وكالة ناسا الفضائية

لقد تطورت التكنولوجيا بشكل كبير جداً، وهذا التطور الذي نحن نبدو عليه يعود إلى سنوات طويلة بل لقرون أيضاً فما نحن عليه الآن ليس هو نتاج اليوم أو الأمس فقط بل أن العديد من العلماء قاموا ببذل قصارى جهودهم لتوفير أقصى وسائل التكنولوجيا التي دائماً ما قد تبدأ بصورة سطحية أو قد تأتي عن طريق الصدفة إلى أن يتطور الأمر وتتجه بالتطور الذي يستفاد من خلاله المجتمع فنحن الآن بعد أن كان أقصى طموح هو ركوب الطائرات فالإنسان الآن يصعد القمر والفضاء الخارجي، وتعتبر وكالة ناسا واحد من بين الوكالات الفضائية التي اهتمت بالمركبات والرحلات التي يقوم بها الإنسان إلى الفضاء الخارجي.

مقدمة عن وكالة ناسا الفضائية

هي واحدة من بين أشهر الوكالات التي نجد أغلبنا قد سمع عنها أما بشكل عشوائي أو عن طريق الصدفة، في وكالة ناسا هي وكالة تتبع النظام الحكومي وليس النظام الخاص فلا هي ملك لشخص معين يمكن له أن يتحكم بها كما شاء.

فهي أكبر وكالة أمريكية تم تأسيسها عام 1958، فنجد أن وكالة ناسا لها أهداف مثل غيرها من الوكالات الأخرى التي لا يتم تأسيسها إلا لسبب معين وكان هدف تلك الوكالة الأمريكية هو التعرف على الغلاف الجوي.

فتلك الوكالة قامت بتجميع كل المعلومات التي قام العلماء بتقديمها حول الغلاف الجوي وحول الفضاء الخارجي وما يدور به، سواء داخل الغلاف الجوي وعلاقته بالأرض أو خارج إطار الغلاف الجوي وبعده عن مركز الأرض، وتعتبر هذه الكلمة تعني الإدارة الوطنية للملاحة الجوية.

شاهد أيضًا: رواد الفضاء العرب والمسلمين

لماذا تأسست وكالة ناسا

تعتبر فكرة الصعود إلى الفضاء قد أتت عن طريق شخص كان دائماً ما يفكر حول صعود الفضاء والابتعاد عن مركز الأرض، وقام ببذل العديد من التجارب التي من خلالها يستطيع المرء أن يعلو عن سطح الأرض.

فجاء بشيء قام بصنعه وبالفعل قام بركوبه وصعد إلى مسافة طويلة وكانت المرة الأولى أو المحاولة الأولى التي تدور حول هذه الفكرة، لكن هذا الحدث لم يكن الأبرز كثيراً أو بالناجح بالشكل المراد تحقيقه حيث أن تلك المركبة تحطمت بعد مرورها إلى بعض من الكيلو مترات وسقطت وأصاب من بداخلها بالعديد من الكسور في جسده.

فنجد أن تلك المحاولة ليست بالفاشلة بالشكل الذي قد صورت به، لأن ما قام به كان بداية التفكير حول التخطيط الجدي لإطلاق وتنفيذ مركبة فضائية، وبالفعل قام الاتحاد السوفيتي بإطلاق أول سفينة فضائية عام 1957، كان لإطلاق تلك المركبة السبب الأول حول تفكير ناسا في إطلاق سفينة فضائية.

أول من هبط سطح القمر

كان نيل ارمسترونغ أول من هبط سطح القمر، وكان لوكالة ناسا في سنوات تأسيسها الأولى تقع تحت إدارة الحكومة الحالية التي كانت في ذلك الوقت تقع تحت حكم جون كينيدي.

كان لتلك الحكومة درواً في إطلاق أول سفينة فضائية حيث أنها من قامت بتنظيم لجنة من إدارة الملاحة الجوية الفضائية والتي قامت ببحث الأمر وكان ذلك في عام 1915 ليتم إطلاق أول سفينة فضائية في أواخر الستينات.

إنجازات وكالة ناسا

لم تكن سفينة ناسا التي قامت بإطلاقها لهذا العام هي الوحيدة التي تم إطلاقها حيث أنها من بعد ذلك العام، قامت جميع أعمالها حول ترتيب العديد من الرحلات الفضائية التي تكررت باستمرار ومن بين تلك الرحلات الفضائية وأشهرها قمنا أبوللو الذي قام بها بهبوط أول بشري إلى سطح القمر عام 1969.

لم تكن الرحلات التي قامت بها وكالة ناسا بنفس الهدف ونفس الشيء فمن المعروف أن العلم دائماً في بحث وتطور تكنولوجي مستمر، حيث أن تلك الرحلات التي قامت بها قد زارت بها العديد من كواكب المجموعة الشمسية، كذلك نجد الرحلات قد تم من خلالها اكتشاف العديد من المراكز الشمسية التي تبعد عن الشمس.

شاهد أيضًا: بحث عن معجزة انشقاق القمر كاملة

فائدة الرحلات الفضائية

لقد كان العلماء يقومون بالعديد من الرحلات الفضائية والذي من خلالها تعرفوا على أماكن بالأرض والتعرف على أحوالها بشكل كان غير متعارف عليه في السابق، حيث أننا الآن نجد ان كم المعلومات التي قد حصل عليها العلماء قد ساعدت في التطور التكنولوجي التي تمر به الحياة.

ليس التعرف على حالة الطقس هو الإنجاز الوحيد الذي قامت به وكالة ناسا العالمية، بل أن الرحلات الجوية التي تتم من خلال الطائرات سواء المحملة بالأفراد أو المحملة بالبضائع والتي تساهم في عمليتي الاستيراد والتصدير أصبحت وكالة ناسا تشارك بها وتقوم بتنظيمها عبر التعرف على الأحوال الجوية هذه والموجات الموجودة والاتجاهات وغيرها من الأشياء التي يتم استخدامها.

كما أنها تساهم في الكشف عن أجهزة الدخان وكذلك الاختبارات الطبية التي يتم استخدامها الآن تساهم بنسبة كبيرة جداً بها وكالة ناسا الفضائية التي ساعدت في إنجاز العديد من بينها.

تغيير الهيكل التنظيمي لناسا

لم تمر ناسا في طيلة وجودها على نفس الهيكل التي قد بدأت به، ولكن كل التنظيمات التي قد جاءت إليها تعتبر أضافت إليها العديد من الأشكال التي سعت إلى تطوير الوكالة، ولكن التغير كان للأولويات والتطور الذي يطرأ على الوكالة.

فما بدأت به وكالة ناسا كان من الصعب أن تظل واقفة عليه كما هو بل أنها دائماً ما سعت نحو التطوير والتكنولوجيا وبالفعل ما هو عليه الآن في ذلك الوقت ولا يمكننا ان نذكر العديد من الأحداث التكنولوجية التي مرت علينا وطرأت دون أن تكون بالعديد من الجهود التي قامت بها وكالة ناسا.

التنظيمات التي تتعامل معها وكالة ناسا

لا تتعامل وكالة ناسا من خلال مديرية أو وكالة واحدة فقط بل أنها لها أكثر من هيكل تنظيمي واحد، لكل من هذه التنظيمات دور مختلف عن الآخر ومن بين تلك التنظيمات:

مكتب أبحاث علوم الطيران:

في هذا التنظيم يكون دوره تنظيم المركبات التي تقوم بالطيران وكذلك توفير المركبات اللازمة للطيران مع تأمين الطرق والأمن بالطريق الذي تسير من خلاله المركبة وذلك من خلال التعرف على حالة الطقس والتعرف على التوقعات حول ما يطرأ بالطقس.

مكتب أنظمة الاستكشاف:

من خلال هذا التنظيم لابد من توفير الدعم اللازم حول الروبوتات التي تصعد للفضاء واستكشاف الإنسان للروبوتات.

مكتب العلوم:

يدور هذا التنظيم بشكل أكبر حول الشمس حيث يتمثل دوره في استكشاف الأرض والشمس والنظام الشمسي والمجرات التي تدور حول الشمس ومدى القرب والبعد عن مركز الأرض والشكل الذي تدور به هذه المجرات وهذا الدور يقوم به العلماء القائمين بوكالة ناسا وأكاديمية ناسا.

مكتب العمليات الفضائية:

يقوم دور هذا المكتب بالتواصل مع المركبات من الأرض وإلى المركبة الفضائية لسهولة التواصل معها وكذلك التأكد والتعرف على أنظمة التشغيل.

شاهد أيضًا: بحث عن كوكب المريخ doc

خاتمة عن وكالة ناسا الفضائية

نجد على سبيل المثال الآن يمكنك التعرف على حالة الطقس والتنبؤ بأحوال فيما قد كان سيتم سقوط أمطار أو سيحدث خسوف أو كسوف لكلاً من الشمس والقمر، كما أننا أصبحنا الآن نتعرف على أوقات نهاية الفصول وأوقات بداية الفصول، ففي كل هذه الأمور نجد أن العالم قد استفاد من الرحلات الفضائية هذه بأكثر من صورة واحدة.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.