فوائد عمل الخير والمعروف في المجتمع

فوائد عمل الخير والمعروف في المجتمع، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع عن فوائد عمل الخير والمعروف في المجتمع، وسوف نعرض في هذا الموضوع تعريف فعل الخير، وفوائد فعل الخير، جزاء عمل الخير في القرآن والسنة، مجالات عمل الخير، الوسائل التي تدفع إلى عمل الخير.

عمل الخير في المجتمع

لقد خلق الله سبحانه وتعالى الأنسان من مختلف الأجناس وخلق مع الإنسان حبه لفعل الخير، وقد حث الله تعالى الإنسان على فعل الخير في القرآن والسنة قول الله تعالى: (وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ) صدق الله العظيم، وقد جعل الله فعل الخير والمعروف من سمات الأنبياء والرسل.

شاهد أيضًا: كيفية معالجة الفقر في المجتمع

تعريف فعل الخير

اشتملت شرائع الإسلام على كثيرٍ من التّوجيهات الأخلاقيّة للمسلمين، كما حثّ النّبي عليه الصّلاة والسّلام المسلمين على وجوهٍ كثيرة من أوجه الخير والمعروف، ومن هذه الأوجه الصّدقة على الفقير والمسكين، وتعاهد الأرامل واليَتامى وتفقّدهم، وحسن التّعامل مع الجار، وإماطة الأذى عن الطّريق، والإصلاح بين المُتشاحنين، وغير ذلك الكثير من وجوه الخير والمعروف بين النّاس.
يُمكن أن يُعرَّف عمل الخير بأيسر وأسهل تعريف بأنّه العمل المَشروع الذي يفعله النّاس ابتغاءَ وجه الله، دون انتظار الجزاء أو الشّكر. وهذا مفهومٌ يفهمه المسلمون على اختلاف خلفيّاتهم العلميّة والثقافيّة بعيداً عن التّعقيد. قال تعالى في الدّعوة لعمل الخير والمعروف: (وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ ۚ وأولئك هُمُ الْمُفْلِحُونَ) صدق الله العظيم.

فوائد عمل الخير والمعرف

يعتبر فعل الخير من عمل الأشخاص الأتقياء، ويتضح ذلك في قوله تعالى :(أولئك يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ)، حيث يغتنم المسلم الصالح الفرص لفعل الخيرات، ولفعل الخيرات التأثير الكبير على الفرد والمجتمع ومن هذه الفوائد ما يلي:

  • الحصول على رضا الله عز وجل: الفائدة الكبرى من فعل الخير هي الحصول على رضا الله عز وجل ونيل الحسنات والأجر، وكل هذا يقرب الإنسان من الله عز وجل ويستحق بذلك جنته.
  • تعزيز قيم المحبة والتكافل بين أفراد المجتمع: الإنسان الذي يفعل الخيرات يمشي في حاجة أخيه، ويعمل ذلك على كسب محبة الناس، وشعور الناس بالمحبة والتماسك مع بعضهم البعض في داخل المجتمع.
  • كسب ود القلوب ومودتها: فعل الخير تجعل الإنسان محبوب وكما قال البستي: أحسن إلى النّاس تستعبد قلوبهم … فطالما استعبد الإنسان إحسانُ.
  • يقوي الروابط والعلاقات بين الناس: ورد عن الرّسول عليه الصّلاة والسّلام قوله: (مثلُ المؤمنين في توادِّهم وتراحمِهم وتعاطفِهم كمثلِ الجسدِ الواحدِ؛ إذا اشتكى منه عضوٌ تداعى له سائرُ الجسدِ بالحمى والسّهرِ)، حيث يساعد الإنسان أخيه دون أن يطلب منه ذلك، وهذا يجعل المجتمع الإسلامي كيان واحد.
  • يساعد فعل الخير على خلق الأمن الاجتماعي والاقتصادي: يعبر فعل الخير عن تكامل المجتمع والذي يخلق نوع من الأمن الاقتصادي والاجتماعي للأفراد داخل المجتمع، حيث يتصدق الغني على الفقير، وهو ما يجعل الفقير يشعر بالأمان المالي والاجتماعي، ولهذا فإن المجتمع الإسلامي أكثر المجتمعات تكامل وتكافل.
  • تفريج الكروب: فعل الخير بمثابة تفريج الكروب عن الناس وستر الأفراد، فالله في عون العبد ما كان العبد في حاجة أخيه.
  • إعانة الغير سبب ف استجابة الدعاء قال تعالى: (وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ، فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ).

شاهد أيضًا: أهمية الأمن في المجتمع

مجالات عمل الخير

هناك العديد من المجالات لفعل الخير وهي ما يلي:

  • مساعدة الإنسان جيرانه، حيث يحسن الإنسان لجاره ويحميه.
  • عبادة الله حق العبادة.
  • مساعدة الفقراء في المنطقة المحيطة به.
  • الكلمة الطيبة صدقة.
  • تقديم كافة الخدمات للمساجد والعمل على أعمار المساجد.
  • أن يصفي الإنسان نيته ويجعلها خالصة لوجه الله سبحانه وتعالى.
  • الدعاء بالخير.
  • الإحسان للأقارب ولصلة الرحم.
  • تربية الأبناء تربية حسنة وسليمة.
  • العدل في الحكم.
  • تقديم الخير للفقراء والمساكين.
  • أداء العمل على أكمل وجه.

جزاء فعل الخير في القرآن والسنة

  • يعتبر الإنسان الذي يفعل الخير في المجتمع مثل النبات الذي يستفاد منه الناس، ويظهر ذلك في قوله تعالى (مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّئَةُ حَبَّةٍ وَاللّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاء وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ* الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ ثُمَّ لاَ يُتْبِعُونَ مَا أَنفَقُواُ مَنًّا وَلاَ أَذًى لَّهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ).
  • الإنسان يفعل الخير والله سبحانه وتعالى يجازي خير الإنسان الذي يفعل الخير والله لا يضيع أجر المحسنين، (وَمَا تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍ فَلأنفُسِكُمْ وَمَا تُنفِقُونَ إِلاَّ ابْتِغَاء وَجْهِ اللّهِ وَمَا تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ).
  • قد شبه الله تعالى الإنسان الذي يفعل الخير كأنه جنه لغيره من البشرية، ويدل ذلك على مدى حب الأفراد للإنسان الذي يفعل الخير، وكذلك تشبيه بالجنة يعتبر شيء عظيم وقدر كبير لهذا الشخص، (وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ وَتَثْبِيتًا مِّنْ أَنفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِن لَّمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ).
  • يعتبر فعل الخير من طاعة الله عز وجل حيث يأمر الله الإنسان بفعل الخير مثل باقي الطاعات التي أمره بها.

شاهد أيضًا: اهمية تعليم الفتاة في المجتمع

موضوعات من نفس القسم