بحث عن اليوم العالمي للمرأة

بحث عن اليوم العالمي للمرأة لا شك أن المرأة لها دور عظيم في المجتمع، وأنها تمثل نضفه ولا يمكن أن نتخيل الحياة بدونها، فهي الأساس في كل شيء، فهي الأم والأخت والزوجة، لذلك يجب أن يكون لها احترامها وتقديرها من المجتمع ككل، وسوف نعرض عن اليوم المعروف بيوم المرأة العالمي وما يعنيه من خلال هذا المقال.

مقدمة بحث عن اليوم العالمي للمرأة

إن للمرأة حقوقًا عديدة في المجتمع لا يمكن إنكارها أو المساس بأي منها، حيث نجد أن لها شأن عظيم ودور هام للغاية في هذا المجتمع، ونرى أنه يوجد احتفال بيوم خاص بها في العديد من الدول، فهناك من يرى ضرورة أن يكون هذا اليوم بمثابة أجازه للجميع، ولهذا سنعرف المزيد حول هذا اليوم وأسبابه من هنا فنرجو المتابعة.

شاهد أيضًا : ما هي حقوق المرأة في المجتمع

ما هو اليوم العالمي للمرأة؟

  • هذا اليوم هو احتفال يتم في ٨ مارس كل عام، ويكون هذا الاحتفال كتعبير عن الحب والاحترام تجاه المرأة، ويكون هذا بسبب ما تقوم به من جوانب سياسية، واجتماعية، واقتصادية، ونجد أن طريقة الاحتفال ليست متشابهة فهناك من يحتفل وكأنه في يوم عيد الأم، وهناك من ينظم احتفالات بطريقة سياسية، ولكن المغزى واحد وهو تقدير المرأة وجعل لها يوم مميز تفتخر به أنها لها قيمة كبيرة في المجتمع لا يمكن أن تتخلى عنها مهما حدث.
  • ليس هناك ضرورة بوجود أيام لمعرفة ما تقوم به المرأة ولكن لا بدَّ من فهم الجميع بدورها، بحيث نجد أن دورها كان نغتصب قديمًا بشكل ملحوظ، فلا ننكر أن المرأة الآن أصبح لها أولويات وحقوق لا يمكن تجاهلها، ولقد نبه الإسلام على الاهتمام بالمرأة وتعزيزها ولكنها لم تكن كذلك في السنوات الماضية، ولكن من الجدير بالذكر أن المرأة لم تقبل بالذل والهوان، فقد تمكن كل رجل من جمع المرأة ووجد في هذا المجتمع ما يسانده على ذلك.
  • ولكن بسبب ذكاء كل امرأة وجدنا أنها خططت لمسيرة لكي تجد لنفسها حلاً لهذه المشكلة، وقد كان أمامها هدفًا ثابتًا وهو الحصول على حريتها من الجميع فهي ليست قليلة وهي تماثل الرجل وتساويه في الحقوق، فهي لا تنقص عنه شيء، وهي أيضًا لديها وعي وقدرة على التغيير، لذلك نجد أنها بسبب هذا الوعي استطاعت أن تخرج من كل هذا السجن الذي كان يحوطها من كل الأماكن، وكذلك صنعت لنفسها مجدًا مستمر في كل العصور وفي كل الأماكن فليس في بلد واحدة ولكن في كل البلدان.

ما هو تاريخ اليوم العالمي للمرأة؟

  • كان هذا اليوم نتيجة ضغط كبير يحدث للسيدات في نيويورك، فقد كان هناك إجبار شديد يتعرض إليه هؤلاء السيدات، لذلك أرادوا أن يخرجن ليعبرون عن ما يشعرون به، من قمع وقهر نتيجة عملهم، ولقد نجحوا في توصيل ما يطمحون إليه رغم وجود الطريقة العنيفة التي استخدمتها قوات الشرطة في هذه المسيرة، ولكن كانت طلبات النساء أقوى من أي شيء، وعندما نجحت في هذا أخذت تعرض مطالبها لكي تتحقق ومنها أن يكون العمل بعدد ساعات أقل، كما طالبت بعدم جعل أي طفل يعمل، وأيضًا اهتمت أن يكون لها رأيها في السياسة والانتخابات.
  • وبعد ذلك أصبح هذا اليوم حق مكتسب لكل امرأة، ووجدوا أنه يجب أن يتحقق لها كل ما تريد، فهي كانت تشارك في السياسة بشكل ملحوظ، على الرغم من أن هذا كان سرًا، ولكنها كانت لا تترك بلادها في أي أزمة تطرأ عليها، وكانت المرأة جادة في ذلك فكانت تشعر بقدرتها البالغة في المساعدة على تخطي أي أزمة في البلاد مادام هناك مساعدة ومساندة بين الرجل والمرأة، لذلك كانت تصارع كثيرًا، فلم يكن هناك أي تقبل لدورها لذلك ساعدت نفسها بنفسها للحصول على حقوقها وعدم إهدارها أو ضياعها من قبل أي شخص مهما كان.

شاهد أيضًا : ما هو قانون العنف الدولي ضد المرأة

هل تم تخصيص هذا اليوم بطريقة سريعة؟

  • لا لم يحدث ذلك بحيث كان لابدَّ من موافقة الأمم المتحدة على هذا القرار، فقاموا باختيار يوم الثامن في شهر مارس، وأيضًا اختاروا مواضيع هامة للقيام بمناقشتها للمرأة، فبدأ هذا من خلال عام ١٩٧٧، ونجد أنه أصبح الآن هناك العديد من الدول التي لديها هذا اليوم مناسبة هامة يهتمون به ولا يقصرون في الاحتفال في هذا اليوم، لكي يسعدوا كل امرأة على وجه الأرض.

شاهد أيضًا : حرية المرأة في مصر

ما هو الهدف من تخصيص يوم للمرأة؟

  • نرى أن قديمًا كانت المرأة تعاني كثيرًا في كل البلدان فقد كان حقها شبه معدوم، وكانت لا يوجد لها أي قيمة في وسط المجتمع، ولكنها وجدت نفسها تمثل دورًا هامًا لا غنى عنه، وتكون مثل الرجل في كل شيء ولها حق في العديد من الامتيازات في الدولة، فقد كانت مهمشة حتى في التعليم، لذلك كان يجب وضع حل لهذه المشكلة وعدم التهاون في ذلك، حيث أنها ليست ضعيفة وليست ذو رأي فاسد، ولكنها لها العديد من المواقف المهمة فنجد أن هناك مناضلين نساء قاموا بدور هائل في جعل بلادهم في استقلال تام، وكذلك كان هناك نساء يقفن مع الحق مهما حدث ولا يتأثرن من أي شخص، لذلك وجب علينا أن نتذكر في كل فترة هذه الأبطال ولا نتغاضى عنهم أبدًا مهما حدث.

ماذا يقام في هذا اليوم العالمي للمرأة؟

  • نجد أن في هذا اليوم يكون هناك اهتمامات بعدة أمور أهمها، متابعة ما يتم عرضه في القنوات التليفزيونية حيث أنها أقرب إلى الجميع، لذلك لا بدَّ من الاهتمام بزرع دور المرأة والتحدث غنه في الإعلام بشكل جيد.
  • يتم الاهتمام بالعديد من الندوات المؤثرة على المشاركين، وتكون هذه الندوات في أوقات متفرقة فليس المهم أن تكون في وقت الصباح أم الظهيرة ولكن المهم المحتوى التي تقدمه في هذه الندوة من دور هام للمرأة.
  • لا بدَّ من توضيح كل الأعمال التي شاركت بها المرأة والتي جعلتها معروفة في العالم بأكمله، فهذا يجعل كل العالم لديه دراية كافية عن أهمية المرأة منذ القدم، وما كانت تفعله للمرور من الأزمات التي كانت تواجهها في وطنها، وأنها لم تكن تتخلى عن وطنها مهما حدث، فنجد أم كل من لم يكن لديه علم بدورها سيتمكن من فهم دورها جيدًا.
  • نجد أن هناك اهتمام بجعل جميع الأطفال بجميع المدارس تعرف عن هذا اليوم بل وتقم بالمشاركة فيه من أجل أن تسعد كل امرأة في يومها السعيد، وليس هذا فقط بل نجد أن هناك توعية قائمة لهؤلاء الأطفال عن سبب هذا اليوم، فنجد كل طفل ينشأ لديه فهم ووعي بهذا اليوم الرائع المرأة، وتجد أن هذا من أفضل الأحداث التي تتم، بحيث يكون كل شخص يعرف تاريخ المرأة ولا ينكره أبدًا، وتجد أن الأطفال عم المستقبل لذلك لا بدَّ من الاهتمام على جعلهم يعرفون كل ما يخص هذا اليوم ولماذا تطور إلى أن يكون احتفال عالمي لهم.
  • هناك برامج في التلفاز تتناول أخبارًا هامة عن هذا اليوم وتتناول جميع الأحداث التي تعرفها عن المرأة منذ أقدم العصور، لكي تتمكن من أن تقدم ولو جزء بسيط للمرأة في هذا اليوم، فإن كنا لا نملك أن نقدم أي شيء فلا يكون هناك إلا الاعتراف بدورها وجميلها في المجتمع وعدم إنكار هذا الدور مهما حدث، فيكفي ما مرت به قديمًا فلا يجب أن تتعرض لهذا مرة أخرى ويضيع حقها بكل بساطة.

خاتمة بحث عن اليوم العالمي للمرأة

لقد تناولنا في هذا المقال المهم حقيقة اليوم العالمي للمرأة، وأوضحنا أهداف هذا اليوم ولماذا يتم الاحتفال به، كما تناولنا الأحداث التي تتم في خلال هذا اليوم، وأيضًا تعرفنا عن التاريخ الذي أقامته الأمم المتحدة كرمز للاحتفال بالمرأة في كل مكان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.