بحث عن أدوات القياس قديما وحديثا للصف الثاني الإعدادي

بحث عن أدوات القياس قديما وحديثا للصف الثاني الإعدادي، سوف نتطرق اليوم إلى  موضوع جديد ألا وهو بحث عن أدوات القياس للصف الثاني الإعدادي قديما وحديثا، نعلم جميعا أن أدوات القياس متعددة وتستخدم في قياس الكميات المختلفة من كل شيء قابل للقياس فمثلاً يستخدم المتر لقياس الطول،  في حيث إننا نستخدم الميزان ذو الكفتين لقياس الكتلة وغيرها من أدوات القياس التي سنتعرف عليها من خلال السطور التالية ومن خلال بحث عن أدوات القياس فكونوا معنا.

المحتويات

شاهد أيضًا: بحث كامل عن اسباب الحرب العالمية الثانية ونتائجها

مقدمة بحث عن أدوات القياس قديما وحديثا

سوف نقدم بحث عن أدوات القياس في مقالتنا من خلال تصنيفين بحيث يمكننا أن نعرف الطالب كيف كانت أدوات القياس قديما وما هي الأدوات الحديثة؟

في احتياج الإنسان القديم للعديد من المقاييس والمكاييل لإنجاز الكثير من الأعمال،  مثل حياكة الملابس، تحضير الطعام، تحديد مساحات الأراضي، وتشييد المباني ايضا، كل ذلك استلزم معه أدوات تستخدم في قياسه، ومع التقدم والتطور العلمي زاد الطلب أكثر وتطورت أدوات القياس أيضا وأصبحت تعتمد على التكنولوجيا أكثر من اعتمادها على المجهود الشخصي والاستخدام اليدوي الشائع أكثر في أدوات القياس القديمة، ودخل ميدان أدوات القياس، أدوات القياس العلمي المستخدَمة في مختبرات الكيمياء، والفيزياء، والأحياء، والمصانع. وهي مقسَّمة لمجموعات، وسنتكلم عن أشهر المقاييس القديمة ومقارنتها مع مثيلاتها من الحديثة من خلال تلك المقالة في بحث عن أدوات القياس .

فمن المعروف أن عملية القياس تتطلب قدراً كبيرا من الدقة، ومع ذلك فهي لا تخلو من الخطأ، فالخطأ في عملية القياس يرتبط بـ مصدرين أساسيين هما خطأ من الفرد الذي يجري عملية القياس نتيجة إهماله بعض قواعد استخدام الأداة في القياس، والسبب الآخر يكمن في تدوينة للنتيجة بشكل غير صحيح أو قراءته لتدريج الأداة بشكل خاطئ، وقد يكون الخطأ ناتجاً عن أداة القياس نفسها، كما أنه من الممكن التقليل من الخطأ في القياس، وذلك لأنّ الخطأ الشخصي يمكن التقليل منه عن طريق حساب النتيجة لعدة مرات ثمّ حساب المتوسط الحسابي للقيم التي تم قياسها، والتأكد منها عدة مرات.

والآن هيا بنا نتعرف على تلك الأدوات بالتفصيل:

أدوات القياس قديما لقياس الأطوال كانت كالتالي:

  • تعدّ وحدة (الذراع):-
  • من أوّل الوحدات المستخدمة عبر التاريخ، وطول الذراع ست قبضات، وطول والقبضة أربع أصابع.

القدم:-

  • فهو من المقاييس القديمة وما زالت مستخدمةً حتى وقتنا هذا، وتساوي نحو الأربع خطوات تقريبًا أي ما يعادل 30.8 سم في المقادير الحديثة، أما العشر خطوات فكانت تُسمّى قديما ب”الجريب”.

الذّراع:-

  • من أدوات القياس القديمة التي تستخدم فيها الذراع من طرف المرفق إلى طرف الأصبع الوسطى، وهو يعادل 46.2 سم من المقاييس الحديثة.

القصبة:-

مصطلح يطلق على طول ستة أذرع.

الباع:-

  • هو المسافة ما بين الكفّين ويقدّر حوالي 184.8 سم من المقاييس الحديثة، واطلقوا عليه تسميتِهِ “الشبر” وما زال مستخدمًا حتى عصرنا هذا.

الفرسخ:-

  • يقابل ثلاثة أميال من المقاييس الحديثة، أو ما يعادل 5544 متر.

اقرأ أيضًا: بحث كامل عن دور المرأة فى تنمية المجتمع

مجموعة من المكاييل المستخدمة

الدرهم:-

  • مكيال صغير يعادل 3.17 غم من المقاييس الحديثة.

الرطل:-

  • يعادل نصف كيلو غرام.

المد:-

  • يعادل ملء كفي الإنسان المعتدلة إذا ملأهما ومد يده بهما، ويساوي تقريبًا رطلان.

الصاع:-

  • واحد من أهم المكاييل القديمة استخدامًا، ويقابل 2.75 لتر أو 2751 غرام.

أما مقاييس الأوزان فكانوا يستخدمون لقياسها ادوات عديدة تتراوح من الدينار وحتى حبة القمح أو الشعير كالآتي:

مقاييس الأوزان:-

الدينار:-

  • قطعة ذهبية تعادل 72 حبة، و ما يساوي 4.25 جم من المقاييس الحديثة.

الدرهم:-

  • يعادل 3.171 غم من المقاييس الحديثة.

النواة:-

  • تساوي خمسة دراهم، وعشرون نواة تسمى بالنش.

الدانق:-

  • يعادل قيراطين أو سدس الدرهم.

القيراط:-

  • وهي من المقاييس المستخدمة في وزن الذهب والفضة.

القنطار:-

  • يساوي 100 رطل.

الصنجة:-

مصنوعة من الزجاج الأخضر، وتكون على شكل حلقة قاعدتُها مستديرة تستخدم لقياس الأوزان المختلفة.

ميزان مدرج بأثقال

  • وهو عبارة عن ميزان يحتوي على تقسيمات تبين الأوزان.

وقديما كان هناك من يستخدم النظام السداسيّ ومضاعفاته في الحساب، وحساب المساحة بوحدات القياس المستخدمة اليوم مستندين إلى الأبعاد الثلاثية على مبانيها الأثرية.

وكذلك نظام التربيع في حساب المساحة

و(الموساد و) كانت أصغر وحدة قياس المساحة.

وحدة (سيلا) أو (كا)، وكانت تستخدم لقياس السوائل.

أما أدوات القياس الحديثة

  • المسطرة لقياس الطول: تُستخدم المسطرة لقياس الأطوال الصغيرة، لأنها مدرجة بالمليمتر (مم).
  • أن يتطابق أحد طرفي الشكل المراد قياسه طوله مع صفر المسطرة.

الجلفانومتر (الأميتر): –

  • هو جهاز يقيس شدة التيار الكهربائي.

 الفولتميتر:-

  • أداة أخرى تُستخدم لقياس الجهد الكهربائيّ.

ساعة الإيقاف لقياس الزمن:-

  • تُستخدم ساعة الإيقاف لقياس الفترات الزمنيّة القصيرة، فهي تقيس الزمن بدقة 0.01 ثانية.
  • وتُستخدم عادة من قبل الرياضيين لقياس الوقت المستغرق للدوران حول ملعب رياضيّ مثلاً، أو الوقت المستغرق لأداء تمرين معين.

جرس التوقيت:-

  • يُستعمل جرس التوقيت لقياس زمن الحركة بدقة 0.02 ثانية، ويرسم نقاطاً على شريط ورقي خاص.

العداد الإلكتروني:-

  • يوصل هذا العداد ببوابات ضوئية، تعمل كمجسات لمرور الأجسام من خلالها، فترسل إشارة تشغيل والإيقاف للعداد عن طريق أسلاك التوصيل.
  • ويمتاز هذا الجهاز بدقته العالية في القياس التي تصل إلى 0.001 ثانية.

الميزان الحساس لقياس الكتلة:-

  • يستخدم لقياس كتلاً صغيرة لا تزيد عن بضعة كيلوجرامات، ويتميز الميزان الحساس بدقته الكبيرة التي تبلغ في القياس سنتي جرام 0.01 جرام.

الشريط المدرج:-

  • يستخدم لقياس الأطوال الكبيرة مثل: أبعاد الفصل أو مساحة أرض معنية.

الميزان الحساس:-

يستخدم لقياس الكتل الصغيرة، مثل: المشغولات الذهبية.

ويستخدم في قياس الحجم

المسطرة المدرجة: –

  • تستخدم لقياس حجم الأجسام منتظمة الشكل.

المخبار المدرج:-

  • الذي يستخدم لقياس حجم السوائل والأجسام غير منتظمة الشكل.

ولأن الحجوم المتساوية للمواد المختلفة لها كتل مختلفة، وضعت قوانين للقياس على حسب الشكل مثل:

  1. حجم متوازي المستطيلات = الطول × العرض × الارتفاع
  2. حجم المكعب = الطول × العرض × الارتفاع
  3. حجم الجسم الموضوع فى مخبار مدرج = حجم السائل المزاح.

 المقاييس الحديثة المستخدمة لقياس الأدوات الصلبة

  1. الجرام والكيلو جرام.
  2. الكوب، والملعقة.
  3. الملليتر.
  4. الباوند.
  5. الكوارت.
  6. الجالون.
  7. القياس الفهرنهايت أو المئوي، والتي تستخدم لتحديد درجات حرارة الأفران المستخدمة في الطّهي وغيرها.
  8. الأونصة وهي من المقاييس المستخدمة في قياس السّوائل.
  9. الميل، و المتر، والكيلومتر: من المقاييس المستخدَمة في قياس المسافات.
  10. الدونم: يستخدم لتقدير مساحة الأراضي الزراعية أو التي شُيِّدت عليها المباني.

ملحوظة:-

  • كانوا قديما في الشرق يستخدمون وحدة قياس واحدة وهي باستخدام قطعة حجر معينة، أو قطعة معدن تحتفظ في كيس لمنع تعرّضها للعوامل الخارجية التي قد تؤثر على وزنها الأصليّ.

وأخيرا سنذكر لكم أنواع الموازين ألا وهي

ميزان روماني:-

  • والذي قام بتطويره الرومان قبل حوالي ألفي عام، ويستخدم هذا النوع من الموازين وزنًا صغيرًا لقياس أوزان أثقال كبيرة.

الميزان ذو الذراع :-

  • ميزان زنبركي بسيط، مزود بموازن لبيان وزن الثقل، ويتحرك الموازن على طول الذراع حتى يزن الثقل، وتوجد علامات على الذراع لتحديد الوزن.

الميزان الزنبركي:-

  • ويُستعمل في هذا النوع زنبرك واحد أو أكثر لقياس وزن الثقل الذي يوضع في كفة أو منصة. ويحرك وزن الثقل كل زنبرك فيطول الزنبرك أو يضغط، وبالتالي يتحرك مؤشر قياس الوزن يحدد الوزن أوتوماتكيًا.

الميزان بمؤشر:-

  • والذي يستعمل قرصاً مدرجاً به مؤشر لتحديد الوزن، ويميل المؤشر إلى جهة واحدة يزن الثِّقل الموضوع على المنصة، وتدور إبرة في المؤشر على القرص المدرج لبيان الوزن .

ميزان رقمي حساس:-

  • والذي أُدخِلَ تِجاريّاً لأول مرة في الخمسينيات من القرن العشرين، ولمعظم الموازين الإلكترونية جهاز يسمى خلية قياس جهد الثقل، ويقيس هذا الجهاز القوة التي يحدثها ثقل الحمل الموضوع في الميزان.

الميزان المائي:-

  • وهو الأداة التي يستعملها النجَّارون والسبَّاكون وعمال البناء الآخرون، لتحديد ما إذا كان سطح جسم ما أفقيًا مستويًا أو غير ذلك.

الميزان المئوي:-

  • هو جزء من نظام القياس المتري، يستخدمه الناس والعلماء في جميع أرجاء العالم لقياس درجة الحرارة، ووفقًا الميزان المئوي فإن درجة الحرارة صفر هي درجة تجمد الماء، ومائة هي درجة الغليان، ويقَسّم الميزان الى مائة جزء متساوية بين هاتين النقطتين المحددتين.

الميزان الجسري:-

  • وهو ميزان يستخدم لقياس وزن حمولة السيارات والشاحنات.

لمشاهدة المزيد: بحث كامل عن شكل الأرض وأبعادها

وبذلك نكون قد أتممنا لكم موضوعنا اليوم عن بحث عن أدوات القياس بأنواع الأدوات المستخدمة في القياس قديما وحديثا آملين أن تنال إعجابكم، فلو أعجبكم المقال لا تنسوا اللايك والشير وسنكون في انتظار تعليقاتكم.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.