بحث عن الدولة الفاطمية في مصر

لم تكن لقيام الدولة الفاطمية السهولة المطلقة التي يظن بها البعض، حيث أن الدولة الفاطمية لم تظهر وتتخذ عاصمة لها إلا بعد عدد من الحروب التي قامت في الأثناء التي كانت موجودة فيها الدولة العباسية، كانت الدولة العباسية في ذلك الوقت دولة قوية يعيش في داخلها فئة كبيرة من المسلمين وبعض الديانات الأخرى، التي كانت تعيش تحت حماية الخليفة العباسي إلا أن ثار فئة من الشعب على الخليفة، وتم سقوط الدولة العباسية في تلك الحرب.

مقدمة بحث عن الدولة الفاطمية في مصر

كانت الدولة العباسية في هذا الوقت بها عدد من الخلفاء الراشدين الذي رفضهم فئة من المسلمين في كونهم خلفاء راشدين.

وقالوا بأنهم ليس لهم الحق في الخلافة، وأنهم قاموا بسلبها بدون وجه حق من الذي أحقاً بها.

وكان الخليفة الذي يريدونه في هذا الوقت هو الخليفة علي بن أبي طالب وقالوا انه هو الذي أحق بالخلافة.

ولن يقبلوا بالخلفاء الراشدين الموجودين في ذلك التوقيت بالدولة العباسية، ولن يقفوا صامتين على هذا الأمر.

قاموا بتوزيع أفكارهم على بقاع الدولة العباسية، وبدأ بالخروج إلى خارج الدولة العباسية لنشر أفكارهم.

وبالفعل ألتف حولهم العديد من المسلمين وسمع الخليفة العباسي بذلك، ولن يصمت بل قرر إعلان الحرب عليهم.

كانوا في بلاد المغرب واستطاعوا أن يعلموا بأن الخليفة العباسي يجهز بالقيام للحرب ضدهم.

مما جعل أبو عبد الله الراعي الشيعي الرئيس يخرج لمحاربتهم في حرب.

    • وبالفعل أنتصر على الخلافة العباسية وسلب الدولة منهم.

وأدى ذلك إلى سقوط الدولة العباسية وتكوين الخلافة الفاطمية، وبناء دولة لها ولقب بالمهدي أمير المؤمنين.

شاهد أيضًا: بحث عن الدولة العباسية نشأتها وازدهارها وأسباب سقوطها

القضاء على الدولة الإدارسة

كانت في مصر في تلك الأوقات دولة الإدارسة لم تكون لها خلافة.

بل كانت موجودة في مصر ومقيمة بها متخذه من أرضها دولة لهم، ولكن هذه الدولة لم تدوم في عهد الدولة الفاطمية.

    • حيث أنها تم القضاء عليها منذ فتح مصر.

فقام جوهر الصقلي بالتخطيط لدخول مصر عن طريق البحر الأطلسي.

وبالفعل قام بتعداد الجيش وتجهيزهم بالعداد الذي سيقوم الجيوش باستخدامه في الدخول إلى مصر، والقضاء على دولة الإدارسة.

استطاع جوهر الصقلي من التخلص أولاً من الدولة الإدارسة قبل الدخول إلى مصر.

فكانت الدولة في هذا التوقيت لم تكون في قوتها بسبب الحروب المستمرة التي قامت بها.

    • والتي كانت تقع عليها وكان هذا سهلاً في القضاء عليها.

فمن المستحيل أن تخطط دولة في القضاء على أخرى دون التخطيط المسبق، والإدراك الكامل إلى زعزعة عرش الدولة الأخرى.

مما يسهل الأمر في القضاء عليها وبالفعل هذا ما قام به جوهر الصقلي، فكان القضاء على الدولة أمر سهلاً.

فتح مصر

لم يكن جوهر الصقلي يريد الدخول إلى مصر عن طريق البحر، حتى لا يكون استعداد في التصدي لهم.

بل استطاع أن يدخل إلى مصر من بلاد المغرب عبر حفر أنفاق، متجهة إلى المحيط الأطلسي متوجه إلى مصر.

بالفعل قام الجيوش بحفر أنفاق يستطيع الجيش أن يمر من خلالها ووفر لهم جوهر الصقلي الآبار الذين يشربوا منها.

حتى لا يرهق الجيش حين الوصول إلى مصر أو يخسر جيشه، فلن يقوم باستنفاذ قوته وقدرته.

كان يدرك جوهر الصقلي أهمية الجيش الذي هو مفتاح الدخول إلى مصر.

لذلك كان يعمل على رفاهية جيشه وتوفير سبل الراحة لهم.

لذلك قام ببناء العديد من الاستراحات، التي كان يقوم الجيش بالاستراحة فيها بعد كل مسافة معينة.

فكان العبور إلى مصر عن طريق أنفاق ليس أمراً سهلاً.

بل كان يدرك جيداً صعوبة الأمر وأضعاف المجهود، الذي كان سيبذله عند الدخول بدون الحاجة لحفر تلك الأنفاق.

ولكن نجح جوهر الصقلي في تنفيذ خطته في الدخول إلى مصر ودخل إليها بالفعل.

تابع أيضًا: بحث عن صلاح الدين الأيوبي واهم اعماله وانجازاته

دخول جوهر الصقلي إلى مصر

لم يكن جوهر الصقلي له نفس الأطماع الذي كان يقوم بها غيره من الدول الأخرى.

عندما يقوموا بالسيطرة على دولة أخرى من استنزاف خيراتها واستعباد أهلها.

كما يفعل باقي الدول، بل كان الأمر مختلف عند جوهر الصقلي.

فخطة جوهر الصقلي في دخول مصر عبر الأنفاق كان الهدف منها عدم مواجهة المصريين.

والدخول منهم في حرب وإراقة الدماء، بل كان يريد أن يدخل مصر بدون حرب، وبدون إلحاق أذى بشعبها وبالفعل قام بهذا.

حتى بعد دخول جوهر الصقلي إلى مصر لم يكن له أطماع فيها.

بل كان يعامل أهل مصر أفضل معاملة، وكان يقدر شعبها ويحترمهم، ولم يحرمهم من ممارسة أي حقوق لهم على أرضهم.

بل قام جوهر الصقلي بتحويل مصر إلى خلافة فاطمية.

وبالفعل أصبحت مصر تحت الخلافة الفاطمية، وبعد مرور أربع سنوات من دخوله إلى مصر اتجه إلى القاهرة.

التوسع في مصر

كانت للدولة الفاطمية العديد من التوسعات داخل مصر فأول ما تم بناؤه هو قصر للرئاسة أو الخلافة الفاطمية.

وتم بناء بيوت للجنود والرؤساء في الحكم الفاطمي ولن تقتصر البناءات على هيئة الحكم والجند فقط.

بل تم بناء العديد من المعابد والمساجد التي لازالت موجودة إلى الآن، واتخذت الفن الإسلامي في قصورها وعابدها.

فكان لها طراز متميز ومختلف يجذب الناظر إليه واستطاعت، من تلك البناءات الضخمة أن تترك أثر لها في التاريخ.

لازال التاريخ يتحدث عن المعابد والهيئات الفخمة التي شيدت في عهد الدولة الفاطمية.

وأيضاً المساجد التي منها ما هو موجود إلى الآن يتسم بالمساحات الهائلة والقبة المرتفعة.

    • وتعدد الأعمدة وزخرفة الأعمدة بالفن والكلمات الإسلامية.

الاستيلاء على الحجاز والشام

لم تقتصر توسعات الدولة الفاطمية على مصر فقط، بل كانت الدولة الفاطمية تريد أن تسيطر على العديد من بقاع الأرض.

وتوسع الرقعة الفاطمية في جميع الأنحاء من الشمال إلى الجنوب وبالفعل قامت بهذا.

حيث اتجهت الجيوش الفاطمية إلى الحجاز وقامت بالسيطرة عليها وأصبحت الحجاز تحت حكم الدولة الفاطمية.

وأصبحت تابعة لها ومن الحجاز اتجهت إلى مكة المكرمة وفرضت نفوذها عليها.

واتجهت الحملات الفاطمية إلى المدينة المنورة والشام والعراق وفلسطين.

وأصبحت كل هذه الدول تقع تحت حكم الدولة الفاطمية هذا الأمر الذي عزز وقوى من شوكة الدولة الفاطمية وجعلها دولة قوية.

لم تكن أطماع الدولة الفاطمية في تخريب أي من البلاد التي قامت بفتحها وسيطرت نفوذها فيها.

بل كان تتعامل مع أهلها بالحسنى ولن تفرض عليهم الضرائب الباهظة أو شردت أهلها.

وكانت الدولة الفاطمية تريد حكم هذه البلاد تحت حماية الدولة الفاطمية وتابعة لها فقط.

اقرأ +أيضًا: موضوع تعبير عن صلاح الدين الأيوبي بالعناصر

خاتمة بحث عن الدولة الفاطمية في مصر

في كل البلاد التي قامت الدولة الفاطمية بفتحها قامت بتشييد البناءات المتعددة الخاصة بها ولم تقوم بعزل الرؤساء التي كانوا عليها، بل ظل كل منهم كما هو في منصبه ولكن كانت شئون الدولة تدار تحت حكم الدولة الفاطمية، فلا يمكن أن تتخذ الدولة أي من القارات الداخلية أو الخارجية دون الرجوع إلى الدولة الفاطمية والموافقة عليها من قبل الحاكم، ولا يمكن عزل أو تعيين أي فرد في منصب إلا من قبل الدولة الفاطمية.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.