موضوع عن الواحات البحرية وطرق الزراعة بها

الزراعة تعتبر من أهم مراكز القوة التي تقوم عليه الدولة فهي تدخل في اطوار مختلفة بداية من إشباع حاجة الدولة مما يقوم الشعب والمجتمع والحيوانات والكائنات الحية بوجه عام من استهلاكه، إلى الطور الأخر في تمثيلها مصدر هام من مصادر الدخل القومي.

مقدمة موضوع عن الواحات البحرية وطرق الزراعة بها

فقد يتم تصدير العديد من الزراعات التي تتم داخل الدولة، ومن خلالها نستطيع الحصول على العملة الصعبة التي تدخل إلى الدولة.

عن طريق العديد من المجالات كالصناعة والسياحة وكذلك الزراعة التي تلعب دوراً هاماً في مجال الاقتصاد القومي.

    • بعد سد حاجة المجتمع مما يحتاج إليه من مواد زراعية.

لا يتم اختيار أي مكان لنقول انه سيتم الزراعة هنا غداً، فهذا الشيء غير علمي وغير صحيح.

، ففي العصور القديمة كانت الزراعة مصدراً هاماً من حياة كل فرد.

فكان الشخص لا يعتمد على شراء الخضروات أو الفواكه بالشكل الذي هو موجود الآن على الإطلاق.

كان يقوم الفرد بزراعة ما يأكله هو وأفراد أسرته والمتبقي يقوم ببيعه، لكي يساعده على المعيشة في الجوانب الأخرى.

وبالفعل نجد في القرى هذا الأمر موجود إلى وقتنا هذا، الفلاح والأرض جزء لا ينقسم عن بعضهما.

وبالرغم من تطور العالم إلا أنه يظل متمسك بالزراعة كجزء متأصل بداخله وأرث من أجداده.

لا يمكن أن ننكر فائدة ذلك لأننا بدون هؤلاء الفلاحين وبدون تلك الأراضي الزراعية.

كانت الدولة قامت بالاستيراد لكل المنتجات من الخارج.

وهذا بالطبع كان سيؤثر سلباً على العملية الإنتاجية ومصدر الدخل القومي.

    • فهناك العديد من الأراضي الزراعية بالفعل التي أهدرت.

شاهد أيضًا: بحث عن واحة سيوة جاهز للطباعة

أسباب هدر الأراضي الزراعية

هناك العديد من الأسباب التي تسببت في هدر الأراضي الزراعية، فمصر كانت من أول الدول الموردة للمواد الزراعية.

ولكنها الآن لا تقف في تلك المقدمة، بل أن هناك العديد من المواد الزراعية التي تراجعت مصر في تصديرها وأصبحت تقوم باستيرادها من الخارج.

قد يعتبر ذلك بسبب أن هناك فئة كبيرة من الفلاحين لم يعودوا يعملوا في مجال الزراعة.

وقل عدد الفلاحين الذين هم بالأساس مصدر الزراعة، فهؤلاء الفلاحين لم يخضعوا إلى مواد علمية فقط.

لكي يتعلموا الزراعة، بل أن تلك الزراعة نشأوا عليها وتعلموها، وقاموا بوراثة العمل بالزراعة من أجدادهم وآبائهم.

في جانب آخر نجد أن هناك العديد من الأراضي الزراعية التي تم تجريفها، للتحول إلى أراضي سكنية.

وتم البناء عليها بعد أن تم جعلها صالحة للبناء ومحيها لكل العناصر التي تساعد في عملية الزراعية.

وبالتالي أدى ذلك إلى قلة الأراضي الزراعية التي كان يتم الزراعة عليها في السابق.

نسبة الأملاح الموجودة بالمياه التي كان يتم الاعتماد عليها في الزراعة أدت إلى تلف التربة.

بسبب تراكم تلك الأملاح بدلاً من أن كان يتم الاعتماد على المياه الجوفية في الزراعة.

استخدام المبيدات والأسمدة الكيماوية بكثرة للحصول على الزراعة بشكل متضاعف.

أدى ذلك إلى التأثير على المواد الزراعية وبالتالي بالتأثير على التربة.

ومع مرور الوقت تصبح التربة لا تقدم المحصول بالصورة، التي كانت تقدمه من قبل إلى أن تتسبب في تدهور التربة.

يعود هذا إلى جشع البعض في الرغبة في حصد المحصول بشكل أسرع والحصول على الأجر.

وبدلاً من أن يتم زراعة هذا المحصول مرة واحدة في السنة تنتج الأرض المحصول أكثر من مرة.

ولكن ليس بنفس الجودة التي تقدمه حين تنتج المحصول الزراعي لمرة واحدة في العام.

الواحات البحرية

نظراً إلى نقص عدد الأراضي الزراعية نتيجة للعديد من العوامل التي تم ذكرها، كان لابد من استخدام الحل البديل.

بدلاً من أن تنهار الزراعة داخل الدولة بشكل كامل، لذلك تم التوجه إلى الواحات المتناثرة في الصحراء الغربية.

لا يعني ذلك أنه سيتم الاعتماد بشكل كامل في عملية الزراعة بدلاً من الأراضي الزراعية الأخرى التي تم اهدارها.

بل أنها تعتبر الحل البديل في الوقت الراهن، حيث أنه هناك بعض المشروعات التي قائمة ويتم العمل عليها.

لكي يتم استخدامها أراضي صالحة للزراعة، مثل مشروع توشكي وشرق العوينات ودرب الأربعين.

وإلى أن يتم الانتهاء من تلك المشاريع لا يعني ذلك أن يتم إيقاف الزراعة بل أنه لابد من استخدام حل بديل.

تابع أيضًا: موضوع تعبير عن السياحة في مصر من أهم مصادر الدخل القومي

سبب الزراعة في الواحات البحرية

تعتبر منطقة الواحات بصفة عامة الموجودة في الصحراء الغربية، تتوفر بها المياه الجوفية بكثرة وهي أهم سبب يتم قيام الزراعة به بالطبع لا يعتبر السبب الوحيد.

ولكن وجود المياه الجوفية بتلك المنطقة جعلت الزراعة تستغل تلك النقطة.

وتعتمد عليها دون أن تتأثر بالأملاح التي تتراكم بصورة أعلى من المفترضة للأراضي الزراعية.

وتراكمت على معظم الأراضي الزراعية في أماكن أخرى وأدت إلى تدهور التربة.

تعتمد تلك المنطقة على الخزان الرملي الذي يقوم بتخزين المياه الجوفية وضخها إلى منطقة الواحات عامة.

تلك المنطقة تعتمد على الري بالغمر بسبب توافر المياه الجوفية بكثرة.

وهذا يؤدي إلى تملح التربة تحت عوامل المناخ الجاف التي تتمتع به تلك المنطقة، والتي تعتبر التربة الزراعية بحاجة إليه.

مخاوف حول الزراعة في الواحات البحرية

لق تحدث البعض عن بعض مخاوف في الزراعة في هذه المنطقة فليست كل الأماكن التي يتم القرار في الزراعة فيها لا يكون بها جانب إيجابي وآخر سلبي ولكن هنا تتم الدراسات العلمية.

التي يتحدد من خلالها عوامل القوة والضعف وأي الأسباب التي ستطغى على الأخرى.

هل ستكون الإيجابية أم السلبية هي التي ستكون نسبتها أعلى ووفقاً، لذلك يتم القرار حول تنفيذ تلك الخطوة أم لا.

وبالفعل تحدث بعض الدارسين حول نقطة الكثبان الرملية الموجودة في تلك المنطقة، وأن تلك الكثبان إن وجدت في المناطق الزراعية سيؤثر ذلك طبعاً سلباً.

وقد يعتبر أيضاً كل العوامل الإيجابية الأخرى ليس لها قيمة أمام هذه النقطة.

حيث اتضح أن حركة الكثبان الرملية تغطي تلك المنطقة بما يساوي 149 كيلو متر مربع، لذلك فهي لا تؤدي إلى التأثير على المناطق المزروعة في الواحات بل أنها تكتسح إلى وادي النيل القديم.

كما أنها مصدر مشاكل إلى المناطق السكنية والجانب الاقتصادي الذي يتأثر بذلك أيضاً.

التربة الزراعية

لابد من أن تكون التربة بها السماد الذي يساعد على قيام الزراعة وأن يتوافر من خلالها المواد العضوية التي تساعد في عملية الزراعة لأنواع المحاصيل المختلفة.

لذلك لا يمكننا أن نزرع في الصحراء بالرغم من أن الدولة تحتوي على مساحات كبيرة من الأراضي الصحراوية.

نتيجة لتطور التقنية والتكنولوجيا ساعد ذلك في تحويل العديد من الأراضي الصحراوية إلى أراضي صالحة للزراعة ومن الأفضل أن يتم التوجه نحو ذلك بصورة أعلى من التي هي موجودة الآن.

لأنه هناك العديد من المناطق الجديدة التي ظهرت حديثاً، بل وأصبحت من أرقى الأماكن السكنية، بالرغم من أنها كانت في بادئ الأمر صحراء.

اقرأ أيضًا: بحث عن مقترحات للحفاظ على الأماكن السياحية

خاتمة موضوع عن الواحات البحرية وطرق الزراعة بها

لقد تطورت الزراعة فأصبح الآن لسنا بحاجة إلى انتظار فصل معين لكي نحصل على المحصول لأنه الآن يوجد أماكن يطلق عنها الصوبة الزجاجية، التي تعمل على توفير الظروف أنواع المزروعات تساعد في نموها في فصل غير فصلها.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.