجد أن هذا الاحتفال ليس جديد ولكنه قديمًا للغاية منذ أقدم العصور.
  • يوجد عادة قديمة في هذا اليوم وهي أن يضعون أنواعًا من الطعام على مائدة تكون مكونة من أطعمة عددها سبعة وكلها تحتوي بدايتها على حرف السين، ونجد أن الكل يسير على هذا النهج وبنفس النظام.

شاهد أيضًا : متى عيد الحب وما قصته

ما هو معنى عيد النيروز؟

  • معنى عيد النيروز أنه يعتبر هذا العيد مرتبط ارتباطًا كبيرًا بالسنة الزراعية في مصر، بحيث كلنا نعرف ما مدى أهمية الزراعة بشكل كبير لدى المصريين، وهذا اليوم هو مهم للغاية بحيث يكون كله خير وخصوبة بسبب فيضان النيل الذي جعل الأرض خصبة وصالحة للزراعة، وهذا جعل هناك زيادة كبيرة جدًا في المحاصيل وأيضًا جمالها، وهذا اليوم معروف بشم النسيم.

الأقباط وعيد النيروز

  • نجد أن للأقباط نصيب أيضًا في هذا اليوم بحيث نجد أنه يرتبط بالمسيحيين الشهداء، بحيث نجد أعدادًا هائلة من المسيحيين يتوجهون إلى أماكن دفن هؤلاء الشهداء لكي لا ينسوهم أبدًا، وهذا اليوم هو هام لهم في الاحتفالات والطقوس الخاصة بهم والخروج إلى الأماكن المخصصة للتنزه للاحتفال.

عيد النيروز في عهد المماليك

  • كان هناك احتفال في هذا العصر الذي كان متمثل في أثناء العصور الوسطى، فنجد أن هذا الاحتفال يهتم به كل من المسيحي والمسلم، وأيضًا نرى أن هذا الاحتفال في العصر الفاطمي أيضًا، وكان يوجد به مظهر رائع من العطايا، والاحتفال، ونجد أنهم كانوا يبحثون عن أماكن رائعة للتنزه وكانوا يقومون باللعب بالماء فهو تقليد لديهم.

الأساطير الخاصة بهذا اليوم

  • هناك من ربط وجود هذا العيد بنزول آدم عليه السلام إلى الأرض، وهناك من يقول إنه ينسب إلى ملك فارسي يمكنه السيطرة على الأنس والجن، وكان لديه ملك وتم حمله في هذا اليوم وبالأخص ببرج الحمل، لذلك نجد أنه يوم مقدس.
  • ونجد أن هناك روايات أخرى حوله بأنه عندما ذهب ليجلس على عرشه وجد الشمس تشرق، وظهرت أشعتها على التاج الخاص به، كل هذه الروايات تهدف إلى تمجيد هذا اليوم والسعادة به مهما كان حوله من أحاديث لم نعرف أيا منها الصحيح وأيا منها الخاطئ.

شاهد أيضًا : ما هو عيد الألوان

هل يجوز الاحتفال بهذا اليوم لدى المسلمين؟

  • نجد أن هذا اليوم تابع لأعياد الفرس كما ذكرنا، وأيضًا هو يوم خاص بالأقباط لذلك نجد أن لا يوجد مكان للمسلمين في هذا اليوم، فقد ذكر الشيوخ أن الأعياد المعترف بها لدى المسلمين عيد الفطر والأضحى، لذلك لا بدَّ أن يحتفل المسلمين بأعيادهم ويتركون هذا اليوم دون احتفال لأنه تصرف غير صحيح منهم، ونجد أن عيد النيروز ليس الوحيد الذي يحذر منه الشيوخ ولكن نجد أن هناك أعيادًا أخرى منها أعياد الميلاد، والاستقلال.
  • ونجد أن عيد النيروز هو في الأصل جاهلي، فهو احتفالاً للنصارى والفرس قديمًا، لذلك احتفال المسلمين في هذا اليوم يجعل هناك تشبه بالنصارى والفرس قديمًا، وهذه تعد بدعة.
  • ونرى أن هذه الأعياد يمكن أن يتناولها البعض كنوع من الفرحة والبهجة للأطفال، فمثلا أعياد الميلاد التي يفرح بها الأطفال كثيرًا، فنجد أنه يرتبط العمل بها بالنية التي تقوم من أجلها، وليس من أجل التشبه بالآخرين فقط، فإن كان ما نفعله هو لمجرد أن نكون متشابهين لغيرنا فيكون بدعة ويصبح حرام، أم إن تتبعنا نيتنا فيكون في ذلك تفكير به حول إن كان محرم أم لا.
  • علينا أن نعرف بأن هذا اليوم حوله العديد من الأقاويل فهو هام للبعض وغير ذلك عند البعض الآخر.

أهمية هذا اليوم عند الفرس

  • هذا اليوم له أهمية كبرى لدى الفرس خاصة برأس السنة، ونجد أن الاحتفال به يكون من خلال عدة بلاد منها تركيا، أفغانستان، إيران، فهم يعتمدون أن هذا اليوم عيدًا قوميًا لهم، ونجد أن هذا متواجد إلى الآن، وإن تأملنا هذه الكلمة سوف نجد أن هذه الكلمة تعني يوم مشرق جديد، ونجد أيضًا أنها تعني اليوم الأول للسنة الشمسية، وأيضًا هو يوم سعيدًا لهم، ونجده يكون في فصل الربيع نسبة إلى الشمس.
  • نجد أن هذا الاحتفال على الرغم أنه من أقدم العصور ولكنه متواجد إلى الآن، فهناك العديد من الأشخاص لا يفوتون يوم واحدًا من كل عام دون الاحتفال به، ويستعملون كل الطقوس المعروفة لكي يستمتعون به كما يعرفون منذ القدم، وكذلك يستخدمون الأغاني والقصائد المميزة في هذا اليوم الذي هو يوم هام للغاية لهم.
  • نجد أن هذا اليوم حدد بيوم الواحد والعشرون من شهر مارس، حيث يجتمع كلا من الشعوب المهتمة به وأيضًا من ضمنهم الأكراد، فهذا اليوم هو يوم هام لهم من الجانب السياسي بحيث تعاملوا ضد الظلم والقهر الذي كان متواجد في هذا الوقت، فقد اهتموا أن يتخلصوا من الملك لكي يكون لديهم تاريخ جيد.
  • من المعروف أن هناك اختلاف بين الاحتفالات التي تتم من دولة إلى أخرى فكل مكان له طريقته الخاصة به، ولكن في نهاية الأمر يكون الاحتفال في يوم محدد ومعروف.

أهمية هذا اليوم عند الأكراد

  • نجد أن هذا اليوم مميز لدى الأكراد كثيرًا، فهو معروف بارتباطه بفصل الربيع بأنه عيد الربيع، بحيث نجد أن لهم طقوسًا خاصة بهم على جبالهم وهو كردستان، ويهدف هذا اليوم إلى الحرية التي حاربوا من أجلها الكثيرون، فهناك بطل لديهم يهتمون به كثيرًا يسمى كاووه الحداد، حيث أنه لم يهدأ له بال إلا عندما قاوم طغيان الملك وانتصر عليه، وذلك كان بسبب ظلم هذا الملك الذي قتل أطفاله الصغار ولكن كاووه لم يصمت وثأر لهذا وقضى عليه وجعل النيران تشتعل في القصر بأكمله، لم يجعل الملك لدى كاووه إلا طفلة واحدة وكان كاووه شديد الخوف عليها من أن يحدث لها مثل أخواتها لذلك قام برد هذا الظلم الذي تمثل في هذا اليوم الذي كان يتمثل بالحرية من طغي الملك وظلمه.
  • ونجد أنه أيضًا يعتبر ارتباطًا كبيرًا بالزراعة في ذلك الوقت، فنجد أن الأكراد كانوا يحتفلون بطريقتهم الخاصة من حيث اللبس والتنزه والفرح من أجل انتصار الحق وذهاب الظلم والطغيان، ونجد أنهم كانوا يتفننون في إسعاد أنفسهم عبر الطعام والخروج، وهناك أيضًا شيئًا يقومون به وهو أم يقوموا بإشعال النار في هذه الليلة ولكن يجب أن يكون قبل الشروق وأيضًا هو مرتبط بردع الظلم والعدوان الذي كان يقوم به الملك الظالم ضد الضعفاء.

شاهد أيضًا : يوم الشجرة العالمي

معنى عيد النيروز لقد تناولنا في هذا المقال معنى عيد النيروز، وأيضًا عرفنا متى يكون، وأيضًا أوضحنا الدول التي تهتم به وتحتفل به، وعلمنا أن لكل دولة طقوس خاصة بها، كما تناولنا أهمية الاحتفال به عند الأقباط والمسلمين وهل يجوز الاحتفال به أم لا، كما أوضحنا الاحتفال له عند الأكراد، وكيف يعتبر هذا اليوم هام بالنسبة إليهم.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.