موضوع تعبير عن التغيرات المناخية

لا يظل الجو الذي نعيش عليه على نهج واحد فقط، بل أنه يمر بفصول متغيرة ومتعددة حيث يمر من درجات حرارة عالية الارتفاع، إلى درجات حرارة منخفضة وهذا الأمر لا ينطبق على جميع الدول، بل أنه يتغير من منطقة إلى منطقة أخرى.

مقدمة موضوع تعبير عن التغيرات المناخية

حيث أنه يختلف المناخ من بين منطقة إلى منطقة أخرى، فتجد على سبيل المثال في الصحراء الجو في فترة الصباح والنهار شديد الحرارة.

    • وفي فترة الليل شديد البرودة وهذا الجو يكون طوال العام.

في أماكن ومناطق أخرى نجد أن الدول تختلف من بين بعضها البعض.

حيث أن هناك بعض الدول التي تتمتع بطقس شديد البرودة يصل على سقوط الثلوج بغزارة.

وهذا ما يحدث في الدول التي بالقرب من المناطق الساحلية وهذا الجو هو السائد لديها.

وفي بعض الدول الأخرى يكون الجو السائد لديها هو الطقس الحار في معظم أيام السنة.

وفي دول أخرى نجد أن الطقس يمر بعدة طفرات بين البارد والحار والمعتدل، ومن بينهم مصر التي تمر بطقس حار جاف صيفاً معتدل شتاء.

شاهد أيضًا: بحث عن تعريف السيول واضرارها doc

عوامل تتأثر بالمناخ

يتأثر المناخ ببعض العوامل تأتي بداية من سقوط الأمطار، التي تنهمر فتؤدي إلى تغير الجو من الجار إلى البارد وفي أحوال أخرى من الحار إلى المعتدل.

وتعتمد أيضاً على اتجاه الرياح الذي يتجه في جهة معينة يتم من خلالها توجيه الرياح باتجاه معين.

حيث إن كانت رياح محملة بالأتربة فيتم من خلالها توجيه الأتربة إلى المنطقة المتجهة إليها.

وبالتالي يؤدي ذلك إلى تغير الجو وقد يكون هناك عوامل طبيعية وعوامل أخرى صناعية.

العوامل الصناعية

تتمثل العوامل الصناعية في العوامل التي تتعلق بالإنسان، نتيجة لتدخل الإنسان فيها.

حيث أن الإنسان عندما قام ببعض العوامل التي قام من خلالها بتوليد الطاقة تم، من خلال ذلك قيام ثورة صناعية غير متعمدة.

نتيجة لحاجة المرء إلى توليد الطاقة قام بالعديد من التجارب التي نتج بين نتائجها حبس أطنان كبيرة من الوقود الأحفوري.

الذي تم حبسه داخل الأرض ومن خلال ذلك تم تغير المناخ،  وارتفاع درجات الحرارة.

نتيجة للطاقة الحرارية التي تحرق من حرق الوقود الأحفوري والتي تعود إلى أكثر من 150 عاماً.

تأثير ظاهرة التغير المناخي

للأسف لكل من التطورات التي تمر بها البشرية أثار سلبية أخرى.

ففي جهة النفع الذي يعود إلى الإنسان يوجد جهة ضرر أخرى تتراكم مع مرور السنوات.

لتؤدي إلى كارثة فعلية وهذا بالفعل ما قد حدث على مر السنوات السابقة.

فقد أدت الثورات الصناعية التي قام بها الإنسان إلى تغير المناخ بشكل كبير والذي من خلاله.

أدت إلى التأثير على الحياة التي نعيشها وحياة العديد من المسطحات والكائنات الحية، سواء بصلة مباشرة أو بصلة غير مباشرة.

حيث أنه من خلال تغير المناخ أدى ذلك إلى ارتفاع درجات الحرارة التي تؤثر سلباً على الحياة الزراعية.

وتؤثر أيضاً على الحياة المائية، وبالتالي يعود ذلك على الإنسان بالسلب.

فعند ارتفاع درجات الحرارة تجف بعض المسطحات المائية ويقل منسوب المياه.

ويؤثر ذلك بالطبع على الحياة المائية وكذلك الثروة السمكية وإن كان بصورة غير مباشرة.

فتلك المحيطات والبحار والمسطحات التي تتعرض للجفاف أو التأثر بالسلب تتسبب في تدمير الثروة الحيوانية.

فهذه المحيطات يعيش بها العديد من الكائنات الحية والتي تمثل مصدراً اقتصادياً واستهلاكياً هام.

وبالتالي يعود ذلك بالسلب على الإنسان الذي يعتمد على هذه الثروات في الحياة سواء من حيث المجال الاستهلاكي أو من حيث المجال الاقتصادي.

لأن نتيجة لذلك يتم هجرة العديد من الكائنات الحية على مناطق أخرى في دول مختلفة.

لأنها تعتاد إلى جو مناخي معين عندما يتغير لا يمكنها أن تتأقلم معه، لا يحدث سوى أن تتعرض إلى الانقراض أو الهجرة.

تابع أيضًا: بحث عن عناصر المناخ والطقس

السبب الرئيسي في تغير المناخ

لا شك أن الإنسان هو السبب الرئيس في تغير المناخ حيث أنه يحدث نتيجة لمصدر صناعي وليس مصدر طبيعي.

فبعض المؤثرات الطبيعية التي تؤثر في المناخ لا تؤثر سلباً على المناخ، بل أنها تكون ذات فائدة كبيرة.

على سبيل المثال نجد أنه في انتهاء كل مرحلة موسمية تحدث أحد الظواهر الطبيعية التي لا يتدخل الإنسان فيها.

فنجد عند انتهاء فصل الصيف تحدث موجة ترابية قوية تكون هذه عبارة عن رياح متجهة من أحد الاتجاهات، وتكون لونها صفراء من كثرة الغبار الموجود بها.

قد يعتقد الفرد أنها مؤذية ويضطر إلى الاختباء منها إلا أن تلك الرياح التي تبدو واضحة أنها مؤذية هي بها نفع للبشرية.

حيث أنها تكون محملة بأنواع من الرمال التي تقوم بالقضاء على الحشرات الصغيرة، التي لا نراها عن طريق أن تدخل إلى أنفها أو عينها وتؤدي إلى موتها.

بالطبع يكون الجو محمل بالرمال والأتربة إلا أنه بعد ذلك ينهمل الأمطار الذي يقضي على كل هذه الأتربة بشكل كامل.

ويؤدي ذلك إلى تغير درجة حرارة الجو، وبالتالي كل هذه الظواهر، التي تحدث لا تتسبب في تلف الغلاف الجوي أو الكرة الأرضية.

وهذه تعتبر رحمة من رحمات الله على الإنسان، ولكن للأسف نتيجة للإحصائيات التي تقوم بها المنظمات العالمية، أن العوامل الصناعية هي السبب الأساس وراء ذلك.

أضرار التغير المناخي

  • التغير المناخي له العديد من الأضرار التي تؤثر سلباً على حياة الكائنات الحية.
  • فنجد ان التغير المناخي لا يؤثر فقط في تغير درجة حرارة الجو الذي نتهرب منها من خلال أجهزة التكيف.
  • بل أنها أشد خطورة من ذلك وهذا لا يساوي شيء مما يفعله تغير المناخ في حياة الكائنات الحية.
  • حيث يؤدي ارتفاع درجة الحرارة في بعض المناطق إلى عدم ذوبان الجليد.
  • ويترتب على ذلك ارتفاع منسوب المياه في البحار والمسطحات ويحدث نتيجة لذلك.
  • حدوث الفيضانات التي تتسبب في غرق المنازل والمحاصيل الزراعية.
  • وهناك العديد من الدول التي تتعرض بالفعل إلى العديد من الفيضانات التي تؤثر سلباً على الدولة ومنشآتها ومؤسساتها.
  • كما أنه من جانب أخر تؤثر على حياة الأفراد أنفسهم، فتصل إلى التأثير على ما يقارب إلى ستة مليار نسمة.
  • نتيجة لتدفئة الأرض بالوقود الأحفوري الموجود داخل الأرض مما يهدد بذلك حياة البشر أنفسهم.

تابع  أيضًا: ما أهمية تنوع المناخ في فلسطين

خاتمة موضوع تعبير عن التغيرات المناخية

لقد قامت المنظمات بتوجيه التحذيرات القصوى عن خطورة قيام الثورات الصناعية ولكن لابد من سن قوانين تشريعية حول كل من يساهم في التغير المناخي بداية من الأفراد، الذين يقومون بحرق المخلفات والقمامة، وتتصاعد درجات الحرارة مؤثرة على الغلاف الجوي، وفرض قوانين صارمة على مداخن المصانع التي لا تستخدم الوسائل الآمنة في الحفاظ على البيئة، وتؤثر سلباً عليها.

 

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.