بحث عن علم الأحياء وأهميتها

بحث عن علم الأحياء وأهميتها، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي بحث عن علم الأحياء وأهميتها، وسوف نعرض في هذا البحث.

مقدمة بحث عن علم الأحياء وأهميتها، تعريف علم الأحياء، تاريخ علم الأحياء، أهمية دراسة علم الأحياء، أهم خصائص الكائنات الحية، فروع علم الأحياء، تصنف الكائنات الحية.

مقدمة بحث عن علم الأحياء وأهميتها

يعتبر علم الأحياء فرع من فروع العلوم الطبيعية، والتي تختص بدراسة كل الكائنات الحية بكافة الأشكال والأنواع.

حيث يتم دراسة كل شيء خاص بالكائنات الحية، مثال ذلك دراسة أي طائر وقياس معدل طيرانه وطريقة حياته.

كذلك يتم دراسة الأنظمة الحيوية الخاصة بالحيوانات، مثل دراسة الشفرة الوراثية، بالإضافة إلى دراسة الأنظمة الكيميائية.

شاهد أيضا: موضوع تعبير عن التفكير العلمي pdf

تعريف علم الأحياء

إن علم الأحياء هو أحد فروع العلوم الطبيعية والتي تقوم بدراسة الكائنات الحية.

من حيث شكلها وتكوينها وسلوكها وكل ما يتعلق بها ويهتم علم الأحياء بدراسة تلك الكائنات بالعديد من الطرق المختلفة والمتنوعة.

فإن علم الأحياء لا يترك شيء يتعلق بالكائن الحي حتى يقوم بدراسته مثل ” قراءة الشفرة الوراثية الخاصة بكل كائن ”.

يقوم علم الأحياء بتقديم حلقة وصل بين العلوم الطبيعية الأخرى حيث ان الأنظمة الحيوية للكائنات الحية تعرف بالتعقيد الكيميائي لها بجانب الوظائف العديدة التي تقوم بها.

وفي خلال الفترة الأخيرة وخاصًة الـ 25 عام الأخيرة فقد تطور علم الأحياء بشكل كبير للغاية وأصبح لديه الكثير من الإجابات عن الأسئلة التي لم يجد لها إجابات من قبل.

وذلك تم من خلال دراسة علم الجينات بعمق والمحتوى الجيني بشكل خاص؛ وهي تعتبر البداية لدراسة الجينات للكائنات الأخرى.

تاريخ علم الأحياء

نظراً لأهمية علم الأحياء فإنه بدأ دراسته منذ زمن بعيد، وقد بدأ الأطباء القدامى مثل “أبقراط وجالينوس” بدراسة علم الأحياء.

وقد ساهم ذلك في تطوير علم الأحياء بشكل كبير، وساهم ذلك في تطوير علم التشريح والفسيولوجيا.

وكذلك اهتم “أرسطو” بدراسة التاريخ الطبيعي للكائنات الحية، وهذا كان بجانب دراسته وميوله الفلسفية الطبيعية.

ولكنه ساعد في تصنيف الكائنات الحية إلى علم الحيوان وعلم النبات.

كذلك ساهم هؤلاء العلماء القدامى في تدوين علم النبات وخاصًة في العصور الوسطى، مثل “ثيرفراستوس” وهو طالب “أرسطو”.

وكل ما يعرف عن الأحياء كان قد اكتشف حديثاً، وأهم المكتشفات في علم الأحياء بدأ في القرن التاسع عشر، واعتمد في التقصي على الطرق القديمة.

قد ازدهرت دراسة الطب في العصور الوسطى على يد علماء مسلمون، حيث قاموا بدراسة الطب.

واعتمدوا في ذلك على المبادئ التي وضعها أرسطو، ومن ثم أصبحت دراسة التاريخ الطبيعي يعتمد على الفلسفة لأرسطو، والتي تدعم التسلسل الهرمي.

وقد بدأت دراسة علم الحيوان الغير متطورة في القرون الوسطى، وكان ذلك بسبب الاهتمام بدراسة النبات.

وقد ازدهرت هذه الدراسة في عصر النهضة، وذلك باستخدام علم الطب، ويعود الفضل في هذا الى العالمين ” كارلوس ولينيوس”، وهما يعتبران الابوان لعلم النبات.

أهمية دراسة علم الأحياء

من أهم فوائد دراسة علم الأحياء ما يلي:

  • التعرف على علم الوراثة، للتعرف على الصفات الوراثية للكائنات الحية، وكيفية انتقال هذه الصفات الوراثية من جيل الى آخر.
  • تجنب الأمراض الوراثية التي من الممكن أن تحدث في المستقبل، عن طريق الفصل الوراثي للأمراض عند التزاوج.
  • التعرف على التركيب الدقيق للخلية، ولكافة أعضاء الجسم للكائن الحي، وذلك للتعرف على طريقة تكاثره وغذاؤه وبيئته، والتمييز بين الكائنات الحية وبعضها البعض، وتصنيف كل مجموعة من الكائنات الحية كل واحدة على حدا.
  • علم الأحياء يعتبر علم مكمل لبعض الأحياء مثل علم الطب، والكيمياء والصيدلة.
    • وغيرها من العلوم، ويعتبر علم الأحياء مفيد في صناعة الدواء، وذلك لتحديد مصدر الدواء ما إذا كان نباتي ام حيواني او غيره.
    • وكذلك لمعرفة لمن يصرف هذا الدواء، لكي يتناسب مع التركيب الوظيفي للكائن.
  • يعتبر علم الأحياء من العلوم الهامة ومن فروع علم الأحياء المهمة علم البيئة، وهي تعطي نتائج صحيحة ودقيقة عن بيئة الكائن الحي وتكيفه معها.
    • وكيفية الحفاظ على هذه البيئة من التلوث والتدمير، ولهذا يقوم علم البيئة بإعطاء الحلول المناسبة لهذا.
  • التعرف على الكائنات المجهرية مثل الفيروسات والبكتيريا، وهناك بكتيريا نافعة للإنسان، الفيروسات منها الضار مثل الانفلونزا وفيروس الايدز، وغيرها، وكذلك المساعدة على إيجاد العلاج لها.
  •  التعرف على النباتات المفيدة للإنسان، والأخرى الضارة، فهناك نباتات سامة ومؤذية، وهي التي يتم استخدامها في صناعة الدواء.

فروع علم الأحياء

يحتوي علم الأحياء على العديد من الفروع والتي تختص بدراسة كل ما يخص الكائنات الحية ومن هذه الفروع ما يلي:

علم النباتات Botany

هو أحد فروع علم النبات والذي يختص بدراسة كل ما يتعلق بالنبات، ودراسة وظائف وأعضاء والوراثة الخاصة بالنباتات.

شاهد أيضا: بحث عن العلم والعمل

علم الحيوان Zoology

هو ذلك الفرع من فروع علم الأحياء، وهو ذلك العلم المختص بدراسة التركيب التشريحي لأجسام الكائنات الحية، وكل التراكيب التي تحتوي عليها هذه الأجسام.

بيولوجيا الخلية Cell Biology

وهو فرع من فروع علم الأحياء يختص في دراسة تركيب الخلية ومكوناتها والوظائف الخاصة بكل منهما.

علم البيئة Ecology

هو ذلك الفرع من فروع علم الأحياء الذي يقوم بدراسة العلاقة بين الكائنات الحية وبعضها البعض، والعلاقة بين هذه الكائنات وبين البيئة التي تحيط به.

علم الأحياء البحرية

هو ذلك العلم الذي يختص بدراسة كل الكائنات الحية التي تعيش في المحيطات والبحار والمسطحات المائية المختلفة.

علم التطور Evolution

ويطلق عليه ب ” الداروينية ” وهو العلم الذي يدرس نشأة الكائنات الحية منذ نشأتها الأولى، وقام بدراسة هذا العلم العالم “دارون”.

علم المناعة Immunology

ويختص هذا العلم بدراسة مناعة الكائن الحي ضد الأجسام الغريبة التي تهاجمها فيقوم بدراسة تركيب الجهاز المناعي ونشأته ووظيفته.

الفسيولوجي Physiology

هو ذلك العلم الذي يقوم بدراسة اهم الوظائف لأعضاء أجسام جميع الكائنات الحية.

علم الوراثة Genetic

هو ذلك الفرع من فروع علم الأحياء وهو الذي يقوم بدراسة الصفات الوراثية للكائنات الحية، و الاختلافات الجينية للكائنات الحية.

خصائص ومميزات الكائنات الحية

هناك العديد من الخصائص التي تميز الكائنات الحية، حيث أنها تحتوي على أنظمة حيوية خاصة بها، ومن هذه المميزات والخصائص ما يلي:

التنظيم الخلوي

” الخلية هي وحدة بناء الكائن الحي”، وجميع الكائنات الحية تتكون من مجموعة من الخلايا.

وهناك كائنات حية تتكون من خلية واحدة، و الخلية هي عبارة عن” تنظيم بيولوجي يتم إحاطته بغشاء يقوم بفصلها عن المحيط الخارجي لها و تتم داخل الخلية كافة الأنشطة والعمليات الأساسية و اللازمة لحياتها”.

الحساسية للاستجابة

وهي استجابة الكائنات الحية لأي مؤثر خارجي.

التعقيد المنظم

تمتاز الكائنات الحية بأن داخلها معقد جداً، ولكنه تعقيد غاية في النظام.

استهلاك الطاقة

الطاقة هي مصدر انجاز كافة نشاطات الكائنات الحية.

التطور والنمو والتكاثر

تتكاثر كافة الكائنات الحية وقد يكون هذا التكاثر جنسي أو غير جنسي.

التكيف والتأقلم

تتكيف الكائنات الحية في البيئة المحيطة بها لكي تعيش.

شاهد أيضا: حوار بين شخصين عن العلم والجهل

الاتزان الداخلي

يوجد اتزان داخلي بين الكائنات الحية وبين البيئة الخارجية، مثل تغيير درجة حرارة جسم الإنسان بحسب البيئة المحيطة به.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.