قصة فاتح الأندلس طارق بن زياد كاملة

قصة فاتح الأندلس طارق بن زياد كاملة إليكم اليوم أحبائنا الأطفال قصة من أجمل القصص التي يمكن أن نقرأها ونتعلم منها وهي قصة طارق بن زياد، وتاريخه الطويل في فتح الأندلس، والتي يمكن أن تعلمنا تلك القصة أن أداء الواجب والاهتمام بإعلاء كلمة الله سبحانه وتعالى هي من أهم الأشياء التي يجب ألا نهمل فيها أبدًا، والتي يمكن أن نبذل حياتنا لها في سبيل نصرة دين الله عز وجل ما كان يفعل التابعين وأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم.

قصة فاتح الأندلس طارق بن زياد

  • طارق بن زياد كان من أكثر الرجال شجاعة كان لا يهاب الموت مهما كان ولا يخاف من جبروت أعدائه، وان إذا دخل المعركة كان يتمنى أن يموت في سبيل الله سبحانه وتعالى ويتمنى الشهادة.
  • ولهذا فإن الله سبحانه وتعالى لم يخيب ظنه به أبدًا وأن يؤيده بنصر من عنده، وكان الكفار يهابون طارق بن زياد لأنهم يعلمون أنه رجل يتمنى الموت في سبيل الله عز وجل.
  • كان طارق بن زياد من التابعين أي أنه لم يكن من الصحابة الذين وجدوا أيام وجود رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكن رغم ذلك فقد كان من الفرسان الأقوياء الذين يمكنهم أن يبذلوا أرواحهم ابتغاء نصرة دين الله عز وجل.
  • وقد قام طارق بن زياد بالفعل بخوض العديد والعديد من المعارك والحروب في سبيل الله، وحتى يعلى كلمة الحق وينشر الخير في كل مكان وكان له أثر كبير من الخوف في نفوس أعدائه وأعداء الله سبحانه وتعالى.

شاهد أيضًا : قصة هجوم القرش المفترس مشوقة جدًا

متى بدأ طارق بن زياد حياته كقائد الجيش؟

  • كان هناك قائد للبلاد يدعى موسى بن نصير وقد كان يراقب طارق بن زياد، حيث قام بتعيينه في البداية على ولاية طبرق، ولما رأى طارق بن زياد وقوته وما يتمتع به من شخصية قيادية وشجاعة لا يضاهيها أي شخص أخر قام بتعيين طارق بن زياد كقائد للجيش.
  • ومن ثم تم إرسال طارق بن زياد إلى دولة المغرب عدة مرات حتى ينشر الدين الإسلامي فيها، وقد كان طارق بن زياد من أهم أسباب دخول العديد والعديد من الناس في تلك البلاد في الدين الإسلامي، حيث انه كان يدعوا إلى دين الله سبحانه وتعالى والله يؤيده بالنصر.
  • وقد قام حاكم البلاد بعد ذلك بنقل طارق بن زياد من قيادة الجيش فقط إلى قيادة الجيش، وحكم طنجة في بلاد المغرب العربي، وتلك هي حياة طارق بن زياد التي تدرج فيها بشخصيته القيادية حتى وصل إلى أعلى المراكز القيادية.

شاهد أيضًا : قصص من التاريخ اكتشاف رموز حجر رشيد بالتفصيل

الأندلس وفتحها على يد طارق بن زياد

  • سبب تفكير طارق بن زياد في فتح الأندلس، كان السبب وراء قصة فتح الأندلس هو ليليان كان ليليان والى في أحد مواني بيزنطة والذي كان يدعي سبته
  • كان ليليان أحد الرجال البسطاء الذين لم يكونوا يحبون خوض الحروب لصغر ما يملكه، وقد كان ليليان لديه ابنة هي من أجمل الفتيات التي تحب العين رؤيتها، وكان من عادات أهل بيزنطة في هذا الوقت أن يرسلوا أبنائهم وبناتهم إلى بلاط الحكام في الأندلس حتى يتمكنون من التعليم ويتعرفون على العالم بشكل أكبر.
  • فقام ليليان بإرسال ابنته إلى بلاط الأندلس وكان حاكم الأندلس في هذا الوقت شخص يدعى لذريق، وقد عرف عن لذريق انه من الشخصيات السيئة الخلق التي لا يجب على الناس أن تختلط به وأنه يحب النساء الجميلات، ولسوء حظ ليليان لم يكن يعلم هذا الكلام كله قبل أن يقوم بإرسال ابنته.

ماذا حدث مع ابنه ليليان؟

  • عندما مر حاكم الأندلس لذريق على البلاط ورأى ابنه ليليان التي تتمتع بقدر كبير جدًا من الجمال والأناقة أحبها كثيرًا ورغب بها، وبالفعل اغتصب لذريق ابنه ليليان وعادت الفتاة إلى أبيها وقصت عليه ما حدث.
  • فغضب ليليان غضبًا كبيرًا ولكنة في نفس الوقت لم يكن يقوى على الدخول بجيشه الصغير إلى مدينة الأندلس، ولكنه كان يعلم أسرار وخبايا الأندلس.

شاهد أيضًا : قصة الراعي الكذاب للأطفال الصغار

ماذا فعل ليليان حتى يأخذ بثأر ابنته؟

  • قام ليليان بإرسال رسالة إلى طارق بن زياد يقول له فيها انه سوف يقوم بإعطاء طارق بن زياد وجيشه الفرصة حتى يتمكنون من فتح مدينة الأندلس، ولكن هذا مقابل مبلغ من المال، وعلى الفور فقد قام طارق بن زياد فور وصول الرسالة إليه بالتوجه إلى حاكمة وهو موسى بن نصير.

ما رد موسى بن نصير على طارق بن زياد؟

  • وافق موسى بن نصير على الفور على طلب ليليان ولكنه شعر بأنه يمكن أن يخدعه فطلب من طارق بن زياد أن يطلب من ليليان أحد الرهائن التي تجلب لهم الثقة في التعامل معه، ولأن ليليان كان يستشيط غضبًا وكان على أتم الاستعداد لفعل هذا حقًا فقد قام ليليان بإرسال ابنته التي تم التعدي عليها إلى طارق بن زياد حتى يطمئن قلبه ويثق به.

ماذا فعل طارق بن زياد بعدها؟

  • كان ليليان يحكم ميناء تابعة إلى الأندلس ولهذا فإن حركة السفن كانت شيء طبيعي في هذا الوقت، وقد كان الشيء الذي يفصل الأندلس عن التي يحكمها ليليان هو جبل يدعى في أيامنا هذه بجبل طارق.
  • فقام ليليان بتجهيز المراكب التي نقلت كل جنود طارق بن زياد إلى جبل طارق، وظن جيش الأندلس أن المراكب التي تتحرك إنما تنقل البضائع أو أي شيء أخر طبيعي.
  • وأوصل ليليان طارق بن زياد وجيشه إلى جبل طارق وانتظر هو في مكانه.

ماذا قال طارق بن زياد لجنوده؟

  • بعد أن تم إيصال طارق بن زياد وجنوده قال لهم في خطبته أن البحر ورائهم والعدو أمامهم، وليس لهم سوى رب العالمين عز وجل وانطلق هو وجيشه.
  • وقد كانت أعداد الجيش للمسلمين أقل بكثير من جيش الأندلس، حيث بلغ جيش الأندلس قرابة مئة ألف جندي بينما كان المسلمون سبعة آلاف فقط.
  • فأرسل طارق بن زياد إلى موسى بن نصير يروى له تفاوت أعداد الجيشين فقام موسى بن نصير بتعزيز جيش طارق بن زياد بخمسة ألاف من الجنود، وأصبح العدد الإجمالي لجيش طارق بن زياد هو أثنى عشر ألف جندي.
  • بعد ذلك انطلق فاتح الأندلس طارق بن زياد يخوض معركة طاحنة بين جيش المسلمين وجيش العدو، والتي ظلت تلك المعركة مستمرة قرابة الثمانية أيام متواصلة قام فيها طارق بن زياد بإظهار الشجاعة والبطولة التي انتصر فيها جيش المسلمون على جيش الأندلس وهزموهم شر هزيمة.
  • وقام طارق بن زياد بإلقاء القبض على لذريق حاكم مدينة الأندلس، ولم يتهاون معه وقام بقتله على الفور أما من بقي من جنود لذريق فلم يكن لهم قوة على الحرب بعد ثمانية أيام متواصلة من الحروب والدماء ففروا هاربين أمام قوة طارق بن زياد وجيشه البتار.
  • وظل فاتح الأندلس طارق بن زياد يتنقل بين مدن وقرى الأندلس يفتحها قرية تلو الأخرى ومدينة تلو الأخرى، وأرسل إلى موسي بن نصير يبلغه بتحقيق المراد وهو فتح الأندلس فسر موسي بن نصير كثيرًا واثني على قوة وشجاعة طارق بن زياد.
  • وبهذا قام طارق بن زياد بفتح مدينة الأندلس وهزيمة جيش أعداء الله سبحانه وتعالى.

الدروس المستفادة من قصة فاتح الأندلس طارق بن زياد

  • يمكننا أن نستفيد من تلك القصة حتى نتعلم بأن الله سبحانه وتعالى ينصر دينه في أي مكان وتحت أي ظرف، فقد نصر الله سبحانه وتعالى فاتح الأندلس طارق بن زياد حيث كانت أعداد جيش الأندلس يفوق أعداد جيش المسلمون بكثير.
  • ولكن الله عز وجل أيد طارق بن زياد وجنوده بنصر من عنده، فالحقوا الهزيمة بجيش الأندلس كله وقتلوا الحاكم الفاسد وهزموهم شر هزيمة.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.