الكتاب الدوري المنظم لوزارة التربية والتعليم

تسعي وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بقيادة السيد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني إلي تطوير التعليم وذلك في إطار تطبيقها للمشروع القومي لتطوير التعليم قبل الجامعي.

وحرصا من موقع ملزمتي علي تقديم كل جديد سوف نقدم لكم تفاصيل الكتاب الدوري المنظم رقم تسعة لسنة 2018، وذلك من أجل استعداد وزاة التربية والتعليم والتعليم الفني للعام الدراسي الجديد.

أولا: بنود الكتاب الدوري لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني

يحتوي الكتاب الدوري لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني علي ستين بند، وذلك لكي يبدأ تنفيذ تلك البنود في المدارس علي مستوي جمهورية مصر العربية.

هذا وقد أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه لكي يتم توفير جو مناسب لإخراج طلاب متفوقين علميا وعمليا، يجب أن يتم تنفيذ تلك البنود بحذافيرها، مؤكده أن هدف الوزارة الأول هو بناء وتنمية عقلية الطالب المصري، وذلك لكي ينشأ مواطن ينفع بلاده ويصلح لعمل مشروعات ناجحة وذلك عن طريق تطبيق المناهج الدراسية علي أرض الواقع.

ثانيا: اتخاذ وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني قرارات جديدة

تعددت القرارات التي قامت بإتخاذها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، في خلال ذلك الكتاب الدوري ومن اهم تلك القرارات هو منع التدخين بشكل تام داخل جميع المؤسسات التعليمية بين المعلمين او الاداريين او العاملين او المديرين وجميع الجهات الرسمية التابعة للدولة ولوزارة التربية والتعليم الفني.

وقد هددت الوزارة بأنه من سيتخطي تلك التعليمات، سوف يتم معاقبته اشد عقوبة وسيعرض نفسه للمسائلة القانونية والتي يمكن أن تؤدي إلي الإيقاف عن العمل والاحالة إلي مجلس تأديبي، وقد يؤدي ذلك إلي المحاكمة القضائية وبالتالي قد يؤدي إلي الإحالة إلي السجن.

بالإضافة إلي أن الوزارة قد حذرت وبشدة من الحصول علي أية اموال داخل المدارس تحت أي مسمي، حيث أنها قد قررت تسديد المصروفات الدراسية وذلك عبر البنوك المصرية أو البريد المصري، وهذا القرار سيتم تطبيقه علي كل من المدارس الحكومية والخاصة والدولية.

 هذا وقد ناشد الدكتور طارق شوقي جميع الجهات المسؤولة في الدولة، أن تتعاون مع الوزارة في الالتزام بهذه الخريطة الزمنية، مع مطالبته بعدم وضع او عقد اي امتحانات في الاعياد الخاصة بالمسحيين، كذلك سوف يتم عمل مجموعات تقوية مدرسية ووضع الوسائل الملائمة لها لمساعدة الطلاب.

ثالثا :- الجانب الإلكتروني بمدارس الوزارة

هذا وقد طالبت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بإنهاء وضع شكل ورقة الإمتحان لكل من الفصلين الدراسيين الأول والثاني، وذلك قبل أن يتم عقد الامتحانات ويتم تسليمها للإدارات الخاصة بالمناهج بالوزارة، فضلا عن تزويد المدارس الثانوية بالشبكات اللاسلكية، والانترنت فائق السرعة.

هذا وقد  شددت وزارة التربية والتعليم على أهمية أن تلتزم المدارس بالزى المدرسى مع منع إجبار أي طالب علي أن يشتري الزي من مكان معين مع عدم استخدام أي عقاب بدنى أونفسى للطلاب، وتشديد الرقابة علي المدارس الدولية لمعرفة مااذا كانت ملتزمة بدفع الرسوم القانونية المقررة من عدمه.

رابعا :- اهتمام وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بجوانب اخري

علي الصعيد الآخر، قد شددت الوزارة علي ضرورة تعليق المصروفات المدرسية الرسمية، وذلك علي لوحة بارزة بالمدرسة، بالإضافة إلي الإهتمام بالإجراءات الصحية، وذلك لمنع انتشار الأمراض المعدية، مما يؤدي إلي الاضرار بالحالة الصحية للطالب، فقد اهتمت الوزارة بهذا الجانب بشكل كبير. 

هذا وقد كانت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، علي ضرورة تنفيذ الاحكام الخاصة بالقرارات الوزارية، وذلك بشأن المراحل التعليمية المختلفة، بداية من رياض الأطفال مرورا بالمرحلة الابتدائية والإعدادية والثانوية.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.