موضوع عن التخطيط بالافكار

موضوع عن التخطيط بالأفكار، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع عن التخطيط بالأفكار، وسوف نعرض في هذا الموضوع، مقدمة موضوع عن التخطيط بالأفكار، مفهوم التخطيط، أهمية التخطيط، خصائص التخطيط السليم،عناصر التخطيط، معوقات التخطيط، انواع التخطيط، مقومات الشخصية الناجحة.

مقدمة موضوع عن التخطيط بالأفكار

يعتبر التخطيط من الأساسيات في الإدارة، حيث يتولى التخطيط إدارة متخصصة في أي مؤسسة، والتخطيط هو قراءة المستقبل بشكل جيد مع ربطه بالحاضر والماضي، وذلك للوصول الى التنبؤ الصحيح، والافضل ان يكون هذا التخطيط بأقل تكلفة ممكنة.

كذلك الشخص الناجح هو من يخطط لمستقبله بشكل جيد، من خلال استغلال كل ما تملك من مواهب وقدرات وتجارب سابقة لتخطيط مستقبله بشكل جيد وصحيح.

شاهد أيضًا: بحث عن استثمار الوقت

مفهوم التخطيط

التخطيط في اللغة: مصدرٌ للفعل (خطَّطَ)، نقول: خطَّط لمستقبله؛ أي أعدَّ خُطَّة لأعماله، ومشاريعه في المستقبل، وهو يعني: وضْعُ خطة مدروسة للنَّواحي الاقتصاديَّة، والتعليميَّة، والإِنتاجية، وغيرها للدولة.

ومن تعريفات التخطيط : أنّه عملية ذكية، وتصرُّف عقلي، وذهني؛ بهدف عمل الأشياء بصورة مُنظَّمة، والتفكير قبل تنفيذ العمل، والعمل على أساس الحقائق، والوقائع، لا على أساس التخمينات، والتكهُّنات، كما أنّ التخطيط يُمثّل إحدى الوظائف الرئيسية للإدارة؛ فهو يتولّى الاستراتيجيّات، والأهداف، والبرامج، والسياسات، ومسؤولية اتّخاذ القرارات التي تُؤثِّر في شكل المُؤسَّسة.

مفهوم آخر للتخطيط: أنّه عملية التفكير بما ينبغي عمله في المستقبل، والكيفيّة التي سيتمّ من خلالها إنجازه، والوقت اللازم لتنفيذه، بالإضافة إلى تحديد الأهداف، والطُّرُق، والخطوات اللازمة لبلوغ هذه الأهداف، ويتطلّب ذلك تحقيق قَدر كبير من وضوح الرؤية، والتنبُّؤ الصحيح، والدقّة العالية للأحداث المُتوقَّعة في المستقبل.

أهمية التخطيط

يحتاج التخطيط أي جهد ووقت وكذلك يحتاج الى تكلفة لكن التخطيط يعتبر من الأشياء الهامة جداً التي يجب أن يقوم بها أي إنسان، لأنها تعود بالنفع على حياته ككل، وللتخطيط العديد من الفوائد العظيمة والتي منها ما يلي :

أهمية التخطيط بشكل عام

  • التخطيط بشكل عام أهمية يحدد ويبرز الأهداف التي يجب على الأفراد والجماعات أن تصل إليها.
  • توضيح بشكل دقيق ما هي الأشياء التي يجب تحقيقها، وذلك بشكل عام للأهداف ككل.
  • يتم من خلال التخطيط اختيار الطريق الملائم الذي يجب ان يتخذه الفرد او الجماعة، وذلك من أجل توفير الجهد والوقت.
  • يتم ربط العمل بمدة زمنية محددة وهذا يعتبر عنصر هام في انجاز المهام.
  • يتم اكتشاف المشكلات في وقت مبكر، وبالتالي يسهل التعامل معها في وقت مبكر، وحل هذه المشكلات، والوقاية من حدوث هذه المشكلات مرة أخرى.
  • تحقيق الرضى عن مستوى العمل، وتنفيذه بشكل جيد.
  • استخدام الموارد المتاحة استخدام أمثل، وذلك في حدود الإمكانيات المتاحة.
  • تحقيق التنسيق والتكامل في مختلف مراحل التخطيط من خلال اتخاذ القرارات السليمة وفق الظروف المتاحة المحيطة .
  • التوقع والتنبؤ بالمستقبل، وكذلك وضع افتراضات لحل المشكلات المتوقع حدوثها، وبذلك يسهل حلها.

أهمية التخطيط الخاص بالتعليم

  • استخدام الموارد البشرية استخدام أمثل، وذلك في ظل الظروف المادية والبشرية المتاحة للاجهزة، ويكون هذا من خلال توظيف الكوادر البشرية لتحقيق الأهداف المراد تحقيقها خلال فترة زمنية محددة.
  • التقليل من عملية إهدار الأموال وإهدار الطاقات البشرية المتاحة، وذلك لتحقيق مستوى عالي من العمل والتخلص من كل المشكلات التي يمكن أن تحدث.
  • رفع كفاءة النظام التعليمي والعمل على تطوير أساليب ووسائل التعليم، ورفع مستوى العملية التعليمية، في ظل الظروف المتاحة.
  • التنبؤ بالتغيرات التي تحدث للطلاب والمعلمين، وهذا يتيح الفرصة لمواجهة أي تغيرات يمكن أن تحدث، ومواجهة أي مشكلة من الممكن حدوثها.
  • تحقيق درجة كبيرة من التكامل والترابط بين كل جوانب النظام التربوي.
  • تحقيق التنمية في مختلف الجوانب مثل الجوانب الاقتصادية والاجتماعية، وذلك لتحقيق أهداف المجتمع.

انواع التخطيط

تختلف الاهداف التي تسعى المؤسسة الى تحقيقها، ولهذا يختلف التخطيط بحسب الأهداف الموضوعة، ومن أنواع الأهداف ما يلي :

شاهد أيضًا: بحث عن التخطيط وادارة الوقت

التخطيط الاستراتيجي

وهو التخطيط الذي تتمّ فيه صياغة الأهداف العامة للمُؤسَّسة، وكشف المستقبل الخاصّ بها، وتوجيه مسارها، وتحديد أهدافها في المستقبل، وتهتم بهذه النوعية من الخطط الإدارية العليا في المؤسسات، ويتم وضع الخطط وتطويرها لتحقيق الاهداف العليا للمؤسسة، ويكون هذا من قبل الإدارة العليا للمؤسسة.

التخطيط التكتيكي

هو ذلك التخطيط الذي يركز على الأفعال، وعلى الأفراد، وكذلك كيفية تنفيذ التخطيط وفق الموارد الاستراتيجية الموجودة في المؤسسة، ويعتبر التخطيط التكتيكي أقل شمولية، حيث يأخذ وقت أقل في الزمن، مقارنة بالتخطيط الاستراتيجي، والجهة المسؤولة عن التخطيط التكتيكي هي الادارية الوسطى.

التخطيط التشغيلي

وهي التي تكون مسؤولة عن تشغيل الخطط، وتحديدها، والإشراف على تنفيذها، ويكون المسؤول عن تنفيذ التخطيط التشغيلي هو الادراة الدنيا.

خصائص التخطيط

هناك العديد من الخصائص المزايا والخصائص للتخطيط السليم ومنها ما يلي :

  • التخطيط هو وضع الأهداف للوصول إليها، وهذا يساعد في تنفيذ الأهداف والوصول إليها عندما نضعها نصب أعيننا، لتصبح قابلة للتنفيذ.
  • استخدام الطرق المثلى للوصول الى الاهداف وتحقيقها، ودراستها بشكل سليم، وتحليلها وذلك بهدف الوصول إلى الحلول المثلى للوصول إلى الهدف.
  • تحديد المراحل التي فيها العمل، وتحديد كافة الإجراءات التي يتم خلالها العمل، وذلك لتسهيل الوصول للأهداف المختلفة في المجتمع.
  • يساهم التخطيط في تحقيق الرقابة الخارجيّة، والداخلية، وتنفيذ الأعمال، والأنشطة، والتعرُّف إلى الإشكالات التي تعترض سَير الأعمال، وحَلِّها.
  • يساعد التخطيط في توفير كافة الإمكانيات البشرية المتاحة، والتنسيق مع الامكانيات المادية، وكافة الانشطة التي تتعلق بتحقيق هذه الأهداف.
  • يعمل التخطيط على تحقيق الأمن السيكولوجي للمجتمعات وكذلك الأفراد في داخل المجتمع وخارجها.

معوقات التخطيط

هناك العديد من المعوقات التي تواجه التخطيط والتي تعيق الوصول الى الاهداف، ومن هذه المعوقات ما يلي :

  • عدم تحري الدقة في تجهيز البيانات اللازمة للتخطيط، وهذا يؤدي الى أخطاء في المعلومات التي يحصل عليها الشخص الذي يقوم بالتخطيط، وهذا يعيق عملية التخطيط.
  • خطأ في التنبؤات والافتراضات التي تتحكم في مستوى الخطة الموضوعة؟
  • إهمال الجانب الإنساني في عملية التخطيط، وكذلك تجاهل العنصر البشري، وهذا يؤدي الى تمرد العاملين على الخطة الموضوعة، والأساليب والطرق التي تنفذ بها الخطة، وهذا يساهم في فشل الوصول الى الاهداف.
  • الاعتماد على الجهات الاجنبية الغير محلية وهذا يجعل الظروف غير ملائمة للخطة، وعدم المعرفة الكاملة بالخطة وأهدافها وطرق تنفيذها.
  • إغفال التغيرات الواقعية التي تحدث والظروف الراهنة.
  • عدم مراعاة الأساليب الدقيقة في اتباع خطوات التخطيط.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن التخطيط الاستراتيجي doc

مقومات الشخصية الناجحة

الشخصية الناجحة هي الشخصية التي تخطط بشكل جيد، وتنفذ هذه الخطط لكي تصل الى أهدافها وفق الخطة الزمنية الموضوعة، ويتطلب التخطيط الجيد شخص يمتلك العديد من المقومات التي تؤهله للنجاح، ومن مقومات هذا الشخص ما يلي:

  • الهدوء في التفكير : يمتاز الشخص الناجح بأنه شخص لديه هدوء في التفكير، ولديه القدرة على التعلم الدائم، وكذلك يمارس هذا الشخص التمارين الرياضية مثل اليوجا التي تسهل عليه التأمل والتفكير بعمق.
  • التسامح : يعتبر الشخص الناجح شخص متسامح، حيث انه لا يملك مشاعر سلبية تجاه احد، لان هذه الطاقة السلبية تقلل من قدرته على التركيز والإنجاز.
  • مواجهة التحديات : الشخص الناجح لديه القدرة على مواجهة كافة التحديات التي تواجهه في تحقيق أهدافه، وذلك من خلال تطوير الذات.
موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.