ما مراحل تصنيع السكر

ما مراحل تصنيع السكر، السكر من التوابل المعروفة كأحد فئات الكربوهيدرات ويعد سكر الطعام أشهر أنواع السكر،  والسكر ينتج من خلال عملية التركيب الضوئي وهى التي يتم عن طريقها صنع الغذاء في النباتات، ويستخرج من قصب السكر والبنجر ويتم استخدامه في العديد من الأطعمة والحلويات، إذ يساهم في إعطاء مذاق حلو للطعام بالإضافة إلى دوره في تزويد الجسم بالطاقة، كما يستخدم كمادة حافظة تساعد في الحفاظ على لون أنواع المربى المتنوعة، ولكن لا يجب تناوله بكثرة حيث يتسبب في زيادة الوزن كما قد يسبب العديد من الأمراض الخطيرة.

ما هي مراحل تصنيع السكر

أولاً: تصنيع السكر من البنجر

  • يتم إحضار البنجر إلى مصانع السكر وتأتي بعد ذلك مرحلة استبعاد الثمار التالفة، وهي ما تحتوي على خدوش أو كدمات ويتم بعد ذلك غسل ثمار البنجر، وذلك للتأكد من أنها خالية تماماً من الأتربة العالقة بها ثم تقطع إلى شرائح رقيقة حتى ظهور اللب، ويتم وضعها في الماء الذي تبلغ درجة حرارته 70 درجة مئوية.
  • وبعد مدة يظهر عصير لونه اصفر باهت ذات سماكة قليلة بعد وضع شرائح البنجر في الماء، حيث يتعين غليه مع كمية من الماء حتى تزيد السماكة ويكون ذات لون جميل ثم يتم وضع العصير المكثف داخل مضخات غليان ضخمة، حيث بداية مرحلة ظهور بلورات السكر وعند فصل هذه البلورات عن السائل باستخدام جهاز خاص بالطرد المركزي يتم غليان السائل الناتج ويعاد تكثيفه حيث استخراج كميات كبيرة من السكر.

شاهد أيضًا: الأحجار الكريمة وتأثيرها الإيجابي على الإنسان

ثانياً: مراحل تصنيع السكر من قصب السكر

  • يتم تجميع عيدان قصب السكر ويتم إرسالها إلى المصنع وعصرها باستخدام آلات متخصصة لإخراج العصير المتميز باللون الأخضر والمذاق الطيب، ويتم تصفية السائل من الشوائب مضافًا اليه بعض الأحماض.
  • ثم تأتي عملية ترشيح العصير وتكثيفه عن طريق الغلي حتى يتبلور ويتم بعد ذلك تكرير المادة التي تنتج عن الغليان، ويعاد غسلها وتجفيفها وتغربل البلورات الناتجة بعد التجفيف وتصب في قوالب ثم يتم سحقها للحصول على سكر ناعم أو تقطع إلى قوالب صغيرة.

ما هي أنواع السكر؟

أولاً:

السكر البني: وهو عبارة عن محلول بني مائل للون الأسود ينتج عن طريق تكرير قصب السكر وسكر البنجر.

ثانيًا:

سكر القصب: وهو ما يتم تصنيعه من قصب السكر.

ثالثًا:

سكر الفاكهة: وهو السكر الموجود في فواكه الطبيعة.

رابعًا:

سكر الشعير: وهو ما نحصل عليه من محصول الشعير.

خامسًا:

سكر البنجر: وهو السكر الناتج عن ثمار البنجر.

سادسًا:

سكر الخروع: حيث يتمثل في مجموعة من كريستالات السكر الأبيض.

سابعًا:

سكر البلح: وهو السكر الناتج من ثمار البلح.

مراحل تصنيع السكر القوالب

  • مراحل تصنيع السكر تصنع قوالب السكر باستخدام كوب من السكر وملعقة كبيرة من الماء وملون طعام حسب الرغبة وثمن ملعقة صغيرة مطعم حسب الرغبة أيضًا.
  • يتم مزج كل من السكر والماء في إناء بصورة جيدة حتى يترطب كل كمية السكر، ويضاف إليها نسبة قليلة من ملون الطعام والمطعم وتقلب جيدًا حتى يتم تجانسها، وعند عدم الوصول إلى الدرجة المطلوبة من اللون نضيف المزيد من ملون الطعام بكمية قليلة مع استمرار التقليب.
  • ولا ينصح بإضافة كميات كبيرة من ملون الطعام حتى لا يكون اللون غامق، حيث يجب أن يكون السكر ذات قوام ترابي ويجتمع معًا في صورة كتل عند الضغط عليه، وإذا كان المزيج جاف يتعين إضافة ملعقة أخرى من الماء حتى الوصول إلى القوام المناسب.

شاهد أيضًا: معدل السكر الطبيعي في الدم للشخص السليم

كيفية صنع قوالب السكر

  • يتم ملء قوالب السكر بمزيج السكر ونستعين بملعقة مع الضغط الشديد حتى يتم تماسك السكر، ومن ثم اتخاذ شكل القالب ثم نقوم بمسح سطح القالب بفرشاة مطبخ بصورة جيدة حتى نتخلص من جميع زوائد السكر.
  • ويتم ترك مزيج السكر حتى يجف بشكل كامل قبل مرحلة القلب حتى نحصل على أفضل النتائج وفقًا لدرجة حرارة الغرفة، لمدة ساعة حتى ليلة كاملة بالاعتماد على ثبات ورطوبة السكر وكذلك حجم وعمق القوالب.
  • ويتم وضع القوالب داخل الميكروويف إذا كانت آمنة لفترة قصيرة، حيث التخلص من رطوبة السكر ولسرعة عملية التجفيف هذا، وتختلف المدة المطلوبة من كل جهاز إلى آخر ولكن تبدأ هذه المدة من 25 حتى 30 ثانية ويجب أن نترك القوالب حتى تبرد قبل عملية القلب.
  • هذا ويتعين إخراج القوالب برفق ثم نترك القوالب جانبًا في درجة حرارة الغرفة، حتى نتأكد من جفافها بشكل كامل من جميع الجهات ويتم الاحتفاظ بقوالب السكر داخل إناء محكم في درجة حرارة الغرفة مع توخي الحذر أثناء عملية التغليف حيث تكون سهلة التكسير.

سكر النبات

  • السكر الفضي أو سكر النبات يكون في هيئة بلورات ذات لونًا فضي تتألف بشكل رئيسي من السكر، ويصنع سكر النبات من قصب السكر أو الشمندر وهو يعد أيضًا أحد أنواع السكاكر، وتساوي ملعقة واحدة من سكر النبات نسبة 50 سعر حراري.
  • ويتميز سكر النبات بفوائده العديدة واستخداماته الكثيرة حيث يستخدم في تحليه العصائر وعمل الحلويات، ومن الممكن أن نتناوله في الفم في صورة سكاكر، وتتشابه فوائده مع فوائد العسل وبالرغم من قساوة بلورات سكر النبات إلا أنه سريع الذوبان بمجرد وضعه في الفم وذات طعمًا لذيذ ويمد الجسم بالطاقة.

استخدامات سكر النبات

  • يتميز سكر النبات بأنه ذات أهمية كبيرة بالنسبة للصوت حيث يجلو الصوت ويجعله نقي قوي وجميل وأكثر نعومة خالي تمامًا من الخشونة، وعلى ذلك يستخدمه كل من المطربين والمذيعين والمدرسين حيث يتكلمون بكثرة أثناء الشرح.
  • هذا بالإضافة إلى أنه يعد أحد العلاجات المستخدمة لكل من الحلق والصدر بالإضافة إلى كونه ملين جيد للقنوات الهضمية والأمعاء، كما يساهم في علاج مرض الربو ويجلو النظر حيث يجعل العينين أكثر نقاء.

مراحل تصنيع السكر النبات

  • مراحل تصنيع السكر ويتكون سكر النبات من سكر نباتي غير مصنع يتم استخلاصه إما من قصب السكر أو الشمندر بما يقدر بحوالي 5 كيلو جرام، بالإضافة إلى لتران من الماء وبياض بيضتين ونترات الصودا و5 جرام من بنزوات الصوديوم، وهي المادة التي تستخدم في المشروبات الغازية حيث تكسبها خاصية الغازية. .
  • نقوم بإضافة السكر إلى الماء ثم نضع المحلول على نار متوسطة حتى يبدأ في الغليان، ونضيف اليه بياض البيضتين ونتركه لمدة ربع ساعة يستمر في الغليان، ونقوم بتحريك المزيج بشكل مستمر حتى ظهور رغوة على السطح نقوم بإزالتها، ومن ثم يصبح المزيج أبيض براق مع الاستمرار في الغليان حتى يكون سميك وكثيف.
  • ونقوم بإضافة نترات الصودا وبنزوات الصوديوم، ونستمر في التحريك لحين تجانس المزيج ونطفئ النار تحت المزيج، ونقوم بتغطيته بغطاء مصنوع خصيصًا لسكر النبات وهو غطاء خشبي يتضمن مجموعة من الثقوب.
  • نقوم إدخال عيدان في بعض الثقوب بينما الثقوب الأخرى نغمس فيها مجموعة من الخيوط القطنية لمدة أسبوعين على الأقل، حتى يكون المزيج جامد ومتماسك وبعد انقضاء تلك المدة نقوم بإزالة الغطاء الخشبي ونعرض السكر للهواء حتى يبدأ في التكسير على هيئة بلورات، وهذه البلورات هي سكر النبات.
  • أما السكر العالق على العيدان الخشب وخيوط القطن يكون ذات صلابة أكبر وجودة أعلى، وهو غالي الثمن مقارنةً بسعر البلورات المتكسرة التي تكون ذات سعراً أقل.

السكر البني الفاتح والداكن

  • هناك نوعين من السكر البني وهما السكر البني الفاتح والسكر البني الداكن، ويعد السكر البني الفاتح أكثر الأنواع استخداماً في المخبوزان إذ يتم استخدامه في الوصفات التي لا يكون محددًا فيها السكر البني المطلوب، سواء أكان داكن أو فاتح.
  • هذا بالإضافة إلى احتواء السكر البني الفاتح على كمية من دبس السكر أو العسل الأسود.
  • أما السكر البني الداكن وهو المعروف بسكر السكروز، حيث يتميز بلون بني مميز بسبب احتوائه على دبس السكر وهو سكر يتم تكريره بصورة جزئية، ويستعمل بنسبة كبيرة في المخبوزات المحلاة والمشروبات وخلطات النقع والصلصات.
  • هذا ويفضل الكثير استخدام السكر البني بالوضع في المشروبات والحلويات إذ يتميز بمذاق خاص مميز ونكهة قوية، بالاختلاف عن أنواع السكر الأخرى حيث يستخدمه البعض في تحليه القهوة والشاي وعند استبدال السكر البني بالسكر الأبيض فإن كوبًا مملوء من السكر البني يعادل كوب من السكر الأبيض.
  • بالإضافة إلى أن كوب واحد من السكر الأبيض يساوي كوب وثلاثة أرباع الكوب من السكر الممزوج بملعقة ونصف من العسل الأسود، هذا كما يمكن صناعة بعض الماسكات التي تستخدم في تنظيف البشرة باستخدام السكر البني.
  • هذا وينصح خبراء التغذية بضرورة استبدال السكر الأبيض المكرر بالسكر البني، وذلك بسبب فوائده الصحية المتعددة ولكونه خالي من الأضرار الجانبية مقارنة مع السكر الأبيض الذي عادة ما يصبح سببًا بالعديد من المشاكل الصحية مثل أمراض الضغط والسكري وغيرها.

شاهد أيضًا: كيفية زراعة نبتة العدس في القطن في مصر

  • والسكر البني عبارة عن حبيبات ذات لون بني تنتج من سكر السكروز الممزوج مع دبس السكر، ويشمل السكر البني خليط من السكر البني الداكن والفاتح، ويتميز هذا النوع بالرطوبة نتيجة لوجود دبس السكر فيه وذلك بخلاف السكر الأبيض الذي يمتاز بالخشونة والجفاف.
موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.