أسباب العنف الأسري وأضراره

أسباب العنف الأسري وأضراره لا يوجد أسرة تريد أن يكون أطفالها في مأساة أو خطر، ولكن نجد أن هذا يكون متواجد إن كان هناك عنف متبع مع هؤلاء الأطفال والذي بدوره يؤدي إلى هذه المأساة والخطر الذي يكون الأهل بصدد تواجدهم في الأطفال، فيجد الأهل أنهم يتعاملون بطريقة خطأ دون علم منهم وعدم توعية كافية لهذه التربية، لهذا سوف نعرض الأسباب والأضرار من خلال هذا المقال أسباب العنف الأسري وأضراره.

ما هي الأسباب التي تجعل الأسرة بها عنف أسري

نجد أن هناك العديد من الأسباب التي تجعل هناك عنف أسري ملحوظ وهي:

  1. نشأة الأشخاص في ظروف مماثلة للعنف، فمثلا إن كان هناك ولد يرى والده يتعامل مع والدته بعنف فسوف يتعامل الابن عندما يكبر بنفس الطريقة مع كل النساء، فسوف يدخل في ذهنه أن كل النساء تتعامل بهذه الطريقة فهو يرى أمامه هذا التعامل العنيف الموجه لأمه من شخص موثوق به مثل الأب.
  2. التفريق الذي يحدث بين الرجل والمرأة في المجتمع الذي من شأنه تقليل الاحترام للمرأة والعمل على التعامل معها بدون أهمية وكأنها ليست متواجدة في المجتمع، كذلك يؤدي هذا الأسلوب إلى التعامل مع الجميع بهذه الطريقة الخاطئة فيصبح المجامع مجتمع ذكوري لا يهتم بما تريده المرأة وتبحث عنه ولا بأي طلبات لها مهما حدث.
  3. عدم المبالاة بأي ضغوطات نفسية للطفل أو للمرأة، فينتج عنه أن الأسرة بالكامل تكون مهيأة للعنف والاضطراب الذي يمنع نشأة هذه الأسرة بشكل سوي.
  4. الأزمات المالية التي يتأثر بها الأهل ونتيجة ذلك يصبح غير قادر على القيام بكل ما تطلبه الأسرة لذلك يكون في ضغط شديد فيحدث هذا العنف ضد كل أسرته بدون أن يقصد ولكن ظروف المعيشة هي التي أجبرته على ذلك، فلا أحد يرغب أن يكون غير قادر على تلبية ما تحتاجه الأسرة.

شاهد أيضًا: حلول العنف المجتمعي

أسباب العنف الأسري وأضراره

  1. مشاكل خاصة بالعلاقات الاجتماعية، بحيث نجد أنه عندما يواجه الفرد مشكلة من أي نوع نجد أن الوسيلة الوحيدة التي يخرج الشخص فيها غضبه هي أسرته، بحيث نجد أن المرأة التي تواجه أي مشاكل لا يصبح أمامها التنفيس سوى أسرتها، وأيضًا الرجل يفعل نفس الشيء بحيث نجد أنه يخرج الطاقة السلبية من داخله ولكن بطريقة خاطئة ومن دون قصد.
  2. عدم التساوي بين الرجل والمرأة في جميع المعاملات اليومية نتيجة ما يعتقد الأشخاص من أوهام بأن المرأة ليس لها أي حقوق مثل الرجل، وأن الرجل هو المسيطر الوحيد على ذمام الأمور، وأنه هو الذي له حق الاختيار لكل شيء وليس للمرأة أي حق بل هي تابعة لما يفعله الرجل، وأيضًا التفكير الخاطئ بأنه لابد أن يكون الرجل قويًا عند التعامل بهذه الطريقة، فيعتقد الجميع أن الرجل إن تعامل بطريقة حنونة فهو ليس رجل، ولكنه إن أصبح عنيف فهذا يدل على أنه رجل.
  3. وأيضًا نجد أن هناك تفكير خاطئ أيضًا بأنه لا يمكن أن يكون هناك أي رأي في الأسرة إلا رأي الرجل فقط وإن حدث وأصبح هناك رأي أخر يتعامل الرجل بكل عنف دون أن يدري عقوبة هذا العنف على أسرته.
  4. نجد أن الزوجة عندما تخطيء في شيء تتعامل مع الأبناء بقسوة وعنف لكي تبرر لنفسها ما حدث، كذلك نجد أن الرجل الذي يخطئ يجد لنفسه العديد من المبررات التي لا يكون لها أي أساس من الصحة لكي يخرج من هذا السلوك الذي يمر به.

الأضرار التي تحدث نتيجة العنف الأسري الذي يحدث

هناك أضرار تؤثر بشكل سلبي على الجميع المعرضين لهذا العنف داخل الأسرة فنجد أن الفرد في الأسرة عندما يتعرض لعنف فنجد أنه ينتج عن هذا:

  • انعدام الثقة داخل أفراد الأسرة المعرضين للعنف، وهذا يجعل الشخصية معدومة فلا يوجد لديهم أي شخصية بسبب العنف الموجه إليهم.
  • ينتج ألام جسدية نتيجة العنف بطريقة سيئة والتعرض للضرب أحيانًا.
  • مشاكل نفسية مثل الاكتئاب والقلق وهذا يعد من أخطر الأضرار التي نخشاها ولا يمكن أن نتخيل أن هذا الشخص سيكون في حياة جيدة في ظل هذا الشعور المسيطر عليه الذي يدفعه إلى أمراض نفسية لا حصر لها، فكلنا نعرف ضرر هذه الأمراض على الأبناء وهذا يكون بداية الانكسار له من عائلته.
  • عدم الراحة في النوم نتيجة الخوف الشديد، فيحدث العديد من الأحلام المزعجة التي تسيطر على الشخص نتيجة ما يتعرض له من أذى من جانب الأب أو الأم أو الأخ الأكبر، فنجد أنه يفكر دائمًا في هذا العنف وينتج عنه هذه المشاعر السلبية والانطوائية التي تجعله يفكر في العداء لكل أسرته ولا يحمل لهم أي حب داخله.
  • الرغبة في العزلة وعدم التفاعل مع الأخريين نتيجة الاكتئاب الذي سيطر عليه من خلال التعامل معه بعنف، فنرى أن ذلك يجعله مريض بطريقة مستمرة تجعله مهيأ إلى تناول الأدوية بشكل دائم برغم صغر سنه.
  • الكره والحقد الداخلي نتيجة هذا العنف الأسري، فعندما يتعرض الشخص داخل أسرته فلا ننتظر أن يكون هناك تعامل جيد مع الآخرين، فهو يفعل مثلما يفعل به، ويتعامل مثلما يتعامل الأب والأم معهم، لذلك يكون طريقته عنيفة بطريقة كبيرة لا يمكن أن نخرجها منه إلا عن طريق تعامل الأهل معه بطريقة صحيحة بعيدة عن العنف.
  • الحزن الدائم على الأبناء أو أحد أفراد الأسرة، فنجد أنه من خلال التعامل معه بعنف أصبح دائم الحزن، فهو لم يرد أن يكون الأهل مسيطرين عليه بهذه الطريقة ولا يتعاملون معه هكذا، لذلك نجده لا يضحك أبدًا ولا يتفاعل مع أي شخص أو أي صديق.

شاهد أيضًا: بحث عن العنف اسبابه واضراره كامل

نصائح هامة لمن يتعاملون بعنف داخل الأسرة

  • لابد من معرفة أن كل ما تسعى إليه في الحياة هو لكي تنشأ لأبنائك تربية صحيحة وتجعلهم يفعلون كل ما يريدونه، فإن كان هناك أزمات تتعرض لها فلا يجب أن تخسر الأبناء الذين هم الأساس، لذلك لابد أن تكون الأسرة أهم ما لديك، ولا يجب أن يكون هناك أي شيء يجعلك تهملهم وتكون عنيفًا معهم مهما حدث، فهذا يجعلك تخسر كل شيء.
  • فلا يهم المال أو السلطة ولكن ما هو أهم هو الأسرة والحب الذي تجعلنا نشعر به دائمًا معًا ونتخطى معا كل ما هو صعب ولا يمكن أن نتفاداه أبدًا مهما حدث، لذلك لابد من فهم أنه مع العنف سوف تخسر أهم ما تملك في الحياة فالأسرة لا تعوض مهما حدث ولن يكون هناك من يخاف عليك مثل أسرتك، فسوف تشعر بالندم عندما ترى أن ثمرة كفاحك تنهار أمامك بسبب هذا العنف الذي لا بجلب إلا المرض فقط سواء جسدي أم نفسي.

هل العنف الأسري يمكن أن ينتهي

  • بالطبع يمكن أن ينتهي عندما نجد أن الأهل أصبح لديهم وعي وإدراك لخطورة ما يفعلون بأبنائهم، أو عندما يدرك الزوج نتيجة أفعاله السيئة مع زوجته، فهذا يجعله يحاول أن يصلح من الأمور ويغير أسلوبه بشكل كبير للغاية دون أن يتمادى فيما يفعل.
  • ولكن هناك من يعلم بكل هذا الضرر ولا يهمه ويستمر في تعامله الذي يحبط الأفراد في أسرته ويجعلهم غير مؤثرين في المجتمع وهذا ما لا يرضاه أي شخص عاقل يحافظ على أسرته ويخاف عليهم من الحياة ومتاعبها، لذلك علينا الانتباه من استخدام العنف إن كنا نبحث عن حياة هادئة تهدف إلى التطور والتقدم من دون أي شيء يجعلنا نخسر حياتنا وحياة أبنائنا من خلال التعامل غير الصحيح مع الأبناء.

شاهد أيضًا: أنواع وأشكال العنف ضد المرأة

لقد أوضحنا بشكل مفصل أسباب العنف الأسري وأضراره، وأوضحنا كيف يجعل الفرد في الأسرة مليء بالأمراض النفسية والجسدية، كذلك أوضحنا نصائح هامة لكي نمر من هذه الأزمة ونتعامل بطريقة جيدة في الحياة مع أبنائنا لكي يصبحون منتجين في المجتمع لدون أي تعب أو مرض نفسي يؤثر عليهم ويؤذيهم.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.