بحث عن علم النفس العام

بحث عن علم النفس العام، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع تعليمي عن علم النفس العام، وسوف نعرض في هذا الموضوع لتعريف علم النفس العام، وفروع علم النفس وأهدافه.

بحث عن علم النفس العام

علم النفس يعتبر من العلوم القديمة والتي ظهرت مع علوم اخرى ومنها العلوم الفلسفية، وقد كان سابقاً يقف العقل امام تفسير بعض الظواهر البشرية والانسانية والروحية، حتى بدأ ظهور علم الفلسفة وعلم النفس، وارتبطت الفلسفة بتفسير الوجود الإنساني والعقل والمعرفة، ولكن علم النفس قد استقل تمامًا عن الفلسفة، فعلم النفس له كيان تجريبي معرفي مستقل.

وقد انتشرت مؤخرًا دراسة علم النفس كأحد أهم العلوم الحديثة في هذا القرن، حيث اهتم علم النفس بدواخل وبواطن الإنسان، وقد تواصل مع علم الوراثة في الوصول لبعض الأمراض النفسية الوراثية، كذلك ظهرت العديد من المدارس النفسية الحديثة، وكذلك تنوعت فروع علم النفس فمنه علم النفس الإكلينيكي وعلم النفس الفسيولوجي.

شاهد أيضًا : أنواع الغضب في علم النفس

تعريف علم النفس العام

يعرف علم النفس العام بأنه ذلك العلم الذي يهتم بدراسة الحالة السوية وغير السوية للعمليات والوظائف العقلية؛ كالتذكر والفهم والإدراك، ومن الممكن تعريفه أيضاً بأنّه العلم الذي يقوم على دراسة الحياة العقليّة والنفسيّة للإنسان.
وهناك تعريف اخر لعلم النفس وهو يعرف بأنه ذلك العلم الذي يهتم بدراسة السلوك العام للكائن الحي بجميع أشكاله الخارجية الحركية والداخلية العقلية والنفسية
وبذلك فإن علم النفس يهتم بدراسة سلوكيات الأفراد وتحليلها، وكذلك تحليل التصرفات والانفعالات
مثل الحزن والفرح والخوف وغيرها من المشاعر.

فروع علم النفس

ينقسم علم النفس الى فرعين وهما فرع تطبيقي وفرع نظري، ويضم الفرعين تحتهما عدة أفرع وهي كالاتي:

الفروع النظرية

  • علم النفس التجريبي: وهو ذلك الفرع من فروع علم النفس الذي يهتم بالعمليات الادراكية مثل السمع والبصر والمعرفة العقلية، وتحليل كل عملية إدراكية لدى كل انسان.
  • علم النفس الفسيولوجي: وهو عبارة عن أحد فروع علم النفس الذي يفسر ارتباط السلوك البشري بالعوامل البدنية والجسدية للإنسان، وكذلك تحليل تأثيرها على الإنسان.
  • علم النفس الاجتماعي: هو أحد فروع علم النفس الذي يفسر علاقة السلوك الإنساني للفرد ادخل جماعات بسلوك الأفراد على حسب ظروفهم الاجتماعية.

شاهد أيضًا : كيف يتم التخلص من العقدة النفسية

الفروع التطبيقية

وهي عبارة عن مجموعة تطبيقات مرتبطة بالمعرفة النفسية، وهي التي تطبق من خلالها العلوم النظرية في الحياة العملية، ويقوم الباحث في هذا الفرع بتطبيق النظريات على أرض الواقع، مثال ذلك تطبيق نظريات علم النفس في حل المشكلات النفسية والاسرية، وأهم فروع علم النفس التطبيقي ما يلي:

  • علم النفس العيادي: وهو له مسمى أخر وهو علم النفس السريري، ويهتم هذا الفرع من فروع علم النفس التطبيقي بإزالة كل الآثار النفسية للمريض النفسي، وتخليص المريض من هذه الاضطرابات النفسية التي يعاني منها المريض النفسي، ويتعامل ايضاً في هذه المرحلة الاخصائي الاجتماعي والنفسي والمعلمون والتربويون، ويتم تطبيق النظريات النظرية في علم النفس ولكن في إطار العلاجي والعيادات النفسية.
  • علم النفس الجنائي: ظهر هذا الفرع من فروع علم النفس التطبيقي مؤخراً، وهو ذلك الفرع الذي يهتم بدراسة وتحليل سلوكيات المجرم، ويستخدم هذا الفرع في المحاكم والقضاء مؤخراً، ويستخدم كذلك في عرض الادلة الجنائية، وكذلك يتم توجيه المجرمين وحل مشكلاتهم النفسية كنوع من العلاج والحد من المشكلات الجنائية، وتهذيب سلوكيات المجرمين.
  • علم القياس النفسي: وهو ذلك الفرع من فروع علم النفس التطبيقي الذي يهتم بالقياس النفسي للأفراد، وذلك عن طريق خضوع الأفراد لمجموعة من الاختبارات النفسية، وكذلك تقييم هذه الاختبارات النفسية للأفراد.
  • علم النفس الإداري: وهو ذلك العلم الذي يستخدم في المجال الإداري والأعمال، وذلك لتفسير سلوكيات الموظفين وتصميم قانون عمل مناسب لهم، وتعديل كافة السلوكيات الغير مرغوبة للموظفين والإداريين.

شاهد أيضًا : ما هي مظاهر الصحة النفسية السليمة

أهداف علم النفس العام

لعلم النفس العام عدة أهداف هامة جداً وهي تتلخص فيما يلي:

  • الفهم: وهي المرحلة الاولى التي يتولاها علم النفي وهي فهم وإدراك سلوكيات الأفراد، وكذلك محاولة فهم الظواهر والسلوكيات الفردية للأفراد، ويعتبر الفهم المرحلة الأولى من مرحلة تفسير وحل المشكلات النفسية التي يمر بها الأفراد.
  • الضبط: وهي المرحلة التالية بعد مرحلة الفهم، وهي عبارة عن فهم وإدراك سلوكيات الأفراد بعد فهمها، فيبدأ العقل في هذه المرحلة بتفسير الظواهر النفسية والاجتماعية للأفراد، وكذلك تحليل ومحاولة فهم هذا السلوك، والوقوف على المسببات لهذا السلوك، وتأثير هذه المسببات على حدوث السلوكيات بالنسبة للأفراد وكذلك تحليل هذه الظواهر ومعرفة مسبباتها.
  • التنبؤ: التنبؤ هو المرحلة الأخيرة من مراحل علم النفس، حيث بعد قام علم النفس بالوقوف ومحاولة فهم الظواهر النفسية والسلوكية، ثم يبدأ العقل في تحليل المشكلة ومحاولة إيجاد حلول لها، وكذلك ربطها بمجموعة من المسببات، يساعد بعد ذلك فهم الظواهر النفسية في التنبؤ بالسلوكيات التي من الممكن أن تحدث في المستقبل، أو التنبؤ بالمشكلات التي تتشابه مع المشكلات التي تم التعرف عليها مسبقاً في مشكلات أخرى مشابهة لها.

شاهد أيضًا : ما هي الأمراض النفسية الأكثر شيوعًا

بحث عن علم النفس العام

وفي ختام هذا الموضوع عن علم النفس العام فإن علم النفس أصبح مؤخراً من أهم العلوم الانسانية التي تساعد الكثير من الأفراد على التعرف على أنفسهم، وكذلك مساعدة الأفراد في حل مشكلاتهم وتحليل سلوكياتهم، وأصبح علم النفس هام جداً فقد أصبح المساعد للكثير من المديرين لفهم وتحليل سلوكيات الموظفين، وكذلك حل مشكلاتهم.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.