قصة العرق دساس بين الملك والسياسي

قصة العرق دساس بين الملك والسياسي، أهلًا ومرحبًا صغارنا وأحبابنا في قصة رائعة من قصصنا نرويها عليكم للاستمتاع وزيادة المعرفة، وسوف نتسلى قصة العرق دساس الملك والسياسي ونعرف ماذا حدث بينهم وكيف استفدنا من هذه القصة الرائعة فتابعونا.

أحداث قصة العرق دساس بين الملك والسياسي

  • اجتمع أطفال حول جدهم ليحكي لهم قصة جديدة من قصصه الرائعة، فهم يبحثون دائمًا عن الوقت المناسب للذهاب إلى بيت جدهم والانفراد به لسماع قصصه المسلية، فقام الجد بسرد قصة الملك والسياسي على أحفاده ليستفيدوا منها ويتسلوا بها.

شاهد أيضًا : قصة كارثة تشيرنوبيل الحقيقية والتي أذهلت العالم بأكمله مكتوب

قصة العرق دساس بين الملك والسياسي

  • في يوم من الأيام خرج رجل من قريته وتوجه إلى قرية أخرى فأخذ ينادي بين الناس في الأسواق ويقول إنه سياسي وأنه لديه حل لأي مشكلة، ومن أراد أن يعرف أي شيء يسأله ولم يصمت بل استمر على ذلك، فتعجب الناس ووصل حديثه إلى الملك حيث عرف الملك بما يقوله ويخبر به الناس، فأخبر الحرس أن يجلبوه له في الحال.

ماذا فعل الملك مع هذا الرجل؟

  • سأل الملك هذا الرجل وقال له أنه ينادي بأنه سايس، ضحك الرجل وقال لا أنا سياسي قال الملك وأنا سوف أعينك عندي سايس فأنا أريد سايس لحصاني فمن يعمل على خدمتها قد مرض وسوف يذهب، ردد هذا الرجل إلى الملك أنه ليس سايس، فغضب الملك منه وقال له سوف تعمل كما أريد وإلا قتلتك وقطعت رأسك، وأمر الملك الحراس فإحضار طعام له وغرفة لكي يذهب ويستلم وظيفته التي أعطاها له.

ماذا قرر هذا الرجل مع الملك؟

  • لم يستطيع الرجل أن يتمادى في رفضه وقرر أن يعمل كما يريد الملك وإلا سوف يقتله، وذهب ليستلم عمله من السايس السابق، فطلب منه السايس أن يتعامل مع هذه الفرس بكل حرص فالملك يحبها كثيرًا ولا يتحمل أن يعاملها أحدًا معاملة جافة فلابد أن تحرص على إطعامها وطلباتها ولا تتهاون في ذلك، وأيضًا عليك الانتباه من عدم ذكر أي عيب بها أمام الملك وإلا قتلك.
  • سمع الرجل هذا الكلام واستمر في عملة فترة من الزمن ثم هرب من المكان بأكمله، ولكن الملك غضب كثيرًا وجعل الحرس يبحثون عنه في كل مكان إلى أن وجدوه.
  • وعندما حضر إلى الملك قام بتوبيخه على هربه، وقال له أن الملك لا يهرب منه أي شخص مهما كان، وسأله لما هربت من المكان فقال الرجل سامحني يا مولاي واعفي عني لأنني لن أجيب، غضب الملك أكثر وقال له هل هناك أي عيب في الفرس تكلم وأن لم تتكلم فسوف أقتلك.

شاهد أيضًا : قصة إرضاء الناس غاية لا تدرك جميلة

هل تكلم الرجل عن عيب الفرس؟

  • فكر الرجل كثيرًا في كلام السايس السابق ولكن الملك وتصميمه جعلوه يتحدث فقال له الرجل أوعدني أولًا أنك لن تقتلني، فوعده الملك وأجبره على الحديث فقال هذا الرجل إن هذه الفرس ليست أصيلة.
  • فاشتد غضب الملك على هذا الرجل وقال له كيف تقول هذا الشيء على فرسي فسوف أقتلك ولكنه أكد له ذلك فأمر الملك بسجنه، فأراد الملك أن يتأكد مما يقول فأرسل إلى الوزير الذي أعطى هذا الفرس للملك وأخبره لما هذه الفرس ليست أصيلة فأخبره هذا الوزير بأن أم هذه الفرسة ماتت قبل أن ترضعها فما كان يجب أن نتركها بدون طعام فجعلنا بقرة تقوم بإرضاعها لكي تعيش وتكبر.
  • فعرف الملك أن ما قاله هذا الرجل صحيح لذلك قام بأمر الحرس بأن يحضروه من السجن على الفور، تحدث الملك مع هذا الرجل وأراد أن يعرف كيف تمكن هذا الرجل من معرفة سر هذه الفرس.

ماذا كان جواب السايس على الملك؟

  • رد السايس على الملك بأنه يعرف أن الفرس التي تكون أصيلة والتي رضعت من أمها رأسها مرتفع وشامخ لا تنظر إلى الأرض لتبحث عما تأكل، ولكن هذه الفرس تنظر إلى الأرض وتقوم بالبحث عن الطعام، فرح الملك به كثيرًا وقد قام باختيار وظيفة أخرى له وهي خدمة زوجته، فرفض الرجل وتوسل إلى الملك أن يتركه يذهب ولكن الملك كالعادة هدده بقتله إن لم يفعل ما يريد، وطلب أيضًا من الحرس إعداد الطعام له ونقله إلى غرفة جميلة.

ماذا عرف السايس عن زوجة الملك؟

  • ذهب هذا الرجل إلى الملكة وعرفها أنه خادمها الجديد وان الملك عينه لمعرفة طلباتها، واستمر مع الملكة فترة ثم هرب أيضًا، فأمر الملك الحرس بالبحث عنه في كل مكان، وعندما وجدوه ثار عليه الملك وقال له لما هربت هذه المرة أيضًا لابد أنك عرفت شيء عن الملكة تحدث وإلا قتلتك.
  • توسل الرجل كثيرًا ولكن الملك صمم على أن يتحدث، قال الرجل زوجتك كانت تتربى من الملوك ولكنها ليست ابنة ملوك، غضب الملك وثار عليه وهم أن يقتله ولكن الرجل أكد له على ذلك، ذهب الملك الى أهل زوجته لكي يسألهم عن الأمر.

شاهد أيضًا : قصة الأميرات الراقصات جميلة ورائعة للصغار

ماذا قال أهل زوجة الملك؟

  • اعترف أهل الملكة أن والد الملك كان شديد للغاية وكان قد اختار ابنتهم لكي تكون زوجة ابنه وهم ما زالوا أطفال رضع، ولكن طفلتهم توفت فخافوا أن يخبروه عن ذلك فقاموا بتبنية طفلة أخرى لكي تكبر وتتزوج ابن الملك، تعجب الملك كثيرًا فكل ما قاله هذا الرجل صحيح وعاد وهو مكتئب مما عرف وأحضر هذا الرجل مرة أخرى وقال له كيف عرفت هذا السر أيضًا.
  • قال له الرجل زوجة الملك لديها طابع خاص بالغجر وهو الغمز عند الكلام، فتعجب الملك من هذا الرجل وطلب منه أن يترك هذه الوظيفة لكي يخدمه هو شخصيًا وطلب من الحرس أفضل الطعام له وأفضل الغرف لأنه سيخدمه.

كيف تصرف الرجل مع الملك؟

  • خاف الرجل كثيرًا وتوسل إلى الملك كعادته ولكن دون جدوى، فقد كان خائف من هذه الوظيفة، وقام بالفعل بخدمة الملك وأيضًا بعد فترة هرب مجددًا فأرسل الملك جميع الحرس ليبحثوا عنه وعندما وجدوه قال له الملك لماذا هربت هذه المرة فهل عرفت شيئًا عني هذه المرة.
  • خاف الرجل كثيرًا فكل مرة كان ينجوا ولكن هذه المرة تخص الملك شخصيًا، وعندما صمت الرجل غضب عليه الملك وطلب منه أن يتحدث، خاف الرجل أن يقتله الملك وطلب منه أن يعده بأن لا يمسه بمكروه، وعده الملك بذلك وطلب منه أن يتحدث دون خوف.

ماذا قال الرجل للملك؟

  • قال الرجل بكل خوف وتردد إلى الملك، سيدي الملك إنك تربية ملوك ولكنك لست ابن ملوك، اندهش الملك كثيرًا مما يسمع وسار سريعًا إلى والدته لكي يعرف صحة هذا الكلام، فعندما ذهب إلى والدته قالت له أن والده كان لا ينجب ولكنه كان شديد وظالم على زوجاته فمن كانت لا تنجب من أول سنه كان يقتلها فخفت منه كثيرًا وقررت أن أتبنى طفلًا لكي لا يقتلني فتبنيت ابن الطباخ لكي لا يحدث لي أي مكروه، فصعق الملك مما سمع وعاد إلى القصر في حزن شديد وطلب من الرجل أن يخبره كيف عرف بهذا السر الكبير.
  • فأخبره الرجل أنه عندما كان يعطيه أي وظيفة كان يعطي طعام ولكن أي ملك يكافئ بذهب، ومن هنا علمت انك لست بابن ملك لان الطباخ لا يكون لديه شيء يعطيه لك سوى الطعام، وهكذا لاحظت من هذه الطريقة انك تختلف عن أبناء الملوك والملوك في تصرفاتهم.

شاهد أيضًا : قصة إرضاء الناس غاية لا تدرك جميلة

تعلمنا من هذه القصة قصة العرق دساس أن بالفعل العرق دساس فعمل والد الملك الحقيقي وهو الطبخ أثر في تصرفاته كثيرًا حتى وهو ملك، إذا أعجبتك القصة لا تنسوا لايك وشير للمقال.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.