حروف الهجاء العربية بالترتيب

حروف الهجاء العربية بالترتيب
حروف الهجاء العربية بالترتيب، يقدم لكم موقع ملزمتي التعليمي موضوع خاص بالحروف الهجائية العربية، وهو موضوع متكامل طريف سوف يضيف لكم معلومات سوف تتعرفون عليها لأول مرة، فتابعوا معنا.

تعريف اللغة الإصطلاحي :.

التعريف الإصطلاحي لِلُّغة يُعد مستحيلاً، فقد إختلف العلماء فيما بينهم في مختلف العلوم، مثل علم اللسان والعلوم الإنسانية، حتى الفقهاء في اللغة، وكذلك أهل العلوم المختلفة لم يصلوا إلى تعريف إصطلاحي دقيق يتفقون عليه لكلمة ” لغة “، فقد قال بعض العلماء في عريف اللغة أنها واحدة من الظواهر التي تخص الإنسانية وينفرد بها الإنسان.

فصوت الحيوان ما هو إلا مجرد صوت ولا يسمى لغة ولا حتى تسمية مجازية، ويكمن الفرق بين أي أصوات مخلوقات وبين لغة الإنسان هى قدرة الإنسان على إبداع معاني مختلفة وإنتاج كلمات تُعبر عنها، وبهذه المقدرة نشأت اللغة وتراكمت وتطورت حتى ظهرت المعرفة الإنسانية في البشرية.

لكن هناك علماء آخرون قالوا أنها نشاط عضلي وبدني يقوم به فرد ويُدرك هذا النشاط فرد أخر بالعمليات الذهنية، وقد عارضه علماء آخرون في هذا التعريف، بينما ذهب علماء آخرون إلى أن اللغة هى النظام المتمثل في طريقة ترتيب أصوات منطوقة بشكل متوازن حسب القواعد التي تم وضعها كقواعد النحو والصرف والصوت، لكنه لم يلاقي إتفاق من العلماء حول هذا التعريف.

ثم جاء علم الإجتماع ووضع تعريف أخر لِلُّغة بأنها؛ هى التعبير الذي يُقدمه مجموعة أفراد مستندين على التقاليد الصوتية التي ورثوها عن أجدادهم، واستخدموها حتى يتواصلوا مع غيرهم في المجتمع، إذن فاللغة من وجهة نظر علم الإجتماع هى شيء متوارث عن نظام مجتمع، لكن هذا التعريف أيضاً تم رفضه من فقهاء اللغة.

ويأتي تعريف اللغة في المعجم مثيراً للتعجب والضحك، فعندما عرَّف المعجم اللغة قال أنها معناها الدلالي يأتي من فعل ” لغا ” وأيضاً ” اللغا ” وأيضاً ” اللغو ” ومعنى كل هذا الكلام أن اللغة هى مجموعة كلمات لا يُعتد بها، حتى إكتشف علماء التفسير أن معنى اللغة في المعجم يعني اللسان، حسبما ذكر الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم وقال :

” بسم الله الرحمن الرحيم ” { وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ ۗ لِّسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَٰذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُّبِينٌ.} ” صدق الله العظيم ” *سورة النحل .. الآية 103*.

وهكذا نرى أن القرآن الكريم وصف اللغة بأنها اللسان، وهذا يتطابق تماماً مع تعريف اللغة بالإنجليزية، فنجد أن أصلها يشتق من كلمة ” Lingua ” اللاتينية الأصل.

حروف الهجاء العربية :.

حتى نصل إلى حروف الهجاء العربية لابد أن نستعرف معاً بعض النقاط الهامة وهى كالتالي :

أصل اللغة العربية :.

اللغة العربية هى لغة سامية تطورت وتشكلت مثلها مثل اللغات الأخرى السامية، وقد إنتشرت بسبب الرحلات التي قام بها الشاميون في البلاد المختلفة في المناخ والظروف الإجتماعية، فأصبحت اللغة مُقسمة إلى لهجات، مع الوقت أصبحت تلك اللهجات لغات تختلف عن بعضها كل الإختلاف لكن الأصل واحد هو ” اللغة العربية “.

واللغة العربية لها صورتان، صورة منطوقة وصورة مكتوبة، وقد إتفق العلماء فيما بينهم أن النطق سبق الكتابة، وقد إعتبر العلماء أن الكتابة ظاهرة حديثة، واستدلوا على ذلك أن هناك كثير من اللغات لم تزل حتى الآن تنطق ولم تكتب.

شاهد ايضًا : ماهي فوائد اليانسون على الريق

أصل الحروف العربية :.

عرَّفت اللغة العربية الحرف بأنه هو الحد للشيء، بمعنى أننا نقول ” تم كتابة الحرف بحد القلم ” لذا فالحرف هو طرف كل شيء وحده، والحرف هو المكون الأول للكلمة، وقد ذكر العالم الجرجاني أن الحرف هو ” ما دل على معنى في غيره ” وقد قسمه لعدة أقسام هى :

  • حرف أصلي ما يثبت في تصريفه للكلمة باللفظ والتقدير.
  • حرف زائد وهو ما يسقط في بعض التصاريف الخاصة بالكلمة.
  • حرف جر وهو ما يوضع لبيان فعل أو لبيان معنى الكلمة التي تليه.

شاهد ايضًا : معلومة للاذاعة المدرسية

ترتيب الحروف الأبجدية :.

عندما نقول الحروف الأبجدية قد يظن البعض أن الأمر سهل وبسيط، لكن إذا نظرنا بإمعان سوف نجد أن الحروف الأبجدية العربية تم فيها عمل أبحاث كثيرة، بل وقام علم بأكمله ليدرسها، وقد أثبتت الأبحاث الخاصة باللغة العربية والحروف الأبجدية أن هناك إختلافات كثيرة بينها وبين بعض، نذكر منها ما يلي :

:: الحروف الأبجدية هى حروف تستخدم في اللغة العربية في النطق والكتابة، وتتكون من ثمانية وعشرون حرف مرتبة في بعض الكلمات وهى { أبجد – هوز – حطي – كلمن – سعفص – قرشت – تخذضظغ }، وإذا نظرنا إلى هذه الكلمات نجد أنها لغة غريبة، لكنها تسمى في اللغة ” ألفابيت “، وقد تم وضعها بهذا الشكل من اللغة اليونانية والرومانية.

:: إختلف علماء النحو والفقهاء في اللغة على العدد الذي تُمثله الحروف الأبجدية، فنجد أن منهم من قال أنها تحتوي على تسعة وعشرون حرفاً، وأخر قال أنها ثمانية وعشرون فقط، ووجه الإختلاف بينهم هو الهمزة والألف، فمن العلماء من إعتبر أن الهمزة تُمثل حرف مستقل لأن لها مخرج يستقل في الصوت عن الباقي عند النطق.

ولها صوت كثير الوضوح، وذلك عندما تقع في أول الكلمة أو في وسطها أو عندما تكتب في آخرها، لكن الألف حرف يقوم بإخراجه الجوف ولا ينطق في الوسط أو الآخر، على هذا الرأي تم وضع الترتيب الصحيح للحروف الأبجدية وكان كالتالي :

  • الألف : ” همزة ” أ.
  • الباء : ب.
  • الجيم : ج.
  • الدال : د.
  • الهاء : هـ.
  • الواو : و.
  • الزين : ” زاي ” ز.
  • الحاء : ح.
  • الطاء : ط.
  • الياء : ي.
  • الكاف : ك.
  • الـ ل : ل.
  • الميم : م.
  • النون : ن.
  • السين : س.
  • العين : ع.
  • الفاء : ف.
  • الصاد : ص.
  • القاف : ق.
  • الراء : ر.
  • الشين : ش.
  • الثاء : ث.
  • التاء : ت.
  • الخاء : خ.
  • الذال : ذ.
  • الضاض : ض.
  • الظاد : ظ.
  • الغين : غ.

والجدير بالذكر أن اللغة الفينيقية القديمة كانت مكونة من إثنين وعشرون حرفاً، كان لهم نفس الترتيب السابق، لأن الحضارة الفينيقية أخذت من العربية الأبجدية الخاصة بها، لكن هناك ستة حروف تم إسقاطهم من اللغة الفينيقية وهم { الثاء – الخاء – الذال – الضاد – الظاد – الغين }.

وقد برر بعض العلماء أن سبب إختفاء هذه الحروف الستة أنهم من الصعب نطقهم من الشعوب التي تسكن على السواحل، وقال باحثون أخرون أن سبب إختفاء تلك الحروف أنها كانت صعبة في النطق، لذلك نحوُها جانباً واستخدموا ما يناسبهم، لأن اللغة العربية أصلها في الصحراء، وهم حياتهم مختلفة، فهم يسكنون السواحل.

لكن اللغة العربية مستقلة بذاتها ومتميزة عن كل اللغات الأخرى، حتى وإن تشابه بعض منها بلغة أخرى، لكن تظل أبجديتها محتفظة بمميزاتها وقواعدها تشكل بناء قوي، من يتقنه يصل إلى منتهى التمكن في أي لغة أخرى، فاللغة العربية هى أول من وضعت الحروف الساكنة وأيضاً الحروف المتحركة، وبها من البلاغة ما يصعب على أي عقل عادي أن يستوعبها.

ونجد أن هناك الكثير من الشعوب الأفريقية والأسيوية تقوم بإستخدام الحروف الأبجدية العربية في كتابتها، وقد أُعتبرت اللغة العربية هى اللغة الثانية عربياً من حيث إستخدامها بين الشعوب، ويتم كتابة حروفها من اليمين إلى اليسار، وهناك بعض الحركات الصوتية التي تميز كل حرف عن الأخر.

وقد تم إستخدام ترتيبات مختلفة لحروف اللغة العربية، فقديماً كانت تكتب على أساس الأرقام، ثم تم كتابتها على أساس القوائم التي كانت تكتب من أجل الأسماء، ثم إنتهت بالترتيب الصوتي والذي تم وضعه حتى تتم دراسة وقراة القرآن الكريم.

شاهد ايضًا : معلومات عن مدرسة البكالوريا الحكومية الدولية

التصنيف الجديد للحروف الهجائية العربية :.

وضع علماء اللغة العربية تصنيفاً جديد يخالف التصنيف القديم، فقاموا بترتيب الحروف كما يلي :.

  • ألف : ( أ )
  • بأء : ( ب )
  • تاء : ( ت )
  • ثاء : ( ث )
  • جيم : ( جـ )
  • حاء : ( حـ )
  • خاء : ( خـ )
  • دال : ( د )
  • ذال : ( ذ )
  • راء : ( ر )
  • زين : ( ز )
  • سين : ( س)
  • شين : ( ش )
  • صاد : ( ص)
  • ضاد : ( ض )
  • طاء : ( ط )
  • ظاء : ( ظ )
  • عين : ( ع )
  • غين : ( غ )
  • فاء : ( ف )
  • قاف : ( ق )
  • كاف : ( ك )
  • لام : ( ل )
  • ميم : ( م )
  • نون : ن )
  • هاء : ( هـ )
  • واو : ( و )
  • ياء : ( ي )
قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.