بحث عن اقدم مدينة في العالم

بحث عن أقدم مدينة في العالم شهد العالم منذ بداية الخلق العديد من التطورات المذهلة سواء بالنسبة للمدن أو السكان الذين يقطنون فيها وشكلت كل منطقة أو مدينة من مدن العالم القديم حضارة خاصة بها تتميز بها عن المدن الأخرى، حضارة تقدم لنا الكثير من العبر والدروس التي يجب الاستفادة منها.

مقدمة بحث عن أقدم مدينة في العالم

يضم التاريخ العديد من المدن الأثرية القديمة والتي لها قيمة تاريخية عظيمة فهي مدن مازالت شامخة حتى الآن بآثارها الفريدة من معابد وكنائس وأديرة ومتاحف ومساجد مدن بعضها تعرض للكثير من الهجوم والاحتلال وبعضها الآخر قد تدمر بالكامل إلا أنها رفضت الفناء وبقت حية لتقدم لنا آثارها قصص وحكايات خاصة بها، فكل أثر منهم يوضح لنا تطور زمني وفترة معينة عاشتها هذه المدن، مدن كثيرة جداً تمثل كلاً منهما قيمة تاريخية وأثرية خاصة، ويأتي في مقدمة هذه المدن الشامخة مدينة أريحا وهي موضوع بحثنا اليوم وهو بحث عن أقدم مدينة في العالم ووقع اختيارنا لمدينة أريحا لأنها ووفق الكثير من المؤرخين تعد أقدم مدينة مكتشفة حتى الآن حيث يعود تاريخها إلى أكثر من 10 آلاف سنة قبل الميلاد، مدينة تتمتع بالعديد من المقومات والمميزات الخاصة التي يصعب أن نجد مثلها في المدن المشابهة.

شاهد أيضًا: كم دولة في العالم لا تطل على البحر وأسمائهم

مدينة أريحا

مدينة أريحا هي إحدى أهم وأشهر المدن الفلسطينية لقيمتها التاريخية الكبيرة فهي تصنف على أنها أقدم المدن التي ظهرت في العالم أجمع حيث يرجع تاريخها إلى أكثر من 10 آلاف سنة قبل الميلاد، وهي أقدم مدينة مذكورة في أحد الديانات السماوية فقد وردت في التوراة باسم مدينة “يريحو” وذكرت فيه على أنها أقدم مدينة تاريخياً.

تقع مدينة أريحا داخل الضفة الغربية على مقربة من نهر الأردن ويحدها من الشمال البحر الميت، وهي تبعد عن مدينة القدس بـ 34 كيلو متر فقط وتتصل بها عبر طريق القدس-عمان، كما أنها تعد البوابة الشرقية لدولة فلسطين ويمكن الوصول إليها من الضفة الشرقية عبر شبكة الطرق.

ولا تعد مدينة أريحا المدينة الأقدم في العالم فقط بل هي أيضاً المدينة الأكثر انخفاضاً عن مستوى سطح الأرض ولذلك يطلق عليها اسم “مدينة القمر”، ويرجع سبب تسميتها بـ “أريحا” إلى اللغة السامية حيث إنها تعني “القمر” عند الكنعانيين القدامى، وقيل إنها سميت أريحا نسبة إلى أريحا بن مالك بن أرنخشد بن سام، كما أنها تسمى عند العرب بالقمر أيضاً لأنها مشتقة من فعل “يريحو” والذي يعني القمر أو الشهر.

بنيت مدينة أريحا قديماً من الطوب اللبن وأحاط بها خندق منحوت من الصخر عرضه 28 قدم وعمقه 8 أقدام، وتقع المدينة على هضبة منبسطة نشأت بسبب جفاف بحيرة الأردن ولذلك فالمدينة منخفضة عن مستوى سطح البحر بحوالي 258 م.

التطور التاريخي لمدينة أريحا

لا يمكن أن نجري بحث عن أقدم مدينة في العالم دون أن نتحدث عن التطور التاريخي لهذه المدينة، فمدينة أريحا الكنعانية القديمة منذ أن تم بناؤها عام 10 آلاف قبل الميلاد وهي تمر بالعديد من التطورات والتغيرات مع مرور السنين، وكانت هذه التطورات كالآتي:

  • بداية النشأة: منذ أن تم إنشاء مدينة أريحا وهي محط اهتمام السكان حيث سكن بها العديد من الأشخاص وظهر ذلك جلياً بسبب وجود المستعمرات القديمة التي يرجع تاريخها إلى أكثر من 9 آلاف سنة قبل الميلاد، ويؤكد علماء الآثار أن مساكن مدينة أريحا في هذه الفترة كانت تتميز بشكلها الدائري وكان يتم دفن الموتى داخل أحد طوابق المباني، واعتمد أهل المدينة في هذه الفترة على الصيد البري وزراعة الحبوب.
  • الاحتلال والتدمير الأول: تعرضت مدينة أريحا لاحتلال الهكسوس لها وكان ذلك ما بين 1750-1600 ق.م، حيث اتخذوها قاعدة عسكرية لهم، وبعدها هاجمها بني إسرائيل بقيادة يوشع بن نون سنة 1188 ق.م ويعد هذا الهجوم هو أول تدمير للمدينة حيث قام بني إسرائيل بتدميرها كاملة وقتل كل من كان فيها.
  • عصر القضاة: انتفض المؤابيين خلال عصر القضاة ما بين 1170-1030 ق.م، حيث قاموا بطرد اليهود من مدينة أريحا وكان ذلك بقيادة الملك عجلون.
  • العصور الكلاسيكية: بدأت مدينة أريحا في التطور والازدهار خلال العصور الكلاسيكية القديمة وذلك نتيجة اتخاذ الفرس للمدينة مركزاً لهم، والأمر ذاته مع الإسكندر الأكبر والذي اعتبرها أحد أهم الملاذات الملكية الخاصة به في القرن الرابع قبل الميلاد.
  • فترة انتشار المسيحية: كانت مدينة أريحا مركزاً للأسقفية وانتشرت المسيحية فيها نتيجة كثرة زيارة الرهبان لها وذلك خلال الفترة ما بين (306-337) ميلادية، بينما شهدت الفترة ما بين 527-565 م إنشاء أول كنيسة فيها وكان ذلك على يد الإمبراطور جستنيان البيزنطي وهو أيضاً أول من أقام بها طرق تصل بينها وبين المدن الأخرى المجاورة كبيسان والبتراء مما سهل من وصول القوافل التجارية إليها.
  • فترة الخلافة الإسلامية: شهدت مدينة أريحا بعض التغييرات خلال فترة الخلافة الإسلامية فبداية كان أهلها جزء من جنود أهل الشام، واستخدامها عمر بن الخطاب كمنفى لليهود والنصارى.

ولكنها تعرضت مع بداية الدولة الأموية لزلزال عنيف دمر المدينة بأكلها وكان ذلك عام 659م، واستمرت هكذا حتى وصل الخليفة هشام بن عبد الملك للحكم فقام ببناء الكثير من المعالم الأثرية والتي لازالت آثارها باقية بالمدينة حتى يومنا هذا رغم تدمير الزلازل أغلبها، ومنها قصر الملك هشام والفسيفساء والمسجدان، وكان ذلك عام 743 م.

وخلال فترة الخلافة الإسلامية اهتم المسلمون كثيراً بتطوير المدينة حيث أنها بدأت تزدهر تدريجياً حتى تعرضت لغزو الأتراك ومن بعدها الحملات الصلبية المتعددة وهم من بنوا عددا من الكنائس داخل المدينة بالإضافة إلى دير “يوحنا المعمدان” وكذلك عادوا بناء دير القديس جيورجي من كوزيبا، وظلت المدينة تحت سيطرة الصلبيين حتى طردهم صلاح الدين منها بعد معركة حطين.

كما عرفت أريحا بين المسمين بأنها مدينة زراعية خصبة لذلك كان محط اهتمام الكثير من القوافل التجارية واشتهرت بزراعة الموز والحنة وقصب السكر والريحات والبسلم وكذلك أشجار النخيل.

يعتقد بعض المؤرخون العرب أن مدينة أريحا التي احتوت على كميات وفيرة من أشجار النخيل وقصب السكر والموز أنها أول مدينة عربية تم فيها إنتاج قصب السكر، كما أنها كانت المدينة الفلسطينية الوحيدة التي احتوت على مناجم للكبريت.

  • القرن العشرين: شهدت مدينة أريحا الكثير من التطورات في القرن العشرين بداية من استخدام الاحتلال البريطاني واليهودي لها مقرا رئيسياً لبناء الحصون والجسور المليئة بالمتفجرات إلى إعلان الملك عبد الله أنها والضفة الغربية جزء من الأردن وبالفعل انضمت رسمياً لها وأصبح مواطنيها مواطنين أردنيون.

وتعرضت المدينة للاحتلال الصهيوني عام 1967 ولكنها برغم ذلك كانت هي أول المدن التي تسلمتها السلطة الفلسطينية مرة أخرى عام 1994 وفقاً لبنود اتفاقيات أوسلو، ومنذ هذه الوقت أصبحت المدينة أهم المدن السياحية نتيجة التحولات الشديدة التي حدثت بها حيث تم بناء العديد من الفنادق والحدائق والمنتجعات السياحية الفاخرة، بالإضافة إلى إنشاء أول كازينو مخصص للأجانب على أراضي فلسطينية وكذلك إنشاء أول تلفريك.

شاهد أيضًا: عادات وتقاليد غريبة في العالم

السياحة في مدينة أريحا

إن المكانة التاريخية الكبيرة التي تمتعت بها مدينة أريحا وموقعها المتميز الذي تنفرد به عن أي مدينة أخرى في العالم جعلها من أهم المدن السياحية التي يحرص الكثير من السياح على زيارتها بصفة مستمرة وفي بحث عن أقدم مدينة في العالم يجب أن نجيب على سؤال أساسي هو لماذا تعتبر أريحا أشهر المدن السياحية العالمية؟

تعد مدينة أريحاً مدينة سياحية من الدرجة الأولى نتيجة ما تتمتع به من مقومات خاصة يأتي في مقدمتها المناخ الخاص بالمدينة فهو معتدل طول أشهر العام، ولذلك فهي مشتى مثالي للكثير من السياح، كما أنها تتمتع بالعديد من الأماكن الأثرية والتاريخية المهمة جداً، أماكن فريدة من نوعها من الصعب أن تجد مثيل لها في أي مكان آخر بالعالم، معالم متنوعة ومختلفة ما بين المعابد والكنائس والقصور والمساجد بالإضافة أيضاً إلى المنتجعات السياحية الحديثة والحدائق والمنتزهات، ومن أهم وأشهر المعالم السياحية والتاريخية في مدينة أريحا، ما يلي:

  • تل عين السلطان: إن تل عين السلطان يقع غرب المدينة على بعد 20 كيلو متر وهو يعود تاريخه إلى أكثر من 10 آلاف سنة قبل الميلاد، ولذلك فهو أقدم المعالم الأثرية في العالم وهو السبب في تصنيف أريحا كأقدم مدينة تاريخية.
  • جبل الأربعين: يرتفع جبل الأربعين حوالي 350 متر عن سطح البحر مما جعل منه تحفة تاريخية فريدة من نوعها خاصة بسبب انخفاض مستوى سطح مدينة أريحا الكبير، كما يتمتع جبل الأربعين أيضاً بقيمة تاريخية كبيرة نتيجة ارتباطه باسم المسيح حيث أنه يحتوي على المغارة التي تعبد فيها المسيح لمدة 40 يوماً وبني فوقها “دير قرنطل”.
  • فسيفساء بيت شهوان: وهي عبارة عن بناء له شكل المستطيل يوجد به صفين من الأعمدة المربعة والمقسمة إلى رواقين وصحن، وتم بناء أرضية الشكل بالفسيفساء وذلك بتصاميم مختلفة ما بين تصاميم هندسية ونباتية.
  • وادي القلط: كان هو سكن النساك والرهبات خلال القرن الثالث الميلادي وهو عبارة عن انحدار طبيعي منحوت في المرتفعات الصخرية التي تفصل بين القدس وأريحا، ويوجد به دير القديس جورج، ويعد الوادي أهم المنتزهات الخاصة برياضة تسلق الجبال الآن.
  • قصر هشام: يعود هذا القصر إلى الخليفة هشام بن عبد الملك حيث أنه من قام ببنائه خلال العهد الأموي، ويضم القصر مجموعة كبيرة من القاعات والجوامع ذات الطابع الأثري المميز والزخارف ولوحات الفسيفساء، بالإضافة إلى أحواض الاستحمام.
  • مقام النبي موسى: بالرغم من أنه يحمل اسم النبي موسى عليه السلام والذي يعتقد الكثير من المسلمين أنه دفن في هذا الجبل لهذا تم تشييد الضريح به بواسطة صلاح الدين الأيوبي وأتم بناؤه الظاهر بيبرس، إلا أن الكثير من المؤرخين قد أكدوا أنه لا علاقة له به مطلقاً، لأن النبي الكريم لم يحضر إلى فلسطين، ومات في جيل نبيبو بالأردن، وعلى أي حال أن المقام يعد نموذج مميز للعمارة الإسلامية الفريدة.
  • دير اللاتين: يعود تاريخ هذا الدير إلى سنة 1925 حيث قامت جماعة الفرنسيسكان ببنائه، وهو يضم كنيسة الراعي الصالح الشهيرة التي تحتوي على العديد من المعالم الأثرية الرائعة مثل تمثال مريم العذراء والطفل يسوع، وتمثال آخر للمسيح، كما تتميز الكنيسة أيضاً بأنها تضم مكان خاص بالاعتراف ومكان لتعميد الأطفال.
  • المساجد المتنوعة: تضم مدينة أريحا عدد كبير من المساجد التاريخية الأثرية والتي لها طراز معماري مميز ومن أشهر هذه المساجد مسجد أريحا القديم والذي تم تشييده عام 1331 هـ، ومسجد صالح عبده ومساجد عين السلطان ومسجد غور نمرين ومساجد النويعمة مسجد عقبة جبر.

جغرافيا مدينة أريحا

تقع مدينة أريح التي تبلغ مساحتها ما يقترب من 45 كيلو متر مربع في موقعاً مميزاً بين فلسطين والأردن فهي تتجه من ناحية الغرب إلى فلسطين ومن ناحية الشرق إلى الأردن ولقد وهبها الله سبحانه وتعالى موقعاً مميزاً جعل منها أهم وأقدم مدينة في العالم، فهي تقع تحت مستوى سطح البحر بحوالي 258 متر مما أعطاها مظهراً جمالياً فريداً.

ولا يمكن أن نتحدث خلال بحث عن أقدم مدينة في العالم دون نركز على جغرافيا ومناخ المدينة والتي كان لهما الدور الكبير في جعلها واحدة من أهم المدن السياحية الآن، فمدينة أريحا تتمتع بمناخ معتدل طول فصول العام خاصة خلال فصل الشتاء حيث يقل بها معدل سقوط الأمطار وكذلك معدل هبوب الرياح مقارنة بالمدن الفلسطينية الأخرى كما أن المناخ بها دافئ مما جعلها مشتى مثالي مميز للكثير من السياح، وبالرغم من ذلك ترتفع بها درجة الحرارة نسبياً خلال فصل الصيف لتصل إلى 31 درجة مئوية لذلك يقل فيه معدل زيارة السياح الأجانب.

إن أشعة الشمس القوية وتوافر ينابيع المياه بصفة مستمرة داخل مدينة أريحا بالإضافة إلى قربها من ساحل البحر الميت أعطى أرضها خصوبة ممتازة ولذلك فهي تتمتع أراضي زراعية خصبة منذ القدم وعمل أهلها بالزراعة، خاصة زراعة أشجار النخيل والموز وقصب السكر والتي تعد أول مدينة عربية تميزت إنتاجه وتصنيعه نتيجة الانتداب البريطاني.

سكان مدينة أريحا

أما بالنسبة لسكان مدينة أريحا فاختلفت التركيبة السكانية للمدينة بناء على نسب المجموعات العرقية الموجودة فيها والتي يمكن القول إنها تتمثل الآن في نسبة كبيرة من العرب بالإضافة إلى بعض عشائر وعائلات البدو وبعض اللاجئين وبعض اليهود، وبحسب الإحصائيات الصادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني عام 2014 فإن عدد سكان المدينة يزيد عن 22006 نسمة، منهم حوالي 20 ألف نسمة من العرب الفلسطينيين.

مصادر الدخل في مدينة أريحا

الفقرة التالية في بحث عن أقدم مدينة في العالم خاصة بالحديث عن مصادر الدخل في مدينة أريحا والتي تعتمد عليها اقتصادياً، وهي مصادر متنوعة نتيجة الموقع المميز الذي تتمتع به المدينة، وكذلك خصائصها ومقوماتها الفريدة.

  • السياحة: من أهم مصادر الدخل لمدينة أريحا بل لدولة فلسطين كلها، لأنها أهم المدن الفلسطينية السياحية وذلك نتيجة ما تتمتع به المدينة من معالم أثرية تاريخية مميزة، معالم تعود إلى الكثير من العصور التاريخية المختلفة، ليس هذا فقط بل هي أيضاً تعد مشتى سياحي متميز ومكان مهم للسياحة العلاجية بسبب وجود البحر الميت بها والذي يحتوي على كميات هائلة من المعادن والأملاح المميزة.
  • الزراعة: كما سبق وأن ذكرنا تتمتع مدينة أريحا بأراضيها شديدة الخصوبة مما جعلها مكان مميز لزراعة الكثير من النباتات والمحاصيل الزراعية، فالمدينة تشتهر بصفة خاصة بزراعة الحمضيات والحبوب من القمح والشعير والسمسم والذرة، بالإضافة إلى زراعة الموز وأشجار النخيل والعنب والزيتون، ويكفي الإنتاج الزراعي في المدينة حاجة السكان لذلك يتم توزيع الفائض منه إلى مدن الضفة الغربية ويصدر بعضه إلى الأردن أيضاً.
  • الصناعة: تشتهر مدينة أريحا بالصناعات الخاصة باستخراج المعادن والأملاح مثل صناعة الصوديوم والبوتاسيوم وذلك بسبب قربها من ساحل البحر الميت، وكذلك تشتهر بصناعة النسيج والحصير والفخار.

الحياة الثقافية والتعليمية في مدينة أريحا

الانتداب البريطاني كان من نتائجه إنشاء أول مدرستين لتعليم الأطفال في مدينة أريحا حيث أنشأ مدرسة للبنات ومدرسة للأولاد، وذلك بعد أن كان التعليم في المدينة مقتصر فقط على الأديرة والكنائس.

وتضم المدينة الآن ما يزيد عن 30 مدرسة مختلفة ما بين المدارس الثانوية والإعدادية والابتدائية، بالإضافة أيضاً إلى المدارس الصناعية المهنية وأشهرها مدرسة تعليم السواقة والمعهد الشعبي لتعليم الطباعة، كما أنها تضم جامعة خاصة بها وهي (فرع جامعة القدس المفتوحة بأريحا) والتي تعد المؤسسة الأكاديمية الجامعية الوحيدة في المدينة وهي تضم 3 كليات هي كلية العلوم الإدارية والاقتصاد وكلية التكنولوجيا والعلوم التطبيقية وكلية التربية والتي تضم 11 قسماً أو تخصصاً مختلفاً.

وتضم المدينة أيضاً عدة نوادي ثقافية ورياضية متميزة أهمها النادي الرياضي الثقافي، ونادي ترسنطة ونادي شباب أريحا ونادي بلدنا.

وتشهد المدينة حركة ثقافية ممتازة بسبب وجود مكتبة بلدية أريحا العامة والتي تم إنشاؤها عام 1975 وتحتوي على ما يزيد عن 16 ألف كتاب متنوع.

شاهد أيضًا: اغرب زواج في العالم بالصور

خاتمة بحث عن أقدم مدينة في العالم

إن تقدم السنوات ليس دليلاً فقط على تقدم العمر بل هو مرآة تعكس تطور حضاري مختلف تمر به الأمم، فمنذ فجر التاريخ.

وقد مر على البشرية العديد من التطورات والتغيرات المختلفة باختلاف الأزمنة والعصور التي عاشتها تطورات بعضها مازال حياً يقدم لنا عبرة وحكاية عن أجداد لنا سبقونا في العيش على هذه الأراضي أجداد كانوا مثالاً للقوة والمثابرة والتعايش مع الظروف والصعاب التي واجهتهم وهو ما حدث في مدينة أريحا والتي تعد أقدم مدينة في العالم مدينة تم تدميرها بالكامل العديد من المرات إلا أنها في كل مرة كانت تعود أقوى من ذي قبل لتصبح الآن واحدة من أهم وأشهر المدن الأثرية والسياحية في العالم أجمع مدينة يتوافد عليها الملايين من السياح سنوياً لرؤية معالمها وآثارها التاريخية المميزة.

وختاماً نكون قد عرضنا لكم بالتفصيل بحث عن أقدم مدينة في العالم وتعرفنا فيه على مدينة أريحا ومعالمها الأثرية الشهيرة ووضعها الحالي من ناحية عدد السكان والجغرافية والاقتصاد والتعليم.

موضوعات من نفس القسم