ما هي حضارة المايا وأسرارها

يمكننا تعريف الحضارة بأنها عبارة عن الإنجازات المادية التي يحققها مجتمع معين خلال فترة من الزمن، وهذه الإنجازات تكون في شتى مجالات الحياة سواء كانت سياسية أو دينية أو اجتماعية أو فنية، وتتضح من خلال تفاعل المجتمع مع المجتمعات المحيطة به، وقد نشأت العديد من الحضارات عبر العصور القديمة في جميع أنحاء العالم، وسوف نتناول خلال هذا المقال احدى هذه الحضارات القديمة وهي حضارة المايا وسوف نتعرف على أسرارها.

حضارة المايا

لقد نشأت وتكونت حضارة المايا من الهنود الحمر، وهم السكان الأصليين أمريكا الوسطى والمكسيك في عدد من الدول الصغيرة وكان لكل دولة حاكم خاص يحكمها، وقد انتشرت حضارة المايا لتشمل معظم أرجاء أمريكا الوسطى، حيث اكتظت جميعها بالسكان، وقد ازدهرت حضارة المايا في العصر الكلاسيكي كما أطلق عليه العلماء والباحثين، وقد استمرت هذه الحضارة لحوالي ثلاثة آلاف سنة تقريبًا ولذلك تعتبر من أقوى الحضارات القديمة، وقد تركت أثارها إلى الآن شاهدة على عظمة حضارة المايا ومن هذه الأثار الهرم المدرج وأطلال تولوم.

شاهد أيضًا: مفهوم حضارة الأزتيك

أسرار حضارة المايا

لقد ترك شعب المايا أسرارًا لازالت مخبأة داخل بنيانها وآثارها الضخمة، وبالرغم أن الباحثين وعلماء الأثار يستخدمون أحدث التقنيات المتطورة لكشف الأسرار المنقوشة على جدران المعابد والتي مدفونة في عمق الكهوف المقدسة والكهوف الصخرية، الا أنه لم يتم اكتشاف أسرار المايا.

وقد قام العالم والباحث “برايت سايد” بالدراسة الدقيقة لحضارة المايا وقد كشف عن أسرار كثيرة للأثار القديمة لم يتم عرضها من المرشدين السياحيين عند زيارة حضارة المايا العظيمة، ونذكر لكم أسرار حضارة المايا فيما يلي:

(معبد تشيتشن إيتزا) هرم كوكولكان

معبد كوكولكان يوجد على جوانبه 91 درجة لتصل لأعلى الهرم، ويصل مجموع قاعدة الهرم 365 درجة بعدد أيام السنة، ويحتوي الهرم على 9 منصات و4 درجات مخبأ في الغابة، ويجذب آلالاف السياح الذين يأتوا لمشاهدة هذا الصرح العظيم حيث يمكنك مشاهدة حدث فريد وهو رؤية ظل ثعبان يزحف على درجات الهرم بعد الساعة الخامسة ويكون ظل الثعبان متجهًا للصعود في شهر مارس بينما في شهر سبتمبر يتحرك ظل الثعبان للأسفل ويستمر مشاهدة هذا الوهم لمدة ثلاث ساعات تقريبًا.

ولا تنتهي أسرار المايا حيث يوجد سر آخر داخل الهرم وهو رؤيتك هرم أصغر داخل الهرم وهرم ثالث داخل الهرم الثاني وذلك بإزالة الطبقة العليا من الحجارة وتعتبر هذه الأهرام المخبأة هي غرف سرية.

وقد قام الباحثون باستكشاف الغلاف المغناطيسي للتربة وقد عثروا على بحيرة تحت الأرض تحت هرم كوكولكان على عمق 65 قدم، وهذا قد يكون أحد الثغرات في حضارة المايا المقدسة، حيث يعتقد العلماء أن هذا الماء يمثل خطرًا على الهرم في المستقبل القريب حيث يفسد الأرض.

بئر إك كل

لقد استخدم المايا بئر إك كل مكانًا للطقوس القربانية، ويقع هذا البئر وسط شمال شبه جزيرة يوكاتان بالمكسيك، حيث تتجه اليه الحافلات السياحية خلال طريق عودتها من معبد “تشيتشن إيتزا” من أجل التعرف أكثر على حضارة المايا، ويوجد هذا البئر على عمق 130 قدم، وقد وجد فيه علماء الأثار هياكل عظمية بشرية اضافة لمجوهرات المايا، وكانت حضارة لمايا المقدسة تستخدم هذا البئر مكانًا للطقوس القربانية.

شاهد أيضًا: تقرير عن حضارة دلمون وماجان

كهوف Balancanché

يطلق على هذا الكهف اسم كهف عرش جاكوار المقدس ويقع كهف Balancanché مبتعدًا عن مجمع معابد المايا 2.8 كم، وكان المايا يقيمون طقوسهم الدينية فيه قبل أكثر من 3000 عام، ويجذب الغموض الموجود بهذا المكان آلاف السياح لزيارته.

وقد وجد المرشد السياحي خوسيه هومبيرتو جوميس في عام 1959 مدخلًا لأحد الممرات مختومًا حيث يشير لعرش جاكوار، اضافة لاكتشاف الكثير من التحف القديمة، تعتبر غرفة شجرة عالم المايا هي من أكثر الغرف الموجودة في الكهوف شهرة، حيث نجد نموذج ثلاثي الأبعاد يعبر عن الكهف ويرمز لشجرة الماي العالمية وفي مركزه عمود من الحجر الجيري وهو يسمى المحور حيث يربط بين العالم السفلي والسماوات وهذا حسب معتقدات حضارة المايا.

أهرامات كوبا

يوجد في مدينة كوبا القديمة ويبلغ ارتفاع هرم كوبا 1350 قدم ويمكنك الصعود عليه والوصول للقمة ومشاهدة صورة رائعة للمدينة الجميلة، كما يمكنك القاء نظرة مشهد غرف الطقوس والتي كانت تستخدم في حضارة المايا القديمة لممارسة أحد الطقوس القديمة وهي تقديم التضحيات فيها.

إنجازات حضارة المايا

لقد تميزت حضارة المايا بإنجازات عديدة عن غيرها من باقي الحضارات ومن هذه المجالات:

العمارة:

حيث تميز شعب المايا ببناء الأهرامات الضخمة والمسلات، ومن هذه الآثار معبد كوكولكان وغيرها من الآثار.

الرياضيات:

لقد كانت حضارة المايا على علم بالعمليات الحسابية مثل القسمة والضرب والجمع، وعلى علم بالرقم صفر والذي كان لا تعرفه الكثير من الحضارات.

الأدب واللغة:

لقد تحدثت شعوب المايا بلغات كثيرة بلغت ستة وثلاثون لغة، كما سجلت شعوب المايا العديد من الكتابات الأسطورية ولكن تم حرق الغزاة الأسبان لها وضاع الكثير منها، ومن أهم هذه الكتابات الباقية كتاب بوبول فوه (كتاب المايا المقدس) والذي تحدث عن بداية الكون.

شاهد أيضًا: حضارة بلاد الشام مع الصور

حضارة المايا هي من الحضارات القديمة والتي تكون شعبها من القساوسة والتجار والمزارعين والنبلاء والعبيد، وكان يتم الحكم من خلال السلطات الدينية، وكانت طقوس شعب المايا تعتمد على تقديم القرابين للآلهة ورغم قساوة هذه الطقوس إلا أنها كانت أمور طبيعية طالما لم تظهر أي ثورات حول هذه الطقوس حيث يتم تقديم القربان من الشباب والأطفال، وقد شهدت حضارة المايا تقدم في العمارة وتركت آثارا خالدة حتى الآن.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.