فتح الاندلس في عهد الخليفة

لقد خلق الله عز وجل البشر في هذا الكون خليفة، والمقصود بالخليفة هنا؟ أن يقوم بتعمير الأرض وهذا من خلال الذرية والإصلاح والتطوير في هذه الأرض، الله عز وجل الذي خلق السماء بغير عمد والذي خلق الجبال رواسخ والبحار والمحيطات وكل ما في الطبيعة من عناصر لا يمكننا أن نخلق بمثيل لها، وخلق الحيوان وخلق الإنسان في أبهى صورة له كان قادراً على أن يخلق لنا التكنولوجيا بكافة صورها وأشكالها وكان قادراً على أن يخلق كل البشر على دين التوحيد وعلى عبادة الله الواحد الأحد لكن لماذا هنا خلق الله الإنسان فكان خلق الجميع ملائكة لا تخطيء إلا أن هذا الأمر لم يفعله الله.

مقدمة عن فتح الأندلس في عهد الخليفة

الله عز وجل خلق الإنسان لكي يقوم هو بمثل هذه الأمور يعمر ويبدع ويخترع وينشأ ويقدم لكي يقوم بالتطوير ويقوم بالازدهار وما هو خلاف ذلك من أمور في هذا الكون لذلك وهب الله الإنسان العقل الذي يتدبر من خلاله أمور حياته بالشكل القطعي الصحيح الذي سيقف به أمام الله ويقول له أنا فعلت ويحاسب على ما فعل.

فخلق الله الأنبياء والرسل ومن بعدهم جاء الخلفاء ليقوموا بتقوية نشر دين التوحيد والسعي في الأرض المستمر إلى القيام بما أمرنا الله به، لذلك الخلفاء الراشدين لم ينتهوا من بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث أنهم استمروا في نشر الدين بشكل مستمر إلى أن أصبح الدين الإسلامي هو الأقوى.

شاهد أيضًا: تاريخ الأندلس السياسي والعمراني والاجتماعي

الفتوحات الإسلامية

لا يوجد بجميع الدول وجميع المناطق الموجودة على الأرض الدين الإسلامي، فهناك من يجهلون الدين الإسلامي بشكل تام وكان هذا الوقت الدين الإسلامي ليس بالأقوى وكان من أسلم قلة لكن أهل الدين الإسلامي نفسهم هم من نصرهم الله ورفعوا من شأن الدين الإسلامي.

لتصبح هناك دولة يطلق عليها الدولة الإسلامية، في هذه الدولة أنتشر الرجال الأقوياء بالعلم والجاه الذين تلقوا من علمهم ومن معاشرتهم للرسل والأنبياء فرسول الله صلى الله عليه وسلم قال عن العلماء هم ورثة الأنبياء.

وهذا يدل على قرابة وصلة العلماء من الأنبياء الذين كانوا قادرين على أن يكونوا من أهل العلم، لكي يكونوا هم الأقرب منزلة إلى الأنبياء، فعن أبي هريرة قال دخلت يوماً إلى السوق فقلت لهم ما بالكم تشغلون هنا بالبيع والتجارة وتتركوا ما يتم توزيعه في المسجد فهرولوا جميعاً مسرعين إلى المسجد وعندما عادوا قالوا ما وجدنا شيء يتم توزيعه فقال لهم أبي هريرة وماذا وجدتم قالوا وجدنا جماعة يصلون خلف رسول الله وجماعة يتلقوا خطبة وجماعة في حلقة ذكر فقال لهم وهذا ما يتم توزيعه من ورث الأنبياء.

وهذا الأمر ما جعل الخلفاء والملوك من بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوموا بالفتوحات المتعددة للمناطق والدول والتي استطاعوا من خلالها أن يجعلوا الإسلام هو الأقوى وهو الذي يسعى الناس إليه فالدين الإسلامي لا يسعى إلى أحد.

فالله عز وجل عندما أرسل الأنبياء والرسل إلى الأرض وعندما أمر الله بالفتوحات والغزوات لم يكن لقلة عدد المسلمين ولم يكن لأن الله بحاجة لهم بل لكي، لا يقف أحدهم من الكفار ويقول ما كنا نعلم من شيء.

فتح مدينة الأندلس

تعد مدينة الأندلس من بين أهم الفتوحات التي قامت بها الدولة الإسلامية في تاريخها الإسلامي، حيث أن الأندلس في ذلك الوقت كان أية من الجمال تشاهد عناصر التقدم والرقي والازدهار في كل الأنحاء الموجودة بها.

فقد تم فتح دولة الأندلس في عام 924 هجرية على يد عبد الرحمن الناصر الذي غير فيها طيلة حكمه واستطاع أن يتقدم بها.

فهي كانت من بين المدن الأقوى والأبرز من حيث شكل المدينة الذي كان يطغى عليه الطراز المعماري الذي كان يتقدم عن باقي الدول الأخرى بسنوات طويلة والزخارف التي كانت غير منتشرة في ذلك الوقت.

هذا بخلاف الجانب العلمي التي تمتعت به مدينة الأندلس من مدارس وجامعات جعلت الملوك وأبناء الملوك يذهبوا إليها لكي يتعلموا فيها اللغات والحضارة والصور المجالات المختلفة من العلم.

شاهد أيضًا: قصة فاتح الأندلس طارق بن زياد كاملة

الحياة السياسية داخل مدينة الأندلس

لم تكن مدينة الاندلس هي المدينة التي يسودها الازدهار وتجهل الحياة السياسية بل أنه ما قد توصلت إليه من ازدهار ورقي نتيجة لما قد قامت به الدولة الإسلامية من ازدهار في الحياة السياسية حيث أنه كان في ذلك التوقيت رجال السياسة يعيشوا الحياة السياسية بشكل تفصيلي نتيجة لعلمهم الذي قد حصلوا عليه من أفضل الجامعات وليس بشكل عشوائي كما يحدث بالنسبة للآخرين فهم لم يعيشوا تلك الحياة السياسية من فراغ بل أنهم كانوا يعيشوا هذه الحياة بسبب علمهم.

كان هذا العلم سبباً في تغير حياتهم إلى الأفضل فكانوا الملوك من باقي الدول والمدن الأخرى الذين قد جلسوا على العرض نتيجة لتداول السلطة ونتيجة لانتقال السلطة بالإرث وغيرها من الأمور التي كانت تحدث في مثل هذا الوقت.

فقد وجدنا أن الملوك من بين باقي الدول الذين وقعوا في صراعات سياسية وكانت كثيراً ما قد تصل هذه النزعات السياسية إلى أعوام طويلة يصعب حلها وقد تصل إلى انهيار الدولة إلى أنهم كانوا يقوموا بالاستعانة برجال السياسة من دولة الأندلس وهذا الأمر كانوا يأخذوا في مقابلة الأراضي والأحصنة.

سقوط دولة الأندلس

تعتبر دولة الأندلس من بين الدول الأقوى التي مازال عرشها مستمر إلى ثماني قرون أي ما يصل إلى ثماني مائة عام في هذا الوقت كانت تعيش كل مظاهر القوة والرفاهية فكان الإسلام في بداية ظهوره لم يكن بهذا الشكل وكان ينحصر في بعض الجوانب التي كان دائماً ما كان يتم الاعتداء عليه وعلى أهله.

كان يظن الكفار أن قتلهم للرسل والأنبياء ومن يعتنق الدين الإسلامي هو الحل في القضاء على الدين الإسلامي وأنهاءه إلا أن كبار رجال الدول والملوك عندما كانوا يدخلوا إلى الإسلام كان هذا الأمر يجعل من الإسلام أقوى فهؤلاء الرجال لم يستطيع أحد أن يقف أمامهم وكان الإدراك حول أن مثل هؤلاء لا يطمعوا في الحصول على سلطة أو مال ولكن الدخول إليه كان لأنه هو الدين الحق.

فكان لقوة الأندلس والدولة الإسلامية السبب في رغبتها الأقوى في القضاء عليها إلى أن استطاعت أن تدخل فيما بين أهلهم لتجعلهم يقوموا بالحروب ضد بعضهم البعض وهذا الأمر ما جعلهم يتحالفوا مع العدو الأقوى وهو الصليبيين وهو من بين الأسباب التي أدت إلى تضاؤل حكم المسلمين وانحصارهم في منطقة غرناطة إلى أن سقطت دولة الأندلس بعد استمرارها ثمانية قرون.

شاهد أيضًا: تاريخ الأندلس السياسي والعمراني والاجتماعي

خاتمة عن فتح الأندلس في عهد الخليفة

نتيجة لكل هذه الأمور ظل الدين يصل إلى بقاع الأرض جميعاً ليصبح هو الأهم وهو الأقوى ومن لا يدخل إليه فهو يتحمل عاقبة نفسه، إلا أن كل هذه الأمور لم تزعزع أعداء الدين الإسلامي من أن تقوم بسقوط الدولة الإسلامية، فالقوة مهما بلغت من المحتمل أن يأتي عدو ويجعلها تنهار، وعدم التحالف مع العدو تحت أي ظرف.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.