ما هو الإستنساخ البشرى

ما هو الإستنساخ البشرى الكثير من الأشخاص لا يعرفون معني الاستنساخ البشرى ولا يعرفون هل هذه الاستنساخ مفيد إلى البشر أو مفيد على الوجه العام أم لا، وهل الاستنساخ له العديد من الأشكال أم لا، وهل هو يقتصر على الإنسان فقط أم يشمل جميع المخلوقات التي خلقها الله سبحانه وتعالي، وفي هذا الموضوع سوف نتعرف بالتفصيل عن كل شيء يدور حوله الاستنساخ بطريقة سليمة وبطريقة علميه صحيحة.

ما هو الإستنساخ ؟

  • الاستنساخ هو عبارة عن اخذ بعض الجينات من الكائن الحي وتنميتها في بيئته متماثلة حتى تنمو وتعطي كائن جديد، ويوجد أنواع كثيرة من الاستنساخ ويوجد العديد من الاستخدامات التي تخص الاستنساخ.
  • حيث يستخدم للعديد من الأغراض منها الأغراض العلاجية ومنها الأغراض التكاثرية، ويختلف العديد من العلماء في هل هذا الاستنساخ يكون محرم بالنسبة إلى المجتمع الأخلاقي أم لا، ودائما في حيرة هل هذه سيكون أخلاقي أم غير أخلاقي عند تنفيذه على الإنسان أو الحيوان أو بعض الخلايا.

شاهد أيضًا : موضوع تعبير عن عجائب عالم الحيوان

أنواع الإستنساخ البشرى

 الإستنساخ الجيني :

  • يعتبر الجيني هي المادة الوراثية الأساسية في جسم الإنسان، حيث هي المسئولة عن ظهور الإنسان بهذه الهيئة، فهي التي تحدد لون البشرة إذا كان داكنًا أو فاتحًا.
  • وهي التي تحدد إذا كان الإنسان طويل أم قصير، وتحدد إذا كان ثمين أو نحيف واذا كان الإنسان شعره مجعد أم شعرة ناعم، فهي تحدد العديد من سمات وصفات الإنسان.
  • ولذلك لأهميته يريد كل عالم في مجال دراسة الكائنات الحية أن يدرس هذه الجينات بكل سهولة ويسر، حيث بواسطة هذا الاستنساخ أصبح من الممكن أن يتم اخذ هذه الجينات وتنميتها في بيئات تساعد على تكاثره ملايين المرات.
  • ومن هنا يستطيع العلماء أن يدرس هذه الجينات بكل سهولة ويسر، ويستطيعوا العمل عليها وأحداث فيها العديد من الطفرات وزعها في العديد من الفئران الخاصة بهذه التجارب.

شاهد أيضًا : موضوع تعبير عن مدينة عمان بالعناصر

 الإستنساخ التكاثري أو الإنجابي

  • ويعتبر هذا من أهم أنواع الاستنساخ الموجودة سواء على مجال البشر أو مجال الحيوانات، حيث في الأواني الأخيرة تدخل الاستنساخ كثيرًا في أمور الإنسان وأمور الحيوانات.
  • وبتقنيات العلم أصبح من الممكن إنتاج حيوان كامل أو إنتاج إنسان كامل بواسطة الاستنساخ، ويكون بكل سهولة ويسر ودون العناء الذي كان يلقاه العلماء قديمًا.

الاستنساخ العلاجي

  • كثيرًا يشبه هذا الاستنساخ مثل الاستنساخ السابق، ولكن هذا الاستنساخ نستخدمه في أغراض العلاج، حيث يوجد بعض المشاكل التي تواجه الجنين أثناء نموه فيتدخل الاستنساخ العلاجي في هذه الأمراض ومن الممكن أن يستطيع أن يحلها بكل سهولة ويسر.

ويستخدم الاستنساخ التكاثري أو الإنجابي في مجال الحيوانات كثيرًا ومن أهم هذه التطبيقات في مجال الحيوانات هي : –

  • استنساخ حيوانات ذات صفات مرغوب فيها أي مثلًا يوجد نوع من الأبقار تكون لحومها أكثر، وتكون كميه الألبان منها أكثر فيسعون العلماء إلى استنساخ العديد من الأبقار ذات الصفات المرغوب فيها.
  • العديد من شركات الأدوية يريدون عند اختراع بعض الأدوية الجديدة التجريب على بعض حيوانات التجارب، ومن ضمن فوائد الاستنساخ انه يدخل في هذا الموضوع بكل سهولة ويسر، حيث من الممكن تنميه العديد من الحيوانات وفئران التجارب التي يستخدمها العلماء لتنميه التجارب عليها، واختبار الأدوية عليها لصالح البشر وفائدتهم وفائدة للمجتمع.
  • يوجد العديد من الحيوانات التي تكون مهددة بالانقراض في البيئة التي يعيش فيها، فيدخل الاستنساخ في هذا الموضوع ويحاول استنساخ حيوانات شبيه حتى لا تنقرض هذه الحيوانات.

سلبيات استنساخ الحيوانات

  • الحيوانات التي تم استنساخها بكل سهولة ويسر وبواسطة الاستنساخ، اتضح أنها لا تعيش نفس المدة التي يعيشها الحيوان الطبيعي، وانه في الطبيعي تواجه مشاكل علاجيه عن غيرها التي تم ولادتها طبيعي.
  • حيث تواجه مشاكل في القلب وفي دقات القلب وفي الكبد وفي الطحال، وهذه المشاكل من الصعب جدًا علاجها ومن الصعب جدًا التغلب على هذه الأمراض، وتحتاج إلى العديد من الأدوية المكلفة لعلاجها ولن تعيش أيضًا نفس المدة التي تعيشها الحيوان الطبيعي.

فوائد الإستنساخ البشرى للبشرية

يوجد العديد من الفوائد للاستنساخ وهي :-

  • يفيد الاستنساخ في الحفاظ على العديد من السلالات التي من الممكن أن تنقرض.
  • يفيد الاستنساخ في مساعدة الأشخاص على الإنجاب بكل سهولة ويسر.
  • يفيد في البحث العلمي والتوسع فيه.
  • يفيد في التوسع في مجالات العقاقير وفي مجال التجارب المختلفة.

الرأي الأخلاقي في الإستنساخ ؟

  • يوجد العديد من الآراء في موضوع الاستنساخ وخاصة الاستنساخ البشرى الذي أصبح منتشر في جميع العالم وإنحاء جميع البلاد وأصبح الإقبال عليه كثيرًا في عمليات التكاثر التي لا تتم بطريقه طبيعة.
  • وتوجد مشكله في التكاثر سواء عند الزوج أو الزوجة فيلجأ الطرفين إلى موضوع الاستنساخ البشرى، ولكن الكثير منا بتسال هل هذا الاستنساخ تعد من الأخلاقيات التي تلتزم بها المجتمع أم لا ويحتار الكثير في هذه الأسئلة.

أراء مختلفة حول الإستنساخ

كما تم التوضيح سابقًا أن هناك نوعين من الاستنساخ، هو النوع العلاجي والنوع التكاثري ويوجد رائيين مختلفين عن بعضهم في موضوع الاستنساخ وهو

الرأي الأول

  • يوضح بعض العلماء وبعض الأشخاص الذين لهم علاقة قويه بالدين، أن يجب أن يدخل الاستنساخ في الأمراض التي ليس له علاج حتى الآن، فإذا كان بهدف علاج شخص ومرض لا يوجد له علاج فما المشكلة في استخدام هذه التكنولوجيا في أمر لا يضر البشرية أو يضر المجتمع أو أخلاقيات أي فرد في المجتمع.
  • يساندون الآراء التي تنص على أن هناك زوج أو زوجه لا يستطيعون الإنجاب، لماذا لا يتدخل العلم في هذا الموضوع ويتدخل بصورة جيده ويساعدهم على الإنجاب وان يرزقوا بأطفال من صلبهم،
  • ففي هذه الحالتين لا يتضرر أي فرد بل يوضح أهميه الاستنساخ في كلا الطرفين بوضوح، وبكل سهولة ويسر يستطيع حل العديد من المشاكل وخاصة المشاكل الوراثية في الجانب العلاجي.

شاهد أيضًا : موضوع تعبير عن شرطي المرور

الرأي الثاني

  • بعض العلماء ومؤيدون الأديان يمانعون ويعارضون فيما يخص الاستنساخ البشرى، لأنهم يرون أن باستخدام هذه الخاصية من الممكن أن تنشئ أمراض عديدة لا نستطيع فيما بعض أن يجد الإنسان له علاج، وبالتالي من الممكن أن يدمر العالم بسبب تقنيه أحدثت وتطورت.
  • وبدل من العلاج يؤدي هذا العلاج إلى تدمير العديد والملايين من الأشخاص الذي ليس لهم ذنب في أن تنتهي حياتهم، ومن ناحية التكاثر يوضحون أن بعض العلماء أو بعض الأشخاص من الممكن أن يستغلون هذه الخاصية في إنتاج العديد من الأفراد، ثم قتل هذه الأفراد لأخذ منهم الأعضاء المهمة في أجسادهم وهذا يخالف أخلاقيات المجتمع ويخالف أخلاقيات أي ديانة سماوية.
  • حيث تم التوضيح أن الاستنساخ البشرى كما يقول بعض العلماء انه سلاح ذو حدين تستطيعون به العلاج والتكاثر، ولكن على الصعيد الأخر من الممكن أن تتفاقم مشاكل لا يستطيع الإنسان حلها وان يتم مخالفين القوانين الأخلاقية التي تم وضعها منذ قديم الأزل.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.