طرق مواجهة الضغط النفسي

طرق مواجهة الضغط النفسي، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع عن الضغط النفسي وطرق مواجهة هذا الضغط، وسوف نعرض في هذا الموضوع لتعريف الضغط النفسي، وطرق مواجهة الضغط النفسي، وأضرار الضغط النفسي على الإنسان.

طرق مواجهة الضغط النفسي

يعاني الكثير من الناس من ضغوط الحياة المتنوعة، وهذه الضغوط عبارة عن مجموعة من التجارب والخبرات، وهذه التجارب تكون في الغالب تجارب قاسية جدًا على الناس تجعل الإنسان يقع تحت ضغط عصبي ونفسي كبير، ويتسبب هذا الضغط النفسي في زعزعة الاستقرار النفسي والبدني للإنسان، فيقع الإنسان فريسة للأمراض النفسية والإرهاق الجسدي والأمراض الجسدية المتعددة مثل الصداع، وهناك ضغوط نفسية متنوعة يتعرض لها الإنسان، ومنها الضغوط المادية ومشكلات الحياة اليومية، وقد يصل الإنسان لمرحلة العجز عن ممارسة الحياة اليومية والاستمتاع بأنشطتها.

شاهد أيضًا : علم النفس وتحليل الشخصية ومعالجتها

 تعريف الضغوط النفسية

هناك تعريفات مختلفة للضغوط النفسية وذلك على اختلاف موضوعاتها، ومن تعريفات الضغوط النفسية ما يلي:

  • تعريف هانز سيلي: عرف هانز الضغوط النفسية بأنها: “استجابة غير نوعيّة يقوم بها الجسم لأيِّ مَطلب أو حَدث خارجيّ، لحدوث تكيّف مع مُتطلَّبات البيئة عن طريق استخدام أساليب جديدة لجهاز المناعة”.
  • تعريف على اسماعيل على : وقد عرف اسماعيل الضغوط النفسية بأنها : استجابة داخليّة لما يدركُه الفرد من مُؤثِّرات داخليّة، أو خارجيّة؛ تسبِّب تغييرًا في توازُنه الحاليّ، وهناك نوعان من الضغوط : الضغط الإيجابيّ، ويتمثَّل في مستوى الاستجابة الداخليّة التي تُحرِّك أداء الفرد السليم لوظائفه، وهو موجود في جميع أشكال النشاط البيولوجيّ؛ إذ إنّه يُعَدُّ مفيداً في زيادة نشاط الفَرد في ما يتعلّق بأسلوب الحياة، والمُحافَظة على حياته، وزيادة سعادته، والضغط السلبيّ، ويتمثَّل في مستوى الاستجابة الداخليّة التي تجعلُ الفَرد أقلَّ قُدرة على أداء وظائفه”.

شاهد أيضًا : علم النفس وتحليل الشخصية ومعالجتها

أساليب التعامل مع الضغوط النفسية

تمثل الضغوط النفسية التي يتعرض لها الانسان خطراً شديداً على صحة الإنسان النفسية والبدنية، وفي ظل الظروف القاسية التي يعيشها الانسان فإنه يتعرض للضغوط النفسية، وهناك العديد من الوسائل التي تتيح للإنسان التخلص من هذه الضغوط النفسية للتكييف مع المواقع الصعبة والحياة القاسية، ومن هذه الطرق التي تستخدم لمواجهة الضغوط النفسية ما يلي:

تنمية الوعي الذاتي

في هذه الحالة يكون الإنسان قد وصل لمرحلة متطورة من التحكم في الذات وضبط الانفعالات والمشاعر، وذلك من خلال الوعي بواجبات الإنسان وحقوقه ويعالج هذا الموضوع عدة امور ومنها ما يلي:

  • يجب ان يهتم الانسان بعمل نشاطات أخرى غير العمل، مثل ممارسة رياضة والاشتراك بأي نادي اجتماعي، وذلك للخروج من أجواء العمل المملة، حيث يشكل العمل ضغط نفسي كبير على العاملين.
  • ممارسة تمارين رياضية حيث تعمل الرياضة على تغيير الحالة المزاجية والنفسية للأفراد، وكذلك تساعد الرياضة الإنسان في التكيف مع الأوضاع التي وضع فيها الإنسان.
  • تقييم المواقف بشكل ايجابي، قد يفسر الإنسان المواقف بشكل سلبي تؤدي بوقوع الانسان تحت ضغط نفسي كبير، لهذا يجب ان يتمتع الانسان بنوع من الايجابية في التفكير.

تصنيف كوتن لاستراتيجيات مواجهة الضغوط

من الطرق والأساليب التي ظهرت للتخلص من الضغوط النفسية ومنها طرق وضعها بعض العلماء مثل كوتن، وتحتوي استراتيجية كوتن على ما يلي:

  • يبدأ التغيير بالتغيير الفسيولوجي، لأن الضغط النفسي قد يكون بسبب مرض فسيولوجي او مرض مزمن، لهذا يجب ان يتغلب الإنسان اولاً على هذا المرض الفسيولوجي، عن طريق اجراء بعض التغيرات في أسلوب الحياة.
  • تغيير الاستراتيجية المعرفية، وذلك عن طريق إدراك المشكلة والتعامل معها وبداية التفكير في حلول لهذه المشكلة، وادارك المشكلة يعتبر بداية حلها.
  • الاستراتيجية السلوكية، وهي عبارة عن اتخاذ طريقة أو سلك طريق وأسلوب لحل المشكلة المتسببة في شعور الإنسان بهذا الضغط النفسي.
  • يجب ان يفكر الانسان في تغيير أسلوب الحياة عند بداية شعور الانسان بضغط نفسي، وهو عبارة تدريب الإنسان نفسه على الاسترخاء للتعامل مع المشاكل بإيجابية شديدة.
  • الاستراتيجية السلوكية وهي بداية تعامل الإنسان مع المشكلة بشكل تغيير السلوك بسلوكيات أخرى أكثر ايجابية، مثل استخدام المرح والدعابة للتقليل من الضغط النفسي.

شاهد أيضًا : أنواع الغضب في علم النفس

علاج الضغط النفسي

هناك نصائح عديدة يجب ان يتبعها الأشخاص الذين يتعرضون لضغوط نفسية وذلك لتقليل من حدة هذه الضغوط ومنها ما يلي:

  • يجب ان يفكر الانسان جيدًا في أسباب هذه الضغوط، ووضع الشخص يده على سبب هذه المشكلات التي تسببت في المشكلات النفسية، ويجب كذلك ان يفكر الانسان بشكل ايجابي في هذه المشاكل محاولاً ايجاد الحلول، وكذلك يجب التخلص من الأفكار السلبية التي تؤثر بالسلب على الإنسان.
  • يجب ان يمارس الشخص بعض التمرينات الخاصة للاسترخاء ومنها ان يأخذ الفرد نفس عميق ويخرجه ببطء، وتقلل هذه الطريقة الضغط والتوتر وتنظم ضربات القلب.
  • يجب استشارة صديق مقرب أو شخص ذو ثقة، لان تفريغ المشاعر يساعد على التقليل من التوتر النفسي.
  • ممارسة التمارين الرياضية يعتبر مفيد جدًا للتخلص من التوتر النفسي، او المشي لمدة نصف ساعة يساعد ايضًا على التخلص من التوتر النفسي.
  • التوقف والابتعاد عن تناول الكحول والابتعاد عن التدخين، والابتعاد عن تناول الكافيين.
  • مراجعة طبيب بصفة دورية في حالة الشعور الدائم بهذا الضغط العصبي والنفسي، حيث يقلل زيارة طبيب نفسي متخصص من الضغط والتوتر العصبي.
  • استخدام الضحك والمرح يقلل من التوتر النفسي، حيث يقوم المخ بإفراز هرمون التستوستيرون وهو الهرمون المسؤول عن السعادة.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.