ما هو علم الفلك والأبراج

ما هو علم الفلك والأبراج علم الفلك هو علم يختص بدراسة النجوم والكواكب والنيازك والمجرات والمذنبات وكل ما يختص بتطور الأبراج السنوية، كما يهتم أيضًا بدراسة ما يحدث خارج الغلاف الجوي من ظواهر مختلفة ويرتبط دراسة علم الفلك ببعض العلوم العقلية كالفيزياء والرياضيات والكيمياء، ويعد علم الفلك من أقدم العلوم الطبيعية من العصور القديمة ويرجع بعض آثاره إلى ما قبل التاريخ، حيث كان يلقن علم الفلك في المعابد على أيدي الكهنة وكان لكلاً من المصرين والبابليين علم فلك خاص بهم.

ما هو علم الفلك والأبراج؟

  • يعد علم الفلك من أقدم العلوم على مر الزمان حيث استطاع المصريون القدماء عمل تقاويم وقد عثر عليها على أغطية بعض التوابيت ويرجع تاريخها إلى 2000/1600 ق.م، كما عثر على بعض التوابيت مزينة الأسقف ببعض النجوم مدون عليها أسماءهم.
  • ولم يقتصر معرفة قدماء المصريون فقط بعلم الفلك فقد استطاع البابليون التنبؤ بظاهرتي الكسوف والخسوف للشمس والقمر.

شاهد ايضًا: معلومات عن مذنب هالي ومتى يظهر

الشمس والقمر وعلاقتهما بعلم الفلك

الشمس:

هي ركن أساسي في عالم الفلك حيث أن موقع الشمس هو المحدد الرئيسي للبرج الذي ينتمي إليه الإنسان، وأيضًا هي التي تحدد في أي حال سيكون الإنسان سعيدًا أم تعيسًا في حياته.

القمر:

 ويعد القمر عامل أساسي للأبراج عامة ولبرج السرطان خاصة، حيث يتحكم القمر بشكل كبير في مواليد برج السرطان ونتيجة لتغير القمر على مدار الشهر فمرة يكون هلال أو بدر ومرة محاق ويتقلب مزاج مواليد برج السرطان بنفس تقلبات حالات القمر.

خصائص علم الفلك

يختص علم الفلك بتحديد صفات كل برج وما يتسم به من صفات جيدة أو سيئة مما يسهل تحديد مصير الإنسان وما سيحدث له خلال أمور حياته العادية، ومن أهم تلك الخصائص:

الاقتران

والاقتران هو اقتراب كوكبين مما ينتج عنه إنتاج طاقة هائلة من خلالها يتم تحفيز الإنسان لبذل جهد أكبر.

المربع:

وهي وضعية تنم على أن الإنسان مصاب بعدة عوائق مسببة التوتر والقلق.

الخاصية الثالثة

وهي وضعية يتاح فيها للإنسان من خلالها عدة فرص يستطيع بها تغيير أوضاعه إذا استطاع اغتنامها دون أن يضيعها.

فروع علم الفلك

علم الفلك له فروع كثيرة جدًا شملت العديد من المجالات وسوف نذكر بعض منها على سبيل المثال لا على سبيل الحصر فلعوم الفلك تشعبات كثيرة يصعب حصرها.

علم الفلك خارج المجرة

في هذا الفرع يتم دراسة أي جسم خارج المجرة ويتم تعقب تطوره أو حركته، كما يهتم بدراسة المجرات النشطة.

علم الفلك الشمسي

ويختص هذا الفرع من علوم الفلك بدراسة كل ما يخص الشمس وتكوينها، حيث تعد الشمس عامل أساسي في علم الفلك لأن من خلالها يتم تحديد الأبراج وصفات كل شخص وما يصيبه من إيجابيات وسلبيات خلال حياته.

علم الفلك النجمي

ومن اسمه يتضح ما هو هذا العلم حيث أنه يختص بدراسة النجوم ورصدها ومدى تطورها وترتيبها وأشكالها.

علم دراسة الكواكب

يتم خلاله دراسة كل ما يهتم بالكواكب أو الأقمار والمذنبات وحركتها وترتيبها حول الشمس.

علم الكونيات

يهتم بدراسة الكون كله بما فيه ومدى تطوره وكيفية نشأته.

علم الفلك المجري

يهتم بدراسة مجرة درب التبانة وتكوينها وشكلها ويبين أن المجرة علي شكل لولبي باللون الفضي تتكون من غاز وغبار ونجوم.

شاهد ايضًا: بحث عن كوكب الارض والمجموعة الشمسية مختصر

مجالات علم الفلك

تنقسم مجالات علم الفلك إلى قسمين:

  • علم الفلك الرصدي
  • علم الفلك النظري

أولًا علم الفلك الرصدي

ويستخدم هذا العلم أجهزة الرصد كالتليسكوب بأنواعه وتكون موجودة على الأرض أو في أحد المركبات الفضائية في الفضاء وتهتم بتجميع المعلومات والصور وتحليلها.

ثانيًا علم الفلك النظري

يتم فيه صياغة ما يحدث في الفضاء من ظواهر ويستخدم لعمليات الصياغة الحاسوب.

الأبراج

كل مجموعة من النجوم تتشكل على هيئة معينة تمثل برج من الأبراج ويطلق على كل برج اسم معين يتمثل في فترة زمنية محددة، كما يتم وضع صفات معينة لكل برج يتشارك فيها أصحاب البرج الواحد.

تقسيم الأبراج في علم الفلك

تم تقسيم الأبراج طبقاً لاشتراكهم في الصفات إلى:

  1. أبراج نارية:

ويكون أصحاب هذه الأبراج دائماً مشغولون طوال الوقت لكي يحققوا أهدافهم وغالباً يحالفهم الحظ في تحقيق تلك الأهداف.

  1. أبراج ترابية:

وتلك الأبراج يتسم أصحابها بالجدية في العمل والحرص والإصرار دائماً على الوصول إلى أهدافهم وبالفعل يستطيعوا تحقيق كل ما تمنوا بسبب إصرارهم.

  1. أبراج هوائية:

ويتميز أصحاب هذا البرج بالحظ الوافر في تحقيق كل ما يتمنوا كما يتميزوا بالنشاط والحركة.

  1. أبراج مائية:

يمتلك أصحاب هذه الأبراج طاقة إيجابية يسيطروا بها على علاقاتهم كما يتميزوا بالرومانسية والمثابرة.

أسماء الأبراج وفترتها

  • الحمل: ما بين 21 مارس إلى 20 أبريل.
  • الثور: ما بين 21 أبريل إلى 21 مايو.
  • الجوزاء: ما بين 22 مايو إلى 21 يوليو.
  • السرطان: ما بين 22 يونيو إلى 22 يوليو.
  • الأسد: ما بين 23 يوليو إلى 21 أغسطس.
  • العذراء: ما بين 22 أغسطس إلى 23 سبتمبر.
  • الميزانما بين 24 سبتمبر إلى 23 أكتوبر.
  • العقرب: ما بين 24 أكتوبر إلى 22 نوفمبر.
  • القوسما بين 23 نوفمبر إلى 22 ديسمبر.
  • الجدي: ما بين 23 ديسمبر إلى 20 يناير.
  • الدلوما بين 21 يناير إلى 19 فبراير.
  • الحوتما بين 20 فبراير إلى 20 مارس.

أسباب تسمية الأبراج بهذه الأسماء

ترجع تسمية الأبراج بهذا الاسم وذلك تبعاً لتشكل النجوم بشكل معين في السماء وبالتوصيل بينهم يعطينا الشكل المتعارف عليه للبرج وذلك خلال الفترة التي تم تحدديها لهذا البرج، وفي الأساطير اليونانية ترجع التسمية إلى الصفات التي يحملها أصحاب الأبراج.

شاهد ايضًا: ما هو الرعد والبرق علميًا

حكم تصديق الأبراج في الاسلام

يقول الرسول صلي الله عليه وسلم «من أتى عرافاً فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين يوماً»، أما إذا صدق على ما قاله: «من أتى كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد» وذلك استناداً لقول الله تعالى في سورة النمل: ((قل لا يعلم من في السماوات والأرض الغيب إلا الله)).

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.