بحث عن حب الوطن والإنتماء إليه

بحث عن حب الوطن والانتماء إليه، أن الإنسان في بداية حياته لا يمكنه اختيار الوطن الذي يولد فيه، فالوطن من أكثر الأشياء التي يجب على الإنسان معرفة القيمة الحقيقية له، ويجب على الإنسان أن يتعلم كيفية المحافظة علية وحمايته ضد أي خطر يمكن أن يهدد أمنه وأمانه، لحماية الوطن من الواجبات المقدسة التي لا يمكن أن يعيش الإنسان من دون العلم بها، فقد قدم الكثير من الأبطال الذين لا يزال يذكرها التاريخ حتى يومنا هذا أعظم الأمثال في القتال والنبل، وهذا ما كان منهم في الدفاع عن أوطانهم حتى انهم ضحوا بأرواحهم من أجل الحفاظ على أرض وتراب الوطن، وهذا من أكثر الأشياء التي يمكننا أن نعلم من خلالها ما هي قيمة الوطن الحقيقية.

مقدمة موضوع بحث عن حب الوطن والانتماء إليه

  • هناك العديد من الناس الذين لا يعلمون القيمة الحقيقية للوطن فالوطن هو أغلى ما في الوجود، هو المكان الذي ينتمي إليه الإنسان ويعتز به، هو الملجأ الذي لا يرفض انتمائك اليه في أي وقت من الأوقات سواء كنت تحبه أو تكرهه.
  • ولكن البعض من البشر لا يحبون الوطن لأنه لا يعطيهم الشيء الملموس الذي يمكنهم أن ينتفعوا به، فهؤلاء الفئة من الناس غير مدركين للقيمة الغالية للوطن، ولا يمكن أن يشعروا بقيمة هذا الوطن إلا أن خرجوا منه، وفي تلك الحالة سيعرف كل منهم قدر الإهانة والذل الذي يمكن أن يتعرض إليه خارج أرضه ووطنه.

شاهد أيضًا : بحث عن محو الأمية وتعليم الكبار

دور الوطن في الحياة اليومية

  • هناك الكثير من الأشياء الملموسة التي يمكن أن يعلمها الإنسان، والذي يمكن أن يقوم الوطن بتقديمها إلى الناس على هيئة بعض الخدمات التي يمكنهم الحصول عليها، ولأن تلك الخدمات اعتيادية فهنالك الكثير من الناس لا يعتبرونها من الأشياء التي يفيدهم بها وطنهم وبلدهم.
  • ومن أهم تلك الأشياء هي الصحة، فالوطن يقوم بتوفير الكثير من المنشآت التي يمكنها العمل على علاج أبنائه من الاصابة من الامراض الخطيرة التي قد تكون التكلفة الحقيقية للعلاج فيها غالية الثمن، ففي بعض الحالات يمكن علاج الإنسان على نفقة بلادة أن كان الإنسان غير قادر على شراء ما يلزمه من العلاج.
  • كما أن الوطن يوفر الكثير من الأماكن التي تقوم على الرعاية الصحية بالمجان إلى أبناء الوطن، فكل تلك الأشياء تعتبر من الخدمات التي يمكن أن يحصل عليها الإنسان من وطنه، والتي لا يمكن أن يحصل عليها الإنسان بنفس الكم أو الكيف أن كان خارج أرض الوطن، بل يجب علية دفع مقابل مادي كبير في سبيل الحصول على العلاج أن كان في دولة أخرى.
  • ومن أكثر الأشياء التي يقدمها الوطن على أبنائه التعليم، في المنشآت التعليمية من أهم الأشياء التي يحق لكل فرد في المجتمع الحصول عليها، وتلك الأشياء كذلك تعد من الخدمات المجانية التي يمكن لأي فرد من أفراد المجتمع الحصول عليها.
  • والى غير ذلك من الأشياء هنالك الكثير من الأشياء التي يقوم الوطن بتقديمها إلى أبنائه، ولكن الكثير من الناس يجهلون تلك الأشياء لأنها غير ملموسة، أو أنها ليست من الأشياء المادية التي يمكن تداولها.

دور الانتماء في حماية الوطن

  • حب الوطن والانتماء اليه من الطبيعي أن أول الأشخاص الذي يجب عليهم الدفاع عن أوطانهم وحمايته هم أبناء الوطن، فهم الذين يجب عليهم أن يتعلموا الطريقة الصحيحة التي يمكنهم بها أن يحموا أوطانهم من اية أيد خفية يمكنها أن تضر هذا الوطن، لأن الضرر الذي يمكن أن يتعرض إليه الوطن لا بدَّ وأن يتعرض اليه كل فرد من أفراد هذا الوطن بما فيهم الأطفال.
  • وأن تعرض أطفال الوطن إلى الضرر أو إلى الاساءة فهذا من أخطر الأشياء التي يمكنها أن تحول مستقبلهم إلى جحيم، ويمكن أن ينتج عن ذلك جيل فاسد بدلًا من جيل صالح.

حماية الوطن للأفراد في داخل الإقليم

  • أن نظر الإنسان إلى الأوضاع المعيشية التي يعيش فيها داخل بلادة، ومن الممكن أن يتواجد في كل بلد الطبقات المختلفة من الناس فهنالك غني وفقير وميسور الحال ومتوسط الحال، فهذا أمر من الامور الطبيعية في كل بلد من بلدان العالم، ولكن في المجمل أن نظر الإنسان إلى نفسه في الوطن الذي ينتمي إليه يجد نفسه منعمًا فيه.
  • وهذا لأن الإنسان وأن كان من الطبقات الفقيرة في المجتمع، فإن كان في وطنه داخل إقليمها، فما يزال بمقدوره أن يأكل ويشرب ويحصل على ما يريد ولكن بطاقات ونسب أقل أما أن كان الفرد خارج إقليم دولة فلن يستطيع الحصول على كل تلك الأشياء بأي نوع من أنواع الطرق.
  • كما أن الإنسان داخل إقليم البلد التي ينتمي إليها له الكثير من الحقوق، وتلك الحقول هي التي تفرضها الدولة في صالح الأفراد، وتلك الحقوق هي التي تضمن لكل فرد من أفراد المجتمع عدم التعرض إلى أي نوع من أنواع الذل أو المهانة، وعدم التعرض إلى الظلم وان حدث وتعرض الإنسان إلى الظلم فيمكنه أن يأخذ بحقه من الظالم طبقًا للقانون المقام في تلك الدولة.
  • فهنالك الكثير من الانظمة التي قامت الدولة بإنشائها، والتي يمكنها أن تكفل كل الحق للمواطن داخل إقليم الدولة التي يعيش فيها الإنسان، ولهذا يجب على الإنسان أن يعلم القيمة الحقيقية التي يمكن أن يحصل عليها داخل دولته التي ينتمي إليها.

حماية الوطن للأفراد خارج الدولة

  • من أهم الأشياء التي يجب على الإنسان أن يعلمها أن الدولة لا تقوم على حمايته داخل إقليمها فقط، بل أن الدولة أو الوطن يقوم بالكثير من الأشياء التي يمكنها أن تحمي المواطن في أي مكان يتواجد فيه على سطح الأرض، ومن تلك الأشياء هي أن الدولة وضعت الكثير من المواثيق التي يمكنها أن تكفل كل الحق للمواطن في الخارج.
  • فقد وضعت الدولة وأقامت الكثير من العلاقات الدبلوماسية أو التجارية أو غيرها من العلاقات مع العديد من الدول، والتي تنص في المقام الأول بالحماية التامة للمواطن في إقليم تلك الدولة، كما أن كل دولة من دول العالم لها السفارة الخاصة بها في الدول الأخرى، والتي يمكن أن تعرض المواطن إلى الظلم خارج بلاده أن يتوجه إلى تلك السفارة ويقدم الشكوى الخاصة به ليحصل على الحق المسلوب منه.

شاهد أيضًا : بحث عن الوطن والإنتماء إليه

حق الوطن على أفراد المجتمع

  • كما أن الوطن يعطي الكثير من تلك الحقوق من أجل أفراد الوطن فإن الوطن كذلك له العديد من الأشياء التي يجب على الإنسان أن يقوم بها في وطنه، ومن أول تلك الأشياء أن الإنسان يجب علية أن يعلم القيمة الحقيقية للوطن، وأن يتعلم الطرق الصحيحة لفهم الخدمات التي يمكن أن يستفيد منها في وطنه، وأن لا يكره وطنه أن تعرض إلى بعض الأذى أو كانت الظروف المادية التي يمر بها غير سوية.
  • كما أنه من أهم الأشياء التي يجب على الإنسان أن يقوم بها من أجل وطنه هو الدفاع عن وطنه في كل مكان وزمان، كما يجب على الإنسان أن يعتز بانتمائه إلى هذا الوطن فالوطن هو العزة والشرف الذي يكون الماهية العامة للإنسان.
  • وكذلك تعتبر من أهم الأشياء التي يجب على الإنسان أن يقوم بها في وطنه هو أن يحافظ على المنشآت وأن يحافظ على النظافة العامة، فيجب على الإنسان أن لا يحاول أن ينجرف في تخريب تلك المنشآت العامة التي تفيد كافة الفئات الاجتماعية، وكذلك يجب عليه أن لا يحاول بأي طريقة من الطرق أن يتسبب في تلوث بيئته.

شاهد أيضًا : بحث عن علم النفس العام

خاتمة عن حب الوطن والانتماء إليه

من كل ما سبق يتبين لنا أن الإنسان مهما تعرض إلى ظروف سيئة في بلدة لا يجب عليه أن يكرهه، فالوطن من أكثر الأشياء التي تكون الشخصية الحقيقية والاحترام للإنسان، فهو العزة والشرف الذي يجب علينا التمسك به.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.