فرق السن المناسب بين الزوجين

فرق السن المناسب بين الزوجين، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع عن فرق السن المناسب بين الزوجين، وسوف نعرض في هذا الموضوع فارق العمر بين الزوجين، السلبيات والإيجابيات لفرق السن، المعايير الإسلامية للزواج، المعايير الاجتماعية للزواج، حقائق هامة عن فارق العمر بين الزوجين.

فرق السن بين الزوجين

فرق السن بين الزوجين قد لا يكون مقياساً لنجاح هذا الزواج، ولكن يختلف الأمر من حالة إلى حالة أخرى، وكذلك تختلف معايير اختيار الزوج من مجتمع لآخر ومن طبقة إلى أخرى ومن جماعة إلى أخرى، فلكل جماعة أو مجتمع المعايير الخاصة به في مسألة الزواج، ولكن في النهاية فإن نجاح الزواج يتوقف على التكامل والتراحم والمودة بين الزوج والزوجة مهما اختلف العمر.

شاهد أيضًا: ما هي إجراءات الطلاق بالتفصيل

فرق السن المناسب بين الزوجين

يعتبر فرق السن بين الزوج والزوجة من أكثر المواضيع الشائعة في داخل مجتمعنا، بل ويعتبر أحد أهم المواضيع المثيرة للجدل بين الناس على كافة المستويات وعلى مر العصور، ويقوم كل من الرجل والمرأة بوضع شروط عند اختيار شريك حياته المناسب له، وأهمها الفارق السني بينهما، يعدّ العمر بين الزوج والزوجة شيئاً مهماً، حيث تقع عليه أسباب منطقية وواقعية، ويؤثر بشكل كبير في التفاهم والانسجام والتواصل الفكريّ والمعرفيّ، ويلعب دوراً مهماً في استمرار العلاقة الزوجية، وقد أكد القرآن الكريم على قدسية العلاقة الزوجية واعتبرها من أهم وأعظم العلاقات على الإطلاق.

ما هي إيجابيات الفرق العمري بين الزوجين؟

  • عندما يكون الزوج أكبر من الزوجة فإن هذا الفراق العمري يكون أفضل لأن الزوج يكون لديه القدرة الأكبر على تحمل المسؤولية، والقدرة الأكبر على قيادة الأسرة نجو الاتجاه السليم.
  • عندما يكون هناك فارق في العمر بين الزوج والوجه فإن العلاقة الزوجية تقوم على الاحترام المتبادل بين الزوجين.
  • في هذه الحالة تشعر المرأة بالمسؤولية والعطف على زوجها وكذلك يصبح هناك تعاون بين الزوجين.
  • في هذه الحالة يعم الأسرة حالة من الهدوء والاستقرار نتيجة تفاهم الزوجين بشكل كبير.
  • في هذه الحالة يكون الزوج أكثر حنان وعطف على الزوجة والأبناء، وكذلك القدرة الكبيرة على منح الحب للأسرة.

ما هي سلبيات الفرق في السن بين الزوجين؟

لوجود فارق السن بين الزوجين بعض السلبيات ومنها:

  • عدم وجود تقارب فكري أو ثقافي بين الزوج والزوجة، وقد يتسبب ذلك في وجود فجوة بين الزوجين وعدم القدرة على التفاعل سوياً أو النقاش مع بعضهم البعض.
  • يقال إن المرأة تكبر أسرع من الرجل، حيث أنها تصل إلى سن اليأس في سن الأربعين بينما الرجل قادر على الزواج في أي عمر.
  • الرجل عندما يبدأ في التفكير في الزواج يكون في سن الشباب ويكون في عز قوته وشبابه، وفي حين أن الزوجة تتقدم في العمر ويبدأ عليها علامات التقدم في الكبر مبكراً.
  • عندما يكون الزوج كبير جداً عن الزوجة يكون الزوج شديد الغيرة على زوجته بشكل مرضي، حيث يشعر دوماً أنها مازالت صغيرة عنه وهو كبير في العمر، وقد يلفت انتباهها أي شاب صغير، فقد يصيب هذا الشعور الرجل بالجنون.

شاهد أيضًا: هل يجوز ضرب الزوج لزوجته

معايير الإسلام في الزواج

يحدد الإسلام المعايير للزواج الناجح وهي ما يلي:

  • التعامل الحسن بين الزوج والزوجة وحسن الخلق، قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير) رواه الترمذي.
  • صاحب الدين الذي يخاف الله عز وجل عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (تنكح المرأة لأربع: لمالها، ولحسبها، وجمالها، ولدينها، فاظفر بذات الدين تربت يداك).

أمثلة على فارق السن بين الزوجين في الإسلام

يرى البعض أن الفارق لا يزيد عن عشرة سنوات، أي قد يكون الرجل في عمر الأربعين والزوجة في عمر الثلاثين، ولكن الرسول عليه الصلاة والسلام كان مختلفاً عن باقي البشر، وقد يكون قد يضرب الله لنا مثل ولنا في رسول الله المثل الأعلى بأن فرق السن لا يمثل أي مشكلة بين الزوجين،

  • تزوج الرسول صلى الله عليه وسلم من السيدة خديجة رضي الله عنها وهي في عمر الأربعين وهو أصغر منها، ولم يكن تجاوز الثلاثين.
  • تزوج الرسول عليه الصلاة والسلام من السيدة عائشة وهي أصغر منه بفارق كبير جداً، حيث كانت السيدة عائشة رضي الله عنها في التاسعة من عمرها وكان الرسول عليه الصلاة والسلام في عمر الأربعين.

المعايير الاجتماعية للزواج

هناك العديد من المعايير الاجتماعية التي يهتم بها المجتمع والتي منها ما يلي:

  • التعليم: يجب أن يراعى عدم وجود فروق في المستوى التعليمي بين الزوجين، ويفضل أن تتزوج السيدة بمن بتوافق مع مستواها العلمي، والذي يقلل الفروق الثقافية بين الزوجين، وخاصة أننا في مجتمع شرقي لا يرتضي الرجل تفوق المرأة عليه في أي مجال، لهذا يفضل أن ترتبط السيدة برجل في نفس المستوى الثقافي والعلمي حتى لا يشعر الرجل بالنقص.
  • البيئة: يجب أن تتشابه بيئة الرجل والسيدة عند الزواج، حيث يعتبر هذا التوافق شرط هام من شروط نجاح الزواج.
  • المال: الفروق في مستوى المعيشة يجب أن تراعى بين الرجل والمرأة عند الزواج، وحتى لا يشعر الرجل بعقد النقص نتيجة مستواه المادي الأقل من الزوجة.
  • العمر: لابد من وجود فرق في العمر مناسب بين الزوج والزوجة، قد يكون عشرة سنوات.

شاهد أيضًا:  أثار تفكك الأسرة على الأطفال

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.