ما هو الهواء وأهميته

ما هو الهواء وأهميته الهواء هو مزيج من مجموعة غازات وأهمها النيتروجين حيث يشغل من نسبته 78% وكذلك الأكسجين الذي يمثل 21 % من حجم الهواء، أما باقي مكونات الهواء فتتلخص في بخار الماء وغيرها من الغازات الأخرى مثل ثاني أكسيد الكربون وغاز النيون وغاز الهليوم وغاز الأرغون، ومع ذلك يبقى الأكسجين من أهم المكونات التي تساعد الكائنات الحية على بقائها، وعلى ذلك يعد الهواء جسم غازي ثنائي الذرة ويتكون بالتفاعل مع الضوء ومن ثم يتم توزيعه في الكرة الأرضية.

الهواء وأهميته بالنسبة للإنسان

  • الهواء وأهميته عندما يقوم الإنسان بعملية التنفس يمر الهواء عبر الأنف من خلال عملية الشهيق وصولاً إلى الحنجرة والقصبة الهوائية، ثم إلى الرئتين حتى يصل إلى الحويصلات التي تقوم بامتصاص الأكسجين وتحمله إلى الدم.
  • ومن ثم التخلص من غاز ثاني أكسيد الكربون وبخار الماء، وذلك من خلال عملية الزفير وعلى هذا تكون أهمية الهواء بالنسبة لجسم الإنسان من خلال إمداده بالطاقة والحيوية.

شاهد أيضًا: ما هو مصدر غاز CO2 وأهميته

الهواء وأهميته للكائنات البحرية

  • تحصل الكائنات البحرية على الأكسجين عن طريق ابتلاع الماء من الفم، حيث يمر الأكسجين من خلال الخياشيم التي تحمله إلى الجسم عن طريق الدم.

الهواء وأهميته بالنسبة للطيور

  • لا شك أن الهواء ذو أهمية كبيرة بالنسبة للطيور فهو يساعدها على التحليق والارتفاع، ولكن يلاحظ أن التحليق المستمر يتسبب في إجهاد عضلاتها ولكنها تقوم بإجادة استخدام تيارات الهواء، ومن ثم التحليق إلى ارتفاعات شاهقة مع التيارات الصاعدة.
  • وكذلك مسايرة تيارات الهواء ذات المستوى المنخفض أثناء عملية النزول فالهواء ببساطة بالنسبة للطيور هو الطاقة التي تسمح لها بالارتفاع والهبوط على الأرض عن طريق مجموعة مختلفة من الحركات باستخدام أجنحتها.

الهواء وأهميته بالنسبة للنباتات

  • تقوم النباتات بعملية التنفس من خلال عملية التمثيل الضوئي التي هي عملية بيو كيميائية، تتم تحت أشعة الشمس فتقوم النباتات أثناء هذه العملية بامتصاص غاز ثاني أكسيد الكربون، وتنشر الأكسجين في الجو الذي تصنعه عن طريق الري بالماء.
  • ويعد العالم برستلي هو أول من أكتشف تنفس النباتات لأول مرة عام 1779.

ما هي خصائص الهواء؟

  • يعد الهواء غاز غير ضار حيث أنه ليس له طعم ولا لون ولا رائحة وبالإضافة إلى ذلك، فهو ليس له شكلاً معيناً حيث يمثل شكل الحيز المنتشر به، ومن خصائص الهواء الأخرى أنه يمتاز بقابلية تساعده على الانضغاط والتوسع.

أهمية الهواء للحياة

  • يعد الهواء أو ما يسمى الغلاف الجوي من الأشياء الهامة لاستمرار الحياة على كوكب الأرض.
  • حيث أنه يعتبر طبقة عازلة تساعد في حماية سطح الأرض من الحرارة والضوء الزائد، فهو يساعد على حماية الأرض من الأشعة فوق البنفسجية.
  • ومن الأشياء الضارة الأخرى التي قد تلحق ضرر كبير بالحمض النووي للكائنات الحية كالضوء الموحي القصير، حيث أنه إذا فقد سيكون الجو شديد الحرارة أثناء النهار وشديد البرودة في الليل.
  • وأيضاً يعد الهواء من الأشياء الهامة التي تساعد على استمرارية الإنسان والكائنات الحية، لأنه يحتوي على الأكسجين الذي يساعدهم في عملية التنفس.
  • كما أنه يساعد على نقل مواد كيميائية أخرى كالمياه التي تتمثل في الأمطار والثلج والبخار وغيرها.
  • ومن المواد الكيميائية الأخرى اللازمة في نمو النباتات الأكسجين والنيتروجين وثاني أكسيد الكربون، وتوجد بين الكتل الأرضية والمحيطات والغلاف الجوي دورات بيوجيو كيميائية التي تعد من الأشياء الضرورية الهامة لأنواع مختلفة من النظم الايكولوجية في الكرة الأرضية.

مكونات الهواء

يتكون غاز الهواء من العديد من الغازات ويمثل غاز النيتروجين النسبة الكبرى التي تدخل ضمن مكونات الهواء، حيث أن نسبته 78% من مكوناته بينما تكون نسبة الأكسجين 21 % فقط.

أما النسب الباقية فتتمثل في عدد من الغازات الأخرى كثاني أكسيد الكربون، والأوزون، والأرغون، وعندما يتعرض الهواء لدرجة حرارة تصل إلى 40 % فيصبح الهواء في هذه الحالة محملاً ببخار الماء بما يعادل نسبة 7 %، وتتغير هذه النسبة وفقاً لتغير نسبة الرطوبة الموجودة في الجو.

ومن الملاحظ أن مكونات الهواء تتغير وفقاً للارتفاع عن سطح الأرض، وتكون طبقاته حسب الارتفاع كما يلي: –

المتكور الدوار

  • ويتواجد هذا النوع على ارتفاع يتراوح حوالي من 7 كيلومتر عند قطبي الأرض، 17 كيلومتر مربع عند خط الاستواء ويحتوي هذا النوع على تسعة أعشار الغازات الجوية ومن الملاحظ أن هذا النوع يؤثر بالمناخ ودرجات الحرارة.

الستراتوسفير

  • وهي طبقة من الهواء تكون ما بين 7 – 17 كيلومتر مربع وتشمل هذه الطبقة غاز الأوزون الذي يعد بمثابة حماية من الإشعاعات الضارة.

المتكور الأوسط

  • ويلاحظ وجوده عند ارتفاع ما بين 50-85 كيلومتر مربع.

المتكور الحراري

  • ويلاحظ وجوده عند ارتفاع ما بين 80 – 640 .

المتكور الشاردي

  • المتكور الخارجي.

شاهد أيضًا: ما هي استخدامات غاز الهيليوم

ما هي جسيمات الهواء؟

  • ويدخل ضمن مكونات الهواء عدد من الجسيمات الصلبة والتي تتسم بصغر حجمها المتناهي، وتسمى بما يعرف بالهباء الجوي ويتراوح طولها ما بين 1-0 ميكروميتر ويلاحظ أنه لا نستطيع التمكن من رؤيتها بالعين المجردة إلا في حال تواجدها بشكل كبير، وتتكون هذه الجسيمات من البراكين النشطة في الهواء وكذلك عوادم السيارات وأدخنة المصانع والحرائق.

ما هي فوائد الهواء؟

  • يعد الهواء من ضمن العناصر الأساسية التي يحتاجها الكائن الحي والتي تساعد على حياته وبقائه.
  • وكذلك يساعد في تشكل المطر والسحب، بالإضافة إلى احتوائه على الأكسجين الذي يساعد في عملية الاحتراق.
  • كما يساهم في إيصال الصوت في المدى، وبالإضافة إلى ذلك يعد الهواء حماية للأرض مما ترسله الشمس من إشعاعات ضارة على صحة الكائنات، وكذلك فهو عازل ضد ارتفاع درجة الحرارة الزائدة عن اللازم كما يمنع الاحتكاك بين الشهب والنيازك ومنعها من السقوط على سطح الأرض.

تأثير الهواء في دورة الماء

  • يعد الهواء من العوامل المساعدة على انتقال الماء بين حالاته المختلفة، فقد يمثل في صورة سائلة مثل الموجودة في المحيطات والتي تشمل غالبية المياه في الكوكب أو على شكل جليد أو بخار ماء.
  • وأطلق العلماء اسم دورة الماء على عملية انتقال الماء بين حالاته والتي فيها يتم تسخين المياه بواسطة الشمس، مما يساعد في تبخر الماء السطحي وانتشاره في الهواء ليصبح بخار ماء ويتكاثف بخار الماء على شكل غيوم والتي من خلالها تعيد الماء إلى الأرض، ويكون ذلك عند انخفاض درجة الحرارة.
  • وتساعد حركة الغيوم في الهواء على نقل الماء في كثير من الأحيان إلى الأماكن البعيدة عن أماكن تكوينها، مما يساعد في هطول الماء التي تحتاجها الأماكن المختلفة على سطح الكوكب.
  • كما يساعد على تجديد مجاري المياه الأخرى والبحيرات والأنهار.

تأثير الهواء في درجة الحرارة

  • للهواء دور مهم في الحفاظ على درجة حرارة الأرض إذ أنه بدونه يتم انخفاض متوسط درجات الحرارة على الأرض إلى أقل من درجة التجمد، حيث أنه عند امتصاص الأرض للطاقة الشمسية تمتص الغازات المكونة للهواء بعض الأشعة تحت الحمراء، والتي تنطلق أثناء عملية تبريد الأرض مما يسبب تدفئة الأرض.

تأثير الهواء في دورة الكربون

  • يعتبر الهواء عاملاً حيوياً في عملية إعادة تدوير الكربون، والذي يعتبر واحداً من أهم المواد الموجودة على الأرض، حيث يحتاجه الإنسان للبقاء على قيد الحياة.
  • ومن الأمثلة الدالة على مصادر الكربون على الأرض تحلل الحيوانات والذي يصدر عنه عودة الكربون إلى الهواء، وكذلك عملية تنفس الإنسان والتي ينتج عنها إطلاق ثاني أكسيد الكربون في الهواء وعملية التمثيل الضوئي للنباتات والتي تحتاجها في إنتاج الطاقة باستخدام غاز ثاني أكسيد الكربون.
  • لذلك فمن خلال ما سبق فان الهواء يعد بمثابة دوراً هاماً في إكمال هذه الدورة واستمرار الحياة على سطح الأرض.

معلومات هامة حول الهواء

  • تذهب الدراسات العلمية إلى أنه إذا انخفض تركيز الأكسجين إلى أقل من 5 % في الغلاف الجوي، فمن الوارد أن ينتج عن ذلك تغيرات فسيولوجية في كافة أشكال الحياة المتوافرة على الأرض.
  • كما يمثل الانخفاض فيه والذي يقل عن 16 % خطراً هائلاً على حياة الكائنات الحية الموجودة على الأرض.
  • كما أن لدرجة الحرارة دورًا في اختلاف نسبة بخار الماء في الهواء، حيث يقل محتوى بخار الماء في الهواء كلما زادت درجة الحرارة، لذلك فان تركيز بخار الماء يختلف من منطقة لأخرى ومن مكان لآخر.
  • فمثلاً في البيئات الصحراوية يحتوي الهواء على مستويات منخفضة من الرطوبة بينما في المناطق القريبة من البحر تكون هذه المستويات عالية.
  • أيضًا من العوامل المهمة في التغيرات المناخية العالمية وجود الغازات الدفينة في الهواء كثاني أكسيد الكربون والميثان، حيث تعد الزيادة في مستواها سبباً رئيسياً في الاحتباس الحراري.
  • ويلاحظ أن ضغط الهواء يقل مع الارتفاع فمثلاً يكون الضغط الموجود في قمم الجبال أقل من الضغط عند مستوى سطح البحر.
  • فان العديد من الكائنات الحية الدقيقة التي تعيش في الهواء يمكنها التنقل عن طريقه لمسافات بعيدة.
  • أيضاً فإن عن طريق الهواء تنتقل الموجات الصوتية من مكان لآخر والذي لا يمكن سماع أي صوت بدونه.
  • كما يساعد الهواء في رؤية السماء باللون الأزرق وذلك من خلال الجزيئات المنتشرة فيه والتي تساعد في تشتيت ضوء الشمس إلى الأشعة ذات الأطوال الموجية الزرقاء والبنفسجية، فبدون الهواء سوف تصبح السماء ذات لون أسود.
  • كما يساهم الهواء في حدوث تقلبات الطقس وذلك عند اصطدام كتلة هوائية باردة بأخرى دافئة ومن ثم تنشأ العواصف.

حقائق عن تلوث الهواء

  • يشير مفهوم تلوث الهواء إلى عملية انتشار الملوثات في الهواء والتي تسبب ضرر بصحة الإنسان وكوكب الأرض بصورة عامة.
  •  ويلاحظ أن مصدر تلوث الهواء الرئيسي يأتي من استعمال الطاقة ومنتجاتها، بالإضافة إلى الوقود الحفري ومن ثم إطلاق مواد كيميائية وغازات ضارة في الهواء.
  •  ومن الممكن القول بأن تلوث الهواء لا يساهم فقط في عملية تغير المناخ بل يتسبب أيضاً في ارتفاع درجة حرارة باطن الأرض.

شاهد أيضًا: كيف تتكون الغيوم في السماء

وفى نهاية مقالنا اليوم تكلمنا عن أهم شيء متواجد بالحياة وهو الهواء وأهميته لكل الكائنات، ونرجو أن تكون المعلومات المقدمة مفيدة، لا تنسوا لايك وشير للمقال لتوصيل المعلومة إلى أكبر عدد ممكن.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.