العشرة المبشرين بالجنة و أهم أعمالهم

العشرة المبشرين بالجنة و أهم أعمالهم

العشرة المبشرين بالجنة و أهم أعمالهم، يشرف موقع ” ملزمتي ” التعليمي أن يقدم لكم أعزائنا المتابعين قصص العشرة المبشرين بالجنة رضي الله عنهم جميعاً وأهم أعمالهم، ونرجو أن ينال الموضوع إعجابكم، لأن أسرة الموقع قامت بكتابته بطريقة سهلة وبسيطة حتى يتعرف كلً منا على هذه القصص العظيمة.

من هم العشرة المبشرون بالجنة ؟:.

قام الرسول صلَّ الله عليه وسلم بتبشير مجموعة من أصحابه بدخولهم إلى الجنة قبل أن يتوفون، وكان هذا بالنسبة لهم بشارة وسعادة كبيرة، ففي الحديث الصحيح عن سعيد بن زيد رضي الله عنه قال :

{ أشْهَدُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنِّي سَمِعْتُهُ وَهُوَ يَقُولُ: عَشْرَةٌ فِي الْجَنَّةِ: النَّبِيُّ فِي الْجَنَّةِ، وَأَبُو بَكْرٍ فِي الْجَنَّةِ، وَعُمَرُ فِي الْجَنَّةِ، وَعُثْمَانُ فِي الْجَنَّةِ، وَعَلِيٌّ فِي الْجَنَّةِ، وَطَلْحَةُ فِي الْجَنَّةِ، وَالزُّبَيْرُ بْنُ الْعَوَّامِ فِي الْجَنَّةِ، وَسَعْدُ بْنُ مَالِكٍ فِي الْجَنَّةِ، وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ فِي الْجَنَّةِ، وَلَوْ شِئْتُ لَسَمَّيْتُ الْعَاشِرَ, قَالَ: فَقَالُوا: مَنْ هُوَ؟ فَسَكَتَ, قَالَ: فَقَالُوا: مَنْ هُوَ؟ فَقَالَ: هُوَ سَعِيدُ بْنُ زَيْدٍ }. حديث صحيح.

ولعل بشارة الرسول الكريم لهم كانت بناءاً على ما قاموا به من أفعال تميزوا بها عن أفراد آخرون، فقد كان عملهم رضوان الله عليهم جميعاً يتميز بالجهد والمعاناة، مما جعل الله جل وعلى يصطفيهم ويفضلهم على غيرهم من عباده لبشارتهم بالجنة، والجدير بالذكر أن هؤلاء العشر ليسوا هم بمفردهم من قال الرسول الكريم صلَّ الله عليه وسلم ببشارتهم بالجنة.

لكن هناك أفراد أخرون بشرهم الرسول بالجنة ولكن في مواقف أخرى، والآن نستعرض معكم قصص العشرة المبشرين بالجنة وأهم أعمالهم في نقاط، وهى كالتالي :

أبو بكر الصديق رضي الله عنه :.

  • هو عبدالله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مُرّة، كان ميلاده في مكة المكرمة عام خمسمائة ثلاثة وسبعين ميلادياً، وقد كان أصغر من النبي صلًّ الله عليه وسلم بعامين.
  • كان أبو بكر الصديق رضي الله عنه نحيف أبيض اللون، يتميز بالحلم والحياء والصدق.
  • تم إطلاق اسم الصديق عليه لسببين، الأول : أنه كان كثير الصدقة، الثاني : هو أنه صدّق الرسول صلَّ الله عليه وسلم وكان يسانده ويصدقه في كل أفعاله وأقواله.
  • حظى أبو بكر الصديق رضي الله عنه بمكانة كبيرة في الإسلام، فقد كان من صفوة قريش أيام الجاهلية ومن أشرافهم، كان رجلاً يحبه الناس كثيراً، وقد إستطاع أن يجعل عدد كبير من الناس من أن يسلموا لدعوة الرسول صلوات الله عليه وسلامه، ونجد أن هناك خمس من المبشرون بالجنة قد أسلموا على يده، وقد أطلق عليه الرسول صلَّ الله عليه وسلم لقب ” العتيق ” وهذا بسبب ما كان يتمتع به وجهه من حُسن، وقد أُطلق على أبو بكر لقب الصديق من الله سبحانه وتعالى، فقد جاء في الحديث الصحيح أن الرسول صلًّ الله عليه وسلم ليلة الإسراء كان يقول لجبريل عليه السلام { إن قومي لا يصدقوني، فقال له جبريل يصدقك أبو بكر وهو الصديق }.
  • أهم أعمال أبو بكر الصديق أنه كان سنداً للرسول صلَّ الله عليه وسلم وأنه هو أول الخلفاء الراشدين بعد وفاة الرسول، وقد تميز بالعدل والإحسان، وقد نزلت في أفعاله في الإحسان آية كريمة في القرآن الكريم.
  • توفي أبو بكر الصديق رضي الله عنه وأرضاه في السنة الثالثة عشر من الهجرة، بعد أن تولى الخلافة لمدة عامين ونصف، وقامت بتغسيله زوجته أسماء بنت عُميس، وتم دفنه مع رسول الله صلًّ الله عليه وسلم.

شاهد ايضًا : قصة خيالية قصيرة عن القمر والشمس

عمر بن الخطاب رضي الله عنه :.

  • هو عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزة بن رباح بن عبدالله بن قرط بن رزاح بن عُدي بن كعب القرشي العدوي، وأشهر إسلامه بعد ستة سنوات من النبوة، وقد أسلم بعد أن دعى الرسول صلَّ الله عليه وسلم ربه بأن قال { اللهم أعز الإسلام بأحب الرجلين إليك بعمر بن الخطاب أو بأبي جهل بن هشام } فاستجاب الله سبحانه وتعالى لدعاء الرسل صلَّ الله عليه وسلم بأن أسلم عمر بن الخطاب وهو أحب الرجال إليه.
  • ومن أهم أعماله العدل المُطلق والرفق بالعباد والشجاعة والحزم في إتخاذ القرار والعلم العميق، فقد قام في عهده بفتح عدة فتوحات لنشر الإسلام، وقد كان من شدة عبادته لله سبحانه وتعالى يخاف منه الشيطان، فإن مشى عُمر في طريق غيَر الشيطان طريقه حتى يلتقي به، وهو ثاني الخلفاء الراشدين، وهو أول الملقبين بأمير المؤمنين، وقد توفي رضي الله عنه وأرضاه عندما قام أبو لؤلؤة الماجوسي بقتله وهو يصلي بالناس في الفجر.

عثمان بن عفان رضي الله عنه :.

  • هو أبو عبدالله عثمان بن عفان الأموي القرشي، وهو ثالث الخلفاء الراشدين، وقد أُطلق لقب ” ذو النورين ” عليه وهذا لأنه قد قام بالزواج من إثنتين من بنات الرسول صلَّ الله عليه وسلم، فقد تزوج من ” رقية ” رضي الله عنها، ثم بعد أن توفيت قام بالزواج من أختها ” أم كلثوم “، وقد وُلد عام سبعة وأربعين قبل الهجرة في شبه الجزيرة العربية بمكة أو الطائف، وكان رضي الله عنه هو أول من هاجر إلى أرض الحبشة حتى يحفظ الإسلام، وكان محل ثقة من الرسول صلَّ الله عليه وسلم، كما كان يكرمه لأخلاقه وحيائه، وقد كان رضي الله عنه ينفق أموال كثيرة حتى ينفق الإسلام والمسلمين، وقد أخبره الرسول صلَّ الله عليه وسلم بأنه سوف يموت شهيد.
  • كان رضي الله عنه لم يسجد لصنم قبل أن يسلم ولم يشرب الخمر قط، وكان يتميز بمعرفة غزيرة لأنساب العرب وأخبارهم وأمثالهم، وكان يتميز بالكرم والجود وكان من الأثرياء في وقته.
  • كان يتميز عثمان بن عفان رضي الله عنه بأنه جميل الخلقة ليس طويل ولا قصير، وكان لون بشرته سمراء، كثيف الشعر.

دخوله الإسلام:

  • قام عثمان بن عفان بالدخول في الدين الإسلامي وهو في عمر الرابعة والثلاثون، وهذا بناءاً على تعاليم أبو بكر الصديق له، فكان بذلك من السابقين إلى دخول الإسلام، فقد دخل الإسلام بعد أبو بكر الصديق وعلي، وقد أوصى سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه من سوف يأخذ الخلافة بعده أن يتقي الله وأن يُحسن إلى المهاجرين، وبالفعل عندما تولى عثمان بن عفان رضي الله عنه وأرضاه الخلافة، أخذ خُطى عمر بن الخطاب ومشى عليها، فعمل على إنتشار العدل وأخذ الشورى بين الناس في الأمور الدنيوية.
  • من أهم أعمال عثمان بن عفان رضي الله عنه وأرضاه هو توسعة الفتوحات الإسلامية، فقد قام بفتح أرمينيا وأفريقيا وقبرص وخراسان، وقام بفتح الكوفة وفتوحات في الشام.
  • توفي عثمان بن عفان رضي الله عنه عندما هاجم بيته أربعة من اليهود، فقام أحدهم بقتله وهو يقرأ في كتاب الله، حتى إختلطت دماؤه بالمصحف الشريف، وكان هذا في عام خمسة وثلاثون هجرياً، وكان عمره إثنين وثمانون عام.

شاهد ايضًا : قصة عنترة بن شداد سؤال وجواب للصف الاول الثانوى

علي بن أبي طالب رضي الله عنه :.

  • الإسم الكامل هو علي بن أبي طالب بن عبدالله بن هاشم القرشي الهاشمي، وهو ابن عم الرسول صلَّ الله عليه وسلم، وهو أول من دخل في الإسلام من الشباب، فقد أسلم وهو بعُمر عشر سنوات، وقام الرسول صلَّ الله عليه وسلم بتربيته وتزويجه من ابنته فاطمة، وقد كان يتخذه النبي أخاً له، وهو الذي نام في مكان الرسول صلَّ الله عليه وسلم حتى يخدع الكفار ولا ينالون من الرسول ويأذوه، وهو رابع الخلفاء الراشدين.
  • قد قام بالمشاركة في جميع الفتوحات الإسلامية التي قام بها الرسول صلَّ الله عليه وسلم ما عدا غزوة ” تبوك ” وكان بارع في القتال وشديد لنصر الإسلام.
  • ومن أهم أعمال علي بن أبي طالب أن في ليلة هجرة الرسول صلَّ الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة بات علي بن أبي طالب في فراش النبي حتى لا يتعرض النبي لمؤامرة أهل قريش، وبذلك تم إعتبار علي هو أول فدائي في الإسلام، وقد أمره الرسول صلَّ الله عليه وسلم أن يرد كل الأمانات التي كانت عنده للناس في اليوم التالي من هجرة الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام، وبالفعل أدى الأمانات.

الزبير بن العوام رضي الله عنه :

  • الإسم الكامل له هو زبير بن العوام بن خويلد بن أسد بن عبد العزة بن قُصي، وقد قال عنه الرسول صلَّ الله عليه وسلم { إنَّ لكلِّ نبيٍّ حواريًا، وحوارييَّ الزُّبير }، وقد شهد الزبير رضي الله عنه غزوة ” بدر “، وقد بشره النبي صلَّ الله عليه وسلم بالشهادة حينما قال له { اسكن حراء؛ فما عليك إلَّا نبيٌّ، أو صدِّيقٌ، أو شهيدٌ، وعليه النبيُّ صلَّ اللهُ عليهِ وسلَّمَ وأبو بكرٍ وعمرُ وعثمانُ وعليُّ وطلحةُ والزّبيرُ وسعدُ بنُ أبي وقاصٍ رضيَ اللهُ عنهم }، ويعتبر هو أول من أشهر سيفاً في الإسلام لكي يحميه، وهو واحد من الذين إختارهم عُمر بن الخطاب رضي الله عنه لكي يشاورهم في إختيار الخليفة الذي يأتي من بعده، وقد تزوج من أسماء بنت ابي بكر رضي الله عنه التي كانت مُلقبة بذات النتاقين.
  • دخل الزبير بن العوام الإسلام وهو في عمر الستة عشر عام، وقد قال العلماء أنه كان الخامس من الذين دخلوا الإسلام، وقد شهد جميع الغزوات فكان قائد في بعضهم وكان يحمل راية الإسلام في البعض الأخر، وقد توفي الزبير بن العوام في موقعة الجمل، وكان على يد عمرو بن جرموز وهو يبلغ من العمر أربعة وستون عاماً.

طلحة بن عُبيد الله رضي الله عنه :.

  • الإسم الكامل له هو طلحة بن عبيد الله بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مُرة بن كعب بن لؤي القرشي التيمي المكي، دخل الإسلام في وقت مبكر وكان واحد من الثمانية الذين دخلوا الإسلام منذ بدايته، وقام بمشاركة الرسول صلَّ الله عليه وسلم في كل غزواته ما عدا غزوة بدر، لأنه كان في هذا الوقت في الشام، وعندما كان في غزوة أُحُد أصيبت يده بالشلل نتيجة دفاعه عن النبي صلَّ الله عليه وسلم.
  • كان طلحة بن عبيد الله من الأفراد الذين أسلموا على يد أبو بكر الصديق رضي الله عنه وأرضاه، وكان النبي صلَّ الله عليه وسلم قد أخا بينه وبين الزبير بن العوام في مكة قبل الهجرة، وقد تزوج طلحة بن عبيد الله زيجات كثيرة من بينها نساء كانوا أخوات لزوجات النبي صلَّ الله عليه وسلم، وقد كان له إحدى عشر ولد وأربع بنات وجميعهم كانوا على أسماء الأنبياء، وقد تم قتله أيضاً في موقعة الجمل.

سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه :.

  • اسمه بالكامل هو سعد بن أبي وقاص بن مالك بن وهيب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاَّب، وهو واحد من الستة الذين إختارهم عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه، ليستشيرهم في من سوف يخلفه بعد وفاته، وقد قال عنه النبي صلَّ الله عليه وسلم أنه مستجاب الدعوة، وقد شهد مع الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام العديد من الغزوات وكان له دور كبير بها، وقد توفي رضي الله عنه داخل قصره الذي يبعُد عن المدينة المنورة بعشرات الأميال، وتم دفنه بالبقيع وقد توفي عن عمر سبعة وسبعين عاماً.

أبو عبيدة بن الجراح رضي الله عنه :.

  • اسمه بالكامل هو أبو عبيده عامر بن الجراح بن هلال بن أهيب بن منبه بن الحارس بن فهر.
  • أهم أعماله أنه شهد مع الرسول صلَّ الله عليه وسلم كل الأحداث الإسلامية من غزوات واتفاقات للسلام، وقد دافع عن النبي عليه أفضل الصلاة والسلام عندما دخلت حلقتين في جبهة الرسول، فقام بإنتزاعهم بأسنانه حتى وقعت، وكان نحيف طويل تتميز لحيته بأنها خفيفة، وقد قال عنه الرسول صلَّ الله عليه وسلم ” إن لكل نبي أميناً وأميني أبو عبيدة “، وقد توفي عندما كان بالثمانية والخمسين من عمره بالأردن نتيجة إصابته بالطاعون وقد دُفن هناك.

عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه :.

  • اسمه بالكامل هو أبو محمد عبد الرحمن بن عوف بن عبد عوف بن عبد الحارس بن زهرة بن كلاَّب بن مُرة بن كعب بن لؤي، وكان اسمه قبل أن يدخل في الإسلام هو ” عبد عمرو ” أو ” عبد الحارس ” وقيل أيضاً أن اسمه كان ” عبد الكعبة ” لكن الرسول صلَّ الله عليه وسلم أطلق عليه اسم عبد الرحمن.
  • قد شهد مع الرسول يوم أُحُد وقد كان في غزوة تبوك يقوم بإمامة المسلمين للصلاة، فصلى الرسول صلَّ الله عليه وسلم خلفه ثم قال ما قُبض نبي قط حتى يصلي خلف رجل صالح من أمته، وكان عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه وأرضاه أبيض اللون طويل القامة وكان يتميز بالثراء الفاحش في المدينة، وقيل أنه قام ببيع أرضاً له بآلاف الدنانير وقام بتقسيم هذا المبلغ على الفقراء والمساكين.
  • هو الذي قام بالتصدق بنصف ماله ومجموعة من الخيول بلغ عددها خمسمائة فرس، وكان شديد التواضع لا يعرفه الناس من بين العبيد، وقد ذكر العلماء أن عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه قام بعتق أكثر من ثلاثين ألفاً من العبيد، فكان يشتريهم ويعتقهم لوجه الله تعالى.
  • توفي وهو في عمر الإثنين وسبعين وتم دفنه بالبقيع.

شاهد ايضًا : قصة علي مبارك للصف السادس الإبتدائي الترم الأول

سعيد بن زيد رضي الله عنه :.

  • اسمه بالكامل هو أبو الأعور سعيد بن زيد بن عمرو بن نُفيل بن العُزة بن رباح بن عبدالله بن رزاح بن عُدي بن كعب بن لؤي.
  • تم إعتبار سعيد بن زيد شخصية عظيمة في الدين الإسلامي، حيث أنه أول من سبق إلى الدخول في الإسلام، وأيضاً أول من هاجر مع الرسول، وكان مستجاب الدعوة وقد ورد عن النبي أحاديث كثيرة تبين المكانة التي يحتلها رضي الله عنه وأرضاه، ومن هذه الأحاديث ” روي عبد الله بن ظالم أن سعيد بن زيد خَطَبَ الْمُغِيرَةُ بْنُ شُعْبَةَ، فَنَالَ مِنْ عَلِيٍّ، فَخَرَجَ سَعِيدُ بْنُ زَيْدٍ فَقَالَ: أَلَا تَعْجَبُ مِنْ هَذَا يَسُبُّ عَلِيًّا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ؟ أَشْهَدُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنَّا كُنَّا عَلَى حِرَاءٍ أَوْ أُحُدٍ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ “اثْبُتْ حِرَاءُ أَوْ أُحُدُ، فَإِنَّمَا عَلَيْكَ صِدِّيقٌ أَوْ شَهِيدٌ”، فَسَمَّى النَّبِيُّ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْعَشَرَةَ، فَسَمَّى أَبَا بَكْرٍ، وَعُمَرَ، وَعُثْمَانَ، وَعَلِيًّا، وَطَلْحَةَ، وَالزُّبَيْرَ، وَسَعْدًا، وَعَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ عَوْفٍ، وَسَمَّى نَفْسَهُ سَعِيدًا }.
  • توفي وهو في سن السبعين من العمر وتم دفنه في المدينة.
قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.